ارهاب: اول عملية ارهابية تضرب منهاتن بعد قرار دونالد ترامب اعلان القدس عاصمة لاسرائيل             ادريس جطو هل يعلنها ، ويفتح تفتيشا في الفساد بمجلس المستشارين             محمد السادس...الضامن الأول للمملكة المغربية يصدر اوامره بتوقيف والي وستة عمال وتوبيخ 87 رجل سلطة             أوقات عصيبة بالنسبة للإرهابيين في عام 2017.. تفكيك تسع خلايا، وتوقيف 186 متطرفا             محمد السادس يعرب "ل" سعد الدين العثماني على أهمية جعل خدمة الصالح العام فوق اي اعتبار             الجزائر تعرض المتجمهرين للتعذيب منذ سنة 2001             محمد السادس...عظمة ملك في خدمة الوطن والشعب             البرلمان يخرق قانون حماية المعطيات الخاصة للصحافيين المعتمدين بالبرلمان             اخنوش ... يتعامل مع التجمعيين كفرع لشركة المحروقات الني يملكها             البام ضد قرار المغرب،،،الياس العماري زار اقليم الانفصال كريدستان ولم يستطع قطع مسافة مقر الحزب الى ش             الشعب المغربي يقول للإدارة الامريكية لا للظلم ،،،لا للقدس عاصمة لإسرائيل             رئيس كوريا الشمالية "اطلع راجل" على رئيس امريكي مختل عقليا             عبدالله بن زايد آل نهيان ومشاركة نخبوية عالمية: منتدى تعزيز السلم يبحث             مجموعة "التجاري وفا بنك" استثمرت في إفريقيا أزيد من مليار دولار خلال السبع سنوات الأخيرة             جلالة الملك محمد السادس يستقبل بالدار البيضاء رئيس المجموعة الصينية "بي. واي. دي أوطو إنداستري"             عبد النبوي .. بعد استقلال النيابة العامة هل يتابع أطوار محاكمة الموثقة صونيا العوفي؟             ماري لوبن تتلقى ضربة قاسية من عائلة جوني هاليداي             لورا بيرول ضحية سعد المجرد تراسل "معاريف بريس" وتؤكد انها مازالت تعاني الصدمة وتداعياتها النفسية             محمد سلمان ولي العهد يشتري لوحة ليونار دوفانشي ب450.3 مليون دولار             قلة النوم تبطئ نشاط الخلايا العصبية             محمد السادس أمير المؤمنين يدشن بالدار البيضاء المركب الإداري والثقافي التابع لوزارة الأوقاف والشؤون             الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي يدينان رخصة العربدة التي منحها ترامب للاسرائيليين             الكرماعي: دعم الاتحاد الأوروبي للمرحلة الثانية جد ايجابي             واشنطن تشيد بريادة المغرب على المستوى الإقليمي في مكافحة الإرهاب             مونديال 2018: ايقاف نجم منتخب البيرو غيريرو سنة واحدة بسبب المنشطات             أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات            من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

الجزائر تعرض المتجمهرين للتعذيب منذ سنة 2001

 
صوت وصورة

أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ارهاب: اول عملية ارهابية تضرب منهاتن بعد قرار دونالد ترامب اعلان القدس عاصمة لاسرائيل

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 أكتوبر 2017 الساعة 06 : 11




 

التقدم والتطور الذي حصل باسبانيا وجعلها من الدول الاوروبية التي تحظى بالاحترام، والحب الكبير لمعظم شعوب العالم، حولها اليوم انفصاليين إلى بؤرة للتوثر والنزاعات الداخلية بعد أن استطاعت الخروج من الأزمة الاقتصادية التي عاشتها اوروبا، ومازالت تحصد تداعياتها دولة اليونان.

ما الذي أصاب مسؤولي الحكومة الجهوية ببرشلونة، هل هو الثراء الفاحش للحزب الحاكم، أم أن الانقسام أصبح ضرورة ملحة من اجل التسلح، وخلق الفوضى بدول الاتحاد الأوروبي التي عليها أن تدين بكل شكل هذا الانقسام الذي يتجه البرلمان الكطالاني الإعلان عنه، وهو ما قد يزيد من نشر ثقافة الحقد والكراهية بين المجتمع الاسباني وباقي المجتمعات.

الشتات هذا ما تتطلع اليه الاقلية بكطالونيا، والتي لا تمثل الشعب الاسباني ككل، لأن برشلونة ليست مجرد بضاعة بل هي مدينة لكل الاسبانيين، وشهدائها في الحرب العالمية الأولى والثانية، وأي انقسام مهما بلغت درجت تفاوت الحوار حوله لا يمكن لأي مؤسسة وطنية اسبانية أن تتحكم فيه من دون احترام الدستور الاسباني الذي صوت عليه الشعب، ومن دون أخذ رأي الشعب الاسباني في استفتاء وطني يجيب من خلاله الاسبان عن قبوله او رفضه، مادام أن الحوار وصل الى الطريق المسدود، وعدم احترام استقرار، واستمرارية الدولة الاسبانية التي لن يبقى لها سوى تدخل الجيش الاسباني لتسيير المؤسسات الوطنية ببرشلونة، وحل المجالس الترابية المنتخبة، والبرلمان الجهوي في انتظار إيجاد حل يعيد التربية الوطنية الاسبانية إلى جادة صوابه، والا كيف نفسر دعاة انفصال اقليه في مجتمع اسباني حضاري يعمل على زرع البلبلة واللاستقرار لمجرد نزوات سياسية لتقسيم الأرض والبحر، وتحويل جغرافيا وطن إلى جغرافية لم تتمكن الحرب العالمية الأولى والثانية من تقسيمها، وإلا ان الاختيار جعلها ارض حمراء لترك ذاكرة للأجيال الانفصالية الصاعدة.

إنها اسبانيا التي نعشقها..إنها اسبانيا التي لاتحتاج إلى هذه الفتنة التي حلت بها في عصر أصبحت فيه تكتلات تبحث عن رخاء شعوبها، ومحاربة الإرهاب، والتطرف.

من له مصلحة في تقزيم وتشويه صورة اسبانيا...البطلة في كرة القدم ، وهو الانقسام قد يأتي على الأخضر واليابس، ويعيد اسبانيا إلى مليون سنة من قبل.

كما أن ما يحدث باسبانيا، قد يكون سببه الفساد الإداري والرشوة، وهي الاتهامات التي انطلقت بين الحكومة المركزية (مدريد) والحكومة الجهوية (الكطالانية)، مما يستدعي الحيطة والحذر من الحكومات الفاسدة، والمؤسسات الترابية المنتخبة الفاسدة وإلا أن صورة الاتهامات والانقسامات التي أطلت سنة 2017 باسبانيا، وايطاليا، وألمانيا، هي إشارة أن الشعوب لم تعد تقبل الصمت ازاء فساد الحكومات، والتوافقات.

 

معاريف بريس

أبو ميسون

Maarifpress.com

 

 

 

 

 







أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جنس واغتصاب بقنصلية رين

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

البي ديفولي بفندق بحي حسان بالرباط

مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

عزيمان على رأس الدبلوماسية المغربية

انتعاش السياحة التركية نتيجة أزمة تونس ومصر

حسني مبارك في اتجاه لندن

جمعيات حقوقية تظم صوتها لحركة 20 فبراير

الهيأة الوطنية لحماية المال العام:لا مصالحة مع ناهبي المال العام

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

ادريس جطو هل يعلنها ، ويفتح تفتيشا في الفساد بمجلس المستشارين


محمد السادس...الضامن الأول للمملكة المغربية يصدر اوامره بتوقيف والي وستة عمال وتوبيخ 87 رجل سلطة

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع