استحواذ شعاع كابيتال على شركة "أموال الدولية للاستثمار" الكويتية سيدفع قدماً بخطط التوسع             جوائز مذهلة تنتظر الفائزين في تحدي سبينيس دبي 92 للدراجات الهوائية هذا العام             انطلاق أكبر مهرجان للتراث والثقافة في العالم بشعار             الإيبولا: كم شخص يجب أن يموت قبل أن تتحرّك منظمة الصحّة العالميّة؟             مكتب التحقيقات القضائية مازال يواصل إسقاط عناصر شبكة الكوكايين             بنكيران هل يبني نفقا لإخفاء حامي الدين مثل فضيحة امال هواري واحدة من ضحايا توفيق بوعشرين             العدالة والتنمية مناورات غبية في محاولة إذكاء الطابع الحزبي على المهمة الحكومية             القاضي صقر يطلب إعادة محاكمة حسن حمية المتهم بقتل إليان الصفطلي             قضاة المغرب يصدرون بيانا شديد اللهجة ضد من يمس بالسلطة القضائية             وفاة الفنانة الأميركية نانسي ويلسون الحائزة على جوائز بفضل أغنيتها الشهيرة “"(يو دونت نوو“             رئيس وزراء سريلانكا يتنحى مفسحاً المجال لإنهاء الأزمة الدستورية             لماذا غاب تيار القاضي عبد اللطيف الشنتوف عن الندوة التي دعت اليها جمعيات قضاة المغرب؟             الاقلام الرخيصة لB20 المعتقل على خلفية فضائح الجنس والاتجار في البشر لماذا تستهدف المغرب؟             بنعتيق يستقل المقررة الخاصة للامين العام للامم المتحدة المعنية بالتمييز العنصري             العدالة والتنمية تدخلها في القضاء غير عادي ويستوجب المساءلة القضائية؟             داعش تتبنى الهجوم الإرهابي بستراسبورغ             تقرير جديد للاتحاد البرلماني الدولي: زيادة طفيفة في تمثيل الشباب في البرلمان             صاحب السمو الملكي مايكل أمير منطقة كينت يمنح جائزة الأمير مايكل الدولية لإدارة السلامة المرورية             اتحاد أثينا ألايف يختار مؤسسة بوسيدون كشريك للتصدي لأزمة تغير المناخ             عملة إيدوس تحصل على استثمار من كوين بيني، البورصة الرائدة حول العالم             "الشرعية" وميليشيات الحوثي يتفقان على وقف إطلاق النار في الحديدة             ملك المغرب يعين محمد بشير رئيسا للهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها             جلالة الملك يعين محمد بنعليلو في منصب الوسيط             مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس             نقابة Umt من المجوب بن الصديق لموخاريق ما الذي تغير ؟             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

القاضي صقر يطلب إعادة محاكمة حسن حمية المتهم بقتل إليان الصفطلي

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


العدالة والتنمية يتجه نحو الفوز برئاسة الحكومة والاستقلال يرفع التحدي للحفاظ على الوحدة الوطنية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 أكتوبر 2011 الساعة 23 : 18



لم يبال الحزبين القطبين العدالة والتنمية والاستقلال للتحالفات الحزبية التي تأسست مؤخرا ،ومنها التي تولدت بها تشوهات لم ترق إلى ما يطمح إليه الشعب مثالا جي 8 الذي خرج من رحم معوق سياسيا واستراتيجيا ،مما زاد في تأزيم الوضع ودعم العزوف عن الذهاب إلى صناديق الاقتراع.

العمل السياسي ليس هو "الراب" أو" الكراب"ولا هو شيء آخر سوى الممارسة السياسية بعيدا عن البحث عن الملذات الشخصية، والفردية، والعائلية،وهي الرسالة التي لم يستوعبها بعض القياديين الحزبيين الدين يسبحون في حلم ،وأحلام ،ويبنون لأنفسهم قصورا من رمال بعدما لم يستوعبوا رسالة الشارع المغربي الذي خرج سكانه في مسيرات سلمية مطالبين بالإصلاحات ،ومحاكمة ناهبي المال العام،والفاسدين ،والمفسدين.

وليس الشارع وحده من قرر واختار العدالة والتنمية ،بل هناك مناضلين ،ومتعاطفين شرفاء مع هيآت سياسية تقليدية منها على الأخص الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ،والاستقلال قرروا التصويت لفائدة العدالة والتنمية بما في ذلك الشارع الذي أبدى الكثيرين تعاطفهم مع هذه الهيأة السياسية التي أصبح في حكم المؤكد أنها تصلح مرحليا لمنحها فرصة تدبير الشأن العام.

وقد يكون طبيعيا أن الاستقلال الذي لم يرغب إلى حدود الساعة إبرام اتفاق تحالف مع أي من الهيآت السياسية يعود أساسا إلى دوره النبيل في الحياة العامة ،ودوره في الحفاظ على التوازنات إضافة إلى نقطة مهمة حفاظه على الوحدة الوطنية باعتباره أن التناوب على الحكم ليس ضررا بل ظاهرة صحية تعطي نفسا جديدا لاستمرارية الدولة ،واستمرارية الاستقرار،والأمن .

ووحده حزب الاستقلال وفي ظل ملكية دستورية له قاسم مشترك ،وتوافق مابين كافة الهيأة السياسية منها حزب العدالة والتنمية أساسا الذي تشكك  بعض الأطراف في مصداقية خطابه لكن هيهات بين المتمرسين سياسيا ،وبين شباب مندفع يبحث عن جعل المغرب "بيضة خاسرة"،لكن التجربة الديمقراطية للمغرب ،وإيمان شعب المغرب بالتغيير قد يعيد أحزابا إلى رشدها لمعرفة حجمها الحقيقي ميدانيا.

التحالفات التي ظهرت مؤخرا ليس هدفها التنافس على منصب رئاسة الحكومة لأنها عجلت بموضة"التحالفات""اشوينكوم" ،ونسيت أن العمل الميداني فيه اثنان لا ثالث لهما وهما العدالة والتنمية ،والاستقلال اللذين يتوفران على حظوظ قوية للتنافس على هذا المنصب ،وعلى احتلال الرتبة الأولى في صناديق الاقتراع لأن الحزبين لهما مكانتهما ،ولهما تدريب على الميدان ،ومتواجدان في كل المداشر والقرى ،والمدن ،وغير متواجدين فقط في الصالونات ،والحانات المظلمة،والفنادق المصنفة التي يستحيل فيها التخطيط لعمل وطني حاسم في مستقبل المغرب!!!.

إن الدعوة، وتحليل الواقع من خلال الممارسة السياسية يتضح أن الأحزاب السياسية ،والبعض منها أساسا خانت ناخبيها مثلما خانت الوطن بعدم تأطيرها الشعب الذي خرج ويخرج أسبوعيا في مسيرات سلمية تطالب بالخلاص،وتطالب بقطع دبر الفساد .

فهل تعتقد الأحزاب السياسية المتحالفة فجرا أنها كسبت عطف الشارع،أم أنها لم تستوعب الدرس وتعلن الانسحاب قبل أن يسحبها الشباب من أبراجها العاجية؟

 

معاريف بريس

أبو ميسون

www.maarifpress.com             







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

دورة الجهة تتحول الى محاكمة العدالة

طاكسكوم ...شبكة للدعارة المنظمة بالرباط

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

المأساة الانسانية…عمل مسرحي بموسكو

عبد السلام البخاري يخوض اضرابا عن الطعام احتجاجا على الوكيل العام بالرباط

الداخلية تعرض مشاريع قوانين الانتخابات

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

دورة الجهة تتحول الى محاكمة العدالة

الداخلية تعرض مشاريع قوانين الانتخابات

الحكم الداتي في الصحراء يوفر حلا سياسيا مناسبا

بلدية سلا تحاكم السنتيسي في دورة فبراير

"جديد سلا" ادريس السنتيسي يستنجد ،ب،عباس الفاسي

الشباب المغربي يعد مدكرة اصلاحية

سمير عبد المولى يقدم طنجة هدية لبنكيران

آش هاد المصيبة في المحاكم؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

مكتب التحقيقات القضائية مازال يواصل إسقاط عناصر شبكة الكوكايين


بنكيران هل يبني نفقا لإخفاء حامي الدين مثل فضيحة امال هواري واحدة من ضحايا توفيق بوعشرين

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال