سعيد سالك الناطق الرسمي لمهنيي قطاع النقل يكشف خطة المؤامرة للوزير المنتدب المكلف بالنقل             ألمانيا: السماح لبرلمانية حمل رضيعها للبرلمان وبالمغرب برلمانيات يتركن أزواجهن بباركينغ السيارات             داعش تتبنى الهجوم على عرض عسكري جنوب غرب ايران             يوليف يوقع انفجارا بقطاع النقل والمسافرين يبيتون في المحطات الطرقية ليلة الأحد / الاثنين             تقرير اللجنة 24 التابعة للجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة يكرس شرعية المنتخبين من الصحراء             جلالة الملك يهنئ رئيس جمهورية مالي بمناسبة العيد الوطني لبلاده             أخنوش: التجمع منخرط في الرؤية الملكية الرامية لمعالجة مكامن الخلل في القطاعات الاجتماعية             العثماني: الحكومة تتعامل مع ورش محاربة الفساد بالجدية اللازمة             وفاة مؤلف ومنتج "مدرسة المشاغبين" و"العيال كبرت" سمير خفاجي             البرازيل تعتقل ممولاً كبيراً لحزب الله اللبناني             القنيطرة: السلطات المحلية جندت كل الوسائل لتخميد حريق شب بمعمل تحويل الشمندر السكري             الحركة الشعبية تفتح باب الترشيحات للأمانة العامة             محكمة منطقة روتردام (هولندا) توافق على الاختصاص القضائي في دعوى الاحتيال المتعلقة بالأوراق المالية             عاجل : قيوح يحصل على تزكية الاستقلال للظفر برئاسة مجلس المستشارين             جلالة الملك يترأس حفل إطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2019-2023)             ملك المغرب يبعث برقية مواساة لرئيس الأمريكي ويدعو بالشفاء العاجل للمصابين في اعصار فلورانس             جلالة الملك يبعث برقية مواساة إلى رئيس جمهورية الفيليبين             ادريس جطو هل يطبق القانون في حالة حكيم بنشماس؟             الصحراء.. وزير الشؤون الخارجية السيراليوني يشيد "بجدية ومصداقية" المبادرة المغربية للحكم الذاتي             175 مليون أوروبي يعانون من توقف التنفس أثناء النوم             وفاة الفنان المصري جميل راتب عن 92 عاماً             المغرب يترأس الاجتماع الوزاري العالي المستوى             أوجار: قرار جلالة الملك بالإذن للمرأة المغربية بولوج خطة العدالة صفحة جديدة في مسار إصلاح العدالة             سفير مصر بالمغرب يفتتح الملتقى الدولي العشرون للسياحة العربية والدينية             جمعيات تعلن حملة الترافع حول المنظومة القانونية المتعلقة بالجمعيات             مهنيو النقل الجماعي للأشخاص يحذرون بوليف ويحملون المسؤولية لرئيس الحكومة            عمر سليم:العرايشي خاصو يمشي فحالو و سيطايل ماعندهاش الكفاء            الصحافيون المغاربة ينتخبون مجلسهم المهني            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

خاص: تميمي تهاجم اسرائيل من قناة فرانس 24

 
صوت وصورة

مهنيو النقل الجماعي للأشخاص يحذرون بوليف ويحملون المسؤولية لرئيس الحكومة


عمر سليم:العرايشي خاصو يمشي فحالو و سيطايل ماعندهاش الكفاء


الصحافيون المغاربة ينتخبون مجلسهم المهني

 
كاريكاتير و صورة

شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ألمانيا: السماح لبرلمانية حمل رضيعها للبرلمان وبالمغرب برلمانيات يتركن أزواجهن بباركينغ السيارات

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


حقوق الإنسان أصبحت حزينة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 فبراير 2018 الساعة 00 : 11



 

 

في الاحد الموافق لـ ١١ فبراير تناقلت وكالات الانباء ووسائل الاعلام الخبر الصادم حول رحيل السيدة عاصمة جهانغير وفورا بعد انتشار هذا الخبر تدفق سيل من التقديرات المشهودة من جانب الشخصيات السياسية والحقوقية لهذه الناشطة المتقدة والتي لا تعرف الكلل ولا الملل في مجال حقوق الانسان. هي استحقت بكل جدارة هذا السيل من هذه التقديرات.  

امرأة شجاعة في الكفاح من أجل تحقيق المثل السامية لحقوق الإنسان وما ورد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان واتفاقياته وبروتوكولاته الإضافية والمكملة وذلك لإرساء حقوق الإنسان بدلا من الظلم وعدم المساواة.

إن فقدان السيدة جهانغير كان أمرا مؤثرا ومؤسفا للغاية بالنسبة لجميع أصدقاء و المدافعين عن حقوق الإنسان والناشطين في مجال حقوق الإنسان، وجميع الذين كرسوا حياتهم للدفاع عن المثل العليا لحقوق الانسان.

ذكرت رويترز حول فقدان السيدة جهانغير: بطلة حقوق الإنسان الباكستانية، عاصمة جهانغير توفيت. مناضلة في مجال حقوق الإنسان، ناشطة متقدة، لا تعرف الخوف في التعامل مع السلطة، انسانة ذكر اسمها مرادف لحقوق الانسان.

وعلى الرغم أن السيدة جهانغير قد تم ذكر اسمها تحت عنوان بطلة حقوق الانسان الباكساتنية ولكنها هذا الامر في الواقع لا يتعلق فقط بالباكستان وشعبها هناك بل يتعلق ويرتبط بكل العالم وان انخراط السيدة جهانغير في النشاطات الخاصة بمختلف المجموعات والهيئات الدولية الراعية لحقوق الانسان تثبت هذا الادعاء.  

وأشاد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيوغوتيريس، بالسيدة عاصمة جهانغير، المحامية والناشطة في مجال حقوق الإنسان في الباكستان، وبشجاعتها في السعي إلى تحقيق العدالة والمساواة العالمية. وأعرب السيد غوترز عن أسفه العميق وقال: "لقد فقد العالم وجها إنسانيا كبيرا".

كما أشاد رئيس الوزراء الباكستاني بالسيدة جهانغير و"بمساهمتها الكبيرة في دعم وارساء سيادة القانون والديمقراطية وحماية حقوق الإنسان".

وكانت السيدة جهانغير أحد مؤسسي وأمينة اللجنة الباكستانية لحقوق الإنسان، حيث كانت تعمل في منصب الأمين العام، وفي وقت لاحق كرئيس لمجلس إدارة اللجنة.

كما كانت أيضا عضوة في مجلس أمناء مجموعة حل الأزمات الدولية، وهي منظمة غير حكومية تركز على مسألة منع اتساع الأزمات الدولية وحلها.

وفي الفترة من 2004 إلى 2010، كانت المبعوثة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بحرية الأديان والمعتقدات. وكانت أيضا عضوة في مجموعة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق وكانت حاضرة في فريق التحقيق في مجال انتهاكات حقوق الإنسان في سرلانكا.

وقد انتقلت إلى جنيف في عام 1986 وأصبحت مساعدا لنائب رئيس الدفاع عن الأطفال الدوليين ثم عادت إلى الباكستان في عام 1988.

وقد أمضت السيدة عاصمة جهانغير حياتها المهنية في مجال حقوق الإنسان، ولا سيما حقوق المرأة، وحقوق الأقليات الدينية، وحقوق الأطفال، وبفضل أنشطتها الواسعة في مجال حقوق الإنسان، حصلت على العديد من الجوائز الدولية في مجال حقوق الإنسان، منها:

"في عام ٢٠١٠ منحت جائزة الحرية (فريدوم Freedom Award) وهلال الامتياز (Hilal-e-Imtiaz) و سيتارا امتياز (Sitara-e-Imtiaz) وفي عام ٢٠١٤ حصلت على جائزة رايت لافلي هود (Right Livelihood Award) "

عاصمة جهانغير حلت محل أحمد شهيد في سبتمبر 2016 كمقررة خاصة للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في إيران. وطالبت بزيارة إلى إيران لدراسة حالة حقوق الإنسان فيها. ولكن لم تتم الموافقة أبدا على هذه الرحلة وهذه الزيارة. وذكر النظام الإيراني في بيان أنه لا يعترف بشئ اسمه المبعوث الخاص المعني بحقوق الإنسان في بإيران ويعتبره عدوا للنظام الإيراني.

وبطبيعة الحال، فإن اعتماد مثل هذا الموقف من قبل نظام معروف بانتهاك حقوق الإنسان بشكل منهجي ومدان لـ 64 مرة من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة ويملك اعلى معدل اعدام في العالم مقارنة لعدد السكان هو أمر طبيعي جدا، وليس من المستغرب أبدا.

في تشرين الأول / أكتوبر من العام الماضي، قدمت السيدة جهانغير تقريرا شاملا الى الجمعية العامة للأمم المتحدة عن حالة حقوق الإنسان في إيران وعمليات الإعدام واسعة النطاق التي تمت خلال فترة رئاسة الملا حسن روحاني والانتهاكات المتزايدة لحقوق الناشطين في مجال حقوق الإنسان والصحفيين والأقليات الدينية وانتهاك الحقوق الأساسية للمرأة.

وفي مؤتمر صحفي عقد في نيويورك في مقر الأمم المتحدة بشأن مذبحة ثلاثين ألف سجين سياسي في صيف عام 1988، دعت السيدة جهانغير السلطات الإيرانية إلى إجراء تحقيقات شفافة ورسمية بشأن المجزرة التي قتل فيها آلاف الشبان والنساء والرجال وتم تصفيتهم في وقت قصير.

وبعد أسبوعين تقريبا من الاحتجاجات الواسعة في مختلف المدن الإيرانية في أوائل يناير/ كانون الثاني، أكدت السيدة عاصمة جهانغير يوم الخميس 11 يناير/ كانون الثاني أنه "لا يوجد أي نظام في العالم يمكن أن يستمر إلى الأبد، في ظل هذا الظلم والاضطهاد والتعدي الذي يمارسه".

وفي مقابلة لها مع (إذاعة فردا)، دعت إلى نشر أسماء جميع المحتجزين خلال التظاهرات الواسعة في إيران.

وفي معرض حديثها أشارت إلى البيان الذي أصدره مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، هذا البيان الذي دعا السلطات الإيرانية إلى إجراء تحقيق نزيه ومستقل على خلفية الأشخاص الذين ماتوا في السجن.

تجدر الاشارة الى انه تم إلقاء القبض على 8 الاف شخص خلال التظاهرات الضخمة التي جرت في يناير فى 142 مدينة ايرانية. وذكرت التقارير ان حوالى 12 سجينا قد قتلوا اثناء التعذيب. ولكن النظام الإيراني فيما يتعلق بعدد من هؤلاء المعتقلين ينكر ذاك ويدعي أنهم قد انتحروا.

وكتبت السيدة مريم رجوي بخصوص فقدان السيدة عاصمة جهانغير على حسابها على التويتر:

رحيل السيدة عاصمة جهانغير المقررة الخاصة المعنية بحقوق الانسان في ايران، ثلمة كبيرة في عالم المدافعين عن حقوق الإنسان في العالم. وتبقى ذاكرتها في الأذهان ماثلة بسجلها الرائع للدفاع عن حقوق الإنسان وبتقاريرها الشجاعة بشأن جرائم النظام الإيراني.

 

 

معاريف بريس

عبد المجيد محمد/محامي

maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

من مصر أم الدنيا ..الى مصر أم الانقسامات

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

عزيمان على رأس الدبلوماسية المغربية

أمريكا دربت نشطاء أمازيغ ،اسلاميين ،ويساريين لمدة ثلاث سنوات

وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية تحسن صورتها على موقعها بالإنترنت

البريطاني بيرني ايكليستون متخوف من أحداث البحرين

الخارجية الأمريكية ترعى مستعملي الأنترنيت

تجارة الاطفال أكبر خطر

الهيأة المغربية لحقوق الانسان تصدر بيانها السنوي

دورة تكوينية للملاحظين في الانتخابات التشريعية بالمغرب

ابتدائية اليوسفية تؤجل محاكمة عضوي جماعة العدل و الإحسان

الأمازيغ يدعون في بيان لهم بالكف عن نزع أراضيهم وتهميش مناطقهم

العدالة الإنتقالية بالمغرب: أية عدالة.. لأي وضع انتقالي

المجلس الوطني لحقوق الانسان يحل بالجزائر للمشاركة في ندوة دولية

نساء التعليم بالمغرب يعبرن عن اعتزازهن

"مائدة مستديرة بشأن مشروع قانون يتعلق بمحاربة العنف ضد النساء بطنجة"

بيان تنديدي ضد التصريحات العنصرية لموظف ديبلوماسي بسفارة المغرب بلاهاي

التجمع العالمي الأمازيغي يتهم النظام الجزائري بابادة أمازيغ مزاب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

سعيد سالك الناطق الرسمي لمهنيي قطاع النقل يكشف خطة المؤامرة للوزير المنتدب المكلف بالنقل


يوليف يوقع انفجارا بقطاع النقل والمسافرين يبيتون في المحطات الطرقية ليلة الأحد / الاثنين

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

العنف وقيم المواطنة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال