قضاة المغرب يصدرون بيانا شديد اللهجة ضد من يمس بالسلطة القضائية             وفاة الفنانة الأميركية نانسي ويلسون الحائزة على جوائز بفضل أغنيتها الشهيرة “"(يو دونت نوو“             رئيس وزراء سريلانكا يتنحى مفسحاً المجال لإنهاء الأزمة الدستورية             لماذا غاب تيار القاضي عبد اللطيف الشنتوف عن الندوة التي دعت اليها جمعيات قضاة المغرب؟             الاقلام الرخيصة لB20 المعتقل على خلفية فضائح الجنس والاتجار في البشر لماذا تستهدف المغرب؟             بنعتيق يستقل المقررة الخاصة للامين العام للامم المتحدة المعنية بالتمييز العنصري             العدالة والتنمية تدخلها في القضاء غير عادي ويستوجب المساءلة القضائية؟             داعش تتبنى الهجوم الإرهابي بستراسبورغ             تقرير جديد للاتحاد البرلماني الدولي: زيادة طفيفة في تمثيل الشباب في البرلمان             صاحب السمو الملكي مايكل أمير منطقة كينت يمنح جائزة الأمير مايكل الدولية لإدارة السلامة المرورية             اتحاد أثينا ألايف يختار مؤسسة بوسيدون كشريك للتصدي لأزمة تغير المناخ             عملة إيدوس تحصل على استثمار من كوين بيني، البورصة الرائدة حول العالم             "الشرعية" وميليشيات الحوثي يتفقان على وقف إطلاق النار في الحديدة             ملك المغرب يعين محمد بشير رئيسا للهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها             جلالة الملك يعين محمد بنعليلو في منصب الوسيط             مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس             نقابة Umt من المجوب بن الصديق لموخاريق ما الذي تغير ؟             الحبيب المالكي هل يتقاسم نفس مواقف سعيد مقدم...والا كيف لم يفرض عليه الاعتذار للشعب المغربي؟             الحكومة تغلق مدرسة عمر بن الخطاب الإعدادية بعد مرور أربعة أشهر من انطلاق الموسم الدراسي بسلا             القفطان المغربي يتألق في دبي بليلة أسطورية             كيف خططت العدالة والتنمية مع رجل الانقلاب الصخيرات النائب محمد عبد الحق؟             جلالة الملك محمد السادس يستقبل الأمين العام للامم المتحدة بالقصر العامر بالرباط             شريف شيخات (29 سنة) ارهابي معروف لذى مخابرات استراسبورغ ...مازال البحث جاريا عنه             جبهة القوى الديمقراطية تعتمد استراتيجية " انبثاق" لإعادة بناء الحزب             هذا مقاله أنطونيو غوتيريس و موسى فاكي للوزير بنعتيق             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

رئيس وزراء سريلانكا يتنحى مفسحاً المجال لإنهاء الأزمة الدستورية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الاعراب والاستغراب في انضمام قياديين بالعدالة والتنمية لحزب الجرار


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 غشت 2016 الساعة 29 : 13




الندوة الصحافية التي عقدها  بعض قياديي حزب العدالة والتنمية المستقلين من حزب" المصباح" للالتحاق بحزب "الجرار" قد تكون محطة مناورة سياسية من متدينين، والذين يبقى التحاقهم بحزب الأصالة والمعاصرة بين "الاعراب والاستغراب"، لأنهم لم يعربوا عن عمق وجوهر اقتناعاتهم بحزب الأصالة والمعاصرة، بل أنهم تحدثوا عن استقبالهم بحفاوة من طرف قيادة الحزب، من دون الحديث عن المبادئ التي بمقتضاها تأتي القناعة خاصة، وأن لكل حزب قانونه الأساسي، وقانونه الداخلي الذي يضبط السير العادي للمؤسسات الحزبية.

الانضمام الى الحزب حق مشروع لكل المواطنين المغاربة، مثلما هو حق مشروع بكافة الأحزاب السياسية والانخراط فيها.

ولكن في هذه المحطة تعتبر سابقة أولى من نوعها على بعد أشهر من الانتخابات التشريعية حيث أن الهجرة الجماعية لأعضاء سابقين بالعدالة والتنمية "(حاليين) بالأصالة والمعاصرة تثير شهية طرح الأسئلة لمحاولة فهم ما يجري ويدور في ساحة الأحزاب (الحداثية الدينية).

 انضمام أعضاءا بالحزب المصباح للجرار مسالة تحتاج الى تعميق التحليل لأن الأمر قد يكون رسالة طعن في الظهر من طرف حركة الاصلاح والتوحيد والعدالة والتنمية التي لهما من الآليات ما تجعل اختراق الأحزاب ضرورة ملحة لتنفيذ مشروع الاخوان.

ومن  هنا، تاتي خلاصات الاستنتاجات التي لا بد من الأحزاب البحث في أسبابها، في غياب التكوين واعادة التكوين للتعريف بالتوجهات والانتظارات التي يتطلع حاملي مشروع الحداثي الأصيل.

اذا، تبقى كل الاحتمالات ورادة، ويبقى وحدهم قياديي حزب الأصالة والمعاصرة من يتحملون مسؤولية تحصين الحزب من مندسين كما صرح بذلك رضى السلواني الذي أثنى على رجالات ونساء حزب العدالة والتنمية، مثلما أثنى الآخرين في صورة تشبه برو باكوندا"  العدالة والتنمية في عقر دار الأصالة والمعاصرة.

وأمام، هذا وذاك يبقى الاختلاف حق مشروع، والأيام وحدها تبين مدى نوايا التنظيم الديني الذي حل ضيفا على الأصالة والمعاصرة.

نقول، هذا لأننا لمسنا أن أعضاءا مازال يشدهم الحنين لدار بنكيران، ولمسنا من خلال شكرهم للثلاثي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة الياس العماري، وحكيم بنشماس، وعزيز بنعزوز، وفي ذلك فارق كبير بين الايمان بالمشروع الحداثي للأصالة والمعاصرة، والاشادة بالأشخاص الذين قد يكونون سقطوا في شباك العدالة والتنمية التي تصطاد مناضليها في البر، والبر، والبحر.

انهم المتدينون الجدد، الذين حولوا مشروعهم الكبير الى رسالة دقت ساعة تنفيذها على أرض الواقع من خلال اختراق الأحزاب السياسية ، وهي فرحة قد لا تعمر طويلا مثلما قد تعمر لكن المسار سيكون شاقا، وطويلا.

 

معاريف بريس

أبو ميسون

www.maarifpress.com

 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كويتي قاد "السي آي إي" دون قصد إلى عتبة بن لادن

أحزاب دات أحكام جاهزة

جدعون ليفي:هل نلتقي في ساحة الميدان؟

طاعة القانون تبني العدل

اليكس فيشمان :لا نستطيع ان نسمح لانفسنا باضاعة الفرصة من جديد

عبد الباري عطوان

فتاة تتعرى على الإنترنت

شتاء اسلامي يسقط طغاة بدول عربية

بين ادارة الصراع وتسوية الصراع من يفوز الفلسطينيين أم الاسرائيليين؟

أوباما في وضع لا يحسد عليه في الانتخابات الرئاسية الامريكية في مواجهته صديق اسرائيل ميت روماني

أمريكا بين مرحلة الانتخابات الرئاسية والواقع الايراني المرير

المجتمع المدني يدعو الى تفعيل الفصل 38 من الدستور

رولاندو يبصق على مورينيو

أسبوع الغضب الرابع للمتصرفين

المعارضة : ولاءات تنظيمية وراء تسميم الأجواء بين المغرب ومصر

شركة اطرامواي قد تكون متورطة في التهرب الضريبي بعد فضيحة النصب على زبنائها

أفرياط مستشار الريع النقابي يحاول تلجيم الصحافة للعدول عن فضائحه

الحقوقي زكرياء بخوش يطالب حكومة الجزائر بالاستقالة والكف عن التهريج

الاعراب والاستغراب في انضمام قياديين بالعدالة والتنمية لحزب الجرار

رئيس الجامعة الملكية لتايكواندو “عوض أن يقدم إعتذار للملك والشعب المغربي” يعلق فشله في أخطاء تقنية!





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

قضاة المغرب يصدرون بيانا شديد اللهجة ضد من يمس بالسلطة القضائية


لماذا غاب تيار القاضي عبد اللطيف الشنتوف عن الندوة التي دعت اليها جمعيات قضاة المغرب؟

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال