الإعدام في حق عبد الصمد الجود ويونس اوزايد، ورشيد أفاطي على خلفية الجريمة بسامهاروش             محمد السادس ...20 سنة من البناء لتحقيق الرفاه للشعب             ادريس لشكر طرح افكارا، والأحزاب الوطنية المشاركة في الحقل السياسي لا بد لها الانخراط في المشروع             عبد العظيم الحافي يرأس الدورة العادية للمجلس الأعلى للقنص             تصريح استنكاري من المسيحي المغربي محمد أحماش             هيومن رايتش ووتش ...الجزائر تغمض العين عن التعذيب والاعتقالات التي تتم فوق أراضيها             حصيلة مراقبة المواد الغذائية خلال الربع الثاني من سنة 2019             وداعا "ال" شابو ...القضاء الأمريكي يحكم بالسجن مدى الحياة على أكبر تاجر مخدرات             دبي عاصمة الاعلام العربي             لجنة الداخلية بمجلس النواب تصادق بالإجماع على ثلاثة مشاريع قوانين تتعلق بأراضي الجماعات السلالية             لجنة التعليم بمجلس النواب تصادق بالأغلبية على مشروع القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين             البرتغال تعلق اصدار تأشيرات للايرانيين لأسباب أمنية             المديرة العامة لصندوق النقد الدولي تقدم استقالتها من منصبها             استقالة فرانسوا دي روجي رئيس الوزراء يؤكد على قوة وسلطة الاعلام لفضح الفساد بفرنسا             إف في سي تتعاون مع أفايا لمساعدة الشركات في أفريقيا على تقديم تجارب رقمية             إطلاق استبيان إتش بي آر أسيند العالمي لمهارات الشباب لعام 2019             لحسن الداودي “تغوط “بجهة بني ملال خنيفرة وترك الكل يبحث عن وسيلة تيمم             بلاغ صحافي             نقابة الصحافيين المغاربة تتابع تطورات التي اعقبت تنظيم ورشة البحرين             توقيف خلية داعش بروسيا             بنشماس...انتهى المشوار             جلالة الملك محمد السادس يعبر لفخامة الرئيس الفرنسي عن الطابع المتفرد للعلاقات المغربية الفرنسية             المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمكناس توقف المشتبه به بهتك عرض طفل 10 سنوات وقتله             محتات الرقاص في تجربة اعلامية جديدة مديرا للنشر لموقع رقمي             مخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي في المغرب             أفخاخ الشطرنج            موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"            تعلم اللغة العبرية للمبتدئين            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

الكنيست" البرلمان الاسرائيلي يصوت بأغلبية حل نفسه

 
صوت وصورة

أفخاخ الشطرنج


موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"


تعلم اللغة العبرية للمبتدئين

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

هيومن رايتش ووتش ...الجزائر تغمض العين عن التعذيب والاعتقالات التي تتم فوق أراضيها

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 أكتوبر 2017 الساعة 06 : 11




 

التقدم والتطور الذي حصل باسبانيا وجعلها من الدول الاوروبية التي تحظى بالاحترام، والحب الكبير لمعظم شعوب العالم، حولها اليوم انفصاليين إلى بؤرة للتوثر والنزاعات الداخلية بعد أن استطاعت الخروج من الأزمة الاقتصادية التي عاشتها اوروبا، ومازالت تحصد تداعياتها دولة اليونان.

ما الذي أصاب مسؤولي الحكومة الجهوية ببرشلونة، هل هو الثراء الفاحش للحزب الحاكم، أم أن الانقسام أصبح ضرورة ملحة من اجل التسلح، وخلق الفوضى بدول الاتحاد الأوروبي التي عليها أن تدين بكل شكل هذا الانقسام الذي يتجه البرلمان الكطالاني الإعلان عنه، وهو ما قد يزيد من نشر ثقافة الحقد والكراهية بين المجتمع الاسباني وباقي المجتمعات.

الشتات هذا ما تتطلع اليه الاقلية بكطالونيا، والتي لا تمثل الشعب الاسباني ككل، لأن برشلونة ليست مجرد بضاعة بل هي مدينة لكل الاسبانيين، وشهدائها في الحرب العالمية الأولى والثانية، وأي انقسام مهما بلغت درجت تفاوت الحوار حوله لا يمكن لأي مؤسسة وطنية اسبانية أن تتحكم فيه من دون احترام الدستور الاسباني الذي صوت عليه الشعب، ومن دون أخذ رأي الشعب الاسباني في استفتاء وطني يجيب من خلاله الاسبان عن قبوله او رفضه، مادام أن الحوار وصل الى الطريق المسدود، وعدم احترام استقرار، واستمرارية الدولة الاسبانية التي لن يبقى لها سوى تدخل الجيش الاسباني لتسيير المؤسسات الوطنية ببرشلونة، وحل المجالس الترابية المنتخبة، والبرلمان الجهوي في انتظار إيجاد حل يعيد التربية الوطنية الاسبانية إلى جادة صوابه، والا كيف نفسر دعاة انفصال اقليه في مجتمع اسباني حضاري يعمل على زرع البلبلة واللاستقرار لمجرد نزوات سياسية لتقسيم الأرض والبحر، وتحويل جغرافيا وطن إلى جغرافية لم تتمكن الحرب العالمية الأولى والثانية من تقسيمها، وإلا ان الاختيار جعلها ارض حمراء لترك ذاكرة للأجيال الانفصالية الصاعدة.

إنها اسبانيا التي نعشقها..إنها اسبانيا التي لاتحتاج إلى هذه الفتنة التي حلت بها في عصر أصبحت فيه تكتلات تبحث عن رخاء شعوبها، ومحاربة الإرهاب، والتطرف.

من له مصلحة في تقزيم وتشويه صورة اسبانيا...البطلة في كرة القدم ، وهو الانقسام قد يأتي على الأخضر واليابس، ويعيد اسبانيا إلى مليون سنة من قبل.

كما أن ما يحدث باسبانيا، قد يكون سببه الفساد الإداري والرشوة، وهي الاتهامات التي انطلقت بين الحكومة المركزية (مدريد) والحكومة الجهوية (الكطالانية)، مما يستدعي الحيطة والحذر من الحكومات الفاسدة، والمؤسسات الترابية المنتخبة الفاسدة وإلا أن صورة الاتهامات والانقسامات التي أطلت سنة 2017 باسبانيا، وايطاليا، وألمانيا، هي إشارة أن الشعوب لم تعد تقبل الصمت ازاء فساد الحكومات، والتوافقات.

 

معاريف بريس

أبو ميسون

Maarifpress.com

 

 

 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جنس واغتصاب بقنصلية رين

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

البي ديفولي بفندق بحي حسان بالرباط

مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

عزيمان على رأس الدبلوماسية المغربية

انتعاش السياحة التركية نتيجة أزمة تونس ومصر

حسني مبارك في اتجاه لندن

جمعيات حقوقية تظم صوتها لحركة 20 فبراير

الهيأة الوطنية لحماية المال العام:لا مصالحة مع ناهبي المال العام

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

الإعدام في حق عبد الصمد الجود ويونس اوزايد، ورشيد أفاطي على خلفية الجريمة بسامهاروش


محمد السادس ...20 سنة من البناء لتحقيق الرفاه للشعب

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

خطر العجز والتردد الدولي

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال