المحكمة الإدارية تصدر قرار المطلوب في العزل فوزي بنعلال عضو مكتب مجلس المستشارين سابقا             ريميني ستريت تُعلن عن النتائج المالية للربع الثالث من العام المالي 2018             محكمة الاستئناف تنظر في استئناف ريميني ستريت للأمر القضائي الصادر عنها             إقليم جرادة : وفاة ثلاثة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين بإصابات متفاوتة الخطورة جراء انهيار ركام من الصخور             المغرب فاعل أساسي في مجال الطاقات المتجددة بإفريقيا                         12.3% نمو أرباح أجيليتيفي الربع الثالث 2018             فيديكس اكسبريس تعزز وعي أكثر من 1400 من أطفال مدارس دبي بالسلامة على الطرق             لماذا الحبيب المالكي وحكيم بنشماس لم يواجها التلاميذ المحتجين امام البرلمان؟             الجامعة الأمريكيّة في رأس الخيمة تعزّز فرص التبادل الطلابي مع جامعات الولايات المتحدة الأمريكيّة             "إن إم سي" للرعاية الصحية تفوز بجائزة أفضل صفقة تمويل لعام 2018             فتتاح معرض الصين للتكنولوجيا المتقدمة لعام 2018 في الـ 14 من نوفمبر             لودوس بصدد تنظيم فعالية في دبي في الـ 21 من نوفمبر للاحتفال بنيلها الاستثمار من سوفت بنك وآخرين             أروع مهرجانات موسيقى الرقص الإلكترونية في الشرق الأوسط يخطف الأضواء             بطولة سعودية للرياضات الإلكترونية والشخصيات الكرتونية             احتجاجات التلاميذ تساءل دور المنتخبين من ممثلي الجماعات الترابية ونواب الأمة             ملك السلام في وقفة السلام الى جانب الملكة إليزابيت و رؤساء أقوى الدول ترامب وماكرون، وبوتين، وميركل             إعادة انتخاب السيد بشير بادو باللجنة التنفيذية للفيدرالية الدولية لجمعيات شركات التأمين             بنعتيق ينظم يوم علمي لتقاسم الخبرات حول مرض الشلل الرعاش             ماكرون يدعو الى التوقيع على مبادرة جديدة لتنظيم الإنترنيت ومحاربة التهديدات وخطاب الكراهية             بوعشرين من النصب والاحتيال على مهاجر مغربي الى ارتكابه جرائم الاغتصاب والاتجار في البشر             التوقيت الخاص بالفترة الشتوية حرص على الحفاظ على الزمن المدرسي وزمن التعلم             اعلان اتفاقية التعاون بين الركاز لاستشارات الزكاة والضرائب مع اندرسن العالمية             كريد تكفل 50 مليون دولار أمريكي من التسهيلات الائتمانيّة العالميّة للإقراض             ويسترن يونيون تدعم المحفظة الجوّالة إم-بيسا من سافاريكوم لتحويل الأموال عالمياً             توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال            كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

ترامب في منتصف ولايته يحصل على قوة تدفعه لكسب ولاية رئاسية ثانية في انتخابات 2020

 
صوت وصورة

توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا


المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال


كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ماكرون يدعو الى التوقيع على مبادرة جديدة لتنظيم الإنترنيت ومحاربة التهديدات وخطاب الكراهية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


سياسة التدين بين العمالقة و العفاريت


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 يونيو 2016 الساعة 51 : 12




 

 

 

فصل الدين عن الدولة و فصل السلط شرطان رئيسيان لا محيد عنهما و لا تماطل أو تجاهل فيما يشكلانه من أساس صحيح و صرح فعّال لبناء دولة ديمقراطية تحكمها مؤسسات دستورية حقيقية قائمة على فصل السلط ،تعكس إرادة الشعب و تحقق  مطالبه الطبيعية من صحة و تعليم و تشغيل و ترفيه و تؤمّن للأجيال المقبلة مستقبلا يمكّنهم من حمل مشعل قيادة مرحلة أخرى تختلف عن المرحلة الراهنة نحو سياسة تنموية حقيقة مستوعبة لمتطلبات المرحلة و مستشرفة لانتظارات المستقبل و معتمدة على الرأس المال البشري كرافعة لربح الرهان  من خلال تجديد النخب و دمجها في الحياة العمومية و في اتخاذ القرارات التي تهم حاضرها و مستقبلها و تنفيذها لما فيه المصلحة العامة.

المجتمع المدني كقوة ضغط ،المعارضة السياسية و النقابية و الحقوقية ، الحكومة السياسية كسلطة تنفيذية ،الحركات الداخلية و الخارجية الراصدة لحركية تطور المجتمع على مستوى معايير التنمية أو ملف حقوق الإنسان : كلّها قضايا تدفع بنا إلى ضرورة خوض تجربة مجتمعية جديدة و متجدّدة تتخد من محاربة الفساد و تقوية البنى الاجتماعية التحتية و إصلاح منظومة الأجور منطلقا أخلاقيا و مرتكزا لاستمرار و استمرارية حياة الأفراد و الجماعات بشكل يضمن الكرامة و المساواة بين الجميع و لصالح الجميع... 

و المنهج السليم لتدبير مرحلة سياسية بشكل سليم تعتمد على وضع سياسات سوسيو-اجتماعية لصالح الطبقات الشعبية التي تتشكل من غالبية فقيرة و هي في طريقها إلى الاحتقان جراء عدم تحقيق انتظاراتها المشروعة من سكن لائق و تعليم منتج و تطبيب مناسب و استثمار مثمر يساهم في فك شفرة البطالة التي أصبحت تهدد الاستقرار الفكري و الاقتصادي للبلاد و تنشر بذور الحقد و التمرّد لدى شبابنا  الحامل لشواهد عليا في جميع التخصصات العلمية و الأدبية و الأكاديمية ،و هو شيء مؤسف للحكومة في ظل تشريعات وطنية تضمن الحق في التشغيل و الصحة و السكن ، أن تتفاخر بتوقيعها على الاتفاقيات الدولية ذات الصلة بالحقوق الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية : و من هنا على الدولة أن تسهر على ضمان و تأمين و تعزيز هده الحقوق حتى يستفيد منها بشكل فعلي ذوو الحقوق التزاما بما وقعت عليه و حتى يظهر أن المغرب يتحرك إيجابيا بالفعل و بعبارة أخرى ضرورة توفر الإرادة السياسية من طرف مختلف فرقاء الساحة الوطنيين...

الحصيلة الاجتماعية لحكومة بنكيران لم تصل إلى مستوى تطلعات و انتظارات المواطنين ، لمادا؟ و بعبارة أخرى : ما هي الإكراهات و الأسباب؟ و هل الحكومة التي ستعقب الحالية قادرة على المحافظة على الاستقرار الأمني و الغذائي و السياسي بشكل يضمن التوازن المجتمعي و تستعيد فيه الطبقة المتوسطة دورها الطبيعي في تشخيص الأوضاع و اقتراح الحلول و البدائل و التأثير الإيجابي  في الحياة العامة و المشاركة في مسلسل الإصلاحات التي من شأنها تحسين المؤشرات التنموية لما فيه ضمان حقوق العباد من خلال المحافظة على أمن و استقرار البلاد....

لا بد أن نستحضر مصداقية و جدوى و صحة جنون دون كيشوط و حكمته التي استرجعت الآن راهنيتها من خلال رؤيته القطعية بأنّ طواحين الهواء هم عمالقة أو على شاكلتها ، و قد حقّ للسير دون كيشوط دلك و قد نسجّل له الجمع بين طواحين الهواء و العمالقة إلى درجة  نتساءل فيها مع المجنون :ما القاسم المشترك بين تماسيح و عفاريت بنكيران و عمالقة دون كيشوط و طواحينه الهوائية ؟؟ علما أن عمالقة هدا الأخير كانوا قدرا محتوما و محطة تاريخية للخروج إلى نشر التبشيرات الأولى  لنشر تعاليم  الحرية و السعي إلى تحرير العالم من الأشرار و تطهيره من الظلم و الاستبداد و أن ينعم الكون بسكونه و البشرية بهدوئها إلى ما لا نهاية . 

و اليوم فإننا نعتقد بناءا على التوابل التي تؤثث الحقل العام ،السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي و النقابي و الثقافي و المجتمع المدني...، على أن بين ظهرارينا  طواحين الهواء في انتظار الكشف و التعريف و نشر " مفهوم العفاريت" للرأي العام الوطني في إطار الإطلاع على المعلومة باعتبارها ملكا عاما مشتركا لا يحقّ أن تتحكم فيه الأقلية بأيّ شكل من الأشكال و لا تحت أية حجة و وسيلة  أو ذريعة أو تبرير...

الآن، نشهد  اقتراب نهاية الولاية الحالية للحكومة المغربية  الأولى في ظل دستور 2011 و المغرب على أبواب تنظيم استحقاقات تشريعية، ستفرز بناءا على نتائجها حكومة جديدة و خريطة سياسية جديدة ستكون "الجهوية" ضمنها حجرة الزاوية في دمقرطة الحياة السياسية ببلادنا إدا ما توفرت شروط إنجاح المرحلة..

ماذا تحقق وماذا لم يتحقق؟ ما هي حصيلة الحكومة؟ وما هي بدائل المعارضة ؟وما هوموقع المجتمع المدني؟ هل نحن مجبرون على اجترار نفس "نسق التجارب الانتخابية السابقة "؟

 ما العمل؟

 

 

معاريف بريس

بوشتى بوزيان

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إقبار مشروع بناء اتحاد المتوسط

أحكام قاسية في حق الموثقين سعد الحريشي وعادل بولويز

آش هاد الفساد بالبرلمان؟

جنس واغتصاب بقنصلية رين

عمدة مكناس أمام المحكمة من جديد

من مصر أم الدنيا ..الى مصر أم الانقسامات

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

عربة الأحزاب معطلة

لمن يربط الأخلاق بـ"الدين" ..دروس في غاية الاهمية

سياسة التدين بين العمالقة و العفاريت





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

المحكمة الإدارية تصدر قرار المطلوب في العزل فوزي بنعلال عضو مكتب مجلس المستشارين سابقا


إقليم جرادة : وفاة ثلاثة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين بإصابات متفاوتة الخطورة جراء انهيار ركام من الصخور

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الضحايا الصغار في إيران

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال