توقيف رفاق بوعشرين المتهمين بالتحرش الجنسي بجريدة لوفيغارو الفرنسية             الخارجية الموريتانية تستدعي سفير السينغال، مالي وغامبيا على خلفية اعتقال مواطنيهم             أمريكية تواجه السجن مدى الحياة تعمل كمجندة في تنظيم داعش             مشروع القانون بشأن الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية يروم إضفاء قيمة مضافة             ورشةالسلام من أجل الازدهار تبدأ بتفاؤل متجدد حول التنمية الاقتصادية والاستثمار لصالح الشعب الفلسطيني             الكاف يعين الزامبي جاني سيكازوي لإدارة مبارة المنتخب الجزائري ضد نضيره المنتخب السينيغالي             جلالة الملك يعين عددا من السفراء الجدد ويستقبل عددا من السفراء الأجانب بعد انتهاء مهامهم             أزيد من أربعة ملايين ونصف مليون رأس من الأغنام والماعز تم ترقيمها بحلقة العيد             المغرب: تفكيك خلية إرهابية موالية لـ”داعش” تنشط بمنطقة الحوز ضواحي مراكش             ورزازات تحيي مهرجانها لفنون أحواش             الأمن المصري يحبط "مخططاً" إرهابياً لضرب الاقتصاد             الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تفعّل تعاونها مع جامعة تكساس في أرلينغتون             كورولي تفوز بجائزة سوبر براندز الإمارات             اختيار 10 شركات ناشئة من الإمارات وأفريقيا للمشاركة في برنامج تدريب المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال             رجل الأعمال مهند المصري : سنتعاون مع المفوضية في اعادة المباني التعليمية في سوريا             المنتخب المغربي يواصل معسكره التدريبي لمواجهة نظيره كوت ديفوار             مقتل العقل المدبر لمحاولة الانقلاب في إثيوبيا             نشر أو إس آي إيه، الواجهة مفتوحة المقاييس لإدارة الهويات، لأول مرة في جمهورية الكونغو الديمقراطية             سي إس سي تعلن عن نتائج تقريرها في مجال الأمن السيبراني لقطاع الإعلام             مرشح أردوغان في انتخابات إسطنبول يقرّ بهزيمته             الحكومة الموريتانية تعلن فوز ولد الشيخ الغزواني بالرئاسة             المنتخب المغربي يفوز على نظيره الناميبي             المغرب ممتن لباربادوس على سحب اعترافها بـ"الجمهورية الصحراوية"             انطلاق عملية التصويت في جولة الإعادة لانتخاب رئيس بلدية إسطنبول الكبرى             الخطوط السعودية تغير مسارات طائراتها             أفخاخ الشطرنج            موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"            تعلم اللغة العبرية للمبتدئين            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

الكنيست" البرلمان الاسرائيلي يصوت بأغلبية حل نفسه

 
صوت وصورة

أفخاخ الشطرنج


موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"


تعلم اللغة العبرية للمبتدئين

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

الخارجية الموريتانية تستدعي سفير السينغال، مالي وغامبيا على خلفية اعتقال مواطنيهم

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الباكوري رئيس مجلس الدارالبيضاء "بايع الماتش"للعدالة والتنمية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 مارس 2017 الساعة 35 : 17




 

مجلس مدينة الدارالبيضاء لم يولد بعملية قيصرية، بل هو نتاج لمسلسل ديمقراطي أفرز أعضاءه من ما اصطلح عليهم الناخبين الكبار، صوتوا على مصطفى الباكروي رئيسا لهم، لتدبير وتسيير شؤون جهة الدارالبيضاء سطات.

مصطفى الباكوري يتوفر على رصيد ثقافي ومهني لاأحد يشكك في مؤلاته الثقافية الفكرية والفنية، وهو بذلك رجل يستحق هذا المنصب رئيسا لأهم جهة اقتصادية بالمملكة المغربية.

ولكن ما قيمة رئيس لا يحترم انشغالات أعضاء، ويحرمهم من سماع صوتهم داخل المجلس، ويظم صوته الى العدالة والتنمية التي فقط التي تفرض سلطتها على كافة القرارات والنقط المدرجة في جدول الاجتماعات، والباكوري يقتصر دوره في توجيه الاستدعاء للمستشارين لإخبارهم بالساعة وموعد الاجتماع لتسجيل حضورهم، والتصويت لفائدة كل الأطروحات التي يقوم بتنزيلها فريق العدالة والتنمية في جدول الأعمال، وما غير ذلك يبقى أعضاء المجلس مجرد رقم في معادلة بين أغلبية ومعارضة.

ومن هنا نتساءل لماذا مصطفى الباكوري يتساهل مع أعضاء العدالة والتنمية، ولماذا لا يترك الفرصة للأصوات الغيورة على جهة الدارالبيضاء سطات اسماع صوتها، والأخذ بمقترحاتها، هل لأن السياسة فن الممكن لضمان زمن مريح يسهل ويبسط تنفيذ المشروع الإسلامي بالعاصمة الاقتصادية باستغلال جيد لأعضاء العدالة والتنمية لرئيس يبحث عن الحفاظ عن مقعده ولو اقتضى الأمر نهج سياسة "ان مع".

وفي اعتقادنا أن الخطة التي ينهجها مصطفى الباكوري لن يزيد الا في تقوية العدالة والتنمية التي حولت الدارالبيضاء الى مشهد لم يكن مألوفا في عاصمة اقتصادية التي علو مآذنها أصبح يهدد الإنتاج والاقتصاد الذي يعد القوة الوحيدة لضمان السلم والتعايش بهذه المدينة.

حذاري من المزيد من الانبطاح، لأن ذلك سيغرق الجهة مستقبلا في مشاكل لاقدر الله ستقضي على كل الأحزاب لأن العدالة والتنمية يوسع قاعدته من خلال عدم نهج الوسطية والاعتدال، وعدم قبوله التوافقات السياسية، وهو ما نلمسه من خلال المشاورات التي يجريها الأمين العام للعدالة والتنمية عبد الاله بنكيران مع الأحزاب السياسية لتشكيل الحكومة، والتي ينفذ فيها سياسة حركة حماس التي ترى فيها دولا أنها منظمة إرهابية.

 

معاريف بريس

أبو ميسون

www.maarifpress.com

 

 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأصالة والمعاصرة يتنافس مع "سولو حديدان"

صحفيون مغاربة يقاطعون حفل ولاء البام بالصخيرات وصحفيو العباسية أول المفطرين بالمجان

أبرز عناوين الصحف

الزعيم هاهو ...وتيحيحت فيناهي

عبد اللطيف وهبي يؤكد في اذاعة أصوات أنه ليس أهلا لقيادة الفريق النيابي للبام

إلى زهرة ذبلت دون وداع

هل يستطيع الموقف المشترك لفرق المعارضة بمجلس المستشارين اسقاط الحكومة؟

محمد السادس يسهر على تجنيب الأجيال المقبلة جميع المخاطر ذات طابع اقتصادي وايكولوجي

بنكيران انتهت مدة صلاحيته بمواجهته الصحافة

الباكوري وحكيم بنشماس يدعوان رئيس الحكومة وقف تسميم الجو الديمقراطي والتشكيك في الاستحقاقات المقبلة

هل يعيد رشيد الطالبي العلمي سيناريو مصطفى المنصوري بالبرلمان المغربي ؟

مصطفى المنصوري يبحث عن رئاسة مجلس النواب بمقبرة

الباكوري رئيس مجلس الدارالبيضاء "بايع الماتش"للعدالة والتنمية

محمد السادس ترأس مراسم التوقيع على 14 اتفاقية بحضول رئيس الكونغو بقصر الشعب ببرازافيل





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

توقيف رفاق بوعشرين المتهمين بالتحرش الجنسي بجريدة لوفيغارو الفرنسية


مشروع القانون بشأن الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية يروم إضفاء قيمة مضافة

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

نظام الملالي في الأزمات، وإلى أين تتجه التطورات المتسارعة؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال