احمد توفيق وزير دين ام وزير غضب...انظر حركة يده ...اقتتل اعدم ياوزير ؟             احمد توفيق وزير يحمل سكين لذبج الاسر المغربية باسم الوسطية والاعتدال             ناقلة النفط غرقت والكثير من الغموض بقي من دون اجابات؟!             الداخلية المغربية تكشف خبر تضليلي حول صورة لطفل هندي يرضع من ثدي كلب             عاجل: عناصر من داعش تندس وسط مهاجرين بجوازات سفر سورية ويمنية تمر عبر الجزائر ليتم نقلها الى الكركرا             ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين             رولاندينو يعتزل الرياضة             بلاغ لعمالة إقليم تاونات             من يحمي المغرب من مغاربة الفايسبوك؟             قطر تعترض طائرة مدنية للاتخاد الإماراتي بمقاتلات، ودولة الإمارات تتجه للاتحاد كافة الإجراءات القانون             باطما التي ازعجت اذن متتبيعها بزواجها لم تقل الحقيقة !             من وراء التستر على شركة مقالع الحجارة بأسفي في خرق القانون؟             إسرائيل: إطلاق سراح الناشطة الفلسطينية عهد التميمي البالغة من العمر 16 عاماً             حفاظات (دلع ) متجاوزة الصلاحية ومزورة التواريخ تصيب أطفال مديونة بأمراض جلدية             قطاع التجهيز يعلن اضرابا بسبب تملص الوزير من التزاماته             برعاية جلالة الملك محمد السادس افتتح المنتدى الافريقي الاول للرياضات المدرسية             وفد عن المفوضية القومية لحقوق الإنسان بالسودان يطلع على تجربة المغرب في مجال العدالة الانتقالية             متحف محمد السادس بالعاصمة الرباط الى متحف اللوفر بجزيرة السعديات بأبوظبي عاصمة الإمارات             دسيحتضن الملعب الجماعي لتازارين إقليم زاكورة المباراة النهائية لنيل لقب النسخة الـ20 لكأس العرش في ك             محمد السادس بتعليماته السديدة ينقذ المغاربة العالقين بليبيا             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             خطير: خلفيات احداث الاحتجاجات بالمستشفيات، والوفيات سببها الفساد في صفقات التجهيز والمعدات             الكاتب العام لمجلس النواب يمنح مناصب لبعض الموظفين والموظفات الفاشلين...والمقابل ماذا؟             تونس: توقيف مآة المحتجين بينهم عناصر كانت تسعى القيام بأعمال ارهابية             Asaf Avidan - One Day Live            أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يعتقل الحارس الشخصي للراحل ياسر عرفات

 
صوت وصورة

Asaf Avidan - One Day Live


أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 دجنبر 2017 الساعة 13 : 13




 

 

لم يكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعلم ان قراره الناري سيشعل النار في قلب الملايير مسلم في العالم، وسيهدد حياة الشعب الأمريكي والبريطاني، وسيهدد السلام، والتعايش، باختياره القدس عاسمة لاسرائيل، وسيهدد الاقتصاد الأمريكي، لأن الشعوب العربية والاسلامية قد تتوحد في مواجهة سلمية بمقاطعة المنتوجات الأمريكية، وماكدونالدز.

قرار الادارة الأمريكية ستكون تكلفته باهضة الثمن مع نهاية السنة الجارية، وستكون نتائجه وخيمة على حياة عامة الشعوب العربية الاسلامية والغربية، التي انتظرت طويلا للقضاء على القاعدة والدولة الاسلامية "داعش"، واليوم لا ندري ما هو البرنامج الامريكي، في ماذهب اليه قرار دونالد ترامب، وما برمجه من ميلاد تنظيم ارهابي جديد سيمزق الشرق الأوسط، وسيغير خريطة دول شرق اوسطية بينها السعودية التي مال اليها ولي العهد السعودي، وأصبحت قراراته بلاعقل، ولا استراتيجية انطلاقا من اعتقاله امراء وأميرات يجهل مصيرهم الى حدود الساعة.

ولي العهد السعودي اصبح منفذا لسياسات ترامب في بلد تتعايش فيه القبائل، العلماء، والشيوخ، وفي بلد يفترض انه يكون نموذجا في الاسلام، وبلدا صوته اكبر من صوت رئيس منتخب مشواره لن يكون ورديا على كل حال.

أمريكا، ذبحت الاستقرار بالشرق الأوسط، وذبحت الديمقراطية، والحوار المسؤول، والعلاقات الانسانية المثلى بين الشعوب ومختلف الديانات، لا اسرائيل، وغيرها قد يكون سعيدا بقرار ترامب الذي لم يحمل في مجمله توقيت نقل السفارة الى القدس بقراره الأحادي اعلانه القدس عاصمة لاسرائيل.

ان الوضع خطير للغاية، وتمسك الشعوب العربية والاسلامية بضبط النفس، هو احسن حل للصول الى الهدف لمعرفة عمق وجوهر مخططات دونالد ترامب الذي يلعب على صناعة قنبلة بشرية لتدمير الشرق الأوسط.

ومن هنا، لا بد من القول ان السعودية بمقاطعتها دولة قطر، فانها تسبح في وهم امريكي، الذي يعمل على عزلها اكثر من غزل الدولة الفلسطينية، التي تدربت على المناورات الأمريكية - الاسرائيلية.

 

معاريف بريس

أبو ميسون

maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

بيد الله يقرأ الفاتحة على غير المسلمين

الرئيس الشرعي لمصر ...يدحض المؤامرات الخارجية

أمريكا دربت نشطاء أمازيغ ،اسلاميين ،ويساريين لمدة ثلاث سنوات

جمعيات حقوقية تظم صوتها لحركة 20 فبراير

حماقات المسلمون

،الفيسبوك ،الدين ،الشباب

الناضور تتنظم في مسيرة حضارية

مسيرة 20 فبراير مكسب كبير للمغرب

بنكيران يخسر الانتخابات ...لماذا يبكي؟

ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

احمد توفيق وزير دين ام وزير غضب...انظر حركة يده ...اقتتل اعدم ياوزير ؟


احمد توفيق وزير يحمل سكين لذبج الاسر المغربية باسم الوسطية والاعتدال

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع