السكيرج “الكلب الهائج” أراد ان يجعل من مسرحيته جريمة السعودية في نسختها الثانية بالمغرب...لكن !             تقرير لشركة ويرلبول بعنوان: "التكنولوجيا بلا حدود "             شركات ديباناج تنقل سيارات الطبقات الوسطى والمستضعفين الى المحجز البلدي بالرباط ب130 درهما             دانة غاز ونفط الهلال تعلنان زيادة إنتاج الغاز بنسبة 30 بالمئة في إقليم كردستان             غروندفوستفوز بجائزة أفضل أداء للمورد لعام 2017             الزي الوظيفي للأمن ليس سلطة ابتزاز الدولة في المواقع الاجتماعية             مشروع فلور للتعدين في مجال البوكسيت في كينيا يُنجز مرحلة الركاز الأول             قمة أفريسيتي 2018.. تسليط الضوء بمراكش على أهمية تدبير الوعاء العقاري لتعزيز التنمية الاقتصادية             لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي تصادق على الاتفاق الفلاحي المغرب – الاتحاد الأوروبي             جمعية الصداقة لمتقاعدي الأمن الوطني أنشطة مكثفة لنشر الوعي الوطني             سيف بن زايد يشهد مصادقة قادة الأديان على "بيان أبوظبي" في واحة الكرامة             الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تستضيف المؤتمر الدولي لعلوم الطاقة والماء والبيئة             سيف بن زايد يفتتح ملتقى " تحالف الأديان لأمن المجتمعات.. كرامة الطفل في العالم الرقمي"             الكونجرس الأميركي يعتزم السماح بارتداء الحجاب في مقره             هيئة إدارة المطارات التركية تعلن عن تعرفة تصوير الأفلام والتقاط الصور الفتوغرافية في مطار إسطنبول             مغربية تقتل عشيقها وتطبخه كوجبة غذاء لعمال باكستانيين بالعين بالامارات             "تجربة مبتكرة في مجال الرعاية الصحية": خبراء يؤكدون على أهمية السجل الطبي للمريض             وزير الخارجية السعودي: تحقيق العدالة في قضية خاشقجي مطلب سعودى قبل أن يكون دوليا             نخبة من الخبراء والمسؤولين في المنطقة يشاركون في الحدث مؤتمر "دبي للتأمين البحري"             كوكبة من المتمرسين في رياضة الطيران بالإنفاق الهوائية والخبراء في دبي             جيمالتو توسّع بصمة مراكز البيانات في أوروبا لدعم خدمات إدارة الوصول القائمة على السحابة             بأمر القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية جلالة الملك محمد السادس لوديي تباحث مع كبير مستشاري الدفاع             دينا سعد أول فنانة مصرية تتقن الغناء باللهجة الاماراتية بإغنية محبوبي‎             بروموثمانجات يحصد جائزة الإنجاز من مجلة أريبيان بزنس             ترامب في حيرة من اقالة خمس من مستشاريه كبار بالبيت الأبيض             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

ترامب في منتصف ولايته يحصل على قوة تدفعه لكسب ولاية رئاسية ثانية في انتخابات 2020

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

مشروع فلور للتعدين في مجال البوكسيت في كينيا يُنجز مرحلة الركاز الأول

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


هل تخطط الجزائر لاغتيال ولي عهد ليبيا بدعم من نظام معمر القدافي؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 شتنبر 2011 الساعة 43 : 07



 

في الوقت الذي تبحث كافة الدول العربية والإسلامية والغربية وعلى رأسها فرنسا بقيادة الرئيس الفرنسي نيكولاي ساركوزي،وانخراط الصين وروسيا في مسلسل إعادة الاستقرار لليبيا ،وللشعب الليبي تواصل السلطة العسكرية الحاكمة بالجزائر عرقلة كل المجهودات ،عبر اللعب بكل أوراق المكر السياسي والدبلوماسي انطلاقا من استمرارها بعدم الاعتراف بالمجلس الوطني الليبي ،واعتراف وزير خارجيتها مراد المدلسي بفرنسا على أن الاعتراف بالمجلس سيأتي بعد نهاية الأزمة وعودة الاستقرار.

تصريح وزير الخارجية الجزائري يحمل في رسالته إشارات مبطنة على التزام السلطة العسكرية بعودة الرئيس المخلوع إلى كرسيه ،وهو ما دأبت عليه الجزائر مند انطلاق الثورة لان إدارة الأزمات بمنطقة الاتحاد المغرب العربي يمر عبر ليبيا في عهد معمر القدافي والجزائر التي تحكمها السلطة العسكرية الجزائرية.

وان كان جل المراقبين يلمسون حقيقة غير مؤكدة كما صرح مصدر إسرائيلي لمعاريف بريس على تواجد معمر القدافي الهارب من الشعب الليبي بدولة الجزائر رفقة زوجته وابنه ،مفاده هناك إستراتيجية عسكرية جزائرية تعمل على إحداث انشقاق داخل المجلس الوطني الليبي لكسب مزيد من الوقت والضغوط على المجتمع الدولي لتمكين سفاك الدماء من العودة إلى ليبيا.

وحسب معطيات هناك ترقبات من جانب القبايل بالجزائر والشعب الجزائري حول التستر ،والدعم الذي يقدمه النظام الجزائري للدكتاتور الليبي لجمع كافة المعطيات ليقول كلمته التي قد تكون نتائجها وخيمة على قصر المرادية.

من جانب آخر تقوم عائشة القدافي بنشاط سياسي من خلال اتصالات مكثفة مع الموالين لنظام والدها القدافي من أجل الاستمرار في قتل الأبرياء بحجة أن الجزائر لن تبخل عنها في دعم عودة معمر القدافي إلى الحكم،و الهدف يبدأ من اغتيال الأمير ولي عهد ليبيا محمد بن سيد حسن الرضا المهدي السنوسي.

مصادر معاريف بريس تفيد أن الأمير محمد بن سيد حسن الرضا المهدي السنوسي ولي عهد ليبيا مستهدف ببريطانيا من طرف جهات لم يحددها ان كانت الجزائر ام الموالون للزعيم الهارب معمر القدافي،حيث كان أول من أصدر بيانه الأول عبر الانترنيت قال فيه:" إلى أخوتي في ليبيا وإلى أهالينا في جميع أنحاء العالم، أعانقكم جميعا وأشد على أيديكم بحرارة وأعزيكم، وأعزي نفسي في الرجال والشهداء الأبطال الأبرار، الذين حصدهم رصاص الغدر من جنود المرتزقة وعملاء معمر القذافي، محاولين بيأس وشراسة أن ينقذوا بقايا سلطته الهمجية الباغية من السقوط والزوال، وقد حان وقت زوالها ولن تصمد طويلا أمام (هبتكم العارمة) وإصرار رجالنا الشجعان"انتهى كلامه.

ونظرا للقيمة الرمزية للأمير محمد بن سيد حسن الرضا المهدي السنوسي ولي عهد ليبيا نعيد نشر نص اللقاء الصحفي الذي خص به جريدة الشرق الأوسط كأول وسيلة إعلامية دولية فيما يلي نصه:

«الشرق الأوسط» التقت الأمير محمد السنوسي، في حوار هو الأول من نوعه مع وسيلة إعلام عربية وعالمية بعد الانتفاضة الليبية، صور ولي العهد خلال هذا الحوار ما يدور من أحداث في ليبيا، من قتل وأنهار دم ومرتزقة ومدن تتحول إلى مدن للأشباح، كما تحدث عن الوحدة الوطنية، والتهديدات بالحرب الأهلية والثارات القبلية التي لا يتورع القذافي وابنه سيف الإسلام عن الحديث عنها.

* كيف تنظرون للأوضاع في ليبيا منذ 17 فبراير الجاري؟

- الأوضاع في ليبيا مأساوية، صحيح أن جزءا من ليبيا تحرر لكن هناك كارثة، هناك عمليات ذبح يومي للمواطنين تحدث من ميليشيات ومرتزقة تعمل لصالح العقيد معمر القذافي، والتي تم تجنيدها على مدى سنوات، من أجل الإبقاء على حكمه مستمرا، هذه القوات تمارس القتل العشوائي وتبث الرعب في نفوس الليبيين خصوصا في الليل، ومن خلال اتصالاتي بالمواطنين في داخل ليبيا قالوا لي إن الناس لا تستطيع أن تخرج من بيوتها أو تتجول في الأحياء التي تسكنها بعد مغيب الشمس، والكل ينتظر في منزله في حالة رعب.

* في أي المناطق من ليبيا يحدث ذلك؟

- يحدث ذلك في مدن الغرب، بعد مغيب الشمس تتحول مدن الغرب الليبي إلى مدن أشباح، حيث تفرغ الشوارع والطرقات من المارة، والأشد إيلاما من هذا الوضع، أن الطرق مليئة بجثث القتلى والجثث المحروقة الملقاة منذ أيام التي لم تدفن بعد، والمستشفيات في هذه المدن مكتظة بأعداد كبيرة من القتلى والجرحى، وهناك فوضى عارمة في هذه المدن، ولكن أملنا كبير في الليبيين أن يستمروا في هذه المظاهرات السلمية، حتى يرحل القذافي وعائلته.

* هل لديكم أو لدى الفعاليات السياسية الليبية في الخارج تحرك تجاه الضغط على المجتمع الدولي والدول الغربية على وجه الخصوص لتوفير نوع من الحماية للمواطنين العزل الذين يواجهون آلة التدمير والقتل؟

- هناك توجه حقيقي لدى الليبيين في الخارج لمساندة إخوانهم في داخل ليبيا، ونحن منذ بدء هذه الانتفاضة وإلى الآن نطالب المجتمع الدولي بالضغط على القذافي ونظامه حتى يوقف هذه المذبحة، ويتوقف عن قتل الشعب، كما نطالب المجتمع الدولي أن يزيد من الضغوط على القذافي لكي يرحل.

* كم تقدرون عدد القتلى حتى الآن منذ بدء الاضطرابات في السابع عشر من فبراير الجاري؟

- عدد القتلى كبير منذ بدء الانتفاضة، والأعداد التي تأتي من داخل ليبيا عبر اتصالاتنا مع المواطنين هناك تقدر عدد القتلى بنحو 2000 قتيل حتى الآن، إضافة إلى أن أعداد الجرحى والمصابين كبيرة جدا في صفوف المواطنين، هذه الأرقام المفزعة نتجت عن مواجهة المحتجين المسالمين بآلة عسكرية تدميرية. يضاف إلى ذلك حالات الرعب والهلع التي يعيشها الأطفال والنساء الذين يعيشون حالات عصيبة داخل المدن الليبية، من الميليشيات والمرتزقة، فعدد الألفي قتيل تقديري في الفترة الراهنة لكنه يتصاعد بسرعة وأعداد القتلى في تزايد مستمر بسبب هجمات الميليشيات والمرتزقة، وبسبب نقص الخدمات الطبية في المستشفيات التي لا تستطيع استيعاب الأعداد الكبيرة من المصابين، وستكون الزيادات في أعداد القتلى والمصابين رهيبة كما استمر القذافي في حكم ليبيا.

* كيف تقدرون سيطرة العقيد معمر القذافي على المدن الليبية، والأوضاع داخل ليبيا؟

- أنا متيقن أن نهاية القذافي قد اقتربت، الآن وأنا أتحدث معكم، العقيد معمر القذافي فقد السيطرة على مدن شرق ليبيا بشكل كامل وتم تحرير هذه المناطق بشكل كامل، والآن هو يتمترس في معسكره الذي بناه منذ فترة طويلة في طرابلس ويسمى معسكر باب العزيزية، وهو يسيطر على هذا المعسكر هو وأفراد عائلته وأتباعه فقط.

* التعتيم الذي يفرضه العقيد معمر القذافي على الأوضاع في الداخل الليبي هل تعتقدون أنها ستنال من عزيمة المتظاهرين، وستمنحه فرصة السيطرة مرة أخرى على ليبيا؟

- على العكس من ذلك الشعب الليبي بجميع أطيافه متضامن والقبائل كلها يد واحدة وهذه الظروف وحدت الجميع، نحن هنا لا نتحدث عن انقسامات شعبية أو فتور في همة المتظاهرين أو نخاف من ذلك، نحن نتحدث عن الكارثة الإنسانية التي يتعرض لها الليبيون العزل في ظل التعتيم الإعلامي الذي يمارسه القذافي ونظامه، ونقوم باتصالاتنا لكي ندفع المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف لحماية هؤلاء العزل، وأن يزيد من ضغوطه على نظام القذافي لكي يتوقف عن القتل، لكي يرحل، لكي تتوقف آلة القتل الجهنمية التي يقودها القذافي ضد المواطنين العزل الأبرياء.

* كيف تقيمون وضع الجيش حاليا، ودوره في المرحلة المقبلة؟

- الشعب الليبي دائما متيقن ولديه نظرة خاصة للجيش، ويعتقد جميع الليبيين أن الجيش سيقف في صف الشعب، وليس في صف القذافي وعائلته وأعوانه ونظامه، والكل يعرف أن الذي يمارس القتل في ليبيا ليس الجيش الليبي المشكل من أبناء القبائل والذي يحظى باحترام الجميع، ولكنه جيش المرتزقة الذي جمعه ودربه القذافي على مدى سنوات، وفي نهاية الأمر لن يقف الشعب وحيدا في وجه هذه الآلة، ونحن بهذه المناسبة نطالب الجيش الذي عودنا على حماية المواطنين أن يحمي الشعب من المرتزقة وميليشيات القذافي وأن يخلص الأبرياء والعزل منهم.

* ماذا عن تهديدات العقيد معمر القذافي وابنه سيف الإسلام بأن ليبيا ستشهد حربا أهلية لا نهاية لها؟

- العقيد القذافي وعائلته هم سبب المشكلات التي عانى ويعاني منها الليبيون هذه الأيام، ما وصلت إليه ليبيا الآن من قتل وذبح وسفك دماء لم تشهده من قبل، هو بسبب بقاء القذافي وأعوانه في سدة الحكم، نحن نعتقد أن رحيل القذافي هو الضمان الوحيد لوقف عمليات القتل والتدمير والرعب التي يتعرض لها الشعب بكامله، كما نؤكد أن تهديدات العقيد معمر القذافي بأن القبلية ستدخل البلاد في حروب طاحنة بمجرد تخليه عن الحكم لا توجد إلا في مخيلته هو وابنه وعائلته، وأنه يحاول أن يبث هذه الإشاعات حتى يستمر في الحكم.

نحن نسمعه يتحدث عن الثارات القبلية، وعن حبوب الهلوسة والحقيقة أنه يمارس الهلوسة في هذه الفترة، عبر محاولاته إشعال الفتنة بين القبائل في خطاباته الأخيرة، هذا كله من أجل البقاء في الحكم والسيطرة لأطول فترة ممكنه لا أكثر ولا أقل، هو الآن يحاول أن يكرس النزعة القبلية في الفترة الراهنة، حتى يستفيد منها على الأرض، بضرب الليبيين ببعضهم البعض، كما كرسها طوال 40 سنة، حيث غذى الروح القبلية في ليبيا بشكل لم تشهده من قبل.

* الليبيون اليوم يتحدثون عن الدور الذي يقوم به المرتزقة في قمع الشعب، ما صحة الأعداد التي تتداول بأن عددهم يقارب من 100 ألف مقاتل، وما هو دورهم في المرحلة المقبلة؟

- أعداد هؤلاء المقاتلين ليست بحجم الأرقام التي يتم تداولها، أعدادهم أقل من ذلك، لكن ليست أعدادهم هي المخيفة، المخيف أن هذه الأعداد فرق مسلحة ومدربة على القتل، هؤلاء المرتزقة مسلحون بشكل مخيف، لديهم ترسانة ضخمة من الأسلحة الحديثة، ونحن كما نؤكد دائما أن همنا في الفترة الراهنة الضغط على المجتمع الدولي لكي يوقف هذه المذبحة الرهيبة، ويرحل القذافي.

وفي الواقع لا نعرف على وجه الدقة أعدادهم بالضبط، لكن ما نعرفه أن هذه الفرق تصول وتجول، وتمارس القتل والذبح للمواطنين العزل.

* وبعد رحيل القذافي ما هو دور المرتزقة، خصوصا أنها فرق منظمة ومسلحة؟

- أنا أعتقد أن فرق المرتزقة مرتبطة وجوديا ببقاء العقيد معمر القذافي في باب العزيزية، وبمجرد أن يرحل القذافي سيرحلون جميعهم عن ليبيا.

* هل هناك تنسيق بين المعارضين للعقيد معمر القذافي، وأنت منهم، لمرحلة ما بعد القذافي، تشكيل حكومة أو قيادة بديلة للمرحلة المقبلة؟

- أعتقد أن أي سياسي ليبي يرى ما يحدث في ليبيا خلال هذه الفترة همه الأول هو وقف هذه الآلة العمياء التي تقتل الجميع، وهذا هو الهدف الأساسي، وأي وطني يعمل من أجل وطنه لا يفكر في الفترة الراهنة سوى في وقف المذابح التي يتعرض لها المواطنون في الداخل.

* كيف قرأت الخطابين الأخيرين اللذين تحدث فيهما العقيد معمر القذافي عن الأوضاع في ليبيا؟

- أنا لا تعنيني خطابات القذافي في شيء، ما يعنيني هو وقف نهر الدم في ليبيا.

* كيف تفسرون عودة الشعب الليبي لرفع علم الملكية؟

- العلم الذي رفعه الشباب في داخل وخارج ليبيا هو علم الحرية، وهذا أفرح الجميع، وأفرح قلبي لأن هذا هو العلم الذي قامت عليه ليبيا، وعادت له ليبيا اليوم حيث أصبح رمزا لثورة الشباب.

* عودتكم إلى ليبيا هل ستكون في الإطار الملكي أو كمواطن ليبي يمكن أن يمارس السياسة بشكلها المختلف عن النظام الملكي؟

- هذا الطرح سابق لأوانه، وسيأتي في سياق الأحداث التي ستسفر عنها الأيام المقبلة، ما يشغلنا في الفترة الراهنة هي الدماء التي تجري في الشوارع الليبية.

معلومات عن ولي عهد ليبيا

* ولد في 20 أكتوبر (تشرين الأول) 1962، هو نجل السيد حسن الرضا المهدي السنوسي، ولي عهد ليبيا السابق، كان العقيد معمر القذافي قد أطاح بعمه الأكبر الملك إدريس السنوسي، وأبيه ولي العهد، في انقلاب عسكري بتاريخ 1 سبتمبر (أيلول) 1969.

وتحفظ القذافي على الأسرة المالكة ووضعها تحت الإقامة الجبرية، وفي عام 1982 قام القذافي بتحطيم بيت العائلة الملكية بجميع محتوياته، وتم نقل الأسرة إلى كوخ على الشاطئ، وفي عام 1988، سمح لهم بالهجرة إلى المملكة المتحدة، وفي 18 يونيو (حزيران) 1992، تم تعيينه كوريث لأبيه، ليرث عنه ولاية العهد في حالة انتقاله إلى الرفيق الأعلى.

فتح الله الرفاعي

معاريف بريس

www.maarifpress.com

الاستجواب الصحفي:الشرق الاوسط







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بالمغرب لا فرق بين عبدة الشيطان ،وعبدة حوار

فشحال تبربح نيني فنهار

غارتيا يشيد بالمغرب ويدين ماجرى بمراكش

أوباما شنق نفسه أمام الاسرائيليين!!

اعتراف المغرب بالمجلس الوطني ليبي والملك يبعث رسالة عبر وزير خارجيته للمجلس

هل تخطط الجزائر لاغتيال ولي عهد ليبيا بدعم من نظام معمر القدافي؟

الجزائر مستمرة في اخضاع الصحافيين للعصا والقمع بقوة قانون السلطة العسكرية الحاكمة

الاتحاد الاشتراكي يختار التصعيد ويعلن موت السياسة

حكومة المبادرة

قوانين اللعب تغيرت

هل تخطط الجزائر لاغتيال ولي عهد ليبيا بدعم من نظام معمر القدافي؟

البوليساريو رد جبان غير مبرر لفقدانه الشرعية واعترافه باغتصاب حقوق الانسان

الغالية ادجيمي الصبية التي هاجرت الدار وأصبحت مثل القطط الضالة ببيت السفير الجزائري بجنيف

النظام الجزائري والبوليزاريو صنعوا النار التي يحترقون بها (صناعة الارهاب)

الجزائر تسعى لنقل صحراويين من المخيمات إلى المنطقة العازلة

عاجل: زعيم الكيان الوهمي يخبر ميلشياته انه استقطب عناصر بوكو حرام ودواعش لاستفزاز المغرب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

السكيرج “الكلب الهائج” أراد ان يجعل من مسرحيته جريمة السعودية في نسختها الثانية بالمغرب...لكن !


شركات ديباناج تنقل سيارات الطبقات الوسطى والمستضعفين الى المحجز البلدي بالرباط ب130 درهما

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الضحايا الصغار في إيران

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال