رفع التعليق المؤقت على تصدير حوامض منطقة بركان نحو الولايات المتحدة الأمريكية             تصحيح : من هو المستشار عبد السلام بلقشور (البام)الذي عين مقررا للجنة 13؟             بنما سنة 2017: الفساد تهمة متبادلة والاقتصاد لم يسعد البنميين أكثر من المونديال             ادريس جطو أمام مسؤوليته التاريخية في تنفيذ اجراء افتحاص مجلس المستشارين             "ويستنمستر " قد تكون تعد تقارير استخباراتية وظف لها رئيس مقاطعة سابقا كل الوسائل اللوجستيكية             اللجنة الثنائية للدعم السنوي للصحافة متورطة الى جانب مقاولات في "كونفلاج" الملفات             جون كونيرز... و سقط ديك البوليساريو العاهر             فوزي بنعلال رئيس جماعة الهرهورة يعبد طريقا في مشروعه من ميزانية الجماعة             الجزائر ...خطابها المضلل حول حقوق الانسان لم يعد مجديا             وفاة نزيل بالسجن المركزي بالقنيطرة جراء مضاعفات أمراض القلب وسرطان الرئة (إدارة السجن)             ميناء طنجة المتوسط: الدرك الملكي يحجز كمية هامة من دواء "ترامادول" قد تستعمل كمخدر             مصرع شخصين واصابة سبعة مواطنين من جراء انهيار سور بالدارالبيضاء             البرلمانيون المغاربة يبتلعون ألسنتهم لشدة المفاجأة للقرار الملكي السديد             مثول رئيس البرلمان للمحاكمة بعد اتهامه بالتورط في قضية فساد             إقصائيات مونديال 2018: اعتبار منتخب نيجيريا منهزما أمام نظيره الجزائري لا يؤثر على تأهله إلى النهائي             قضية وفاة فرح قصاب تعيد الدكتور نادر صعب الى المحكمة من جديد             مخدرات: بطون برازيليين تتحول الى حاويات الكوكايين ثم توقيفهم بمطار الدارالبيضاء             القمة الدولية للمناخ بباريس : الاعلان عن 12 التزام دولي في مجال التصدي لتأثير التغيرات المناخية             سويسرا تتخلى عن مشروع رفع السرية المصرفية لفائدة المواطنين             محمد السادس رؤية قارية في مجال محاربة التغيرات المناخية             الزلزال الذي ضرب موظفون سامون بوزارة الداخلية ...هل يستثني البرلمانيين باعتبارهم شركاء في الفساد؟             جلالة الملك محمد السادس حضوره لقمة المناخ الدولية بباريز عنوان اشادة دولية             الملك محمد السادس مرفوقا لأول مرة بولي العهد مولاي الحسن في زيارة رسمية لدولة فرنسا             أردوغان من الصعب ان نصدقه"المصدر يديعوت الاسرائيلية"             جنوب السودان التطاحن القبلي يدفع الرئيس سيلفا كير اعلان حالة الطوارئ             أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات            من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

أردوغان من الصعب ان نصدقه"المصدر يديعوت الاسرائيلية"

 
صوت وصورة

أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

بنما سنة 2017: الفساد تهمة متبادلة والاقتصاد لم يسعد البنميين أكثر من المونديال

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الاتحاد الاشتراكي ...انتباه خطر


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 أبريل 2017 الساعة 14 : 13




 

لم ينتبه الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي إدريس لشكر، الى ما يجري ويروج حوله، إلا بعد خروج قياديين من الحزب عن الصف والإسراع للالتحاق" ب" عبد الوهاب بلفقيه بكلميم بحثا عن غنيمة لايملكها ادريس لشكر.

وبين كلميم والدارالبيضاء، وسلا والرباط التي تفرع عنها قياديين أسسوا الاتحاد الاشتراكي، أصبحت الرحلة اليوم في مفترق الطرق بين كلميم ولاس بالماس التي لن تتولد عنها سوى "مسيرة الزفت الاتحادية" التي تآكلت عجلاتها، وأصبح الاتحاد الاشتراكي في قاب قوسين من نهايته الحتمية رغم الدور الذي أداه إدريس لشكر في المفاوضات الشرسة لتشكيل الحكومة مع عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة قبل إقالته لرفضه مقترح إشراك الاتحاد الاشتراكي.

المعركة التي خاضها إدريس لشكر، كانت حامية الوطيس، وخرج فارغ اليدين من دون استفادته شخصيا بحقيبة وزارية، مثل ما فعل رفيقه الشيوعي- الإسلامي نبيل بنعبد الله، عاشق "نون النسوة" و "البرزة".

عبد الوهاب بلفقيه أصبح معادلة قوية داخل الاتحاد الاشتراكي، ولذلك فهو مدين للكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي إدريس لشكر، بهذا الاعتراف، لأنه لم يكن يضمنه لولا التعامل مع ما قام به من نسف مجهودات ادريس لشكر، واليوم كل الاتحاديين صامتين، يترقبون الوضع، وما سوف يتمخض عنه، قبل وبعد المؤتمر العام المقبل.

إذا، هناك إشكال، ولا أحد يريد المواجهة مع بلفقيه، أو اتخاذ قرار طرد ال10 قياديين الاتحاديين الغاضبين، رغم انتقاد بديعة الراضي حسناء أبوزيد، ولم تنتقد ،ولم تدون أي سطر ضد عبد الوهاب بلفقيه.

وفي هذا الشيء الكثير، لكن الاتحاد الاشتراكي هل مدة صلاحيته انتهت؟ وهل دوره انتقل إلى حزب الأصالة والمعاصرة، الذي يمشي بخطوات هادئة مستفيدا من المرحلة، ونجاح موقفه الثابت والمصرح به علانية بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية بالبقاء في المعارضة وعدم المشاركة في حكومة بنكيران أو خلفه سعد الدين العثماني.

إنها إشكالية عميقة  لا بد من تحليلها لعرفة "الركيزة" التي دفعت عبد الوهاب بلفقيه إعلان الانتفاضة ضد ولي نعمته سياسيا إدريس لشكر، الذي يؤدي اليوم فاتورة بالنيابة عن أعضاء المكتب السياسي، ومناضلي الحزب لمواقفه السياسية بقطع شعرت معاوية مع الياس العماري، وعزيز أخنوش لقول إدريس لشكر لن نسمح لأي شخص أن يتحدث أو يجري مفاوضات بالنيابة عن قرارات (الاتحاد الاشتراكي) اللجنة الإدارية للحزب.

الوضع سيزداد سوءا داخل الاتحاد الاشتراكي، ومن دون أدنى شك في القوة والضعف سيمتص الأصالة والمعاصرة نخبته، وهو ما سيزيده قوة ومناعة في تحقيق تطلعاته التي من أجلها رأى هذا الحزب النور، هو الوصول إلى رئاسة الحكومة في السنوات الخمس المقبلة...والفضل في ذلك للاتحاديين الذين قادوا سفينة تدمير حزبهم "الاتحاد الاشتراكي" بشعلة أحرقت جثتتهم بعدم تقبلهم الحوار والحوار الرافض داخليا- داخليا.

نقول هذا، لأن الاتحاد الاشتراكي يغطي على الحقائق بالغربال، والأصالة والمعاصرة لا يقبل الهفوات التي أدت الى فوز العدالة والتنمية في ولاية ثانية بسبب صراعات حزبية أو كما يقول العامة "شد لي نقطع ليك".

 

معاريف بريس

فتح الله الرفاعي

www.maarifpress.com

 

 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

شبكة المسؤول عن تنظيم القاعدة بباماكو أمام قاضي التحقيق بسلا

مطعم حانة من دون قانون 5éme Avenue

وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل

اتحاديون يفجرون الاتحاد الاشتراكي

البي ديفولي بفندق بحي حسان بالرباط

كلمة متقاطعة للأمير

النقابات قد تطيح بحكومة عباس الفاسي

اسبانيا تخشى على استقرار المغرب

جمعية المعطلين ام تنظيم سري

اتحاديون يفجرون الاتحاد الاشتراكي

الداخلية تعرض مشاريع قوانين الانتخابات

الملكية الدستورية...والملكية البرلمانية

عبد الواحد الراضي يستفز الشعب المغربي

مغاربة يأكلون بالمجان ،ومغاربة يكتوون بنار الغلاء

قيادات الدكاكين الحزبية بالمغرب نهبت الشعب

«الاتحاد الاشتراكي» يطرح تعديلات تقلص صلاحيات الملك وتبقيه «أميراً للمؤمنين»

الأمريكيون...أش درتو في المغرب

كريم بوقاع في سجن عكاشة ،وأين عبد الكريم رحال سلامي؟

فتح الله ولعلو ومحمد الأشعري يبحثان التستر على الفضيحة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

رفع التعليق المؤقت على تصدير حوامض منطقة بركان نحو الولايات المتحدة الأمريكية


تصحيح : من هو المستشار عبد السلام بلقشور (البام)الذي عين مقررا للجنة 13؟

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع