عاجل: اعتقال توفيق بوعشرين بأمر من الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء             رئيس الفيفا: روسيا مستعدة بنسبة كبيرة لاستضافة نهائيات كأس العالم             إسبانيا .. 9 ر 53 في المائة من سكان كتالونيا يعارضون استقلال منطقتهم ( استطلاع )             محمد اوجار :المغرب سيواصل مساعيه من اجل تسليم هولاندا المغربي سعيد شعو             أمنيستي تعمق جرح 25000 الف يهودي جزائري طردتهم الجزائر             امنيستي تحامل كبير على المغرب وانبطاح للجزائر             باني عائشة ابنة السمارة تفوز بنصف مارطون لاكورونيا الدولي             الحبيب المالكي ... ينظم ندوة صحافية من دون خبر ولا تعليل للفساد الاداري بمجلس النواب             الأميرة للا مريم تترأس بالرباط حفل اختتام اللقاء المنظم حول موضوع "المرأة والطفل في وضعية هشاشة"             الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية             الجهادي تولوسان صبري المقرب من محمد مراح قتل             الطريق السيار بين الخميسات وغرب مكناس غير مشغل             محمد السادس يدعو في رسالته السامية الاشقاء العرب الاستثمار في الطفولة             ملك المغرب يشاطر عاهلة النرويج مسراتها وافراحها             محمد السادس يضع التجربة المغربية المتميزة لحماية الطفولة رهن اشارة الدول الصديقة             الهام شاهين ضيفة أمسية اناث من ضوء في دبي             نقابة بقطاع الصحة تطالب وزير الصحة بتصفية تركة الكاتب العام المُبعد             ارهاب: معتقل سابق في قضايا الارهاب يتزعم خلية داعش بطنجة ومكناس             20 فبراير غارقون في وهم افكارهم، واستمرارهم في نشر ثقافة العداء ستحولهم الى متطرفين             العدل والاحسان تصعد من تهديداتها للدولة             اختفاء 200 عمود كهربائي واستقالات وخروقات بجماعة يقودها البرلماني شفيق هاشم             مبعوث قطري يتعرض لهجوم بغزة             السيلفيات تقتل روح المبادرة بمجلس المستشارين             محمد السادس يؤكد في رسالته السامية للمنتدى البرلماني الدولي على ربط المسؤولية بالمحاسبة             أمر ملكي لوزارتي الداخلية والتجهيز واللوجيستيك بالكشف عن اختلالات ممرات السكك الحديدية             قرى بدون رجال - المغرب            اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال            خنيفرة... سيبـيريا المغرب            التطرف الذي يهدد الشعوب            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية

 
صوت وصورة

قرى بدون رجال - المغرب


اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال


خنيفرة... سيبـيريا المغرب

 
كاريكاتير و صورة

التطرف الذي يهدد الشعوب
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

فرنسا: افتتاح او وكر لممارسة الجنس مع دميات مصنوعة بالسكولوز

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


المحرشي صاحب سوابق في النصب يحاول اختطاف الصحافيين...والحبيب المالكي خارج التغطية في المؤامرة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 دجنبر 2017 الساعة 56 : 15



 

لماذا استسهل رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي مع قرارات مجلس المستشارين المجحفة للتأمر على رجال الصحافة، لصاحب سوابق في النصب العربي المحرشي الذي قضى سنتين بالسجن نافذة سنة 1998 ، ومعه رئيس مقاطعة يعقوب المنصور سابقا الذي يسابق الزمن لتبييض وجهه في الفساد الإداري والمالي لمدة تقارب أو تعادل السنتين في محاولة منه إيجاد صيغة تشبه مليكة الفلاحي التي قد تكون ارتكبت جنحة يعاقب عليها القانون بعد تقديم استقالتها فور التصويت على من يسير مجلس المستشارين، وهو المقعد الذي تنافس عليه عبد الصمد قيوحّ، لكن إفساد العملية الديمقراطية كان أقوى من أي إصلاح.

صاحب السوابق في النصب العربي المحرشي، الذي قد تحوم حوله شبهة تزوير وثيقة قضائية سنة 2003، عندما كان محمد بوزبع وزيرا للعدل، حينها كان المحرشي على التو قضى المدة الحبسية سنتين سجنا نافذة ، والتي صادفت سنتين قبل إجراء الانتخابات المحلية سنة 2003 ، وهو غادر السجن بداية سنة 2001، ومع ذلك تقدم للانتخابات المحلية مما يطرح إشكالية كيف حصل على رد الاعتبار في ظرف سنة ونصف، وهل ما اذا كان وزير العدل الراحل (الاشتراكي) محمد بوزبع قد حصل على رشوة قد يكون غلافها المالي 200 مليون سنتيم لاخفاء سوابقه، وهو ما يجب على وزارة الداخلية التحقق من أرشيف ملفه في الانتخابات المحلية سنة 2003، والتحقيق في الزور وكيف حصل على شهادة رد الاعتبار، او شهادة حسن السيرة فارغة من السوابق، او الشهادة العدلية التي تسلمها المحاكم.

اذا، هناك اشكال في القرار، وفي الاحتيال على رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي الذي فرضت عليه الطغمة الفاسدة بمجلس المستشارين قرارات تلجيم الصحافة، والضغط عليهاّ، ومحاولة نسف جهودها في فضح الفساد بعد ايام من افتتحاح جلالة الملك محمد السادس نصره الله الولاية التشريعية الحالية، والتي ّاعطى تعليماته المولوية السامية لربط المسؤولية بالمحاسبة.

الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب نال ثقة الملك، وحظي باستقبال ملكي، عكس رئيس مقاطعة يعقوب المنصور سابقا المسمى حكيم بنشماس الذي لم يحظ بأي استقبال رسمي، وهو الذي قال له يوما عبد الاله بنكيران وهو رئيسا للحكومة من منصة البرلمان في جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة في السياسات العمومية بالقول" لا تحمل الدولة المسؤولية في وضعك السجن، بل ان والدك هو من قضى أن تسجن لاعادة تربيتك"، هذا الكلام نقلته حرفيا الجريدة الاليكترونية "معاريف بريس" ونشرته، وبعد ان صادفنا رئيس مقاطعة يعقوب المنصور سابقا ببهو البرلمان حيث كنا في دردشة مع زملاء صحافيين " اتجه الينا، وقال لمدير الجريدة الاليكترونية...لماذا ياأخي نقلت ما جاء على لسان بنكيران، وهو يتكلم مطأطأ الرأس حانيا، والدموع تكاد تنزل من عينيه قائلا: لم أنم الليلة، وأضاف أرجوك ان تمسح تلك الحقيقة .

شهود عيان في هذه النازلة مازالو على قيد الحياة، لكن الصدمة لماذا الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب يريد أن يتحول الى لعبة بيد الفساد والمغسدين بمجلس المستشارين بينهم المسمى حكيم بنشماس، وقائد عمليات النصب العربي المحرشي، وحميد كسكس الذي اتهم بافساد العملية الانتخابيةّ، ولا ندري كيف خرج من هذه القضية، والتي تبلورت الى هدية توظيف صديقة مسؤول قضائي بتازة بمجلس المستشارين، كانت تقضي لياليها بحانة لوبريستيج بحي أكدال بالرباط، حيث كان يؤدي لها فاتورة البريتش.

فهل يفتح عينيه الحبيب المالكي "الاشتراكي" ، قبل أن يصبح وكما قال الوزير الذي كان يضرب بالحديد والنار الراحل ادريس البصري عندما ضحك عليه موظف بامضاء رخصة كريما وهو غارق باجتماع لجنة الداخلية بالقاعة المغربية سنوات قبل اقالته من منصبه وزيرا للداخلية بالقول" السبع منين تيشرف تيضحكوا عليه القرودة".

والسؤال: لماذا البرلمان ليست له رغبة تنظيم ولوج الصحافيين المهنيين للبرلمان، بقدرما أصبحت له الرغبة في اسكات الصحافة في نشر الفساد بالمؤسستين، فهل هناك تخوفات من غضبة ملكية مرتقبة، ّام انهم لا يريدون أعلى سلطة بالبلاد ان تعرف ما يجري ويروج من مؤامرة على البلاد...الصحافة ليس بضاعة في سوق النخاسة يا بعض مشرعي الفساد بمجلس المستشارين .

ولنا عودة لتفاصيل أخرى.

 

معاريف بريس

ابو ميسون

Maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

قس يدبح من طرف متشددين بتونس

جرائم ياسمينة بالمستشفيات المغربية

ابن كولونيل يغتصب أطفالا بمدرسة بتمارة

ثورة الشباب ,,, مثل الزلزال

بيكاسو العاشق..عبقري الفن التشكيلي

بيكاسو العاشق..عبقري الفن التشكيلي

تتزوج نانسي عجرم

مادونا غاضبة عن فساد الادارة

لا متحجبات بالمدارس الهولاندية

العربي المحرشي صاحب سوابق في النصب (سنتين سجنا نافذة) يتسول وفدا اسرائيليا

عاجل: الميزانية الفرعية لمجلس المستشارين ليست بضاعة ولا مادة قابلة للتهريب على متن سيارات المقاتلات

المحرشي صاحب سوابق في النصب يحاول اختطاف الصحافيين...والحبيب المالكي خارج التغطية في المؤامرة

الحبيب المالكي ... اشتراكية استعمال المطرقة القاتلة لتدمير بناية مجلس النواب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

عاجل: اعتقال توفيق بوعشرين بأمر من الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء


إسبانيا .. 9 ر 53 في المائة من سكان كتالونيا يعارضون استقلال منطقتهم ( استطلاع )

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

حقوق الإنسان أصبحت حزينة

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع