تحيا لائحة بوحدوز و بالريفية "وحداس" ...واش موخاريق ولشكر فهمو رسالة بوحدوز             الصحافيون المغاربة يعلنون المقاطعة لانتخاب اعضاء المجلس الاعلى للصحافة             محمد مبدع يمثل امام القضاء قريبا، ويسارع الزمن للتاثير والضغط على محمد حصاد             مبادرة خاواة بيبي تنشر السلام وسط العاصمة موسكو             الإنسان اليوم مصاب بهشاشة عاطفية بسبب إدمانه على سياسات السوق             الاتحاد الأوروبي يبدأ تطبيق الرسوم على الصادرات الأميركية 22 يونيو             L'arbitre de Portugal-Maroc a-t-il demandé le maillot de Cristiano Ronaldo             جبهة القوى الديمقراطية تحضر لدورة مجلسها الوطني وتدق من جديد ناقوس الخطر             قيادات في حزب أخنوش تكشف حقيقة التصدع بين نواب الأحرار والاتحاد الدستوري             رشاوى بالمديرية الاقليمية للتجهيز والنقل بتاونات (2)             ايتوس واير تطلق خدمة الفيديو الصحفي المبتكرة             الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال             مجموعة نيوز سيرفيسيز جروب تحتفي بالذكرى العاشرة لشراكتها مع بزنيس واير             جلالة الملك يعطي تعليمات صارمة لربط المسؤولية بالمحاسبة ولن يستثنى من هذا الاجراء اي مسؤول سلطة             لقجع يقضي على احلام المغاربة وينهي كل ما من شانه يرفع الكرة المغربية الى العالمية             القضية خطيرة لكن الضرر طفيف             إسبانيا وإيران...ساعة الحقيقة وموعد حاسم             المغرب- السعودية تتجاوز حدود علاقاتهما التاريخية كرة في مرمى             معركة وادي المخازن ترتحل من القصر الكبير إلى موسكو في نزال مغربي برتغالي             هل ثأر البرتغال ورونالدو في روسيا لسرقة إسبانيا مدينة سبتة في القرن 17م             منصة OLM حولت موازين الى اعرق مهرجانات العالم الراعية للفن والسلام العالميين             رونار قال: يجب أن نكون مستعدين نفسيا لمواجهة البرتغال             مارادونا ينتقد مهاجم المنتخب الأرجنتيني اغويرو             مارك غيغر يقود مباراة المغرب والبرتغال             صرخة غضب عريضة:_رياضة_بلا_سياسة رسالة احتجاج من كل العرب لـ «الفيفا»             Les Gangsters de la Finance - HSBC            Tapie et la Republique            Les mille et une nuits de Marrakech             الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التطرف الذي يهدد الشعوب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

القضية خطيرة لكن الضرر طفيف

 
صوت وصورة

Les Gangsters de la Finance - HSBC


Tapie et la Republique


Les mille et une nuits de Marrakech

 
كاريكاتير و صورة

الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

الاتحاد الأوروبي يبدأ تطبيق الرسوم على الصادرات الأميركية 22 يونيو

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الاعراب والاستغراب في انضمام قياديين بالعدالة والتنمية لحزب الجرار


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 غشت 2016 الساعة 29 : 13




الندوة الصحافية التي عقدها  بعض قياديي حزب العدالة والتنمية المستقلين من حزب" المصباح" للالتحاق بحزب "الجرار" قد تكون محطة مناورة سياسية من متدينين، والذين يبقى التحاقهم بحزب الأصالة والمعاصرة بين "الاعراب والاستغراب"، لأنهم لم يعربوا عن عمق وجوهر اقتناعاتهم بحزب الأصالة والمعاصرة، بل أنهم تحدثوا عن استقبالهم بحفاوة من طرف قيادة الحزب، من دون الحديث عن المبادئ التي بمقتضاها تأتي القناعة خاصة، وأن لكل حزب قانونه الأساسي، وقانونه الداخلي الذي يضبط السير العادي للمؤسسات الحزبية.

الانضمام الى الحزب حق مشروع لكل المواطنين المغاربة، مثلما هو حق مشروع بكافة الأحزاب السياسية والانخراط فيها.

ولكن في هذه المحطة تعتبر سابقة أولى من نوعها على بعد أشهر من الانتخابات التشريعية حيث أن الهجرة الجماعية لأعضاء سابقين بالعدالة والتنمية "(حاليين) بالأصالة والمعاصرة تثير شهية طرح الأسئلة لمحاولة فهم ما يجري ويدور في ساحة الأحزاب (الحداثية الدينية).

 انضمام أعضاءا بالحزب المصباح للجرار مسالة تحتاج الى تعميق التحليل لأن الأمر قد يكون رسالة طعن في الظهر من طرف حركة الاصلاح والتوحيد والعدالة والتنمية التي لهما من الآليات ما تجعل اختراق الأحزاب ضرورة ملحة لتنفيذ مشروع الاخوان.

ومن  هنا، تاتي خلاصات الاستنتاجات التي لا بد من الأحزاب البحث في أسبابها، في غياب التكوين واعادة التكوين للتعريف بالتوجهات والانتظارات التي يتطلع حاملي مشروع الحداثي الأصيل.

اذا، تبقى كل الاحتمالات ورادة، ويبقى وحدهم قياديي حزب الأصالة والمعاصرة من يتحملون مسؤولية تحصين الحزب من مندسين كما صرح بذلك رضى السلواني الذي أثنى على رجالات ونساء حزب العدالة والتنمية، مثلما أثنى الآخرين في صورة تشبه برو باكوندا"  العدالة والتنمية في عقر دار الأصالة والمعاصرة.

وأمام، هذا وذاك يبقى الاختلاف حق مشروع، والأيام وحدها تبين مدى نوايا التنظيم الديني الذي حل ضيفا على الأصالة والمعاصرة.

نقول، هذا لأننا لمسنا أن أعضاءا مازال يشدهم الحنين لدار بنكيران، ولمسنا من خلال شكرهم للثلاثي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة الياس العماري، وحكيم بنشماس، وعزيز بنعزوز، وفي ذلك فارق كبير بين الايمان بالمشروع الحداثي للأصالة والمعاصرة، والاشادة بالأشخاص الذين قد يكونون سقطوا في شباك العدالة والتنمية التي تصطاد مناضليها في البر، والبر، والبحر.

انهم المتدينون الجدد، الذين حولوا مشروعهم الكبير الى رسالة دقت ساعة تنفيذها على أرض الواقع من خلال اختراق الأحزاب السياسية ، وهي فرحة قد لا تعمر طويلا مثلما قد تعمر لكن المسار سيكون شاقا، وطويلا.

 

معاريف بريس

أبو ميسون

www.maarifpress.com

 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كويتي قاد "السي آي إي" دون قصد إلى عتبة بن لادن

أحزاب دات أحكام جاهزة

جدعون ليفي:هل نلتقي في ساحة الميدان؟

طاعة القانون تبني العدل

اليكس فيشمان :لا نستطيع ان نسمح لانفسنا باضاعة الفرصة من جديد

عبد الباري عطوان

فتاة تتعرى على الإنترنت

شتاء اسلامي يسقط طغاة بدول عربية

بين ادارة الصراع وتسوية الصراع من يفوز الفلسطينيين أم الاسرائيليين؟

أوباما في وضع لا يحسد عليه في الانتخابات الرئاسية الامريكية في مواجهته صديق اسرائيل ميت روماني

أمريكا بين مرحلة الانتخابات الرئاسية والواقع الايراني المرير

المجتمع المدني يدعو الى تفعيل الفصل 38 من الدستور

رولاندو يبصق على مورينيو

أسبوع الغضب الرابع للمتصرفين

المعارضة : ولاءات تنظيمية وراء تسميم الأجواء بين المغرب ومصر

شركة اطرامواي قد تكون متورطة في التهرب الضريبي بعد فضيحة النصب على زبنائها

أفرياط مستشار الريع النقابي يحاول تلجيم الصحافة للعدول عن فضائحه

الحقوقي زكرياء بخوش يطالب حكومة الجزائر بالاستقالة والكف عن التهريج

الاعراب والاستغراب في انضمام قياديين بالعدالة والتنمية لحزب الجرار

رئيس الجامعة الملكية لتايكواندو “عوض أن يقدم إعتذار للملك والشعب المغربي” يعلق فشله في أخطاء تقنية!





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

تحيا لائحة بوحدوز و بالريفية "وحداس" ...واش موخاريق ولشكر فهمو رسالة بوحدوز


الصحافيون المغاربة يعلنون المقاطعة لانتخاب اعضاء المجلس الاعلى للصحافة

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

معركة وادي المخازن ترتحل من القصر الكبير إلى موسكو في نزال مغربي برتغالي

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال