اخنوش ... يتعامل مع التجمعيين كفرع لشركة المحروقات الني يملكها             البام ضد قرار المغرب،،،الياس العماري زار اقليم الانفصال كريدستان ولم يستطع قطع مسافة مقر الحزب الى ش             الشعب المغربي يقول للإدارة الامريكية لا للظلم ،،،لا للقدس عاصمة لإسرائيل             رئيس كوريا الشمالية "اطلع راجل" على رئيس امريكي مختل عقليا             عبدالله بن زايد آل نهيان ومشاركة نخبوية عالمية: منتدى تعزيز السلم يبحث             مجموعة "التجاري وفا بنك" استثمرت في إفريقيا أزيد من مليار دولار خلال السبع سنوات الأخيرة             جلالة الملك محمد السادس يستقبل بالدار البيضاء رئيس المجموعة الصينية "بي. واي. دي أوطو إنداستري"             عبد النبوي .. بعد استقلال النيابة العامة هل يتابع أطوار محاكمة الموثقة صونيا العوفي؟             ماري لوبن تتلقى ضربة قاسية من عائلة جوني هاليداي             لورا بيرول ضحية سعد المجرد تراسل "معاريف بريس" وتؤكد انها مازالت تعاني الصدمة وتداعياتها النفسية             محمد سلمان ولي العهد يشتري لوحة ليونار دوفانشي ب450.3 مليون دولار             قلة النوم تبطئ نشاط الخلايا العصبية             محمد السادس أمير المؤمنين يدشن بالدار البيضاء المركب الإداري والثقافي التابع لوزارة الأوقاف والشؤون             الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي يدينان رخصة العربدة التي منحها ترامب للاسرائيليين             الكرماعي: دعم الاتحاد الأوروبي للمرحلة الثانية جد ايجابي             واشنطن تشيد بريادة المغرب على المستوى الإقليمي في مكافحة الإرهاب             مونديال 2018: ايقاف نجم منتخب البيرو غيريرو سنة واحدة بسبب المنشطات             ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟             سفراء سابقين لاسرائيل يرفضون الاعتراف الأحادي الجانب للرئيس الأميركي             فتح الله ولعلو يسابق الزمن لأجل الظفر بمنصف سفيرا للمغرب بجنوب افريقيا             الحكومة تستنكر إعلان الإدارة الأمريكية القدس عاصمة لإسرائيل             المحرشي صاحب سوابق في النصب يحاول اختطاف الصحافيين...والحبيب المالكي خارج التغطية في المؤامرة             اورلي أزولاي: قرار ترامب ليس هدية لإسرائيل بل برميل بارود متفجر             الشراك الأمنية - الاسبانية تطيح بخلية ارهابية بطنجة واسبانيا             المضاربة العقارية بأملاك الأحباس التي ينفذها ناظر الأوقاف المعين بالرباط قد تطيح "ب" أحمد توفيق             أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات            من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

سفراء سابقين لاسرائيل يرفضون الاعتراف الأحادي الجانب للرئيس الأميركي

 
صوت وصورة

أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

رئيس كوريا الشمالية "اطلع راجل" على رئيس امريكي مختل عقليا

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


بنشماس ايقونة مجلس المستشارين الذي ابدع في صرف المال العام وتحضير الولائم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 دجنبر 2017 الساعة 21 : 21




 

احمد الله وانا هنا من الرباط امارس مهنة الصحافة، والرباط هي عاصمة المملكة المغربية، التي تحضن كل أطياف المجتمع المغربي والمجتمعات مثلها مثل باقي عواصم العالم.

لافارق بين عاصمة المملكة المغربية"الرباط"، وباقي عواصم الدول الافريقية، والعربية الاسلامية، والغربية، والامريكية والاسيوية، وباقي القارات من حيث ان البرلمانات الوطنية للدول الشرعية تحتضن عواصمها البرلمانات التي تمثل صوت الشعوب.

المملكة المغربية تتميزعن بعض الدول الافريقية والاسيوية، والعربية، والاسلامية باعتماد نظام الثنائية البرلمانية، الغرفة الأولى والثانية، وبذلك هي دولة حضارية، ومن الدول الصاعدة، التي تتبنى الديمقراطية الحقة، وحرية الرأي والتعبير، والحق في الاختلاف، الخ.....

ومن هنا، يمكن القول ان بلادنا متميزة من حيث الشكل والجوهر، وشعب حضاري يتطلع الى الانتقال من الدول الصاعدة الى الدول الديمقراطية...وهذا أمل كل المغاربة.

لكن ما الذي يعيق هذا التطور، وهذا البنيان الخالد، النظام، ام الاحزاب السياسية التي تفرغ شخصيات فارغة المحتوى "وهو ما ينطبق عليهم بالمقولة المغربية "الحياحة" (جوقة كبيرة والميت فأر)، نقول هذا لأننا نعيش وضع ملتبس ديمقراطيا في مؤسسة تشريعية تحمل اسم مجلس المستشارين، عرجت عن دورها الدستوري، والتشريعي، وتحولت من مؤسسة تشريعية الى مكتب الدراسات الرابح فيها "المراحيض" من كثرة انتاج واستهلاك الأكل في حفلات الولائم أكثر منه انتاج فكر، وتشريعات وتقديم مقترحات ولو ان ترفضها الحكومة لا بأس من الاجتهاد لبلورة رؤية، وافكار بامكانها ان تخدم الشعب.

ومن هنا، نلمس ان ضعف الأداء التشريعي في عهد رئيس مقاطعة يعقوب المنصور سابقا المسمى حكيم بنشماس تبلور الى ما قد يكون احتيال على التشريع بتنظيمه حفلات زفاف عفوا حفلات جمعيات المجتمع المدني وندوات ومناظرات ليس لها اي تاثير على التشريعات، ولا فكرة ثم اقحامها في التشريع وهو ما يمكن توضيحه بالفرنسية "Quelle impacte des ces débats sur le législatifs  "، وهذا يحيلنا على ربط المسؤولية بالمحاسبة التي نادى بها جلالة الملك محمد السادس نصره عند افتتاحه الولاية التشريعية العاشرة الحالية.

اذا، هناك اشكال حقيقي، ونعتبرها قضية وطنية يتحمل مسؤوليتها المجلس الأعلى للحسابات الذي حمله جلالة الملك محمد السادس نصره الله مسؤولية المراقبة والتتبع، ولم يمنحها الى أي مؤسسة أخرى بالكشف عن عمق هذه الاختلالات.

فقط، نريد ان نعرف عبر المجلس الأعلى للحسابات كم هو الغلاف المالي الذي خصصه مجلس المستشارين لتنظيم ندوات، والمناظرات، ما مدى تأثيرها على التشريعات، ومن المستفيدين من الصفقات الممونين، وما هي خلاصات هذه النتائج، وكم ارتفعت تكلفة مواد تنظيف المراحيض خلال هذا الندوات مقارنة مع الجلسات التشريعية الدستورية في اللجن والجلسات العمومية، وكم كلف المبيت بالفنادق للضيوف...محاولة للفهم مع عودة للموضوع.

 


 

معاريف بريس

أبو ميسون

maarifpress.com

 

 

 

 

 

 







أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



رجل الأعمال عبدالسلام البوخاري يناشد محمد السادس

الداخلية تعرض مشاريع قوانين الانتخابات

القوات المساعدة تحاصر مقاطعة حكيم بنشماس

فؤاد عالي الهمة وهب الحزب ل الياس عمري؟

آش كاين...آش كاين ...أحزابا تؤجل مؤتمراتها !!!

حكيم بنشماس يبحث عن نجومية وهمية

زواج الداودية يفتح لها أبواب الشهرة والإشهار

حكيم بن شماس.. الأزبال بحي يعقوب المنصور زنقة زنقة.. دار.. دار

البي جي دي بالرباط يتحالف مع شخصية فاشلة سياسيا الحسين الكرومي

دعما للفساد صلاح الدين مزوار يمنح الحسين الكرومي تزكية الترشح للبرلمان

بنشماس ايقونة مجلس المستشارين الذي ابدع في صرف المال العام وتحضير الولائم





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

اخنوش ... يتعامل مع التجمعيين كفرع لشركة المحروقات الني يملكها


البام ضد قرار المغرب،،،الياس العماري زار اقليم الانفصال كريدستان ولم يستطع قطع مسافة مقر الحزب الى ش

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع