الأميرة للا مريم تترأس بالرباط حفل اختتام اللقاء المنظم حول موضوع "المرأة والطفل في وضعية هشاشة"             الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية             الجهادي تولوسان صبري المقرب من محمد مراح قتل             الطريق السيار بين الخميسات وغرب مكناس غير مشغل             محمد السادس يدعو في رسالته السامية الاشقاء العرب الاستثمار في الطفولة             ملك المغرب يشاطر عاهلة النرويج مسراتها وافراحها             محمد السادس يضع التجربة المغربية المتميزة لحماية الطفولة رهن اشارة الدول الصديقة             الهام شاهين ضيفة أمسية اناث من ضوء في دبي             نقابة بقطاع الصحة تطالب وزير الصحة بتصفية تركة الكاتب العام المُبعد             ارهاب: معتقل سابق في قضايا الارهاب يتزعم خلية داعش بطنجة ومكناس             20 فبراير غارقون في وهم افكارهم، واستمرارهم في نشر ثقافة العداء ستحولهم الى متطرفين             العدل والاحسان تصعد من تهديداتها للدولة             اختفاء 200 عمود كهربائي واستقالات وخروقات بجماعة يقودها البرلماني شفيق هاشم             مبعوث قطري يتعرض لهجوم بغزة             السيلفيات تقتل روح المبادرة بمجلس المستشارين             محمد السادس يؤكد في رسالته السامية للمنتدى البرلماني الدولي على ربط المسؤولية بالمحاسبة             أمر ملكي لوزارتي الداخلية والتجهيز واللوجيستيك بالكشف عن اختلالات ممرات السكك الحديدية             هل تجرم السلطات الساعات اليدوية وأقلام التصوير بالمدارس             سقوط طائرة إيرانية في رحلة داخلية و66 مفقودا             اخنوش ينقذ المغاربة من لسعات الطفيليات الحزبية، وينهي مع اوهام حزب الياس             عبد الصمد عرشان أولويتنا في الحزب الوحدة الترابية للأقاليم الجنوبية             مشروع تطوعي لمصاحبة الف شخص في وضعية اعاقة             وفد عن اللجنة المشتركة المغربية الاسبانية يحل بالداخلة             يهود الجزائر يتلقون اعترافا من الحكومة الالمانية والجزائر متورطة في مطاردتهم وايصالهم الى المحرقة             ملك المغرب يهنئ رئيسة جمهورية ليتوانيا بمناسبة العيد الوطني لبلادها             قرى بدون رجال - المغرب            اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال            خنيفرة... سيبـيريا المغرب            التطرف الذي يهدد الشعوب            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية

 
صوت وصورة

قرى بدون رجال - المغرب


اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال


خنيفرة... سيبـيريا المغرب

 
كاريكاتير و صورة

التطرف الذي يهدد الشعوب
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

فرنسا: افتتاح او وكر لممارسة الجنس مع دميات مصنوعة بالسكولوز

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


السعودية اوقفت امراء وبالمغرب القضاء عاجز على استدعاء الياس العماري لمواجهته مع ناصر الزفزافي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 نونبر 2017 الساعة 17 : 19



 


 

اهتز الراي العام الوطني والدولي وجمعيات حقوقية وطنية ودولية على وقع تصريحات دفاع ناصر الزفزافي الذي قال لدفاعه ان الياس العماري حرضه على التامر على الحكومة والملك.

هذه التصريحات المسؤولة والني  اعتبرها القاضي بالخطيرة، لا بد للنيابة العامة ان تحرك مسطرة استدعائه ومواجهته مع المعتقل ناصر الزفزافي في افاداته لان الامر مرتبط باستقرار المملكة المغربية.

استدعاء الياس للمواجهة ستكون فرصة لترسيخ استقلالية السلطة القضائية، وفرصة لتوفير شروط المحاكمة العادلة، والا ان الاحداث الني وقعت بالحسيمة لها قراءات متعددة افقيا وعموديا.

ومن هنا نتساءل كيف ان اسم الياس العماري اثير في قضية  اكديم ايزيك، واعتبر القضاء استدعاءه لا يفيد المحاكمة العادلة، وفي قضية الحسيمة هل سيتم ابعاده، اوجره للمحاكمة، مادام ان البراءة هي الاصل.

ثانيا كيف للسعودية اوقفت امراء والقضاء المغربي عاجز على استدعاء شخص عادي لا قيمة اضافية له في المجتمع سوى الثراء الفاحش،هو وشقيقه.

اذا، هناك اشكال حقيقي في هذه المحاكمة ولا يمكن باي حال من الاحوال ان الاستاذين اسحاق شاريا، ومحمد زيان سيضحيان بتجربتهما، ورصيدهما في الكذب والبهتان، والشاهد الرئيسي على تحريض الياس العماري له حاضر ويحاكم في حالة اعتقال انه قيادي حراك الحسيمة.

كما ان هناك سؤال محوري : لماذا لم يبادر الياس الى اصدار بيان يؤكد او ينفي ما جاء على لسان دفاع ناصر الزفزافي، ولماذا لم يعقد المكتب السياسي لحزب الاصالة والمعاصرة اجتماعا على عجل لدراسة حيثيات هذه التصريحات  واصدار بلاغ حولها.

ان الوضع خطير للغاية، والمؤامرة على الوطن اخطر، وهو ما يتطلب تغيير العقليات وترك القضاء "يدير شغلوا"‘ والا سنكون نحمل المطرقة القانلة لهدم بايدينا الديمقراطية، ودولة الحق والقانون.

واخر سؤال: هل استقالة الياس العماري من الامانة لحزب الاصالة والمعاصرة  كانت في هذا السياق تحريض الحراكيين والحرائر بالحسيمة وريف المغرب، وثم ارجاعه بعد ضمان ان تصريحات ناصر الزفزافي التي قد يكون تحدث فيها عن الياس العماري لم يتم تدوينها في محاضر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية ...الله يجيب الغفلة بين البايع والشاري.

ان الخطر الذي يهدد البلاد هو ان نمنح الحصانة لطفل احمق.

 

معاريف بريس

ابوميسون

maarifpress.com

 

 

 

 

 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



سيارة من نوع مرسيديس 240 بنية اللون ،تسرق المواطنين

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

ويكيليكس .. برقيات وأسرار

تجارة الاطفال أكبر خطر

المنتخب المغربي في مواجهة البوسنة برسم كأس ديفيس

تاء التأنيث يوم 12 مارس بسلا

خطباء الفقر ينصحون الفقراء الشباب

هل اقتربت لحظة الحساب والمساءلة؟

لائحة أعضاء اللجنة الدستورية

عريضة قضائية ضد بوديجة رئيس المحكمة الابتدائية

السعودية اوقفت امراء وبالمغرب القضاء عاجز على استدعاء الياس العماري لمواجهته مع ناصر الزفزافي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

الأميرة للا مريم تترأس بالرباط حفل اختتام اللقاء المنظم حول موضوع "المرأة والطفل في وضعية هشاشة"


الطريق السيار بين الخميسات وغرب مكناس غير مشغل

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

حقوق الإنسان أصبحت حزينة

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع