عاجل: اعتقال توفيق بوعشرين بأمر من الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء             رئيس الفيفا: روسيا مستعدة بنسبة كبيرة لاستضافة نهائيات كأس العالم             إسبانيا .. 9 ر 53 في المائة من سكان كتالونيا يعارضون استقلال منطقتهم ( استطلاع )             محمد اوجار :المغرب سيواصل مساعيه من اجل تسليم هولاندا المغربي سعيد شعو             أمنيستي تعمق جرح 25000 الف يهودي جزائري طردتهم الجزائر             امنيستي تحامل كبير على المغرب وانبطاح للجزائر             باني عائشة ابنة السمارة تفوز بنصف مارطون لاكورونيا الدولي             الحبيب المالكي ... ينظم ندوة صحافية من دون خبر ولا تعليل للفساد الاداري بمجلس النواب             الأميرة للا مريم تترأس بالرباط حفل اختتام اللقاء المنظم حول موضوع "المرأة والطفل في وضعية هشاشة"             الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية             الجهادي تولوسان صبري المقرب من محمد مراح قتل             الطريق السيار بين الخميسات وغرب مكناس غير مشغل             محمد السادس يدعو في رسالته السامية الاشقاء العرب الاستثمار في الطفولة             ملك المغرب يشاطر عاهلة النرويج مسراتها وافراحها             محمد السادس يضع التجربة المغربية المتميزة لحماية الطفولة رهن اشارة الدول الصديقة             الهام شاهين ضيفة أمسية اناث من ضوء في دبي             نقابة بقطاع الصحة تطالب وزير الصحة بتصفية تركة الكاتب العام المُبعد             ارهاب: معتقل سابق في قضايا الارهاب يتزعم خلية داعش بطنجة ومكناس             20 فبراير غارقون في وهم افكارهم، واستمرارهم في نشر ثقافة العداء ستحولهم الى متطرفين             العدل والاحسان تصعد من تهديداتها للدولة             اختفاء 200 عمود كهربائي واستقالات وخروقات بجماعة يقودها البرلماني شفيق هاشم             مبعوث قطري يتعرض لهجوم بغزة             السيلفيات تقتل روح المبادرة بمجلس المستشارين             محمد السادس يؤكد في رسالته السامية للمنتدى البرلماني الدولي على ربط المسؤولية بالمحاسبة             أمر ملكي لوزارتي الداخلية والتجهيز واللوجيستيك بالكشف عن اختلالات ممرات السكك الحديدية             قرى بدون رجال - المغرب            اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال            خنيفرة... سيبـيريا المغرب            التطرف الذي يهدد الشعوب            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية

 
صوت وصورة

قرى بدون رجال - المغرب


اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال


خنيفرة... سيبـيريا المغرب

 
كاريكاتير و صورة

التطرف الذي يهدد الشعوب
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

فرنسا: افتتاح او وكر لممارسة الجنس مع دميات مصنوعة بالسكولوز

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الألوة فيرا نبتة الغلود


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 فبراير 2011 الساعة 55 : 13



 

اسماها الروس "إكسير الشباب" وسماها قدماء المصريون: "عشبة الخلود"اما الصينييون فأطلقوا عليها اسم العلاج "المتناغم"
 صبار  الألوة فيرا هومن دون شك من بين الأعشاب الطبية واسعة لآنتشار لأثارها الكبيرة و الملحوظة و في نفس الوقت فإنها العنصر الأكثر استخداما في صناعة مستحضرات التجميل.

لم تتمكن اي دراسة أجريت حتى الأن على شرح العجائب التي يتمتع بها هذا العشب ومركباته وكيفية العمل معا بطريقة خارقة للتوصل الى علاج شافي أو للتخفيف من بعض الأمراض الخطيرة مثل السرطان أو الايدز.
الوصف

   الصبار أو "الألوة " نشأت في شمال أفريقيا وامتدت إلى الأراضي الخصبة والمناخ المعتدل. ويسمى كذلك صبار ال Barbadensis،وصنفها من عائلة الصبارومركباتها مماثلة لتلك التي من الصبار ، فجلدها يمثل قشرة سميكة وتحتوي على نواة عصارية معظمها من المياه.
   العشبة المذكورة نالت اعترافا عالميا وتم استخدامها بشكل مكثف اكثر من الماضي نظرا لميزاتها الاستثنائية. وهناك دليل واضح على هذه الحقيقة هو العثور على لوح من الطين في مدينة بابيلون في العراق يحتوي على وصف دقيق لها ،و يرجع تاريخها الى عام 2200 قبل الميلاد استعملها اليونانيون والعرب (فهرست الكندي) واستعملها دسكوريدس العالم والباحث الروماني الشهير.

 

قدمت كأطروحة طبية حديثة في الولايات المتحدة عام (1934) ، "الألوة" كانت دائما قضية لها تاريخ طويل في كل الحضارات. المهم انها تستخدم لآثارها المفيدة حول الصحة والجمال. خلط المصريون الألوة مع غيرها من الأعشاب للعلاج الداخلي وكانت تشكل ايضا مستحضرا تجميليا .

بعد الحرب العالمية الثانية ، استعملت الألوة فيرا في علاج حروق جلد ضحايا القنبلة الذرية التي القيت على ناغازاكي وهيروشيما ، بسبب قدرتها على التخفيف من آلام المرضى وتجديد أنسجة الجلد.
ميزات الألوة فيرا

 الجزء الكبير المستخدم من هذه العشبة هو هلام الألوة ، وهو سائل لزج كثيف يستخدم كملين للأمعاء

Aloine كما وجد في داخل الأوراق مواد تحتوي على ال

وهو سائل حليبي اصفر استخدم في علاج الحروق

 

الألوة فيرا تحتوي على :

1-    20نوع من المعادن (الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك والكروم والسلينيوم) ،

2-    12 فيتامين (أ ، ب ، ج ، هـ ، وحامض الفوليك) ،

3-    20 حمض اميني من ال 22 الضرورية لجسم الإنسان ،

4-    وأكثر من 200 من العناصر النشطة بما في ذلك الأنزيمات والسكريات

 

الإستطبابات و الآثار الرئيسية والإستخدامات

 

تقوي الجهاز المناعي بسبب وجود ثلاثا وعشرون ببتايد 23 الموجودة فيها

الألوة فيرا تسارع وتنظم الإستقلاب

تنقي الجسم البشري من السموم ، وتحتوي على مواد مهدئة.

الألوة فيرا لها تأثير مطهر (من البكتيريا والفيروسات والفطريات) ،

ويمكن أيضا أن تحفز عملية تجديد الخلايا لذا فإنها تستعمل لعلاج الحروق وتعويض الخلايا بدل التالفة .

الصبار يغذي ويدعم الهضم .

الألوة فيرا تحافظ على توازن الجسم البشري .
العلاجات

   الألوة فيرا أثبتت كفاءتها كعلاج للجروح والالتهابات الجلدية ،

ضد الألام الشديدة الداخلية والخارجية

استعملت بنجاح تام للشفاء من التهابات المفاصل ، التهاب اللثة ، والتهاب القصبات الهوائية ، والتهاب البلعوم ، الأمعاء ، والإمساك ، والسمنة ، والتواء ، العضلات .

كما ثبتت كفاءة الألوة في حالات علاج فقر الدم .

ولوحظ انها علاج ممتازلخفض مستوى الكولسترول في الدم.

وهذا العشب يستخدم للسيطرة على الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي ، والسكري ، والتهاب الكبد والبنكرياس ، والتصلب المتعدد.

الخلائط

الألوة فيرا هلام يحتوي على مواد قوية للالتهابات والمضادة للكوليسترول والصيغ اللوبيول -- وهو مهدئ للأعصاب و مطهر
   وهناك طائفة واسعة من المنتجات ذات الآثار العلاجية التي يتم الحصول عليها من الألوة فيرا. استخدمت في الصناعات الدوائية ومستحضرات التجميل ، و الفيتامينات والمسهلات و الكريمات ولمستحضرات العناية بالجسم.

يستخدم هلام الألوة كوسيلة حماية ضد أشعة الشمس القوية ، وكعلاج ضد حروق الشمس ومرهم ذو كفاءة في علاج حب الشباب. وحماية الجسم من اللسعات الشوائب والخدوش كما يدخل هذا اهلام في صناعة مزيلات الروائح الكريهة
هذه العشبة يمكن أن تكون أيضا علاجا داخليا بسبب فعاليتها المغذية العالية.

الألوة فيرا كونها غنية بالفيتامينات والمعادن تستعمل كذلك خلال السفر لمنع الجفاف

 

جاد بنبوزيد / كاتب المقال







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لاماب تبث خبرايدعوالى مقاطعة نشاط ثقافي يفتتحه الأمير مولاي رشيد

تركيا تحاكم جنرالاتها

الألوة فيرا نبتة الغلود

تجارة الاطفال أكبر خطر

حزب التقدم والاشتراكية يعبر عن موقفه من التطورات في المغرب

النقابة الوطنية للصحافة المغربية تؤمن بحرية الاختلاف

المركز المغربي لحقوق الإنسان يعتبر معمر القذافي مجرم حرب، وجبت محاكمته أمام القضاء الليبي

المغرب في منآى عن اللاستقرار

اجلاء مغاربة من القطاع السياحي بليبيا

المنتخب المغربي في مواجهة البوسنة برسم كأس ديفيس

الألوة فيرا نبتة الغلود





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

عاجل: اعتقال توفيق بوعشرين بأمر من الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء


إسبانيا .. 9 ر 53 في المائة من سكان كتالونيا يعارضون استقلال منطقتهم ( استطلاع )

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

حقوق الإنسان أصبحت حزينة

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع