رفع التعليق المؤقت على تصدير حوامض منطقة بركان نحو الولايات المتحدة الأمريكية             تصحيح : من هو المستشار عبد السلام بلقشور (البام)الذي عين مقررا للجنة 13؟             بنما سنة 2017: الفساد تهمة متبادلة والاقتصاد لم يسعد البنميين أكثر من المونديال             ادريس جطو أمام مسؤوليته التاريخية في تنفيذ اجراء افتحاص مجلس المستشارين             "ويستنمستر " قد تكون تعد تقارير استخباراتية وظف لها رئيس مقاطعة سابقا كل الوسائل اللوجستيكية             اللجنة الثنائية للدعم السنوي للصحافة متورطة الى جانب مقاولات في "كونفلاج" الملفات             جون كونيرز... و سقط ديك البوليساريو العاهر             فوزي بنعلال رئيس جماعة الهرهورة يعبد طريقا في مشروعه من ميزانية الجماعة             الجزائر ...خطابها المضلل حول حقوق الانسان لم يعد مجديا             وفاة نزيل بالسجن المركزي بالقنيطرة جراء مضاعفات أمراض القلب وسرطان الرئة (إدارة السجن)             ميناء طنجة المتوسط: الدرك الملكي يحجز كمية هامة من دواء "ترامادول" قد تستعمل كمخدر             مصرع شخصين واصابة سبعة مواطنين من جراء انهيار سور بالدارالبيضاء             البرلمانيون المغاربة يبتلعون ألسنتهم لشدة المفاجأة للقرار الملكي السديد             مثول رئيس البرلمان للمحاكمة بعد اتهامه بالتورط في قضية فساد             إقصائيات مونديال 2018: اعتبار منتخب نيجيريا منهزما أمام نظيره الجزائري لا يؤثر على تأهله إلى النهائي             قضية وفاة فرح قصاب تعيد الدكتور نادر صعب الى المحكمة من جديد             مخدرات: بطون برازيليين تتحول الى حاويات الكوكايين ثم توقيفهم بمطار الدارالبيضاء             القمة الدولية للمناخ بباريس : الاعلان عن 12 التزام دولي في مجال التصدي لتأثير التغيرات المناخية             سويسرا تتخلى عن مشروع رفع السرية المصرفية لفائدة المواطنين             محمد السادس رؤية قارية في مجال محاربة التغيرات المناخية             الزلزال الذي ضرب موظفون سامون بوزارة الداخلية ...هل يستثني البرلمانيين باعتبارهم شركاء في الفساد؟             جلالة الملك محمد السادس حضوره لقمة المناخ الدولية بباريز عنوان اشادة دولية             الملك محمد السادس مرفوقا لأول مرة بولي العهد مولاي الحسن في زيارة رسمية لدولة فرنسا             أردوغان من الصعب ان نصدقه"المصدر يديعوت الاسرائيلية"             جنوب السودان التطاحن القبلي يدفع الرئيس سيلفا كير اعلان حالة الطوارئ             أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات            من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

أردوغان من الصعب ان نصدقه"المصدر يديعوت الاسرائيلية"

 
صوت وصورة

أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

بنما سنة 2017: الفساد تهمة متبادلة والاقتصاد لم يسعد البنميين أكثر من المونديال

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


حماقات المسلمون


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 فبراير 2011 الساعة 59 : 08



  ليس من السهل أن يقارب ناقد ديوان شاعر واحد فبالأحرى أن يمارس غواية النقد على ديوان من توقيع شاعرين، إلا أن الناقد المغربي محمد تنفو كسر هذه القاعدة فخاض مغامرة قراءة ديوان "حماقات السلمون" للشاعرين عبد العاطي جميل ومحمد بلمو. وقال المؤلف في كتاب عنونه ب`"حماقات السلمون..كتابة العصيان ولواء الجنون"، ، إن الشاعرين اشتركا في ممارسة فعل الاعتناق، فكل شاعر مارس الاعتناق بطريقته الخاصة، "فإذا كان الشاعر عبد العاطي جميل قد اعتنق سلمون الشعر وضرب صفحا عن الشيطان بوصفه كائنا يسكن الشعراء جميعهم، فإن الشاعر محمد بلمو قد اعتنق حمق الشعر، وغض الطرف عن العقل باعتباره أداة تعقل الشعر". وأبرز الكاتب في مؤلفه الذي زينت غلافه لوحة للفنان المغربي عباس صلادي، أن الشاعر عبد العاطي جميل تمكن من "معانقة مسودات تنضح ماء عذبا شفافا زلالا ليس له مثيل، ماء عذبا يضمخ النفس ويفضله خيال البشر على الدوام"، مضيفا أنه "عبر التزام الشاعر محمد بلمو باعتناق حمق الشعر رغم تبعاته، تمكن من تخطي الصعب والقبض على اللامدرك ومن احتضان قصيد حر جميل غير مكتئب أو مهووس أو سوداوي أو هستيري". وقد كتب الشاعر أحمد بلحاج آية وارهام شهادة في ختام الكتاب، الصادر عن "دار كيوان للطباعة والنشر والتوزيع" بسوريا (104 صفحة من القطع المتوسط) يقول فيها على الخصوص "هذه القراءة .. تسير في اتجاه القراءة الثقافية، فهي قد حللت خطاب الشاعرين محمد بلمو وعبد العاطي جميل من الوجهة الموضوعاتية". وأضاف آية وارهام أن هذه القراءة "جسدت خلفياته، وكشفت عن اهتماماته المركزية، ووجهت مسار العلاقة وطن/ قهر إلى وجهة أخرى محلوم بها، يكون فيها أبناء الوطن البسطاء سعداء غير مشبوهين ومثيرين للريبة. ومن خلال كل هذا ندرك حكمة الشعر، وأهميته في إشعارنا بالوجود الحي". وعبر عن اعتقاده بأن قارئ هذا العمل "سيخرج بنفس الروح التي دخل بها فيه فهو عمل يكثف ليرهف، ويستفز ليحقق الوجود بالاختلاف، ويسافر بجينيالوجيا الحدوس في أقاليم الغابر والحاضر ليعيد للذاكرة حقها في السطوع الشعري". ويضم هذا المؤلف، الذي يعرض بمناسبة المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء بين دفتيه إهداء وتقديما أو استهلالا للكاتب، ومباحث على التوالي "في الحج إلى الينابيع/الحج إلى بيت الحكمة"، و"عن تأليه المحبة/تأليه الأم"، و"بصدد إقامة الفوضى الجميلة والسخرية اللاذعة"، و"عن العري والشر/العمى والحلم"، و"في التحريض والسؤال"، إضافة إلى تعليق للأستاذ أحمد بلحاج آية وارهام بعنوان "تذييل ..قراءة تفتح الحواس". ويوجد قيد الطبع لمحمد تنفو، الحاصل على دبلوم الدراسات العليا المعمقة في الأدب المغربي بعد إنجازه بحثا حول موضوع "العجائبي وتمظهراته في مائة ليلة وليلة"، كتاب بعنوان "درس سيبويه..أضمومة قصصية". يذكر أن مؤلف الكتاب حصل مؤخرا على الجائزة الأولى للإبداع العربي في مجال النقد عن دراسته "القصة القصيرة المغربية: المعايير الجمالية والمغامرة النصية".







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شبكة المسؤول عن تنظيم القاعدة بباماكو أمام قاضي التحقيق بسلا

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

غضب الطبيعة

الهاكا تقف مثل الأصنام

جمعيات،ومؤسسات لا تعكس الجهوية بالمغرب

رجل الأعمال عبدالسلام البوخاري يناشد محمد السادس

هل وصلت رسالة السفير الاسباني للصحافة المغربية

اسبانيا تخشى على استقرار المغرب

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

حماقات المسلمون

السعودية هل التقطت رسالة برلين على سفارتها؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

رفع التعليق المؤقت على تصدير حوامض منطقة بركان نحو الولايات المتحدة الأمريكية


تصحيح : من هو المستشار عبد السلام بلقشور (البام)الذي عين مقررا للجنة 13؟

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع