قرار تجريد السيد أحمد اخشيشن من العضوية في المكتب السياسي             تقنية جديدة تحوّل بقايا الطعام إلى مصدر للطاقة             ديليجنت تطلق الحوكمة الحديثة لمعالجة أوجه القصور الخطرة في مجال الحوكمة             لبيع والشراء حول العالم: معرض ييوو للسلع المستوردة لعام 2019             وزارة التعليم البريطانية: مدرسة الشارقة الإنجليزية تعتمد أعلى معايير التميّز الأكاديمي             نزهة بوشارب تعلن باسم الشبكة الدولية للتواصل النسائي : نحن قادمات سنة 2021             هشام القايد يطيح “ب” زهير العليوي من الامانة الجهوية لفاس مكناس لحزب التراكتور             الجزائر: إحالة ملفات 10 وزراء سابقين إلى المحكمة العليا             نظام الملالي في الأزمات، وإلى أين تتجه التطورات المتسارعة؟             "باراسايت" يقتنص السعفة الذهبية و"أتلانتيكس" يفوز بالجائزة الكبرى في مهرجان كان             نجوى كرم وسيف عامر في حفل غنائي بدبي ثاني أيام العيد             فاطمة المنصوري تفشل في التآمر على الشرعية في الوليمة الكيدية التي تستهدف الأمين العام للبام             تفكيك عصابة إجرامية تنشط في مجال الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية بتطوان             الجزيرة بطلاً لكأس سُداسيات عبدالله بن سعد الرمضانية الثالثة             أبودرار: مكونات الأغلبية ضد حرف "تيفيناغ" بشكل خاص واللغة الأمازيغية بشكل عام             الحكم المصري أوقع بالوداد البيضاوي وتظلم عليها             المبعوث الأممي للصحراء المغربية كولر استقالته قد تكون مرتبطة رفضه تأثير الادارة الامريكية             المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر تخلداليوم العالمي للتنوع البيولوجي             15 قتيلاً جراء حريق هائل بمركز تجاري في الهند             انفجار طرد ملغوم في ليون الفرنسية يصيب 8 أشخاص على الأقل بجروح             أمير المؤمنين يسلم جائزة محمد السادس للمتفوقات في برنامج محاربة الأمية بالمساجد             أميركا توجه 17 اتهاماً جديداً لمؤسس             ترامب: سأرسل المزيد من الجنود إلى الشرق الأوسط حين نحتاج إلى ذلك             أمير المؤمنين يترأس الدرس الرابع من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية             الدار البيضاء .. جلالة الملك يدشن الملحقة الجهوية للمركز الوطني محمد السادس للمعاقين             بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا            سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

كريستيانو رونالدو تبرع بمبلغ 1.5 مليون دولار لغزة

 
صوت وصورة

بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا


سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

الجزائر: إحالة ملفات 10 وزراء سابقين إلى المحكمة العليا

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الفساد متشعب بالبرلمان...الفساد منظم بالبرلمان ..فهل هي بداية للقضاء عليه؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 غشت 2011 الساعة 52 : 03



وجه جلالة الملك محمد السادس إشارات قوية ،ورسالة واضحة للأحزاب السياسية ،والمجتمع المدني ،والإعلام وحملهما المسؤولية التاريخية التي تجتازها البلاد في ظل الإصلاحات التي تمت منها الدستور الجديد ،والإصلاحات المنتظرة ،والتي سوف ترى النور قريبا بعد مصادقة البرلمان عليها ،والتي ستكون طريق نحو انتخابات برلمانية حرة ونزيهة.

ولقد حرص جلالة الملك في خطابه السامي بمناسبة ثورة الملك والشعب وعيد الشباب ليؤكد جلالته لكل من ينوي تقيدم ترشيحه للانتخابات أن يضع أمامه ما هو منصوص عليه دستوريا منه خصوصا المحاسبة والمراقبة ،وهي رسالة واضحة في مضمونها حيث قال جلالته "فعلى كل من ينوي الترشح للانتخابات المقبلة أن يستحضر تكريس الدستور لربط ممارسة السلطة بالمحاسبة "انتهى كلام جلالته.

وجلالته يعلم كما يعلم الكل أن الفساد أثر في التسيير والتدبير ،كما قوض الديمقراطية ،وانتشر الفساد بالبرلمان ،والمؤسسات المنتخبة مما نتج عنه عزوف عن المشاركة السياسية وفي صناديق الاقتراع ،باعتبار الأحزاب السياسية المسؤولة الأولى في ترشيح أسماء فاسدة ،وغياب دور الإعلام ،والمجتمع المدني في الانخراط في عقلنة المشهد السياسي بحياد تام.

ولقد برز الفساد البرلماني خلال الولاية التشريعية الحالية ،حيث انخرط االسياسي ،والأمني في الفساد وتحول بعض الموظفين لآليات فاسدة في خدمة السياسيين الفاسدين مما نتج عنه نفور الصحافيين من تغطية أشغال البرلمان ،وجلس فريق الاستعلامات المتواطئ مع الإدارة السياسية السابقة للرئيس المخلوع مصطفى المنصوري يشق طريق الفساد بحصانة الإدارة العامة للأمن الوطني ،وحصانة البرلمانيين الفاسدين أمثال سعيد شعو ،والكاتب العام السابق للبرلمان عبد الحميد الخليلي الذي شوه صورة البرلمان شكلا ومضمونا.

والإعلام الذي حارب الفساد أضحى الضحية رقم واحد في غياب من يعيد القاطرة لسكتها الصحيحة ،حيث أضحى الفساد قوة ،وجبروت ينخر المؤسسة التشريعية ،وقد يستمر الحال على ما هو عليه إن لم تنخرط باقي المؤسسات في ضبط موظفيها المعتمدين بالبرلمان،وتغييرهم أو إقالتهم ،لأنه مهما بلغت القوانين من سمو ،ومهما كانت التعليمات الملكية ،والتوجهات تتوخى تدبير جيد للعمل السياسي فإنها تظل حبيسة مفسدين ومتآمرين على تقدم البلد ،وهو ما يتطلب من الإعلام فضحه ،وتفضحه معاريف بريس عبر موقعها التواق للمساهمة في إصلاح ما أفسد الدهر بالبرلمان.     

كما دعي جلالته المجتمع المدني ووسائل الإعلام القيام بدورهما الفعال حيث قال جلالته"واعتبارا للمكانة التي خولها الدستور للمجتمع المدني ووسائل الإعلام في ترسيخ قيم المواطنة المسؤولة ،فإنها مطالبة بالنهوض بدورها الفعال في الملاحظة القانونية والمستقلة والمحايدة لسلامة العمليات الانتخابية"انتهى كلام جلالته.

كما تطرق جلالته إلى المجالس الجهوية والإقليمية والمحلية ودورها في تأهيل النخب الجديدة في تدبير الشأن العام .

واستحضر جلالته ،ما يجب أن تقوم به السلطات الحكومية والقضائية المعنية بحسن تنظيم الانتخابات ،والمنافسة الحرة والنزيهة.

 

ملحوظة:المسؤولين عن مصلحة الاستعلامات يحاولون تصحيح أخطائهم بالقول أن مشكلة بعض الصحافيين كانت مع رئاسة المجلس ،وهدا كدب وافتراء لأن الادارة السياسية في كل الولايات التشريعية لم تصدر أي قرار استثناءا مصلحة الاستعلامات التي لا تخضع لأي تفتيش أو مراقبة من المديرية العامة،كما أن المصلحة المعتمدة بالبرلمان لا تخضع لأية مقاييس مهنية .

 

معاريف بريس

www.maarifpress.com

مجلة الحياة النيابية 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

جنس واغتصاب بقنصلية رين

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل

مليلية بين التهميش و سوء التصرف الاسباني

البي ديفولي بفندق بحي حسان بالرباط

المواطن المحلي الشريك الأول

الفساد متشعب بالبرلمان...الفساد منظم بالبرلمان ..فهل هي بداية للقضاء عليه؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

قرار تجريد السيد أحمد اخشيشن من العضوية في المكتب السياسي


نزهة بوشارب تعلن باسم الشبكة الدولية للتواصل النسائي : نحن قادمات سنة 2021

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

نظام الملالي في الأزمات، وإلى أين تتجه التطورات المتسارعة؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال