مارتن ريتشنهاغن يستلم وسام جوقة الشرف المرموق من الحكومة الفرنسية             خاشقجي وقصة غرام مع العميلة المزدوجة للاستخبارات الأمريكية - التركية             9 من أصل 10 مؤسسات تفيد بأنها تعاني من ثغرة بين ثقافة الأمن الإلكتروني             أفينيتي من جنرال إلكتريك: أول محرك نفاث فوق صوتي للطائرات المدنية             جي إيه سي تفوز بجائزة أفضل شركة لخدمات النقل والخدمات اللوجستية             نادية.م تلقي كلمة في مؤتمر الشارقة الرامي إلى تعزيز فرص الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا             جمعية اتحاد البرلمان الدولي تعطي صوتاً للنواب المكممين في أوطانهم             بوريطة هل يتحرك لدراسة ملفات الأعوان المحليين بقنصلية المغرب بفيلمومبل بفرنسا             بـــــــــــــلاغ بخصوص وضعية موظفي مديرية الاقتصاد الرقمي المزمع إلحاقهم بوكالة التنمية الرقمية             دراسة تكشف ضعف معدلات استخدام الفحوصات العلاجية بمؤسسات الرعاية الصحية الأولية بالمغرب             قضية الصحافي السعودي تضع ترامب رهينة جهاز المخابرات الامريكية و مجلس الشيوخ             ضمن جوائز الشرق الأوسط للخدمات اللوجستية والنقل "فيديكس إكسبريس" أفضل شركة للخدمات اللوجستية السري             وزير التعليم العالي والبحث العلمي : جامعة العلوم والتكنولوجيا جامعة وطنية بامتياز تجسد الوطن بكل تفا             الميثاق العالمي للقاضي يعتبر وثيقة تاريخية مرجعية ( مصطفى فارس)             ملك المغرب يبعث برقية تهنئة لرئيس مجلس المستشارين المنتخب             سنة 2019، ستكون بداية الشروع الفعلي في أجراة الورش الملكي لتعبئة الأراضي الفلاحية المملوكة للجماعات             شهيد خان يسحب عرضه لشراء ملعب ويمبلي الإنجليزي             رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يعزون ملك المغرب في ضحايا حادث القطار             غينيا الاستوائية تدعو الأمم المتحدة إلى إحصاء ساكنة مخيمات تندوف             غينيا بيساو ، وبنين تؤكدان دعمهما للمبادرة المغربية للحكم الذاتي في الصحراء             سكوير ياردز تبرز كإحدى أكبر الجهات الفاعلة في مجال تكنولوجيا العقارات             فلير سيستمز تحصل على عقد بقيمة 9.9 مليون من وزارة الأمن الوطني الأمريكية             الذكاء الفائق: هواوي تكشف النقاب عن سلسلة هواتف هواوي مايت 20             هيلتون تحتلّ المرتبة الثانية ضمن قائمة أفضل أماكن للعمل في العالم             حادث القطار ...مسؤولية الحكومة والبرلمان             المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال            كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين            وثائقي | الحرب ضد المخدرات - الغواصة السّرية            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

حقيقة نتنياهو في الأمم المتحدة

 
صوت وصورة

المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال


كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين


وثائقي | الحرب ضد المخدرات - الغواصة السّرية

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

خاشقجي وقصة غرام مع العميلة المزدوجة للاستخبارات الأمريكية - التركية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


اليكس فيشمان يكتب في يديعوت:أردوغان يلعب بالنار


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 أكتوبر 2011 الساعة 21 : 23



الاتراك يلعبون بالنار. يبدو أن رئيس الوزراء التركي، طيب اردوغان، يجتاز الخط الرقيق الذي بين التصعيد اللفظي والصراع الدبلوماسي ضد اسرائيل، وبين السعي الى مواجهة عسكرية. هذا الرجل، الذي عزا الجميع له سلوكا سياسيا مناهضا لاسرائيل على نحو مواظب ومخطط له جيدا مع أهداف واضحة، يبدأ بالعمل من البطن. الحالة النفسية في الازمة بين اسرائيل وتركيا بدأت تسيطر على المنطق.
في أثناء العيد نشر الاتراك نبأ عما اعتبروه 'استفزازا عسكريا اسرائيليا'. وبزعمهم، فان طائرات قتالية اسرائيلية حامت فوق قوة المهمة البحرية التركية التي انطلقت لحماية منطقة تنقيبات الغاز التي تخطط لها تركيا قرب قبرص. في الجيش الاسرائيلي ينفون، ولكن هذا لا يغير في الامر شيئا على الاطلاق. هذا ما يبثه الاتراك: نحن والاسرائيليون في احتكاك جسدي.
في اسرائيل، بالمقابل، يبدأون بالمتابعة بتحفز خاص لتحركات الاسطول التركي في البحر المتوسط. قبل بضعة اسابيع تجولت سفينة قتالية تركية بحجم متوسط في الحوض الشرقي للبحر المتوسط من الشمال الى الجنوب، في مسار 'مرمرة'، واقتربت بشكل شاذ جدا من شواطئ اسرائيل. صحيح أن السفينة لم تدخل المياه الاقليمية الاسرائيلية، ولكنها توجد في المدى الذي درجت فيه السفن العسكرية على اطلاع الدول الصديقة بوجودها تفاديا لسوء الفهم. في اسرائيل اشعلت اضواء حمراء: هل يحتمل ان يكون اردوغان ـ من خلال الاسطول التركي ـ يفحص يقظة وسلوك اسرائيل؟
في 20 أيلول (سبتمبر) انطلقت قوة مهمة بحرية تركية الى منطقة التنقيبات بجوار قبرص. وضمت القوة قوارب بحرية عسكرية، سفينة توريد، سفينة جر، وعلى ما يبدو أيضا، ضمت غواصتين. هذه لم تبد بالضبط كقوة حماية. هذه تبدو بقدر أكبر كقوة تنطلق نحو دول 'معادية' مثل قبرص، اليونان وربما اسرائيل ايضا. بشكل عام، في الاشهر الاخيرة صعدت تركيا نشاطها في مجال البحر المتوسط، سواء في الجو أم في البحر، من دون مبرر، من دون أي تهديد استراتيجي ظاهر للعيان. الرحلات الجوية التي ينفذها سلاح الجو التركي في المنطقة هي في مقاييس تختلف عن تلك التي شهدناها في الماضي.
أحد كبار رجالات وزارة الخارجية التركية استدعى مؤخرا سفراء عربا في أنقرة وتباهى على مسمعهم بان تركيا دفعت الى الجو عدة مرات بطائرات قتالية حيال طائرات اسرائيلية حلقت في البحر المتوسط قبال الشواطئ السورية ودفعتها الى الفرار. وسواء كان الحديث يدور عن أنصاف حقائق أم عن خيال، فان هناك امرا واحدا واضحا: الخطاب التركي تجاوز الشتائم الى الالعاب الحربية.
هذه الالعاب من شأنها أن تنتهي على نحو سيئ. مسؤولون كبار في الناتو حاولوا الحديث الى نظرائهم في جهاز الامن التركي وناشدوهم بوقف اللعب بالنار. ورد الضباط الاتراك بانه لو كان هذا منوطا بهم، فلن تكون مواجهة عسكرية. ولكن قادة الجيش التركي فزعون من اردوغان. كما أن اليقظة الشعبية التركية لا تشبه اليقظة الشعبية لاسرائيل، ولهذا فان افعال وسلوك اردوغان ليست شفافة وليست خاضعة للانتقاد الدائم. وهو يمكنه أن يشعر بثقة كافية في سلوكه حيال الرأي العام الداخلي، الذي على أي حال يعتبر اسرائيل دولة غير سوية، تعمل من البطن. الامريكيون هم ايضا يحذرون الاتراك: اذا واصلتم هذه الالعاب، ففي النهاية ستغرق لكم سفينة. ولكن اردوغان، الذي يعيش حالة الاعتداد بالنفس، يقود نحو تصعيد عسكري.
في مثل هذا الوضع، لا ينبغي ان يتفاجأ اذا ما ضغط طيار تركي او طيار اسرائيلي، شعرا فجأة بالتهديد على الزر فاطلقا صاروخا. المسافة بين الاستفزاز والانفجار الاقليمي قد يستغرق ثواني معدودة. إذن من سيوقف اردوغان؟


يديعوت 2/10/2011







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فرنسا تقود دور أمريكي بالمغرب لزعزعة استقراره

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

ويكيليكس .. برقيات وأسرار

اوباما قرر طرق الحديد وهو حام

قرعة ربع النهائي تسفر عن مباراة إنكليزية مثيرة بين تشلسي ومانشستر

روبي المغربية تحدث انقلابا بايطاليا ،فما الدي سيحدث بالامارات

قطر تبحث الاستيلاء على آبار النفط الليبي،وتعد اسرائيل بدرعة

لا لتدمير المجتمع َََ!!!

الفنان زياد صالح يقطع شريانه ويغيب عن الوعي

ويكيليكس يقترح اقالة فورية لوزير الاتصال

اليكس فيشمان يكتب في يديعوت:أردوغان يلعب بالنار





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

بوريطة هل يتحرك لدراسة ملفات الأعوان المحليين بقنصلية المغرب بفيلمومبل بفرنسا


بـــــــــــــلاغ بخصوص وضعية موظفي مديرية الاقتصاد الرقمي المزمع إلحاقهم بوكالة التنمية الرقمية

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

النقل الجوي يدعم 65.5 مليون وظيفة و2.7 تريليون دولار أمريكي من الأنشطة الاقتصادية

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال