محمد السادس يؤكد في رسالته السامية للمنتدى البرلماني الدولي على ربط المسؤولية بالمحاسبة             أمر ملكي لوزارتي الداخلية والتجهيز واللوجيستيك بالكشف عن اختلالات ممرات السكك الحديدية             هل تجرم السلطات الساعات اليدوية وأقلام التصوير بالمدارس             سقوط طائرة إيرانية في رحلة داخلية و66 مفقودا             اخنوش ينقذ المغاربة من لسعات الطفيليات الحزبية، وينهي مع اوهام حزب الياس             عبد الصمد عرشان أولويتنا في الحزب الوحدة الترابية للأقاليم الجنوبية             مشروع تطوعي لمصاحبة الف شخص في وضعية اعاقة             وفد عن اللجنة المشتركة المغربية الاسبانية يحل بالداخلة             يهود الجزائر يتلقون اعترافا من الحكومة الالمانية والجزائر متورطة في مطاردتهم وايصالهم الى المحرقة             ملك المغرب يهنئ رئيسة جمهورية ليتوانيا بمناسبة العيد الوطني لبلادها             الأمم المتحدة تؤكد تفشي التمييز ضد النساء والفتيات في العالم             الهاكرز تمكنوا خلال سنة 2017 من اختراق المصارف الروسية وسرقة نحو 6 ملايين دولار             صندوق التكافل الاجتماعي رهن اشارة المطلقات             من يبحث عن مبررات ...المستفيدين من بريمات ام المدافعين عن الوطن في الجلسة الختامية لمجلس المستشارين؟             فرنسا: افتتاح او وكر لممارسة الجنس مع دميات مصنوعة بالسكولوز             الياس العماري فقد الشرعية ولم يعد وجها مألوفا في الاجتماعات الرسمية             محمد السادس...ملك الشعب في خدمة الشعب             حجز 25 مليون حبة من دواء "ترامادول" (225 ميليغرام) بميناء طنجة             ماكدونالدز تستبعد أحد أنواع الـ "برجر" من وجبات أطفال أميركا...فما مصير اطفالنا نحن في المغرب؟             رئيس وزراء استراليا يحظر العلاقات الجنسية بين الوزراء وموظفاتهم             روسيا:اكتشاف جزيرة جديدة بعد ذوبان الجليد في أرخبيل "نوفايا زيمليا" في المحيط المتجمد الشمالي             برقية ولاء وإخلاص مرفوعة إلى جلالة الملك من رئيس مجلس النواب             روسيا تعلن وقوفها مع اسرائيل ضد ايران             الأمن يتفاعل مع شريط فيديو يوثق لاعتداء في حق سائقي الطريق بالمحمدية             الفوسفاط المغربي محور اهتمام جمهورية اندونيسيا             قرى بدون رجال - المغرب            اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال            خنيفرة... سيبـيريا المغرب            التطرف الذي يهدد الشعوب            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

يهود الجزائر يتلقون اعترافا من الحكومة الالمانية والجزائر متورطة في مطاردتهم وايصالهم الى المحرقة

 
صوت وصورة

قرى بدون رجال - المغرب


اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال


خنيفرة... سيبـيريا المغرب

 
كاريكاتير و صورة

التطرف الذي يهدد الشعوب
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

فرنسا: افتتاح او وكر لممارسة الجنس مع دميات مصنوعة بالسكولوز

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


فاطمة المنصوري المرأة التي واجهت التحكم والاحتيال والارتزاق السياسي بحزب الأصالة والمعاصرة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 أكتوبر 2017 الساعة 04 : 10




 

خرجة الياس العماري على لوحة الفايسبوك ، محدثا ما وصفهم بالمنتسبين لحزب الأصالة والمعاصرة بادعاءات مضحكة لا تخلو من التهكم والضحك على ضحايا من ساروا على دربه بالقول ان له مشروع مجتمعي، علما ان الشعب المغربي بكل أطيافه يمقت هذا الشخص من ظهر راكبا على جبال من وهم، فقط حقق ثروة له ولشقيقه، وبعض المحيطين به الذين استفادوا من صفقات وعقارات بعد ان تحكم في شركات عقارية بمظلة وهمية صدق صحتها المغفلون.


الثروة المالية التي حققها بشكل صاروخي تتطلب ممن وصفهم  بالمنتسبين لحزب الأصالة والمعاصرة مساءلته، ومساءلة زبانيته التي وجدت أن حزب الأصالة والمعاصرة مقاولة للإثراء اللامشروع، وتوزيع المناصب مثل منصب محاسب مجلس المستشارين العربي المحرشي الذي قضى سنتين سجنا نافذة بالحبس سنة 1998 بتهمة النصب والاحتيال، ليغادره بعد ذلك ليلتحق بعالم السياسية تاركا حرفته " البراشمة الخيط" ليتحول الى خياط بسلا، الى ملياردير صاحب ثروة مالية وعقارات، ومقاهي، وأراضي فلاحية، والأكثر من ذلك قال كلاما جارحا في حق الدرك الملكي في جلسة عمومية بمجلس المستشارين.


ان هذا النوذج، هو من يستهوي الياس العماري الذي قدم استقالته من حزب الأصالة والمعاصرة، أمثال العربي المحرشي، و"دريات" وداد ملحاف...سهيلة الريكي هذه الشابة السيدة التي التحقت بعالم الريع الالياسي، وتطلق العنان للسانها للتنظير، مثل الحمامة الطائرة التي تغزو كل المساحات تقدم وتؤخر، ما تراه يخدم مصالح التحكم الحزبي لقيادات لسانها من خشب.

تدوينة الياس مضحكة جدا، ومن له عقل في أوساط ما وصفهم بالمنتسبين بالحزب عليه البكاء، او مواجهته وطرده من الحزب لأن طريقة التسيير والتدبير التي نهجها فاشلة شكلا ومضمونا، وان مشروعه الإثراء، والاغتناء، وكلامه مليء بالهمز واللمز، كانه السي السيد، وفي الواقع انه مجرد " أسطوريا، و"وهم، في وهم "، ولذلك لا بد للمجلس الوطني للبام ان يقرر مصيره أما الاستمرار في العبث السياسي الحزبي أو إصلاح ما أفسد الدهر...لان "الدري ما عندو والو"، والدليل على ذلك انه طموحه كان إحداث مطبعة الآن هي في ملكيته وليس في ملكية الحزب الذي حوله إلى "حانوت" ومتجر لتوزيع الوهم على منتسبين.

فهل تلتزم النخبة الطاهرة أمثال فاطمة المنصوري المرأة التي أعطت درسا لمن وصفهم الياس العماري بالمنتسبين في إشارة منه الحط من كرامتهم، ودفعهم لقبول أطروحاته الوهمية ، وأطروحات الطغمة الفاسدة من زبانيته.

فهل فشل الجنس الرجولي في مواجهة "خشيبة" أم أن فاطمة المنصوري قادرة على إنصافهم ورد الاعتبار إليهم من خلال فرض الديمقراطية، وعدم الانبطاح للاحتيال والارتزاق السياسي للاثراء اللامشروع.

وافيقوا من النعاس يامعشر من وصفهم "اليشاري" بالمنتسبين في اشارة منه في تدوينته  الحط من كرامتهم، ورجولتهم  " واكع كع يازبيدة".

 

معاريف بريس

ابو ميسون

Maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

قطار الاصلاح ينطلق بالمغرب بتعيين أعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي

«معاريف»: شركات السلاح الإسرائيلية تفقد مكانتها.. بسبب الفساد

تاء التأنيث يوم 12 مارس بسلا

البريديون ينخرطون في سلسلة الاضرابات

مسرحيون بالبيضاء يكرمون وزير الثقافة

تتزوج نانسي عجرم

الرابطة تتلقى تأييدا

مراقبوا القواعد النووية في زيارة للمغرب

رد على المحامي الطيب الأزرق دفاع صونيا العوفي

آش هاد الفساد بالبرلمان؟

مدن البام تحترق،ولامقاربة أمنية خارج مدار الرباط

لقاء سابع ما بين المغرب والبوليزاريو في شهر ماي المقبل

فضائح أمنية بالبرلمان المغربي

عبد الواحد الراضي ُ اديتها كاورية ُوبيد الله ُالفيزا والباسبور ُ

مراكش تعيش لحظات حزينة ساعة اعادة تمثيل الجريمة الارهابية

الياس العماري يعانق الشارع من جديد

آش كاين...آش كاين ...أحزابا تؤجل مؤتمراتها !!!

رسالة واضحة

الفساد متشعب بالبرلمان...الفساد منظم بالبرلمان ..فهل هي بداية للقضاء عليه؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

محمد السادس يؤكد في رسالته السامية للمنتدى البرلماني الدولي على ربط المسؤولية بالمحاسبة


أمر ملكي لوزارتي الداخلية والتجهيز واللوجيستيك بالكشف عن اختلالات ممرات السكك الحديدية

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

حقوق الإنسان أصبحت حزينة

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع