اتفاقية التعاون القضائي بين الرباط والدوحة تعجل بتسليم الاعلامي أحمد بنمصور             مركز وطني للإعلام و حقوق الإنسان. يرى النور بالمغرب             تحطم طائرة من طراز “ميراج إف 1” تابعة للقوات الملكية الجوية             نو سكيل وجاي إيه إي سي تتّفقان على اختبار نشر مفاعل الوحدات الصغيرة في الأردن             تقرير إيه إم بيست الخاص:لا يزال تحصيل الأقساط يشكّل مشكلة بالنسبة الى شركات التأمين في الإمارات             القائد السابق لقوات الدفاع الإستونيّة، الجنرال ريهو تيراس، ينضمّ إلى فريق ميلريم روبوتيكس             جوائز مينا تُكرّم مهند الخيري بجائزة أفضل رائد أعمال في مجال الانتاج الاعلامي             مكتب مجلس النواب هل يدعو الى افتحاص ممتلكات مجلس النواب وأين ثم اتلاف زرابي وحلي فضية وذهبية ولوحات             العاصفة الثلجية تحرم بعض الأميركيين من رؤية خسوف القمر             جلالة الملك محمد السادس ممثلا بوزير الخارجية والتعاون في القمة العربية المنعقدة ببيروت             أجكو تركّز على الرفق بالحيوان             فيزا تدعم رائدات الأعمال في عام 2019             فلير سيستمز تحصل على عقد بقيمة 89 مليون دولار أمريكي من القوّات المسلحة الفرنسيّة             إيساكا تعلن عن مجموعة أنشطة 2019 لأخصائيّي تكنولوجيا الأعمال حول العالم             فيرجن فوياجيز تدعو نجوم الروك إلى الإبحار على متن سفينتها             بنك أوف أمريكا يعلن عن النتائج المالية للربع الأخير من عام 2018             نتانياهو يواصل انفتاحه الديبلوماسي مع الدول العربية والإسلامية والافريقية             ديوان للاستشارات الهندسية ضمن أفضل 100 شركة معمارية في العالم             التقدم والاشتراكية ...نهاية حزب مدة صلاحيته انتهت!             الاتحاد العربي للتطوع ممثلا بمؤسسة التنوير للتنمية يكرمون مؤسسة الصلاحي الاجتماعية الخيرية             إن إم سي للرعاية الصحية" تفتتح مركزاً طبياً متعدد التخصصات في منطقة الرولة بالشارقة             نفط الهلال تبرم مذكرة تفاهم لرعاية الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي             رئيس اتحاد المقاولات المغربية بجهة مكناس أفران يؤسس إذكاء المقاولة المواطنة ويشيد بعامل المدينة             الأعرج يترأس اجتماع المجلس الإداري للمسرح الوطني محمد الخامس             اسامة الخلفي ضحية عدم التأطير والتوجيه السياسي الحزبي وضحية عدم تنزيل ربط المسؤولية بالمحاسبة             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

نتانياهو يواصل انفتاحه الديبلوماسي مع الدول العربية والإسلامية والافريقية

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
أخبار دولية

العاصفة الثلجية تحرم بعض الأميركيين من رؤية خسوف القمر

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


اللهم لا تسلط علينا من لا لايخافك و لا يرحمنا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 غشت 2016 الساعة 01 : 16







هذا الدعاء لطالما استعمله اخوان بنكيران في الماضي القريب، وتفننوا في صياغته مع المواطن المغلوب على امره، ولكن مع الاسف هذا الدعاء بدا المواطن المقهورمن سياسة حكومة البيجيدي يردده هذه الايام عسى الله ان يفرجها بحكومة تخافه و ترحمنا من الزيادات و القهرة التي تعاون الزمن و البيجيدي على تكريسها في ارض الواقع ، غير مبالين بالشعب الذي بدا ككرة بين اقدامهم يداعبونها وقت الانتخابات و يقدفونها لغير رجعة بعدها.

فما بال بنكيران يدافع عن كرسيه بالاتجاه الى استعمال حرب بالوكالة فهو يصعد مع المحيط الملكي تارة وتارة اخرى يمجد في الملك، و الكل يعلم ان الكلام عليك يا جارة اهي شجاعة دون كيشوط ام هي خطة مرسومة من طرف تنظيمه الدولي بايعاز من القرضاوي و اردوكان و المرشد العام، ام هي اشارة الى المواطنين حتى ينسوا اعدامه للملف الاجتماعي الذي ما فتئ صاحب الجلالة يرعاه منذ توليه عرش اسلافه الميامين، و ما معنى ان يميع رئيس الحكومة العمل المؤسساتي داخل الجهاز التنفيدي و التشريعي والقضائي في المغرب حتى اصبح الكل لا يتق بهذه المؤسسات و نحمد الله جميعا على المؤسسة الملكية رمز الاستقرار و الاجماع الا لذى اصحاب افكار دولة الخلافة و ما يدور في فلكها.

اتسائل حول طريقة تواصل السيد رئيس الحكومة مع هذه المؤسسات هل هي طريقة لتشويهها و العبث بممثليها و الاستصغار منهم، فلنفرض جدلا ان بنكيران جاء لاصلاح  المؤسسات الدستوريه فلما التناقض في تصريحاته ولماذا يشتغل كرئيس حكومة مسؤولة في ايام العمل وفي نهاية الاسبوع ينقلب عليها ويلبس جلباب المعارضة ، هذا شيء غير مقبول اما ان تكون مع او ضذ فلماذا لم يستقيل كما سبق و ان قاله ولماذا يصرح انه في حالة عدم نجاح حزبه سيخرجون الى الشارع معنى هذا الكلام خطير وواحد أي انه لا يؤمن بالديموقراطية و لا يهمه تصويت الشعب ضده و ضذ حزبه، و هنا يجيبنا عن عدم اكتراته بالشعب و الملف الاجتماعي لان تعاليم جماعته لا تعترف بالوطن و لا بحدوده وكم من زلة لسان تفيد هذا الكلام فيتكلم عن الامة عوض المغرب قاصدا امة الخلافة، و رفاهية جماعته فقط دون الاخرين كما يسموننا .

هل يريد بنكيران ان يقول للشعب من خلال قراراته المجحفة وسياساته التفقيرية ، اخرجوا الى الشارع انتفضوا على الوضع فلن اخدمكم ما ذمت تحت سلطة المخزن، وهذا واضح، يقارن مذى شعبيته بسكون الشارع وهذا يغيضه لان المتبحر في شؤون الجماعات الاسلامية يعرف الفرق بينهم فمثلا جماعة العدل و الاحسان لا فرق بينها و بين العدالة و التنمية الا في شيء واحد و هو ان العدل و الاحسان تريد تفجير الوضع من خارج المؤسسات (explosion sociale) و العدالة و التنمية تريد تفجير الوضع من داخل المؤسسات (implosion sociale) فهل المغاربة بلداء الى هذه الدرجة و هل من هب ودب يمكنه تطبيق اجندته الخاصة دون ان ينتفض المغاربة عليه فالملكية مقدسة عندنا ولا حاجة لنا بالخلافة و تسيس الدين و استعماله لاغراض في نفس يعقوب.

لقد توضحت الامور فبنكيران و جماعته غلق المتنفس الوحيد للكوكوط، ولا ينتظر الا ولاية ثانية لتنفجر، و الرابح الاكبر هو، وجماعته لانه صرح بان شنطته جاهزة للسفر الى الخارج بعد ان تنفجر، اللهم لا تسلط علينا من لا يخافك و لا يرحمنا.

 

 

معاريف بريس

حميد ناجح

www.maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

ويكيليكس .. برقيات وأسرار

الخارجية الأمريكية ترعى مستعملي الأنترنيت

الألوة فيرا نبتة الغلود

،الفيسبوك ،الدين ،الشباب

الدعاء الرسمى لرؤساء الدول العربية المعاصر

اللهم لا تسلط علينا من لا لايخافك و لا يرحمنا





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

اتفاقية التعاون القضائي بين الرباط والدوحة تعجل بتسليم الاعلامي أحمد بنمصور


مركز وطني للإعلام و حقوق الإنسان. يرى النور بالمغرب

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال