مبادرة خاواة بيبي تنشر السلام وسط العاصمة موسكو             الإنسان اليوم مصاب بهشاشة عاطفية بسبب إدمانه على سياسات السوق             الاتحاد الأوروبي يبدأ تطبيق الرسوم على الصادرات الأميركية 22 يونيو             L'arbitre de Portugal-Maroc a-t-il demandé le maillot de Cristiano Ronaldo             جبهة القوى الديمقراطية تحضر لدورة مجلسها الوطني وتدق من جديد ناقوس الخطر             قيادات في حزب أخنوش تكشف حقيقة التصدع بين نواب الأحرار والاتحاد الدستوري             رشاوى بالمديرية الاقليمية للتجهيز والنقل بتاونات (2)             ايتوس واير تطلق خدمة الفيديو الصحفي المبتكرة             الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال             مجموعة نيوز سيرفيسيز جروب تحتفي بالذكرى العاشرة لشراكتها مع بزنيس واير             جلالة الملك يعطي تعليمات صارمة لربط المسؤولية بالمحاسبة ولن يستثنى من هذا الاجراء اي مسؤول سلطة             لقجع يقضي على احلام المغاربة وينهي كل ما من شانه يرفع الكرة المغربية الى العالمية             القضية خطيرة لكن الضرر طفيف             إسبانيا وإيران...ساعة الحقيقة وموعد حاسم             المغرب- السعودية تتجاوز حدود علاقاتهما التاريخية كرة في مرمى             معركة وادي المخازن ترتحل من القصر الكبير إلى موسكو في نزال مغربي برتغالي             هل ثأر البرتغال ورونالدو في روسيا لسرقة إسبانيا مدينة سبتة في القرن 17م             منصة OLM حولت موازين الى اعرق مهرجانات العالم الراعية للفن والسلام العالميين             رونار قال: يجب أن نكون مستعدين نفسيا لمواجهة البرتغال             مارادونا ينتقد مهاجم المنتخب الأرجنتيني اغويرو             مارك غيغر يقود مباراة المغرب والبرتغال             صرخة غضب عريضة:_رياضة_بلا_سياسة رسالة احتجاج من كل العرب لـ «الفيفا»             أزولاي: الموسيقى في صلب نهضة الصويرة، اختيار يكرسه الملتقى العالمي ال12 حول الموسيقى             هل اصبح الحبيب المالكي رهينة بنشماس؟             قراءة في البلاغ الصادر عن البرلمان الذي يبخس صورة البرلمان             Les Gangsters de la Finance - HSBC            Tapie et la Republique            Les mille et une nuits de Marrakech             الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التطرف الذي يهدد الشعوب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

القضية خطيرة لكن الضرر طفيف

 
صوت وصورة

Les Gangsters de la Finance - HSBC


Tapie et la Republique


Les mille et une nuits de Marrakech

 
كاريكاتير و صورة

الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

الاتحاد الأوروبي يبدأ تطبيق الرسوم على الصادرات الأميركية 22 يونيو

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


انتعاش السياحة التركية نتيجة أزمة تونس ومصر


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 فبراير 2011 الساعة 19 : 02



أصبحت تركيا في السنوات الأخيرة وجهة سياحية بكل ما تحمله الكلمة من معنى،بحيث يتوافد عليها السياح من جميع أقطاب العالم.فقد بلغ عدد السائحين فيها ما يزيد عن 29 مليون سائح سنة 2010 حسب آخر الإحصائيات المسجلة ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى 32 مليون سائح في غضون السنة الجارية،ويشكل السائحون الألمان أكبر نسبة منهم يليهم الروس والإنجليز،وهذا الارتفاع الصاروخي في عدد السياح الذي وضع قطاع السياحة أحد أهم أعمدة  الاقتصاد التركي لم يأتي صدفة بل جاء نتيجة استراتيجيات محكمة للنهوض بالقطاع من قبل الحكومات المتعاقبة وأيضا نظرت للمزايا والخصوصيات  التي تزخر بها.

فتركيا تتوسط القارتين الأسيوية غربا والأوروبية شرقا مما يجعله ذات موقع استراتيجي مهم.إلا أنها تعتبر بلدا أوروبيا من الناحية الطبيعية.

فتركيا تعرف بمهد الحضارة لكونها تتمتع بتراث ثقافي عريق ازدهرت به على مدى القرون الماضية  وهي خليط رائح من الحضارات والثقافات والقارات يتعانق فيه الحديث مع القديم فتتمخض عنه مدينة رائعة مدهشة هي اسطنبول التي اشتهرت قديما باسم بيزنطة ثم سميت القسطنطينة ،وهي تعرف الآن باسمها الحديث اسطنبول التي قال عنها نابليون(لو كان العالم دولة واحدة لكانت عاصمته اسطنبول)،إنها كنز واسع من المعالم التاريخية والحضارية التي تشمل مساجد مهيبة وقصورا عظيمة ترسم على شواطئ المدينة منظرا خلابا بديعا على مياه مضيف البوسفور.

وبالإضافة على اسطنبول هناك مدينة أنقرة التي تعتبر عاصمة تركيا بحيث هي الأخرى لا تخلوا من الجمال والروعة،وإلى جانبهما نجد مدينتي أنطاليا وبودروم التي تعتبر من أهم المدن السياحية في تركيا،فلا يتصور الذهاب إلى تركيا دون زيارتهما.

ومن مميزات تركيا أنها تعرف بالجودة العالية في سلعها،والرخص فيما يخص الأكل والسكن والمواصلات وغيرها من الضروريات مقارنة بدول المنطقة كألمانيا وفرنسا.كما أنها تتميز بالتسهيلات لمن أراد زيارتها والمتمثلة في عدن استلزام التأشيرة وهو الشيء الذي يحفز للسفر خصوصا للذين لم يسبق لهم زيارة أي دولة أجنبية نظرا لعائق تأشيرة السفر.

بالإضافة إلى كل ذلك فتركيا تنعم بظروف أمنية وسياسية مستقرة الشيء الذي أدى بالشركات السياحية الأوروبية أن تحول وجهات رحلاتها من مصر وتونس التي تعاني في الوقت الراهن من ظروف سياسية متوترة إلى بلدان أخرى على رأسها تركيا.

كتب:نور الدين المرنيسي

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

غضب الطبيعة

النقابات قد تطيح بحكومة عباس الفاسي

الرئيس الشرعي لمصر ...يدحض المؤامرات الخارجية

ستاريو تقصي أحياءا بالرباط من خط الربط

أمريكا دربت نشطاء أمازيغ ،اسلاميين ،ويساريين لمدة ثلاث سنوات

انتعاش السياحة التركية نتيجة أزمة تونس ومصر

حسني مبارك في اتجاه لندن

،الفيسبوك ،الدين ،الشباب

الشباب الموريتاني ورهان التغيير

انتعاش السياحة التركية نتيجة أزمة تونس ومصر

" السياحة الداخلية بين الاعلام الجهوي والشأن المحلي "

الحسيمة: التنمية السياحية الموعودة إلى متى؟!!!

بنساسي : يعري مدير المكتب الوطني للأعمال الجامعية اﻹجتماعية والثقافية

عبد الاله بنكيران قد يتجه بعد رجب أردوغان اعلان تخفيضات للمغاربة الراغبين في زيارة اسرائيل

كلميم ترحب بزوارها عبر المحطة الجوية الجديدة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

مبادرة خاواة بيبي تنشر السلام وسط العاصمة موسكو


جبهة القوى الديمقراطية تحضر لدورة مجلسها الوطني وتدق من جديد ناقوس الخطر

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

معركة وادي المخازن ترتحل من القصر الكبير إلى موسكو في نزال مغربي برتغالي

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال