الهجرة إحدى الرهانات الكبرى في الانتخابات التشريعية الإسبانية             حصيلة مراقبة المواد الغذائية خلال الربع الأول من سنة 2019             ملك السلم وحوار الحضارات والتعايش محور اشادة الايسيسكو             الجزائريون في مسيرتهم التاسعة تحت شعار "لا للعهدة الخامجة""لا للكيان الوهمي الخامج"             مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروعي قانونين مرتبطين بتحسين مناخ الأعمال بالمملكة             انطلاق تصوير بعد الخميس أول فيلم كوميدي سعودي مصري اماراتي             خليهن ولد الرشيد أول صحراوي قاده طموحه الاعتداء على الزعيم الراحل أرسلان الجديدي فلم يفلح             فيكتور هوغو يعود الى الحياة بعد حريق كاتيدرائية نورتيردام             الرئيس الإندونيسي يعلن فوزه بولاية ثانية             مدير جامعة الملك سعود: الجمعيات العلمية دورها مهم بالنهوض في إقتصاد الدول             بـــــــلاغ لوزارة الداخلية             فرنسا تعلن تنظيم مسابقة معمارية لإعادة بناء كاتدرائية نوتردام             المجلس العسكري في السودان يعتقل اثنين من أشقاء البشير             مأزق "بريكسيت": هل ماتت الديمقراطية؟             بنك أوف أمريكا يعلن عن النتائج المالية للربع الأول من عام 2019             جلالة الملك يقرر تخصيص منحة مالية لترميم وتهيئة بعض الفضاءات داخل المسجد الأقصى             "سقيا الإمارات" تعلن تفاصيل الدورة الثانية من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه             بحضور نجوم الفن والجمال والاعلام افتتاح صالون لورانس في دبي             مشاركة 50 عداء من المهاجرين المقيمين بالمغرب في الدورة الخامسة لماراطون الرباط             اجتماع بالرباط للجنة القيادة المركزية حول برنامج إعادة تأهيل وتثمين المدن العتيقة             سبيدإكس وسيفيد تعلنان عن شراكة في مجال الاختبارات             رئيس المجلس الدستوري الجزائري يستقيل من منصبه             جلالة الملك محمد السادس يجدد التزام المملكة المغربية دعمها لمجموعة دول ساحل الصحراء             ملك المغرب يعرب لفخامة الرئيس الفرنسي عن عمق مشاعر جلالته التضامنية مع الشعب الفرنسي             محمد السادس ملك المغرب يواصل مسيرة الرفاه للأجيال الصاعدة وفاس من المدن المستفيدة من رعاية جلالته             بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا            سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني

 
صوت وصورة

بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا


سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

الهجرة إحدى الرهانات الكبرى في الانتخابات التشريعية الإسبانية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


السياسة خيط رفيع من القفطان المغربي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 شتنبر 2011 الساعة 43 : 12



عملية اختيار لباسٍ للمرأة مهمة صعبة، تتطلب مراعاة كل من الحجم والهيأة... بالنسبة للباس ميس لالتي إذن، لا بد من إيجاد صاحب موهبة يهتم بذلك خلال الحفل النهائي ل ميس لالتي 2010، هذا الموهوب هو أمين مراني الذي بقي وديا ومنفتحا على الآخرين أمام نجاحه الكبير و المتزايد...إنه شخص محبوب نفتخر به.

هذا الحفل الذي حضره مجموعة من رجال المال و الأعمال,سياسيين ,صحفيين, فنانين,مصممين و من بين الحضور الصحفي و مسير أعمال عائلة برادة محمد حمزة الهيلالي الذي لطالما كان حاضرا في هذه السهرات مرفوقا بالآنسة ياسمينة بن شقرون و الذي صرح لمجلة سيدتي "أنا عاشق القفطان المغربي والسياسة خيط رفيع من هذا القفطان" وخلال هذا الحفل لوحظ محمد حمزة الهيلالي وههو في حوار ساخن مع عمدة مراكش فاطمة الزهراء المنصوري تضاربت الانباء حوله.

كان عرض قفاطين بمثابة مهرجان للألوان والتقطيعات الساحرة، الأسود كان سيد الشرف خلال هذه الأمسية و كذلك ألوان أخرى كالأزرق، الأبيض، الأخضر، البرتقالي... لإظهار فخامة وروعة القفاطين، أعطى أمين مراني الأولوية للون أما فيما يخص المواد الأولية، فكانت ثمينة، نذكر منها الحرير، المُبْرة، الساتان أو خيوط الذهب أيضا.

في إطار احترام اللباس التقليدي، ينسج أمين مراني تطريزات تعطي للقفاطين قوة وأناقة لا متناهية و عملا يدويا يجعل إبداعاته تنبض بالحياة. وغني عن القول أن كل إبداع يحكي قصة "تنطلق من الرسم التخطيطي إلى منصة العرض".

قدم أمين مراني خلال أمسية "ميس لالتي" تشكيلة من الخياطة الراقية، التي تجمع بين الصفات التقليدية والمعاصِرة، وقد تحقق هذا أولا من خلال الحفاظ على التقطيعات وإدخال الأحجار الثمينة، هذان العنصران جعلا من القفطان إرثا مغربيا. و من جهة أخرى، تم إدخال الباتشورك (مزج الأثواب) من أجل إعطاء منظر خفيف وعصري لمنح لمسات عصرية للواتي يطمحن في الظهور بشكل جد مساير للموضة.

لقد أبهر أمين الجمهور بجمال القفاطين التي تعددت أشكالها، أما المشاركات فكن متألقات ومسرورات للقيام بعرض أزياء لمصمم مغربي كانت مهمته هي التعبير لجمهوره في جميع أنحاء العالم عن مدى حبه للباس التقليدي المغربي العريق.

 

معاريف بريس

www.maarifpress.com

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إقبار مشروع بناء اتحاد المتوسط

آش هاد الفساد بالبرلمان؟

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

من مصر أم الدنيا ..الى مصر أم الانقسامات

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

غضب الطبيعة

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

السلطات تعترف بالعدل والاحسان

كلمة متقاطعة للأمير

السياسة خيط رفيع من القفطان المغربي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

حصيلة مراقبة المواد الغذائية خلال الربع الأول من سنة 2019


ملك السلم وحوار الحضارات والتعايش محور اشادة الايسيسكو

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

مأزق "بريكسيت": هل ماتت الديمقراطية؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال