ارهاب: حادث مسجد سيناء 235 قتيلا و 130مصابا في عملية ارهابية             ما سر اهتمام الوزير اعمارة بمديرية الأدوية والصيدلة؟             الزفزافي يرمي الكرة بيد القضاء للاستماع الى الياس العماري بعد تحميله المسؤولية في احداث الحسيمة             لأميرة للاسلمى تترأس بمراكش حفل تخليد اليوم الوطني لمكافحة السرطان             عاجل: ناصر الزفزافي سيصدر بيانا يكذب فيه تصريحات دفاعه بعد اتفاق مع ادرة السجون (المصدر البام)             التفاف مشبوه لرئيس بلدية الهرهورة على العدالة في قضية ودادية سطات السكنية ضد عمالة الصخيرات تمارة             اسحاق شاريا يكتب على مسعود برزاني المغربي             ناظر الأوقاف ...تعسفات على مكتري أملاك الأحباس والهدف تحويل الأملاك الى مضاربات عقارية             سقوط موغابي: أية دروس بالنسبة لجنوب إفريقيا ؟             أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس يعطي أمرا باقامة صلاة الاستصقاء             بنعبد القادر: جلالة الملك محمد السادس دشن ورش اصلاح الوظيفة العمومية             بلاغ صحفي: عمل مكثف بمجلس النواب في إطار الدراسة والتصويت على مشروع قانون المالية 2018‎             مونديال 2018: استقالة مدرب منتخب استراليا             الياس العماري طالب بفتح تحقيق مع المحامي إسحاق شارية ولم يطالب بمواجهته مع ناصر الزفزافي             نطاق بعض الجرائم المسجلة لا يرقى إلى درجة الظاهرة التي تدعو للقلق (وزير الداخلية)             تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، انعقاد اجتماع خصص لتدارس الإطار المنظم للعمليات الإحسانية (وزارة ا             الدينامية التي يشهدها المجتمع المغربي أصبحت تستوجب وضع إطار قانوني ينظم العمل الإحساني             السعودية اوقفت امراء وبالمغرب القضاء عاجز على استدعاء الياس العماري لمواجهته مع ناصر الزفزافي             بريطانيا : تلقينا دلائل مروعة عن جرائم منظمة بحق أقلية الروهينغا المسلمة             تعليمات سامية من جلالة الملك للجنرال دوكور دارمي المفتش العام للقوات المسلحة الملكية             محمد السادس يبعث برقية تعزية لأسرة الفقيد الجنرال دكور دارمي ولأسرته الكبيرة بالجيش             الناشطة الصحراوية المغربية عائشة رحال تقاضي ممثل البوليساريو في باريس‎             فضيحة امتحان الكفاءة المهنية تهز أركان وزارة الداخلية             أكادير تحتضن المنتدى الثاني للمحامين المغاربة المقيمين بالخارج             محمد السادس يعطي تعليمات صارمة والتحقيق القضائي سيشمل عامل الصويرة             laura victime de saad lamjred            مؤثر...رسالة فوزي القجع للجمهور المغربي            تدخل السيد النائب محمد اوزين عن الفريق الحركي            من دون تعليق            ترامب ورئيس كوريا الشمالية...متى العناق؟            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

السعودية واسرائيل نحول علاقات علنية ورئيس الأركان الاسرائيلي في الواجهة لبناء هذه المحطة

 
صوت وصورة

laura victime de saad lamjred


مؤثر...رسالة فوزي القجع للجمهور المغربي


تدخل السيد النائب محمد اوزين عن الفريق الحركي

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ارهاب: حادث مسجد سيناء 235 قتيلا و 130مصابا في عملية ارهابية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


خطـاب ذكـرى ثـورة الـمـلـك والـشـعـب : المنظـور الملكـي الشـامـل


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 غشت 2017 الساعة 37 : 14




قد يستغرب البعض لتخصيص خطاب العرش الأخير للقضايا والألويات الداخلية. وهي أوليات ملحة وهامة بالنطر للظرفية الراهنة، والتطورات التي تعرفها البلاد. وهو ما يدل على التجاوب الملكي مع مطالب المواطنين، وإحساسه بنبض الشارع المغربي.

وقد أشار جلالة الملك، في نفس الخطاب، إلى أنه لم يتناول ملفات السياسة الخارجية، وفي مقدمتها قضية الوحدة الترابية للمملكة، وإفريقيا.

إلا أن جلالة الملك، من منظور متكامل، كان يعرف أن هذه القضايا لا يمكن أن تغيب عن اهتماماته الوطنية والدولية. لذا، وفي ما يمكن اعتباره تكملة لخطاب العرش، خصص جلالته خطاب ذكرى 20 غشت لهذه السنة، للقضية الوطنية الأولى للمغرب ولإفريقيا.

وفي هذا الخطاب يربط جلالة الملك بأسلوب واضح، وبتسلسل منطقي، هذه الثورة المجيدة، بإفريقيا وبقضية الصحراء المغربية. لأن هذه الثورة مكنت من استقلال المغرب، وساهمت في تحرير الدول الإفريقية، وأعطت الانطلاقة لبناء إفريقيا المستقلة الواثقة من نفسها والمتطلعة نحو المستقبل بكل عزم وثقة وعمل ؛ ثم بعد ذلك العمل على النهوض بتنميتها.

وتكتمل هذه العلاقة الثلاثية بالربط بين توجه المغرب نحو القارة، ومدى تأثيرها الإيجابي على قضية الوحدة الترابية للمملكة.

ومما يدفع باتجاه تخصيص خطاب للسياسة الخارجية هو أن سنة 2016 – 2017 كانت سنة دبلوماسية بامتياز،  بفضل الانخراط الشخصي لجلالة الملك في الفعل الدبلوماسي، والتحرك الفعال الذي قامت به الدبلوماسية الوطنية. وهو ما تكلل برجوع المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، والموافقة المبدئية على انضمامه إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا.

 

معاريف بريس

maarifpress.com

 








أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الاستثناء المغربي وأسئلة البحث في التفاصيل

بأي يد سأكتب يا أمي

فاس ...مقام للابداع والفكر

صورة سيئة لأمن الاستعلامات بالبرلمان

ادريس السنتيسي رمز من رموز الفساد بسلا...ارحل

«فتى غوغل» مع «الربيع العربي»...

البناء الثقافي : الخطاب ، التدبير بين القراءة والتأويل

البلاغ العام للمؤتمر الوطني الحادي عشر لمنظمة تاماينوت الصادر بتنغير

ملخص التقرير السياسي للدائرة القطرية للعدل والاحسان

قبل انطفاء غضب المسلمين من الفيلم المسيئ للرسول صحيفة فرنسية تزيد من اشعال فتيل الغضب

خطـاب ذكـرى ثـورة الـمـلـك والـشـعـب : المنظـور الملكـي الشـامـل





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

ما سر اهتمام الوزير اعمارة بمديرية الأدوية والصيدلة؟


الزفزافي يرمي الكرة بيد القضاء للاستماع الى الياس العماري بعد تحميله المسؤولية في احداث الحسيمة

 
جلسات برلمانية

بنشماس ورئيسي جهة الشرق والرباط سلا القنيطرة في زيارة عمل لليابان


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

حزب الله هل يدعم خلايا عنف وتجسس تحت غطاء جمعيات وأحزاب دينية بالمغرب؟

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع