مبادرة خاواة بيبي تنشر السلام وسط العاصمة موسكو             الإنسان اليوم مصاب بهشاشة عاطفية بسبب إدمانه على سياسات السوق             الاتحاد الأوروبي يبدأ تطبيق الرسوم على الصادرات الأميركية 22 يونيو             L'arbitre de Portugal-Maroc a-t-il demandé le maillot de Cristiano Ronaldo             جبهة القوى الديمقراطية تحضر لدورة مجلسها الوطني وتدق من جديد ناقوس الخطر             قيادات في حزب أخنوش تكشف حقيقة التصدع بين نواب الأحرار والاتحاد الدستوري             رشاوى بالمديرية الاقليمية للتجهيز والنقل بتاونات (2)             ايتوس واير تطلق خدمة الفيديو الصحفي المبتكرة             الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال             مجموعة نيوز سيرفيسيز جروب تحتفي بالذكرى العاشرة لشراكتها مع بزنيس واير             جلالة الملك يعطي تعليمات صارمة لربط المسؤولية بالمحاسبة ولن يستثنى من هذا الاجراء اي مسؤول سلطة             لقجع يقضي على احلام المغاربة وينهي كل ما من شانه يرفع الكرة المغربية الى العالمية             القضية خطيرة لكن الضرر طفيف             إسبانيا وإيران...ساعة الحقيقة وموعد حاسم             المغرب- السعودية تتجاوز حدود علاقاتهما التاريخية كرة في مرمى             معركة وادي المخازن ترتحل من القصر الكبير إلى موسكو في نزال مغربي برتغالي             هل ثأر البرتغال ورونالدو في روسيا لسرقة إسبانيا مدينة سبتة في القرن 17م             منصة OLM حولت موازين الى اعرق مهرجانات العالم الراعية للفن والسلام العالميين             رونار قال: يجب أن نكون مستعدين نفسيا لمواجهة البرتغال             مارادونا ينتقد مهاجم المنتخب الأرجنتيني اغويرو             مارك غيغر يقود مباراة المغرب والبرتغال             صرخة غضب عريضة:_رياضة_بلا_سياسة رسالة احتجاج من كل العرب لـ «الفيفا»             أزولاي: الموسيقى في صلب نهضة الصويرة، اختيار يكرسه الملتقى العالمي ال12 حول الموسيقى             هل اصبح الحبيب المالكي رهينة بنشماس؟             قراءة في البلاغ الصادر عن البرلمان الذي يبخس صورة البرلمان             Les Gangsters de la Finance - HSBC            Tapie et la Republique            Les mille et une nuits de Marrakech             الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التطرف الذي يهدد الشعوب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

القضية خطيرة لكن الضرر طفيف

 
صوت وصورة

Les Gangsters de la Finance - HSBC


Tapie et la Republique


Les mille et une nuits de Marrakech

 
كاريكاتير و صورة

الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

الاتحاد الأوروبي يبدأ تطبيق الرسوم على الصادرات الأميركية 22 يونيو

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


المايسترو سعد...بداية الرسائل المشفرة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 أبريل 2017 الساعة 36 : 12



 

 

رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، ليس بالأقل تجربة السياسية من أمينه العام عبد الإله بنكيران، الذي حرص على انتقاء الوافدين الجدد على قطاع الصحافة، ممن يبحثون لهم عن موقع ضمن منظومة العدالة والتنمية.

بنكيران طيلة مشوراه في تدبيره الشأن العام على رأس السلطة التنفيذية(2011-2016) خمس سنوات من الشعبوية، والكلام الجارح الذي شجع الحراك الشعبي، الذي وجد فيه ملجئا لتسويق صورته، وهو رئيسا للحكومة، مستغلا في ذلك كل الوسائل المتاحة، ساهرا على متابعة ما تنشره الصحافة الورقية والرقمية، رغم الكراهية لها، جاعلا من مواقع التواصل الاجتماعي، قيمة مضافة للتأثير على الرأي العام ، وهو ما نجح فيه مرحليا بعد الانتخابات التشريعية ل7 أكتوبر 2016 ، مما جعله يستقوى على الشعب والأحزاب السياسية، ولحسن الحظ أن للبيت رب يحميه، بعد القرار الملكي الحكيم لجلالة الملك محمد السادس، الذي أنقذ المغرب من السكتة القلبية دامت 5 أشهر من عدم تمكن بنكيران تشكيل حكومته في ولايته الثانية، وكان القرار إقالته وتعيين سعد الدين العثماني الرجل الثاني في العدالة والتنمية خلفا له.

سعد نجح ضمنيا في تشكيل الحكومة، ونجاحه يبقى قاب قوسين، لأننا في بداية المشوار مع رئيس حكومة له سابقة إقالته من منصب وزير الشؤون الخارجية والتعاون، وهو المنصب الذي لا يقل أهمية عن رئاسىة الحكومة.

سعد، مايسترو الحكومة في ولايتها الحالية، قد يكون اليوم، لا يختلف عن بنكيران  في المواقف، إلا أنه نحيفا جسديا، وبنكيران ببطنه استطاع التميز باستعراض عضلاته، لكن اللسان واحد، والثقافة المتشبع بها من الصعب أن يسلك أو يغير رأي أو مواقف الجماعة الاخوانية "العدالة والتنمية"، والدليل على ذلك شرع في تسريب الكراهية له لأحزاب مثل القول أن الأحرار انتزع مقاعد وزارية كانت ستؤول للاتحاد الدستوري، وأن مصطفى رميد رفض أن يكون وزير دولة من دون حقيبة، ولذلك أضفنا له حقوق الإنسان.

إنها بداية معركة باردة للمايسترو سعد، ستتحول تدريجيا إلى معركة شذ وجذب داخل البرلمان، لأن سعد يريد رد الاعتبار "ل" بنكيران لقوله إننا تألمنا لما حدث، وهو ألم تعيشه باقي الأحزاب في العالم قد يكون المقصود من كلامه حزب العدالة والتنمية لزعيمه الطيب رجب أردوغان الذي تعرض لمحاولة انقلاب عسكري.

المايسترو سعد وان اختلفنا في وجهات النظر، يبقى عضو قيادي بحزب العدالة والتنمية الذي يحمل مشروعا، لكن قبوله تحمل هذه المسؤولية قد يكون الهدف مشترك بين قيادي العدالة والتنمية والدراع الدعوي لحركة الإصلاح والتوحيد تجنبا لقرار حل حزب العدالة والتنمية.

ولذلك المايسترو سعد، اليوم له سلسلة من الخيارات، إما أن يترك الأسى والحزن على الطائر الجريح "بنكيران"، وأن يعمل وفق الضوابط والآليات الوطنية، لتدبير الشأن العام، وإلا سيكون الشوط الثاني أكثر تشويقا، لأن الشعب المغربي له ما يقول.

 

معاريف بريس

فتح الله الرفاعي

Maarifpress.com

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عبد الاله بنكيران قد يخسر المعركة

الحرم الجامعي الفلسطيني يغلي بحثا عن ثورة فلسطينية فلسطينية

النظام الملكي في رئاسة جامعة النجاح الوطنية في زمن الثورات العربية

شوف ...تشوف

بيان مظاهرة أفراد الجالية المغربية أمام السفارة المغربية بليبيا

ادريس اليازمي يشرح كل ما يجري من أشغال داخل المجلس الوطني لحقوق الانسان

نادي قضاة المغرب يحتج ويستنكر تصرفات اللادستورية لوزارة العدل والحريات

كل الوسائل متاحة...الا الديمقراطية

عشية الرحيل

ديمغرافية يهودية: احصاء متفائل

المايسترو سعد...بداية الرسائل المشفرة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

مبادرة خاواة بيبي تنشر السلام وسط العاصمة موسكو


جبهة القوى الديمقراطية تحضر لدورة مجلسها الوطني وتدق من جديد ناقوس الخطر

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

معركة وادي المخازن ترتحل من القصر الكبير إلى موسكو في نزال مغربي برتغالي

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال