عاجل: اعتقال توفيق بوعشرين بأمر من الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء             رئيس الفيفا: روسيا مستعدة بنسبة كبيرة لاستضافة نهائيات كأس العالم             إسبانيا .. 9 ر 53 في المائة من سكان كتالونيا يعارضون استقلال منطقتهم ( استطلاع )             محمد اوجار :المغرب سيواصل مساعيه من اجل تسليم هولاندا المغربي سعيد شعو             أمنيستي تعمق جرح 25000 الف يهودي جزائري طردتهم الجزائر             امنيستي تحامل كبير على المغرب وانبطاح للجزائر             باني عائشة ابنة السمارة تفوز بنصف مارطون لاكورونيا الدولي             الحبيب المالكي ... ينظم ندوة صحافية من دون خبر ولا تعليل للفساد الاداري بمجلس النواب             الأميرة للا مريم تترأس بالرباط حفل اختتام اللقاء المنظم حول موضوع "المرأة والطفل في وضعية هشاشة"             الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية             الجهادي تولوسان صبري المقرب من محمد مراح قتل             الطريق السيار بين الخميسات وغرب مكناس غير مشغل             محمد السادس يدعو في رسالته السامية الاشقاء العرب الاستثمار في الطفولة             ملك المغرب يشاطر عاهلة النرويج مسراتها وافراحها             محمد السادس يضع التجربة المغربية المتميزة لحماية الطفولة رهن اشارة الدول الصديقة             الهام شاهين ضيفة أمسية اناث من ضوء في دبي             نقابة بقطاع الصحة تطالب وزير الصحة بتصفية تركة الكاتب العام المُبعد             ارهاب: معتقل سابق في قضايا الارهاب يتزعم خلية داعش بطنجة ومكناس             20 فبراير غارقون في وهم افكارهم، واستمرارهم في نشر ثقافة العداء ستحولهم الى متطرفين             العدل والاحسان تصعد من تهديداتها للدولة             اختفاء 200 عمود كهربائي واستقالات وخروقات بجماعة يقودها البرلماني شفيق هاشم             مبعوث قطري يتعرض لهجوم بغزة             السيلفيات تقتل روح المبادرة بمجلس المستشارين             محمد السادس يؤكد في رسالته السامية للمنتدى البرلماني الدولي على ربط المسؤولية بالمحاسبة             أمر ملكي لوزارتي الداخلية والتجهيز واللوجيستيك بالكشف عن اختلالات ممرات السكك الحديدية             قرى بدون رجال - المغرب            اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال            خنيفرة... سيبـيريا المغرب            التطرف الذي يهدد الشعوب            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية

 
صوت وصورة

قرى بدون رجال - المغرب


اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال


خنيفرة... سيبـيريا المغرب

 
كاريكاتير و صورة

التطرف الذي يهدد الشعوب
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

فرنسا: افتتاح او وكر لممارسة الجنس مع دميات مصنوعة بالسكولوز

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الحبيب المالكي هل يوجه صفعة "ل" بنكيران...أم سيمر في كلمته الختامية بتجاهله ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 فبراير 2017 الساعة 33 : 12



 

 

 

طال الانتظار...والحكومة لم تخرج الى العلن، ولا نسمع سوى مشاداة كلامية، واتهامات بين الهيآت الحزبية الممثلة داخل البرلمان، والشعب الضحية رقم 1 في اللعبة السياسية، بعد أن تملك بنكيران مفاتيح رئاسة الحكومة وأوقف الحياة الاقتصادية ، ومازال متشبثا بموقفه الرافض لاشراك حزب الاتحاد الاشتراكي في الحكومة من دون توضيح أسباب وخلفيات هذا الرفض هل هو نتاج لموقف سياسي، أم ضعف النخب السياسية الاتحادية في التمثيلية في السلطة التنفيذية.

بنكيران، لم يراعي التوافق الناجح في انتخاب رئيس مجلس النواب الاتحادي الحبيب المالكي، وهو التوافق الذي يعتبر مكسبا حقيقيا في بناء علاقة جديدة بين الأحزاب السياسية التي حصلت على أغلبية عددية، أو نسبة من التمثيلية داخل مجلس النواب.

العدالة والتنمية حزب من دون مسار سياسي تاريخي يذكر، وهو الجانب الذي لم تتطرق اليه النخب السياسية الحزبية ولا "العصافير" المحللين الجدد الذين لا ندري هذه الحزمة كيف تكونت وأصبحت تحلل في السياسة والاقتصاد والدين والإرهاب، والتعليم، والصحة، والشوافات، والزنى، والباغيات ..انهم يحللون في كل شيء إلا بإرجاع الحق لأهل الحق.

الاتحاد الاشتراكي حزب قاد نضالات، وشهد مصادمات مع السلطة، ويوم كان بنكيران جالس في دكان العكاري، كان الراحل عبد الرحيم بوعبيد في السجن، ويوم كان نوبيرالأموي الكاتب العام للكونفيدرالية في السجن كان بنكيران ينام هاني البال.

وليس فقط هؤلاء الساسة من قادتهم الظروف الى السجن، بل الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي، والفقيه البصري، وعمر بنجلون الذي ثم اغتياله ...والمهدي بنبركة سجل حافل بالنضالات، وهي نضالات مستمرة مع الكاتب الأول ادريس لشكر، لأنه قيادي ضمن قيادات اتحادية من أصغرهم الى أكبرهم سنا يبقى الاتحاد الاشتراكي شامخا بسجله ورصيده النضالي الذي اليوم يريد بنكيران تقزيم دوره للركوب على التاريخ ليحقق مجد تنزيل مشروعه الاسلامي بالمغرب، من دون التفكير ولو لحظة الى ما ينتظر المغرب من تحديات في المحيط الجهوي الاقليمي والدولي.

الاتحاد الاشتراكي، اليوم ضرورة ملحة لاشراكه في الحكومة لأنه حزب له تراكمات ورصيد في تدبير ملفات وطنية على مستوى الأممية الاشتراكية، أو على المستوى الافريقي، اللهم ان كان بنكيران يخدم أجندة جزائرية تريد تقزيم دور المغرب بحكومة فاشلة، أو أنه يجهل دور السلطة التنفيذية.

الحبيب المالكي سيلقي كلمة اختتام الدورة الأولى من الولاية التشريعية الحالية، وهي مناسبة وجب استغلالها، في ردع بنكيران الذي لا يحترم مبدأ الديمقراطية، وأن يلقنه درسا من خلال ممارسة رئيس مجلس النواب سلطته التشريعية، باعتبار مجلس النواب يعبر عن صوت الشعب، وهو الشعب الذي ينتظر من البرلمان تنفيذ مهامه التمثيلية وفق ما تنص عليه مضامين الدستور، ولا سنترك كل الفرص تضيع لأن الأمين العام للعدالة والتنمية عبد الاله بنكيران عجز في تشكيل الحكومة، وأن الحياة معرضة للسكتة قلبية، لأن الديمقراطية أنجبت حزبا "متطرفا" يسير بالبلاد نحو الهاوية والمجهول.

حذاري...الاستمرار في لعبة الانتظار..وبنكيران اليوم ليس هو بنكيران الخمس سنوات التي مضت، واليوم يحمل ضغينة لكل معارضيه، لأنه يستغل الحصانة البرلمانية قبل حصانة السلطة التنفيذية، ولذلك لم يقدم استقالته من البرلمان الغرفة الأولى عن دائرة سلا، في الوقت الذي استقالة جامع معتصم من مجلس النواب بحكم حالة التنافي بصفته عمدة سلا، وعضو بوكالة تنمية المدينة.

بنكيران، واش فهمتوا آش بغا يقول "عارف آش غادي ندير"، وبالطبع يعرف جيدا هذا الاستغلال المفرط للسطة التمثيلية في البرلمان والحكومة.

 

معاريف بريس

أبو ميسون

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

المركز المغربي لحقوق الإنسان يعتبر معمر القذافي مجرم حرب، وجبت محاكمته أمام القضاء الليبي

تجميد ممتلكات القدافي و رأسماله بالشركة التي يديرها رجل الاعمال المغربي ميلود الشعبي والقباج

القدافي يستنجد بالقاعدة

الجزائر ،وتشاد،ونيجيريا أمام القضاء الجنائي الدولي

القدافي يهودي الأصل

أية سياسة حكومية للشباب العائد من ليبيا؟

عبد العزيز المراكشي أمام القضاء الدولي

ماجد دريبكة السفير المالي للقدافي بالمغرب أم بماربيا؟

بيان ليبي خاص ل معاريف بريس : اللجنة الشعبية العامة للاتصال الخارجي والتعاون الدولي

رئيس الحكومة خارج أسوار المشور السعيد

عباس الفاسي :لا حزب سيكون له أغلبية ،وعبد الواحد الراضي الكتلة ليست تحالف من أجل الحكم

الاتحاد الاشتراكي يعلن المعارضة تحت إيقاع نداء شباب الاتحاد " ارحل" واليازغي غاب عن المنصة

وزير الأوقاف يستغل مجازين بتعويض 900 درهم شهريا

رئيس الوزراء العراقي نور المالكي يعتقل عميد كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

بنكيران ...يزعج المستشارين في حلمهم ويزعزع برج" أبو الهول"نوبير الاموي

وزراء حكومة عباس الفاسي يصيبهم الإسهال في الجلسات العمومية بالبرلمان

الحبيب المالكي هل تساءله الحكومة عن ما قام به بالمجلس الوطني للشباب والمستقبل؟

الحبيب المالكي يستبلد الشباب ويستهزئ بالمغاربة

عبد الرحمان اليوسفي يرشح نزهة الشقروني للأمانة العامة للاتحاد الاشتراكي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

عاجل: اعتقال توفيق بوعشرين بأمر من الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء


إسبانيا .. 9 ر 53 في المائة من سكان كتالونيا يعارضون استقلال منطقتهم ( استطلاع )

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

حقوق الإنسان أصبحت حزينة

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع