توفيق بوعشرين الوجه الاخر للكوميسير ثابت بعد مرور 25 سنة على اعدام هذا الوحش             توفيق بوعشرين متهم باعتداءات جنسية (بلاغ الوكيل العام بالداراليضاء)             الكأس الافريقية الممتازة 2018: الوداد البيضاوي يتوج باللقب لأول مرة في تاريخه             أمن مطار محمد الخامس الدولي يوقف مواطنا نيجيريا ضبط متلبسا بمحاولة تهريب كمية من المخدرات             النيابة العامة الهولاندية تؤكد قرار الاستئناف ضد حكم المحكمة بخصوص ترحيل سعيد شعو نحو المغرب             مارأي لجنة الدعم العمومي لوزارة الاتصال في قضايا اغتصاب المستفيد الاول من الدعم؟             25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة             محمد السادس بعث ببرقية يهنئ رئيسة جمهورية إستونيا بمناسبة عيد استقلال بلادها             الحكومة الفرنسبة تكشف عن مخطط السجن للمتطرفين             عاجل: اعتقال توفيق بوعشرين بأمر من الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء             رئيس الفيفا: روسيا مستعدة بنسبة كبيرة لاستضافة نهائيات كأس العالم             إسبانيا .. 9 ر 53 في المائة من سكان كتالونيا يعارضون استقلال منطقتهم ( استطلاع )             محمد اوجار :المغرب سيواصل مساعيه من اجل تسليم هولاندا المغربي سعيد شعو             أمنيستي تعمق جرح 25000 الف يهودي جزائري طردتهم الجزائر             امنيستي تحامل كبير على المغرب وانبطاح للجزائر             باني عائشة ابنة السمارة تفوز بنصف مارطون لاكورونيا الدولي             الحبيب المالكي ... ينظم ندوة صحافية من دون خبر ولا تعليل للفساد الاداري بمجلس النواب             الأميرة للا مريم تترأس بالرباط حفل اختتام اللقاء المنظم حول موضوع "المرأة والطفل في وضعية هشاشة"             الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية             الجهادي تولوسان صبري المقرب من محمد مراح قتل             الطريق السيار بين الخميسات وغرب مكناس غير مشغل             محمد السادس يدعو في رسالته السامية الاشقاء العرب الاستثمار في الطفولة             ملك المغرب يشاطر عاهلة النرويج مسراتها وافراحها             محمد السادس يضع التجربة المغربية المتميزة لحماية الطفولة رهن اشارة الدول الصديقة             الهام شاهين ضيفة أمسية اناث من ضوء في دبي             قرى بدون رجال - المغرب            اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال            خنيفرة... سيبـيريا المغرب            التطرف الذي يهدد الشعوب            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية

 
صوت وصورة

قرى بدون رجال - المغرب


اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال


خنيفرة... سيبـيريا المغرب

 
كاريكاتير و صورة

التطرف الذي يهدد الشعوب
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

الحكومة الفرنسبة تكشف عن مخطط السجن للمتطرفين

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الجنة العليا المشتركة المغربية التونسية تقر التمسك بالاتفاق السياسي الليبي الموقع بالصخيرات


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 يونيو 2017 الساعة 20 : 16



 

 

وقعت المملكة المغربية والجمهورية التونسية، بمناسبة انعقاد أشغال الدورة 19 للجنة العليا المشتركة اليوم الاثنين، بالرباط، على عشر اتفاقيات همت مختلف الميادين.
وجاء في البيان المشترك الصادر، في ختام أشغال هذه الدورة، التي ترأسها كل من السيد سعد الدين العثماني، رئيس حكومة المملكة المغربية، والسيد يوسف الشاهد، رئيس حكومة الجمهورية التونسية، أنها أسفرت عن إيجاد الصيغ الكفيلة بدفع التعاون الثنائي في مختلف المجالات قصد إعطائه بعدا شموليا يخدم مصالح البلدين الشقيقين، وتم أيضا، الاتفاق على وضع الآليات الكفيلة بتحقيق الأهداف المرسومة، موضحا أن هذه الدورة عرفت التوقيع على عشر اتفاقيات همت مختلف الميادين، الاقتصادية والتجارية والاجتماعية والدينية والثقافية.

وأضاف البيان أن الجانبين أوليا أيضا خلال أشغال هذه الدورة، التي انعقدت في إطار تجسيد روابط الأخوة الصادقة التي تجمع بين البلدين ، والتي تندرج في إطار استعراض وتقييم حصيلة التعاون بينهما في مختلف المجالات، واستشراف آفاق واعدة لهذا التعاون والارتقاء به إلى شراكة استراتيجية حقيقية تستجيب لتطلعات قيادتي البلدين ولانتظارات الشعبين الشقيقين، اهتماما خاصا برعاية مصالح جالية كل من البلدين المقيمة في البلد الآخر، وتحسين ظروف إقامتها.

ومن جهة أخرى، عبر الجانبان عن إيمانهما الراسخ بضرورة تجاوز كل أشكال الجمود الذي يعرفه اتحاد المغرب العربي، بما يسمح بتفعيل مؤسساته ودعم هياكله وبعث العمل المغاربي المشترك.

وأكدا في هذا الصدد، يضيف البيان المشترك، على أن ذلك يتطلب إرادة سياسية قوية وعملا جادا لدول الاتحاد الخمس، طبقا للأهداف النبيلة التي سطرتها معاهدة مراكش، بما يكفل الاستجابة لتطلعات الشعوب المغاربية في النماء والاستقرار والعيش الكريم. كما أبرز الجانبان أن نجاح بناء تكتل اقتصادي مغاربي قوي لن يكون مصدر قوة لبلدانه الخمس فحسب، بل محركا فاعلا للتنمية في محيطه العربي والإفريقي والأورومتوسطي.

وعلى صعيد آخر، جدد رئيسا الحكومتين إدانتهما الشديدة للإرهاب بمختلف أشكاله وتجلياته، مشد دين على ضرورة تنسيق الجهود من أجل مكافحة هذه الآفة العابرة للأوطان التي تهدد، بالخصوص، أمن واستقرار المنطقة المغاربية، معربين عن تضامنهما مع البلدان التي تواجه هذه الظاهرة، ومشد دين على ضرورة توطيد التعاون وترسيخ الحوار وزيادة التنسيق الأمني بين الدول المغاربية الخمس لمواجهة الإرهاب وفق منهجية ناجعة تهدف إلى بناء المصالح المشتركة ونبذ حالات الانغلاق.

وأشار إلى أن الجانب المغربي شكر الجمهورية التونسية على دعمها لعودة المملكة المغربية إلى مكانها الطبيعي في أسرتها الإفريقية، مؤكدا على أهمية التعاون والتنسيق داخل الاتحاد.

وفي إطار استعراض آخر التطورات والمستجدات التي تعرفها الساحة العربية والإسلامية والدولية، أعرب الجانبان عن دعمهما الكامل للشعب الفلسطيني لنيل كافة حقوقه السياسية المشروعة وتمكينه من إقامة دولة فلسطين المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشرقية، وفقا لمبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، وأدانا بشدة الانتهاكات التي تقترفها سلطات الاحتلال الإسرائيلية في حق الشعب الفلسطيني والتصعيد الخطير في الهجمات التي طالت المسجد الأقصى المبارك، ودعا الجانبان المجتمع الدولي، خاصة مجلس الأمن والدول الراعية للسلام، إلى التدخل لإيقاف هذه السياسة العدوانية وإجبار إسرائيل على الانصياع للشرعية الدولية.

وفي الشأن الليبي، أعرب الجانبان، يقول البيان المشترك، عن التمسك بالاتفاق السياسي الليبي الموقع بالصخيرات في 17دجنبر 2015 تحت رعاية الأمم المتحدة،كإطار مرجعي أساسي لأي حوار ليبي -ليبي قادم. وثمنا الجهود والمساعي الرامية إلى مساندة الأشقاء الليبيين ومرافقتهم في مسار التسوية السياسية الشاملة، مجددين رفضهما للخيار العسكري، ومؤكدين على أن الحل السياسي التوافقي هو السبيل الوحيد للخروج من الوضع الحالي بشكل يصون وحدة ليبيا الترابية.

وذكر المصدر ذاته، بأن السيد سعد الدين العثماني أجرى محادثات مع نظيره التونسي السيد يوسف الشاهد تناول خلالها العلاقات الثنائية، مبرزا أن هذه الدورة شكلت مناسبة للتنسيق والتشاور بشأن عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، في ظل الظرفية الاستثنائية التي تجتازها المنطقة المغاربية والعربية بشكل عام، وعبر الجانبان عن ارتياحهما لتطابق وجهات النظر حولها.

 

معاريف بريس

maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

عربة الأحزاب معطلة

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

ستاريو تقصي أحياءا بالرباط من خط الربط

حسني مبارك في اتجاه لندن

تجارة الاطفال أكبر خطر

قطار الاصلاح ينطلق بالمغرب بتعيين أعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي

الشباب الموريتاني ورهان التغيير

أحزاب ومنظمات حقوقية تتبنى مشروع حركة الشباب ل 20 فبراير

الحكم الداتي في الصحراء يوفر حلا سياسيا مناسبا

عزيمان على رأس الدبلوماسية المغربية

حماقات المسلمون

عامل تاوريرت يتجه نحو احياء ثورة الياسمين

هل يشكل وزير العدل الاستثناء في الحكومة ويطبق الاصلاح في القضاء؟

العدل والاحسان والنهج عجزا عن اقناع الشارع المغربي

نداء للجميع للتوقيع لوضع أساس لسوريا الجديدة

الجزائر مستمرة في اخضاع الصحافيين للعصا والقمع بقوة قانون السلطة العسكرية الحاكمة

مجموعة النصر وتنسيقيات المعطلين تدعو الى التوحد ميدانيا

البوليسي الدغوغي يبحث عن اعادة انتاج سيناريو البوعزيزي بالرباط

هل الأمازيغ"بياعة"الأمريكان والفرنسيس؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

توفيق بوعشرين الوجه الاخر للكوميسير ثابت بعد مرور 25 سنة على اعدام هذا الوحش


توفيق بوعشرين متهم باعتداءات جنسية (بلاغ الوكيل العام بالداراليضاء)

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

حقوق الإنسان أصبحت حزينة

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع