اخنوش ... يتعامل مع التجمعيين كفرع لشركة المحروقات الني يملكها             البام ضد قرار المغرب،،،الياس العماري زار اقليم الانفصال كريدستان ولم يستطع قطع مسافة مقر الحزب الى ش             الشعب المغربي يقول للإدارة الامريكية لا للظلم ،،،لا للقدس عاصمة لإسرائيل             رئيس كوريا الشمالية "اطلع راجل" على رئيس امريكي مختل عقليا             عبدالله بن زايد آل نهيان ومشاركة نخبوية عالمية: منتدى تعزيز السلم يبحث             مجموعة "التجاري وفا بنك" استثمرت في إفريقيا أزيد من مليار دولار خلال السبع سنوات الأخيرة             جلالة الملك محمد السادس يستقبل بالدار البيضاء رئيس المجموعة الصينية "بي. واي. دي أوطو إنداستري"             عبد النبوي .. بعد استقلال النيابة العامة هل يتابع أطوار محاكمة الموثقة صونيا العوفي؟             ماري لوبن تتلقى ضربة قاسية من عائلة جوني هاليداي             لورا بيرول ضحية سعد المجرد تراسل "معاريف بريس" وتؤكد انها مازالت تعاني الصدمة وتداعياتها النفسية             محمد سلمان ولي العهد يشتري لوحة ليونار دوفانشي ب450.3 مليون دولار             قلة النوم تبطئ نشاط الخلايا العصبية             محمد السادس أمير المؤمنين يدشن بالدار البيضاء المركب الإداري والثقافي التابع لوزارة الأوقاف والشؤون             الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي يدينان رخصة العربدة التي منحها ترامب للاسرائيليين             الكرماعي: دعم الاتحاد الأوروبي للمرحلة الثانية جد ايجابي             واشنطن تشيد بريادة المغرب على المستوى الإقليمي في مكافحة الإرهاب             مونديال 2018: ايقاف نجم منتخب البيرو غيريرو سنة واحدة بسبب المنشطات             ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟             سفراء سابقين لاسرائيل يرفضون الاعتراف الأحادي الجانب للرئيس الأميركي             فتح الله ولعلو يسابق الزمن لأجل الظفر بمنصف سفيرا للمغرب بجنوب افريقيا             الحكومة تستنكر إعلان الإدارة الأمريكية القدس عاصمة لإسرائيل             المحرشي صاحب سوابق في النصب يحاول اختطاف الصحافيين...والحبيب المالكي خارج التغطية في المؤامرة             اورلي أزولاي: قرار ترامب ليس هدية لإسرائيل بل برميل بارود متفجر             الشراك الأمنية - الاسبانية تطيح بخلية ارهابية بطنجة واسبانيا             المضاربة العقارية بأملاك الأحباس التي ينفذها ناظر الأوقاف المعين بالرباط قد تطيح "ب" أحمد توفيق             أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات            من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

سفراء سابقين لاسرائيل يرفضون الاعتراف الأحادي الجانب للرئيس الأميركي

 
صوت وصورة

أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

رئيس كوريا الشمالية "اطلع راجل" على رئيس امريكي مختل عقليا

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


المحرشي صاحب سوابق في النصب يحاول اختطاف الصحافيين...والحبيب المالكي خارج التغطية في المؤامرة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 دجنبر 2017 الساعة 56 : 15



 

لماذا استسهل رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي مع قرارات مجلس المستشارين المجحفة للتأمر على رجال الصحافة، لصاحب سوابق في النصب العربي المحرشي الذي قضى سنتين بالسجن نافذة سنة 1998 ، ومعه رئيس مقاطعة يعقوب المنصور سابقا الذي يسابق الزمن لتبييض وجهه في الفساد الإداري والمالي لمدة تقارب أو تعادل السنتين في محاولة منه إيجاد صيغة تشبه مليكة الفلاحي التي قد تكون ارتكبت جنحة يعاقب عليها القانون بعد تقديم استقالتها فور التصويت على من يسير مجلس المستشارين، وهو المقعد الذي تنافس عليه عبد الصمد قيوحّ، لكن إفساد العملية الديمقراطية كان أقوى من أي إصلاح.

صاحب السوابق في النصب العربي المحرشي، الذي قد تحوم حوله شبهة تزوير وثيقة قضائية سنة 2003، عندما كان محمد بوزبع وزيرا للعدل، حينها كان المحرشي على التو قضى المدة الحبسية سنتين سجنا نافذة ، والتي صادفت سنتين قبل إجراء الانتخابات المحلية سنة 2003 ، وهو غادر السجن بداية سنة 2001، ومع ذلك تقدم للانتخابات المحلية مما يطرح إشكالية كيف حصل على رد الاعتبار في ظرف سنة ونصف، وهل ما اذا كان وزير العدل الراحل (الاشتراكي) محمد بوزبع قد حصل على رشوة قد يكون غلافها المالي 200 مليون سنتيم لاخفاء سوابقه، وهو ما يجب على وزارة الداخلية التحقق من أرشيف ملفه في الانتخابات المحلية سنة 2003، والتحقيق في الزور وكيف حصل على شهادة رد الاعتبار، او شهادة حسن السيرة فارغة من السوابق، او الشهادة العدلية التي تسلمها المحاكم.

اذا، هناك اشكال في القرار، وفي الاحتيال على رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي الذي فرضت عليه الطغمة الفاسدة بمجلس المستشارين قرارات تلجيم الصحافة، والضغط عليهاّ، ومحاولة نسف جهودها في فضح الفساد بعد ايام من افتتحاح جلالة الملك محمد السادس نصره الله الولاية التشريعية الحالية، والتي ّاعطى تعليماته المولوية السامية لربط المسؤولية بالمحاسبة.

الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب نال ثقة الملك، وحظي باستقبال ملكي، عكس رئيس مقاطعة يعقوب المنصور سابقا المسمى حكيم بنشماس الذي لم يحظ بأي استقبال رسمي، وهو الذي قال له يوما عبد الاله بنكيران وهو رئيسا للحكومة من منصة البرلمان في جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة في السياسات العمومية بالقول" لا تحمل الدولة المسؤولية في وضعك السجن، بل ان والدك هو من قضى أن تسجن لاعادة تربيتك"، هذا الكلام نقلته حرفيا الجريدة الاليكترونية "معاريف بريس" ونشرته، وبعد ان صادفنا رئيس مقاطعة يعقوب المنصور سابقا ببهو البرلمان حيث كنا في دردشة مع زملاء صحافيين " اتجه الينا، وقال لمدير الجريدة الاليكترونية...لماذا ياأخي نقلت ما جاء على لسان بنكيران، وهو يتكلم مطأطأ الرأس حانيا، والدموع تكاد تنزل من عينيه قائلا: لم أنم الليلة، وأضاف أرجوك ان تمسح تلك الحقيقة .

شهود عيان في هذه النازلة مازالو على قيد الحياة، لكن الصدمة لماذا الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب يريد أن يتحول الى لعبة بيد الفساد والمغسدين بمجلس المستشارين بينهم المسمى حكيم بنشماس، وقائد عمليات النصب العربي المحرشي، وحميد كسكس الذي اتهم بافساد العملية الانتخابيةّ، ولا ندري كيف خرج من هذه القضية، والتي تبلورت الى هدية توظيف صديقة مسؤول قضائي بتازة بمجلس المستشارين، كانت تقضي لياليها بحانة لوبريستيج بحي أكدال بالرباط، حيث كان يؤدي لها فاتورة البريتش.

فهل يفتح عينيه الحبيب المالكي "الاشتراكي" ، قبل أن يصبح وكما قال الوزير الذي كان يضرب بالحديد والنار الراحل ادريس البصري عندما ضحك عليه موظف بامضاء رخصة كريما وهو غارق باجتماع لجنة الداخلية بالقاعة المغربية سنوات قبل اقالته من منصبه وزيرا للداخلية بالقول" السبع منين تيشرف تيضحكوا عليه القرودة".

والسؤال: لماذا البرلمان ليست له رغبة تنظيم ولوج الصحافيين المهنيين للبرلمان، بقدرما أصبحت له الرغبة في اسكات الصحافة في نشر الفساد بالمؤسستين، فهل هناك تخوفات من غضبة ملكية مرتقبة، ّام انهم لا يريدون أعلى سلطة بالبلاد ان تعرف ما يجري ويروج من مؤامرة على البلاد...الصحافة ليس بضاعة في سوق النخاسة يا بعض مشرعي الفساد بمجلس المستشارين .

ولنا عودة لتفاصيل أخرى.

 

معاريف بريس

ابو ميسون

Maarifpress.com







أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

قس يدبح من طرف متشددين بتونس

جرائم ياسمينة بالمستشفيات المغربية

ابن كولونيل يغتصب أطفالا بمدرسة بتمارة

ثورة الشباب ,,, مثل الزلزال

بيكاسو العاشق..عبقري الفن التشكيلي

بيكاسو العاشق..عبقري الفن التشكيلي

تتزوج نانسي عجرم

مادونا غاضبة عن فساد الادارة

لا متحجبات بالمدارس الهولاندية

العربي المحرشي صاحب سوابق في النصب (سنتين سجنا نافذة) يتسول وفدا اسرائيليا

عاجل: الميزانية الفرعية لمجلس المستشارين ليست بضاعة ولا مادة قابلة للتهريب على متن سيارات المقاتلات

المحرشي صاحب سوابق في النصب يحاول اختطاف الصحافيين...والحبيب المالكي خارج التغطية في المؤامرة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

اخنوش ... يتعامل مع التجمعيين كفرع لشركة المحروقات الني يملكها


البام ضد قرار المغرب،،،الياس العماري زار اقليم الانفصال كريدستان ولم يستطع قطع مسافة مقر الحزب الى ش

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع