السلطات المغربية تعرب عن أسفها العميق إزاء المقاربة أحادية الجانب التي تبناها المقرر الخاص             "فيسبوك" تغير تقنية بث الإعلانات لمحاربة "التمييز"             النجمة مروة محمد تنتهي من بطولة العمل الخليجي يلا نسوق             مؤسسة يمن تيم للتنمية تختتم برنامج ( إنطلاقة) للتنمية المجتمعية الريفية بالحديدة             شبكة التوزيع من سبيدإكس تتوسّع في الشرق الأوسط             لاعب الكريكيت البارز كيرون بولارد يزور مركز "نانو إم" خلال فعاليات الدوري الباكستاني الممتاز 2019             فوربس وبيزي إنترنت تطلقان فوربس8، شبكة الفيديو الرقمي في غانا             مجموعة أوكتافارما تعلن عن نتائج قويّة لعام 2018             مقتل 10 مهاجرين بعد غرق قاربهم قبالة الساحل الليبي             الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تستضيف معرضاً للتوظيف             يتيم نجح في نزواته مع مدلكته وافسد الادارة مما حول مفتشية الشغل الى عنوان الفساد الاداري بالرباط             بنشماس يستقبل غسان غصن الامين العام لاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب             المنتدى المغربي البلجيكي: "شراكة متجددة في خدمة الكفاءات" الرباط، الجمعة 22 مارس 2019 ورقة تأطيرية             مخطط المغرب الأخضر يفشل بالعونات اقليم سيدي بنور دكالة             المغرب يتجه الى حضر استعمال حراس السيارات السترات الصفراء             الشرطة الهولندية: منفذ هجوم "أوتريخت" تركي الجنسية             بي سي دبليو تفوز بجائزة التميز في مجال الذكاء الاصطناعي لعام 2019             بلاغ يهم الأساتذة             بي إيه آي تعلن عن فتح باب الترشح لجوائز الابتكار العالمي لعام 2019             الاعلامية ماريا معلوف في جامعة دبي بمناسبة يوم المرأة العالمي             القنصلية المغربية ببيلباو الإسبانية تحتفي بالمرأة المغربية بشراكة و دعم وزارة الجالية             المغرب يستعد لاستقبال ضيفه الكبير بابا الفاتيكان والرسالة ستكون أعمق وأدق لحوار الديانات             الفوضى و العشوائية وغياب التأمين العنوان البارز للأندية الرياضية بتطوان             نيوزيلاندا: الجالية اليهودية لأول مرة في التاريخ تغلق معابدها في عيد شباط تضامنا مع ضحايا المسجدين             المغرب: جلالة الملك يدين بشدة الاعتداء على مسجدين بنيوزيلاندا             بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا            سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني

 
صوت وصورة

بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا


سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

مقتل 10 مهاجرين بعد غرق قاربهم قبالة الساحل الليبي

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


اليكس فيشمان يكتب في يديعوت:أردوغان يلعب بالنار


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 أكتوبر 2011 الساعة 21 : 23



الاتراك يلعبون بالنار. يبدو أن رئيس الوزراء التركي، طيب اردوغان، يجتاز الخط الرقيق الذي بين التصعيد اللفظي والصراع الدبلوماسي ضد اسرائيل، وبين السعي الى مواجهة عسكرية. هذا الرجل، الذي عزا الجميع له سلوكا سياسيا مناهضا لاسرائيل على نحو مواظب ومخطط له جيدا مع أهداف واضحة، يبدأ بالعمل من البطن. الحالة النفسية في الازمة بين اسرائيل وتركيا بدأت تسيطر على المنطق.
في أثناء العيد نشر الاتراك نبأ عما اعتبروه 'استفزازا عسكريا اسرائيليا'. وبزعمهم، فان طائرات قتالية اسرائيلية حامت فوق قوة المهمة البحرية التركية التي انطلقت لحماية منطقة تنقيبات الغاز التي تخطط لها تركيا قرب قبرص. في الجيش الاسرائيلي ينفون، ولكن هذا لا يغير في الامر شيئا على الاطلاق. هذا ما يبثه الاتراك: نحن والاسرائيليون في احتكاك جسدي.
في اسرائيل، بالمقابل، يبدأون بالمتابعة بتحفز خاص لتحركات الاسطول التركي في البحر المتوسط. قبل بضعة اسابيع تجولت سفينة قتالية تركية بحجم متوسط في الحوض الشرقي للبحر المتوسط من الشمال الى الجنوب، في مسار 'مرمرة'، واقتربت بشكل شاذ جدا من شواطئ اسرائيل. صحيح أن السفينة لم تدخل المياه الاقليمية الاسرائيلية، ولكنها توجد في المدى الذي درجت فيه السفن العسكرية على اطلاع الدول الصديقة بوجودها تفاديا لسوء الفهم. في اسرائيل اشعلت اضواء حمراء: هل يحتمل ان يكون اردوغان ـ من خلال الاسطول التركي ـ يفحص يقظة وسلوك اسرائيل؟
في 20 أيلول (سبتمبر) انطلقت قوة مهمة بحرية تركية الى منطقة التنقيبات بجوار قبرص. وضمت القوة قوارب بحرية عسكرية، سفينة توريد، سفينة جر، وعلى ما يبدو أيضا، ضمت غواصتين. هذه لم تبد بالضبط كقوة حماية. هذه تبدو بقدر أكبر كقوة تنطلق نحو دول 'معادية' مثل قبرص، اليونان وربما اسرائيل ايضا. بشكل عام، في الاشهر الاخيرة صعدت تركيا نشاطها في مجال البحر المتوسط، سواء في الجو أم في البحر، من دون مبرر، من دون أي تهديد استراتيجي ظاهر للعيان. الرحلات الجوية التي ينفذها سلاح الجو التركي في المنطقة هي في مقاييس تختلف عن تلك التي شهدناها في الماضي.
أحد كبار رجالات وزارة الخارجية التركية استدعى مؤخرا سفراء عربا في أنقرة وتباهى على مسمعهم بان تركيا دفعت الى الجو عدة مرات بطائرات قتالية حيال طائرات اسرائيلية حلقت في البحر المتوسط قبال الشواطئ السورية ودفعتها الى الفرار. وسواء كان الحديث يدور عن أنصاف حقائق أم عن خيال، فان هناك امرا واحدا واضحا: الخطاب التركي تجاوز الشتائم الى الالعاب الحربية.
هذه الالعاب من شأنها أن تنتهي على نحو سيئ. مسؤولون كبار في الناتو حاولوا الحديث الى نظرائهم في جهاز الامن التركي وناشدوهم بوقف اللعب بالنار. ورد الضباط الاتراك بانه لو كان هذا منوطا بهم، فلن تكون مواجهة عسكرية. ولكن قادة الجيش التركي فزعون من اردوغان. كما أن اليقظة الشعبية التركية لا تشبه اليقظة الشعبية لاسرائيل، ولهذا فان افعال وسلوك اردوغان ليست شفافة وليست خاضعة للانتقاد الدائم. وهو يمكنه أن يشعر بثقة كافية في سلوكه حيال الرأي العام الداخلي، الذي على أي حال يعتبر اسرائيل دولة غير سوية، تعمل من البطن. الامريكيون هم ايضا يحذرون الاتراك: اذا واصلتم هذه الالعاب، ففي النهاية ستغرق لكم سفينة. ولكن اردوغان، الذي يعيش حالة الاعتداد بالنفس، يقود نحو تصعيد عسكري.
في مثل هذا الوضع، لا ينبغي ان يتفاجأ اذا ما ضغط طيار تركي او طيار اسرائيلي، شعرا فجأة بالتهديد على الزر فاطلقا صاروخا. المسافة بين الاستفزاز والانفجار الاقليمي قد يستغرق ثواني معدودة. إذن من سيوقف اردوغان؟


يديعوت 2/10/2011







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فرنسا تقود دور أمريكي بالمغرب لزعزعة استقراره

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

ويكيليكس .. برقيات وأسرار

اوباما قرر طرق الحديد وهو حام

قرعة ربع النهائي تسفر عن مباراة إنكليزية مثيرة بين تشلسي ومانشستر

روبي المغربية تحدث انقلابا بايطاليا ،فما الدي سيحدث بالامارات

قطر تبحث الاستيلاء على آبار النفط الليبي،وتعد اسرائيل بدرعة

لا لتدمير المجتمع َََ!!!

الفنان زياد صالح يقطع شريانه ويغيب عن الوعي

ويكيليكس يقترح اقالة فورية لوزير الاتصال

اليكس فيشمان يكتب في يديعوت:أردوغان يلعب بالنار





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

السلطات المغربية تعرب عن أسفها العميق إزاء المقاربة أحادية الجانب التي تبناها المقرر الخاص


مؤسسة يمن تيم للتنمية تختتم برنامج ( إنطلاقة) للتنمية المجتمعية الريفية بالحديدة

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الجزائر تؤدي تكلفة باهضة باحتضان نظام بوتفليقة كيانا وهميا

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال