ذكرى ثورة الملك والشعب .. محطة تاريخية حاسمة في مسار التحرر من نير الاستعمار واسترجاع السيادة الوطن             خطاب العرش.. هندسة جديدة لمقومات الإصلاح             الدورة 12 للألعاب الافريقية تعرف فوضى وسوء التسيير وعدم تحديد موعد افتتاحها للوفود المشاركة             محمود عباس يطرد جميع مستشاريه بصرف النظر عن درجاتهم             الإعلان عن شراكة استراتيجية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا             السلطة المحلية والادارية يستعملان المطرقة القاتلة لهدم هبة الدولة بتمارة             غالي يتهم الفريق أحمد قايد صالح بالاستيلاء على حسابات بوتفليقة وشقيقه المعتقل             يوسف أمادو تيجاني يتحدث عن مشاركة بلاده نيجيريا في الدورة 12 للألعاب الافريقية             مصممة أزياء تطور ملابس تضلل كاميرات المراقبة في الشوارع             التجنيد الإجباري ...17 وحدة عسكرية ثم تحديدها استقبال اول فوج المجندين والمجندات             والي الجهة وعامل الإقليم في زيارة تفقدية للمحطة البحرية بالحسيمة             شبكة التحالف المدني للشباب أين هو مشروع الإستراتجية الوطنية للشباب ؟             الاحزاب السياسية تتصارع حول مناصب وزارية من دون احترام برامج توجهات السلطات العليا             "أوبك" تخفض توقعاتها لنمو الطلب على النفط في 2019             ضبابية المشهد الحكومي             الرباط : المستفيدون من بقع ارضية 70 متر مربع بعين عودة يعرضون بيعها ب27 مليون سنتيم             الرباط.. افتتاح قرية الألعاب الإفريقية             وحيد خليلوزيتش مدربا جديدا للمنتخب الوطني لكرة القدم (رسمي)             الجيش يمر الى الدرجة القسوى في محاربة المخدرات بشمال المغرب             بيلباو وبرشلونة يرفعان الستار عن موسم الليجا الجديد             جبل طارق تفرج عن قبطان الناقلة الإيرانية.. وواشنطن تطلب احتجازها             الفنانة الأماراتية أوتار مذنبة وقريبا في السعودية             مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز ترحّب بتعيين ويني بايانيما كرئيسة لبرنامج الأمم المتحدة             خطاب العرش خارطة طريق لثورة الملك والشعب             الهند تعيد النظر في سياسة المواطنة الفردية في ظل استمرار "الهنود العالميين"             اشهر 10 جواسيس في التاريخ منهم 3 جواسيس عرب            أفخاخ الشطرنج            موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

الكنيست" البرلمان الاسرائيلي يصوت بأغلبية حل نفسه

 
صوت وصورة

اشهر 10 جواسيس في التاريخ منهم 3 جواسيس عرب


أفخاخ الشطرنج


موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

غالي يتهم الفريق أحمد قايد صالح بالاستيلاء على حسابات بوتفليقة وشقيقه المعتقل

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الخارجية الأمريكية تعتذر ...والتقرير حول حقوق الانسان بالمغرب باطل


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 ماي 2016 الساعة 41 : 12




 

 

مؤخرا ردت المملكة المغربية على تقرير حقوق الانسان بالمغرب أصدرته وزارة الخارجية الامريكية ،عبر بلاغ وزارة الداخلية المغربية ،وباستدعاء الوزير المنتدب في وزارة الخارجية والتعاون السيد بوريطا بحضور المدير العام للمستندات (لادجيد) السيد ياسين المنصوري سفير الولايات المتحدة الأمريكية المعتمد بالرباط.

اختيار المغرب للديبلوماسية الواضحة ،والشفافة بعيدا عن الشبكات الاجتماعية ،والاتصالات في الأماكن المظلمة لنقل أخبار تلفف في تقارير ،في الغالب تحمل طابع العداء والكراهية مثل ما أقدمت عليه وزارة الخارجية الأمريكية في تقريرها عن المغرب الذي يتوفر ما يكفي من الآليات للدفاع عن قضاياه داخليا وخارجيا مثلا المجلس الوطني لحقوق الانسان ،والمندوبية السامية لحقوق الانسان،وباقي المؤسسات الحقوقية لكن فضل أن يكون الرد عبر وزارة الداخلية ،ووزارة الخارجية لأن الأمر سياسيا ،يتعلق بالسيادة المغربية في تطبيق القانون ،والحفاظ على الأمن والاستقرار ،ومن هنا كان الرد المغربي مدويا في الحكومة الأمريكية التي سارعت عبر وزارة خارجيتها الاعتذار الرسمي للمغرب عبر اتصال هاتفي لسفيرها المعتمد بالمغرب للسيد عبد اللطيف الحموشي المدير العام للادارة العامة للأمن الوطني ،المدير العام لمديرية مراقبة التراب الوطني,

وبتحليل المعطيات ما جاء في تقرير الخارجية الأمريكية ،والرد المغربي ،والاعتذار الأمريكي يمكن القول أن التقرير سقط ، ولم يعد له مفعولا لأنه باطل شكلا ومضمونا، وبني على حقد وكراهية مجاني من دولة صديقة وحليفة استراتيجيا للولايات المتحدة الأمريكية بداية من أن المغرب أول بلد اعترف بها ،وأكدها الرئيس الأمريكي باراك أوباما في خطاب العالم العربي والاسلامي ألقاه بجامعة القاهرة، والذي قال فيه –باراك أوباما – أن السلطان سيدي محمد بن عبد الله في 20 فبراير 1778 اعترف باستقلال الولايات المتحدة الأمريكية ،وبعدها بثماني سنوات، أي في 30 يونيو 1786 ،وقع البلدان بمدينة مراكش معاهدة الصداقة والملاحة، والتجارة.

العلاقات التاريخية التي استمرت الى عهد العصر الحالي، تؤكد على أن المغرب بلد يسهر على الاستمرارية في بناء مستقبل الشعوب في اطار الحوار ،والتجاوب، مع كل الدول الصديقة ،ولذلك يمكن فهم الاعتذار الأمريكي رسالة على طي الخلافات المفتعلة للولايات المتحدة الأمريكية ضد المغرب التي وقعت من خلال محطات متعددة أبرزها عدم حيادية الأمين العام للأمم المتحدة بان كيمون في قضية الصحراء المغربية، وانزلاقات عناصر المنيورسو في الشق المدني، وكل هذا بسبب تحركات دول الجوار التي استطاعت اختراق المؤسسات الأمريكية باستعمالها كل الوسائل للضغط على المغرب من أجل اضعافه، وهي الطريقة التي سبق ان استعملتها المخابرات العسكرية الجزائرية مع السلطات القضائية الفرنسية.

والسؤال : هل تسحب وزارة الخارجية الأمريكية التقرير الأخير حول حقوق الانسان من موقعها ،وتحذر كل من يستعمله ضد المغرب ،أم تنتظر طلبا في الموضوع ؟.

 

معاريف بريس

أبو ميسون

www.maarifpress.com

 

 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

جنس واغتصاب بقنصلية رين

من مصر أم الدنيا ..الى مصر أم الانقسامات

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

الهاكا تقف مثل الأصنام

مليلية بين التهميش و سوء التصرف الاسباني

قنصلية اسبانيا بالرباط متهمة

أمن السفير الأمريكي بالمغرب يعتدي على سيادة دول

المخابرات المصرية تعتقل مغاربة ومغربيات

من مصر أم الدنيا ..الى مصر أم الانقسامات

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

أمن السفير الأمريكي بالمغرب يعتدي على سيادة دول

جوككر وشاكيرا في موازين

حسني مبارك الرجل الدي واجه اوباما

حسني مبارك رجل... قال للأمريكيين لا ،وللأوروبيين لا،وللارانيين طز

فرنسا تقود دور أمريكي بالمغرب لزعزعة استقراره

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

أمريكا دربت نشطاء أمازيغ ،اسلاميين ،ويساريين لمدة ثلاث سنوات

ويكيليكس .. برقيات وأسرار





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

ذكرى ثورة الملك والشعب .. محطة تاريخية حاسمة في مسار التحرر من نير الاستعمار واسترجاع السيادة الوطن


خطاب العرش.. هندسة جديدة لمقومات الإصلاح

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

كيف يدير الملالي الأزمة الإيرانية؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال