عاجل: اعتقال توفيق بوعشرين بأمر من الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء             رئيس الفيفا: روسيا مستعدة بنسبة كبيرة لاستضافة نهائيات كأس العالم             إسبانيا .. 9 ر 53 في المائة من سكان كتالونيا يعارضون استقلال منطقتهم ( استطلاع )             محمد اوجار :المغرب سيواصل مساعيه من اجل تسليم هولاندا المغربي سعيد شعو             أمنيستي تعمق جرح 25000 الف يهودي جزائري طردتهم الجزائر             امنيستي تحامل كبير على المغرب وانبطاح للجزائر             باني عائشة ابنة السمارة تفوز بنصف مارطون لاكورونيا الدولي             الحبيب المالكي ... ينظم ندوة صحافية من دون خبر ولا تعليل للفساد الاداري بمجلس النواب             الأميرة للا مريم تترأس بالرباط حفل اختتام اللقاء المنظم حول موضوع "المرأة والطفل في وضعية هشاشة"             الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية             الجهادي تولوسان صبري المقرب من محمد مراح قتل             الطريق السيار بين الخميسات وغرب مكناس غير مشغل             محمد السادس يدعو في رسالته السامية الاشقاء العرب الاستثمار في الطفولة             ملك المغرب يشاطر عاهلة النرويج مسراتها وافراحها             محمد السادس يضع التجربة المغربية المتميزة لحماية الطفولة رهن اشارة الدول الصديقة             الهام شاهين ضيفة أمسية اناث من ضوء في دبي             نقابة بقطاع الصحة تطالب وزير الصحة بتصفية تركة الكاتب العام المُبعد             ارهاب: معتقل سابق في قضايا الارهاب يتزعم خلية داعش بطنجة ومكناس             20 فبراير غارقون في وهم افكارهم، واستمرارهم في نشر ثقافة العداء ستحولهم الى متطرفين             العدل والاحسان تصعد من تهديداتها للدولة             اختفاء 200 عمود كهربائي واستقالات وخروقات بجماعة يقودها البرلماني شفيق هاشم             مبعوث قطري يتعرض لهجوم بغزة             السيلفيات تقتل روح المبادرة بمجلس المستشارين             محمد السادس يؤكد في رسالته السامية للمنتدى البرلماني الدولي على ربط المسؤولية بالمحاسبة             أمر ملكي لوزارتي الداخلية والتجهيز واللوجيستيك بالكشف عن اختلالات ممرات السكك الحديدية             قرى بدون رجال - المغرب            اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال            خنيفرة... سيبـيريا المغرب            التطرف الذي يهدد الشعوب            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية

 
صوت وصورة

قرى بدون رجال - المغرب


اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال


خنيفرة... سيبـيريا المغرب

 
كاريكاتير و صورة

التطرف الذي يهدد الشعوب
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

فرنسا: افتتاح او وكر لممارسة الجنس مع دميات مصنوعة بالسكولوز

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


احمد توفيق وزير دين ام وزير غضب...انظر حركة يده ...اقتتل اعدم ياوزير ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 يناير 2018 الساعة 09 : 09



 

 

منذ 50 سنة وانا ابحث عن دين ينسجم مع عقلي وفكري، وينسجم مع روح الامن الروحي على الأقل شخصيا لأتمكن من العيش حياة هادئة من دون صخب ولا مشاكل، حياة كما يفترض فيها دينيا الاسلام كما اسمع عنه انه دين وسطية واعتدال، ودين تكافل، وتضامن اسري.

عظمة دين ابحث عنه في كل مكان لأصدق ان الاسلام يجمع أسر، ويصنع التكافل، ويقضي على الحقد والكراهية، وينبذ كل ما من شأنه ان يزعزع عقيدة مسلم...ياسلام 

احمد توفيق ومعه حاشيته من مدير الموارد البشرية، مسلمين فقط بالمهام الوظيفية، ولا اعتقد ان الديانة اليهودية ستحترم سياستهم ولا رؤيتهم في دعم التكافل العائلي، ولا التضامن، لان شعارهم كما اكتشفت من خلال خريجي الفوج 13 لمؤسسة محمد السادس لتكوين المرشدين والمرشدات، ان التعيينات ثمن بطريقة الدفع بتشتيت أسر وعائلات، وهدم الروح، وزعزعة الامن الروحي، والعقيدة لاسر، واحمد الله أني لا افهم كثيرا في الدين، ولكن افهم جيدا في الانسانية المثلى، والأمن الروحي من دون وزير اسمه احمد توفيق الذي يتغدى بصناعة الأزمات العائلية.

وهنا اتساءل، أية جريمة اركبتها أسر حتى تتعرض لقصف معنوي في مسارها، فقط لان فرد في الاسرة اختار مسار التدين، ومسار العلم، ومسار البحث عن الاعتدال، والوسطية، ومسار الامن الروحي، انها قصة من قصص "هيتشكوك" لزعزعة استقرار أسرة، وجيل ينتظر ان يتربى ويترعر في كنف والديه، لكن احمد توفيق ومديره في الموارد البشرية لهم شكل، ورأي ثاني عنوانه تدمير اسر، وهتك عرضها، وجعلها عنوان مأساة إنسانية باسم الاسلام.

اتحدث، وانا مغربي مقيم بمدينة الرباط، وفِي لحظة سفر بعيدا عن صخب الحياة، متاعبها ومشاكلها، ولكن للاسف جعلني احمد توفيق وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أسائل نفسي هل أنا مواطن ام مقيم يعني ضيفا في وطني المغرب، لاأفهم، لماذا هذا الحقد، والكراهية، علما ان السلم أساس الحياة.

احمد توفيق لا يمكن ان يكون واحد ممن ينشر التفرقة في المجتمع، وتدمير عائلات، وهذا خطر على الاسلام، وثقافة الوسطية، والاعتدال.

واتمنى صادقا ان يقع تحقيق في الموضوع، وكيف تمت تعيينات الفوج 13 خريجي مؤسسة محمد السادس لتكوين المرشدين والمرشدات، من خلال النقط المحصل عليها، والمعايير، وكيف ثم تنصيب البعض بطرق تسويفية، ومحاباة، وكيف ثم تهميش ذوي العلم والكفاءة، وأين ثم إصدار قرار تعيينهم من طرف الوزير ومديره في الموارد البشرية، حينها نكون نقبل باي قرار، ولو الإعدام مادام ان قرار الإعدام الاسري صدر من دون جريمة، لكن العقاب عند وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية احمد توفيق جاء من سورة غير سورة القرآن من كتاب الله عز وجل، وهو ما يستحق عليه الجلد من حاكم المشارقة التي زرتها حينا، والذي يملك من العلم، والثقافة ما يستحق عليه احمد توفيق ان يعود الى القسم لقراءة التلاوة ليتعلم التكافل، والتضامن الاسري، والوسطية، والاعتدال، للاسف لست واحدا ممن يفهم في الدين، والإسلام، ولكن افهم معنى الانسانية، والسلم، والتعايش، والتكافل، والتضامن.

شكرا للوزير احمد توفيق لقد منحتني اليوم فرصة، لمزيد من ترك الصلاة، ومزيدا من احترام الديانات السماوية.

 

 

معاريف بريس

ابو محمد امين الرفاعي

Maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

السلطات تعترف بالعدل والاحسان

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

البريطاني بيرني ايكليستون متخوف من أحداث البحرين

عبد السلام البخاري يخوض اضرابا عن الطعام احتجاجا على الوكيل العام بالرباط

حماقات المسلمون

المعتصم...خارج أسوار السجن

قس يدبح من طرف متشددين بتونس

حزب التقدم والاشتراكية يعبر عن موقفه من التطورات في المغرب

رابطة الشباب الديمقراطيين المغاربة لن تشارك في مسيرة 20 فبراير

وزير الأوقاف يستغل مجازين بتعويض 900 درهم شهريا

أحمد توفيق وزير الأوقاف يتضامن مع "جمعة الغضب" والأمة الاسلامية المغربية تستنكر!!!

أحمد توفيق من وزير إلى محرر صحفي

فضيحة :أحمد توفيق وزير مغربي بجواز سفر سعودي

أحمد توفيق وزير الأوقاف يتلذذ بعذاب مدرسي محو الأمية بالمساجد

أحمد توفيق وزير "البهتان "يتغذى بعذاب مؤطري ومؤطرات محو الأمية بالمساجد

أحمد توفيق وزير الأوقاف يفقد صوابه ومدة صلاحيته انتهت

المنصوري: تقاسمنا معلومات استخباراتية مكنت من إفشال مشاريع إرهابية

محمد السادس يتجاوب مع نبضات وانشغالات الشعب المغربي بخصوص قانون الاجهاض

أحمد توفيق : ملك المغرب وافق على طلب رعاياه والدولة الفرنسية قبلت العرض وثم التوقيع على الاعلان





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

عاجل: اعتقال توفيق بوعشرين بأمر من الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء


إسبانيا .. 9 ر 53 في المائة من سكان كتالونيا يعارضون استقلال منطقتهم ( استطلاع )

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

حقوق الإنسان أصبحت حزينة

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع