رفع التعليق المؤقت على تصدير حوامض منطقة بركان نحو الولايات المتحدة الأمريكية             تصحيح : من هو المستشار عبد السلام بلقشور (البام)الذي عين مقررا للجنة 13؟             بنما سنة 2017: الفساد تهمة متبادلة والاقتصاد لم يسعد البنميين أكثر من المونديال             ادريس جطو أمام مسؤوليته التاريخية في تنفيذ اجراء افتحاص مجلس المستشارين             "ويستنمستر " قد تكون تعد تقارير استخباراتية وظف لها رئيس مقاطعة سابقا كل الوسائل اللوجستيكية             اللجنة الثنائية للدعم السنوي للصحافة متورطة الى جانب مقاولات في "كونفلاج" الملفات             جون كونيرز... و سقط ديك البوليساريو العاهر             فوزي بنعلال رئيس جماعة الهرهورة يعبد طريقا في مشروعه من ميزانية الجماعة             الجزائر ...خطابها المضلل حول حقوق الانسان لم يعد مجديا             وفاة نزيل بالسجن المركزي بالقنيطرة جراء مضاعفات أمراض القلب وسرطان الرئة (إدارة السجن)             ميناء طنجة المتوسط: الدرك الملكي يحجز كمية هامة من دواء "ترامادول" قد تستعمل كمخدر             مصرع شخصين واصابة سبعة مواطنين من جراء انهيار سور بالدارالبيضاء             البرلمانيون المغاربة يبتلعون ألسنتهم لشدة المفاجأة للقرار الملكي السديد             مثول رئيس البرلمان للمحاكمة بعد اتهامه بالتورط في قضية فساد             إقصائيات مونديال 2018: اعتبار منتخب نيجيريا منهزما أمام نظيره الجزائري لا يؤثر على تأهله إلى النهائي             قضية وفاة فرح قصاب تعيد الدكتور نادر صعب الى المحكمة من جديد             مخدرات: بطون برازيليين تتحول الى حاويات الكوكايين ثم توقيفهم بمطار الدارالبيضاء             القمة الدولية للمناخ بباريس : الاعلان عن 12 التزام دولي في مجال التصدي لتأثير التغيرات المناخية             سويسرا تتخلى عن مشروع رفع السرية المصرفية لفائدة المواطنين             محمد السادس رؤية قارية في مجال محاربة التغيرات المناخية             الزلزال الذي ضرب موظفون سامون بوزارة الداخلية ...هل يستثني البرلمانيين باعتبارهم شركاء في الفساد؟             جلالة الملك محمد السادس حضوره لقمة المناخ الدولية بباريز عنوان اشادة دولية             الملك محمد السادس مرفوقا لأول مرة بولي العهد مولاي الحسن في زيارة رسمية لدولة فرنسا             أردوغان من الصعب ان نصدقه"المصدر يديعوت الاسرائيلية"             جنوب السودان التطاحن القبلي يدفع الرئيس سيلفا كير اعلان حالة الطوارئ             أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات            من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

أردوغان من الصعب ان نصدقه"المصدر يديعوت الاسرائيلية"

 
صوت وصورة

أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

بنما سنة 2017: الفساد تهمة متبادلة والاقتصاد لم يسعد البنميين أكثر من المونديال

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


ابن الملياردير راكب على "الحولية"


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 أبريل 2017 الساعة 57 : 13





تداعيات الفيديو الذي انتشر بسرعة البرق في الحادث "العصري" لابن الملياردير، مازالت تلقى بضلالها داخليا وخارجيا، وهي حادثة بطعم المال والسلطة والجاه، والريع الذي تستفيذ منه عائلات، وقد يكون نفذ ما يعيشه من فساد.

ابن الملياردير، يعيش الرفاهية بقيادته "الحولية" السيارات الفخمة، والشامبانيا، وارتكابه حوادث سير المصاحبة بجروح، و شرطة حوادث السير تسجل محضرا تحت رنين ابن الملياردير المخمور" الكونستاتور" تيسجل في ضرب لكل القوانين المعمول بها، وضربا لقانون السير والجولان.

اهانة موظفين عموميين ببدلتهم الوظيفية أثناء قيامهم بمهامهم، ضربا للقانون المنظم للضابطة القضائية، والقضاء، انه ابن الملياردير الذي رقص رقصتين وهو يضحك على الشعب المغربي، والدستور الذي يقول في مضامينه جميع المواطنين سواسية أمام القانون.

وكان البلاغ  رقم 1 للإدارة العامة للأمن الوطني وقعا رحب به المواطنين والمواطنات، والذي أطفأ غضب الشارع للتمييز في التعامل شرطة حوادث السير التي لم تقم بواجبها أثناء تحرير محضر في الموضوع.

شرطة حوادث السير استدعت سيارة الإسعاف لنقل "المخمور ابن الملياردير"  إلى المستشفى جالسا في المقعد الأمامي إلى جانب السائق حيث أشعل عليه سيجارة، مستعملا هاتفه النقال لنقل تفاصيل "سكرته" بالشابوانيا مباشرة من سيارة الإسعاف وهو منشرح لأفعاله.

البلاغ رقم 2 للإدارة العامة للأمن الوطني، ربط المسؤولية بالمحاسبة كما هو منصوص عليه دستوريا، وأحيل شرطيين على الاعتقال الاحتياطي، ونفذ الحزم والصرامة في تطبيق وتنفيذ القانون في حق ابن الملياردير الذي أهان الشعب المغربي بأفعاله الإجرامية، متعمدا "سيلفي" لتشويه صورة المغرب، وضرب الاستقرار، والاستثمارات نظرا لخطورة الفيديو التي تناقلته مختلف مواقع التواصل الاجتماعي.

سقط "الذئب المشموت" في قبضة العدالة ابن الملياردير الذي لا دور له في الحياة سوى الريع، ولم يكن يسقط لولا تدخل المدير العام لإدارة مراقبة التراب الوطني مدير مديرية مراقبة التراب الوطني السيد عبد اللطيف الحموشي للتحقيق في النازلة، وصدر قرار فتح تحقيق في النازلة.

ولكن، ما أثار حفيظتنا، هو أن كل العائلات الميسورة، استعملت هاتفها ليلة الثلاثاء لمعرفة مصير ابن المليادرير،الذي خرج غانما فرحا مسرورا يرقص على الشعب بإحدى المراقص الليلية، كأنه حقق انجازا عظيما في حياته، والواقع أنه حقق شوهة مدوية لعائلته التي ستستعمل كل النفوذ لطي هذا الملف، ولكن هيهات الأمر أصبح معلقا بيد القاضي.

ارقصوا، يا أبناء الأغنياء، على الشعب، وارقصوا على أيامكم "الحلوة" التي أصبح فيها الرجال يتجرعون كأس الحقد والكراهية والتمييز المنظم وغير المنظم، وعلى كافة المستويات، والسبب سياسة "زيد الخل في كر المعلوف".

ومن هنا، نقول ان السلطة القضائية اليوم أمام امتحان، وعلى رأسها المدعي العام الأستاذ عبد النبوي الذي عليه تطبيق القانون، واحترام كل الضمانات لمحاكمة ابن الملياردير، والمتواطئين معه، والا أننا سنكون في خطر يحدق بالشعب المغربي.

 

معاريف بريس

فتح الله الرفاعي

Maarifpress.com

 

 

 

 

 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المواطن المحلي الشريك الأول

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

أمريكا دربت نشطاء أمازيغ ،اسلاميين ،ويساريين لمدة ثلاث سنوات

مدن البام تحترق،ولامقاربة أمنية خارج مدار الرباط

قطار الاصلاح ينطلق بالمغرب بتعيين أعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي

الصحافيون الالمان أحرار

ماجد دريبكة السفير المالي للقدافي بالمغرب أم بماربيا؟

المنتخب المغربي لكرة القدم ...عائد للفرجة

بيكاسو العاشق..عبقري الفن التشكيلي

بيكاسو العاشق..عبقري الفن التشكيلي

الطنجاويون يجددون رسالتهم ضد العماري

أخنوش في الرأس العريان

بوبكر الجامعي ..بنشمسي..علي عمار..علي المرابط ..واموسي يؤسسون أكبر مشروع اعلامي بباريز

الاستقلالي فوزي بنعلال ممنوع من الترشيح للانتخابات

عزيز أخنوش جنرال التجمعيين يشتري صداع محمد أوجار

زوجة رئيس الحكومة الافتراضي ترمي بسكان الصفيح خارج أسوار البيضاء..هي البداية

ما لا تعلمه حركة 20 فبراير...الجماعات المحلية بوابة تكريس ثقافة الجهل والفساد!!

فوزي الشعبي عنوان الجهل بدور التمثيلية البرلمانية...واعنق وبوس راه الورث

الشعبي مع نفسه ضد كل الأحزاب السياسية

شباب يحاصر الملياردير مرشح حزب البيئة بالرباط ليلة الاقتراع





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

رفع التعليق المؤقت على تصدير حوامض منطقة بركان نحو الولايات المتحدة الأمريكية


تصحيح : من هو المستشار عبد السلام بلقشور (البام)الذي عين مقررا للجنة 13؟

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع