العثور على كيلو غرام من الكوكايين بزنزانة سجن بفرنسا             اليمن يشارك في معرض اكسبو للصناعات الحديدية والمعدنية بتركيا             حفل تأبين العزوزي يتحول الى الضرب تحت الحزام للفرقاء الاشتراكيين             قايد سعيد يفوز بالانتخابات الرئاسية والنتائج النهائية يوم الاثنين             المغرب يمر الى الدرجة القصوى لربط المسؤولية بالمحاسبة والمسؤولية والجدية في الأداء             الحكومة تشجب التصرف "غير المسؤول والأرعن والمتهور" لمزوار والأخير يقدم استقالته من CGEM             نفط الهلال ومؤسسة إدراك يطلقان برنامج تطوير مهني يستهدف 500,000 شاب             مركز فقيه للإخصاب يدعم الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي             انخفاض التكلفة وارتفاع عوائد الإيجارات تجذب المستثمرين إلى العقارات في الإمارات             الموسم الحادي عشر من برنامج نجوم العلوم يشهد خروج أول مبتكر من المنافسة             بنشماس هل يقبل بعودة عبد اللطيف وهبي واكودار الى بيت الجرار ؟             التونسيون يتوجهون الى صناديق الاقتراع لاختيار رئيسا لهم             الجيش الأمريكي يصل السعودية في اطار التعاون المشترك             الإعصار القوي "هاجيبس" يقترب من اليابان             تراجع معدل النمو الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا(البنك الدولي)             جلالة الملك يوجه تعليماته لمهنيي القطاع البنكي بتسهيل القروض لعموم المواطنين والمواطنات             جلالة الملك يحث نواب الأمة على المسؤولية والعمل الجاد ويوصي الابناك الانخراط في العمل التنموي             هل يصدر رئيس الحكومة قرارا لوزراء الإسراع بتفويض الاختصاصات والإمضاءات؟             بتعتيق في صورة جماعية مع موظفي الجالية وكلمة مؤثرة عنوانها الوطن أولا             جلالة الملك يفتتح الدورة التشريعية             رجاء أزمي: هذه دلالات اليوم الوطني للمرأة، وهناك مكتسبات وتراجعات وعلى النساء توحيد صوتهن             العيون.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالسكر العلني والضرب والجرح في حق موظف شرطة             رئيس البرلمان العربي يُدين بأشد العبارات العدوان التركي على شمال شرق سوريا             القروي مرشح الرئاسة في تونس ينفي وجود صفقة لإطلاق سراحه             امهيدية وشوراق يقومان بزيارة تفقدية للوقوف على مشاريع الحسيمة منارة المتوسط             حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود            أخطر 9 مدن في العالم !!!            من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

نتنياهو: إما كتلة اليمين وإما حكومة خطيرة بدعم العرب

 
صوت وصورة

حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود


أخطر 9 مدن في العالم !!!


من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

العثور على كيلو غرام من الكوكايين بزنزانة سجن بفرنسا

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


الألوة فيرا نبتة الغلود


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 فبراير 2011 الساعة 55 : 13



 

اسماها الروس "إكسير الشباب" وسماها قدماء المصريون: "عشبة الخلود"اما الصينييون فأطلقوا عليها اسم العلاج "المتناغم"
 صبار  الألوة فيرا هومن دون شك من بين الأعشاب الطبية واسعة لآنتشار لأثارها الكبيرة و الملحوظة و في نفس الوقت فإنها العنصر الأكثر استخداما في صناعة مستحضرات التجميل.

لم تتمكن اي دراسة أجريت حتى الأن على شرح العجائب التي يتمتع بها هذا العشب ومركباته وكيفية العمل معا بطريقة خارقة للتوصل الى علاج شافي أو للتخفيف من بعض الأمراض الخطيرة مثل السرطان أو الايدز.
الوصف

   الصبار أو "الألوة " نشأت في شمال أفريقيا وامتدت إلى الأراضي الخصبة والمناخ المعتدل. ويسمى كذلك صبار ال Barbadensis،وصنفها من عائلة الصبارومركباتها مماثلة لتلك التي من الصبار ، فجلدها يمثل قشرة سميكة وتحتوي على نواة عصارية معظمها من المياه.
   العشبة المذكورة نالت اعترافا عالميا وتم استخدامها بشكل مكثف اكثر من الماضي نظرا لميزاتها الاستثنائية. وهناك دليل واضح على هذه الحقيقة هو العثور على لوح من الطين في مدينة بابيلون في العراق يحتوي على وصف دقيق لها ،و يرجع تاريخها الى عام 2200 قبل الميلاد استعملها اليونانيون والعرب (فهرست الكندي) واستعملها دسكوريدس العالم والباحث الروماني الشهير.

 

قدمت كأطروحة طبية حديثة في الولايات المتحدة عام (1934) ، "الألوة" كانت دائما قضية لها تاريخ طويل في كل الحضارات. المهم انها تستخدم لآثارها المفيدة حول الصحة والجمال. خلط المصريون الألوة مع غيرها من الأعشاب للعلاج الداخلي وكانت تشكل ايضا مستحضرا تجميليا .

بعد الحرب العالمية الثانية ، استعملت الألوة فيرا في علاج حروق جلد ضحايا القنبلة الذرية التي القيت على ناغازاكي وهيروشيما ، بسبب قدرتها على التخفيف من آلام المرضى وتجديد أنسجة الجلد.
ميزات الألوة فيرا

 الجزء الكبير المستخدم من هذه العشبة هو هلام الألوة ، وهو سائل لزج كثيف يستخدم كملين للأمعاء

Aloine كما وجد في داخل الأوراق مواد تحتوي على ال

وهو سائل حليبي اصفر استخدم في علاج الحروق

 

الألوة فيرا تحتوي على :

1-    20نوع من المعادن (الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك والكروم والسلينيوم) ،

2-    12 فيتامين (أ ، ب ، ج ، هـ ، وحامض الفوليك) ،

3-    20 حمض اميني من ال 22 الضرورية لجسم الإنسان ،

4-    وأكثر من 200 من العناصر النشطة بما في ذلك الأنزيمات والسكريات

 

الإستطبابات و الآثار الرئيسية والإستخدامات

 

تقوي الجهاز المناعي بسبب وجود ثلاثا وعشرون ببتايد 23 الموجودة فيها

الألوة فيرا تسارع وتنظم الإستقلاب

تنقي الجسم البشري من السموم ، وتحتوي على مواد مهدئة.

الألوة فيرا لها تأثير مطهر (من البكتيريا والفيروسات والفطريات) ،

ويمكن أيضا أن تحفز عملية تجديد الخلايا لذا فإنها تستعمل لعلاج الحروق وتعويض الخلايا بدل التالفة .

الصبار يغذي ويدعم الهضم .

الألوة فيرا تحافظ على توازن الجسم البشري .
العلاجات

   الألوة فيرا أثبتت كفاءتها كعلاج للجروح والالتهابات الجلدية ،

ضد الألام الشديدة الداخلية والخارجية

استعملت بنجاح تام للشفاء من التهابات المفاصل ، التهاب اللثة ، والتهاب القصبات الهوائية ، والتهاب البلعوم ، الأمعاء ، والإمساك ، والسمنة ، والتواء ، العضلات .

كما ثبتت كفاءة الألوة في حالات علاج فقر الدم .

ولوحظ انها علاج ممتازلخفض مستوى الكولسترول في الدم.

وهذا العشب يستخدم للسيطرة على الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي ، والسكري ، والتهاب الكبد والبنكرياس ، والتصلب المتعدد.

الخلائط

الألوة فيرا هلام يحتوي على مواد قوية للالتهابات والمضادة للكوليسترول والصيغ اللوبيول -- وهو مهدئ للأعصاب و مطهر
   وهناك طائفة واسعة من المنتجات ذات الآثار العلاجية التي يتم الحصول عليها من الألوة فيرا. استخدمت في الصناعات الدوائية ومستحضرات التجميل ، و الفيتامينات والمسهلات و الكريمات ولمستحضرات العناية بالجسم.

يستخدم هلام الألوة كوسيلة حماية ضد أشعة الشمس القوية ، وكعلاج ضد حروق الشمس ومرهم ذو كفاءة في علاج حب الشباب. وحماية الجسم من اللسعات الشوائب والخدوش كما يدخل هذا اهلام في صناعة مزيلات الروائح الكريهة
هذه العشبة يمكن أن تكون أيضا علاجا داخليا بسبب فعاليتها المغذية العالية.

الألوة فيرا كونها غنية بالفيتامينات والمعادن تستعمل كذلك خلال السفر لمنع الجفاف

 

جاد بنبوزيد / كاتب المقال







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لاماب تبث خبرايدعوالى مقاطعة نشاط ثقافي يفتتحه الأمير مولاي رشيد

تركيا تحاكم جنرالاتها

الألوة فيرا نبتة الغلود

تجارة الاطفال أكبر خطر

حزب التقدم والاشتراكية يعبر عن موقفه من التطورات في المغرب

النقابة الوطنية للصحافة المغربية تؤمن بحرية الاختلاف

المركز المغربي لحقوق الإنسان يعتبر معمر القذافي مجرم حرب، وجبت محاكمته أمام القضاء الليبي

المغرب في منآى عن اللاستقرار

اجلاء مغاربة من القطاع السياحي بليبيا

المنتخب المغربي في مواجهة البوسنة برسم كأس ديفيس

الألوة فيرا نبتة الغلود





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

حفل تأبين العزوزي يتحول الى الضرب تحت الحزام للفرقاء الاشتراكيين


المغرب يمر الى الدرجة القصوى لربط المسؤولية بالمحاسبة والمسؤولية والجدية في الأداء

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

نسبة المشاركة النسائية في الحكومة ذر للرماد في العيون

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال