عاجل: عناصر من داعش تندس وسط مهاجرين بجوازات سفر سورية ويمنية تمر عبر الجزائر ليتم نقلها الى الكركرا             ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين             رولاندينو يعتزل الرياضة             بلاغ لعمالة إقليم تاونات             من يحمي المغرب من مغاربة الفايسبوك؟             قطر تعترض طائرة مدنية للاتخاد الإماراتي بمقاتلات، ودولة الإمارات تتجه للاتحاد كافة الإجراءات القانون             باطما التي ازعجت اذن متتبيعها بزواجها لم تقل الحقيقة !             من وراء التستر على شركة مقالع الحجارة بأسفي في خرق القانون؟             إسرائيل: إطلاق سراح الناشطة الفلسطينية عهد التميمي البالغة من العمر 16 عاماً             حفاظات (دلع ) متجاوزة الصلاحية ومزورة التواريخ تصيب أطفال مديونة بأمراض جلدية             قطاع التجهيز يعلن اضرابا بسبب تملص الوزير من التزاماته             برعاية جلالة الملك محمد السادس افتتح المنتدى الافريقي الاول للرياضات المدرسية             وفد عن المفوضية القومية لحقوق الإنسان بالسودان يطلع على تجربة المغرب في مجال العدالة الانتقالية             متحف محمد السادس بالعاصمة الرباط الى متحف اللوفر بجزيرة السعديات بأبوظبي عاصمة الإمارات             دسيحتضن الملعب الجماعي لتازارين إقليم زاكورة المباراة النهائية لنيل لقب النسخة الـ20 لكأس العرش في ك             محمد السادس بتعليماته السديدة ينقذ المغاربة العالقين بليبيا             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             خطير: خلفيات احداث الاحتجاجات بالمستشفيات، والوفيات سببها الفساد في صفقات التجهيز والمعدات             الكاتب العام لمجلس النواب يمنح مناصب لبعض الموظفين والموظفات الفاشلين...والمقابل ماذا؟             تونس: توقيف مآة المحتجين بينهم عناصر كانت تسعى القيام بأعمال ارهابية             رضى الطاوجني واحد من ميلشيات الكركرات يختار اكادير للإقامة ليصدر بيانات ضد المغرب             النجمة الاماراتية سمر تطلق أبوس الأرض بعد اعتزالها لأكثر من عشر سنوات             فضيحة عائلة اهل ولد الرشيد...وادريس جطو يغمض العينين عن الفساد             امراة تفارق الحياة بعد انهيار سقف طيني لمنزلها             Asaf Avidan - One Day Live            أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يعتقل الحارس الشخصي للراحل ياسر عرفات

 
صوت وصورة

Asaf Avidan - One Day Live


أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الشباب المغربي في حوار صريح


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 فبراير 2011 الساعة 44 : 12



 شكلت الأحداث والاضطرابات التي تشهدها المنطقة العربية في الوقت الراهن موضوع ندوة نظمت  بالرباط تحت عنوان "العالم العربي ما بعد ثورتي تونس ومصر.. هل نحن أمام موجة رابعة من الديمقراطية؟".

وأكدت فعاليات سياسية واقتصادية وقانونية شاركت في هذه الندوة، التي نظمتها جريدة "أخبار اليوم المغربية" وأدارها  توفيق بوعشرين مدير الجريدة، أن ما حدث في كل من تونس ومصر كان محفزا للشعوب العربية للمطالبة بإصلاحات جوهرية تساهم في النهوض بوضعيتها على جميع المستويات. 
وأبرز المشاركون في هذه الندوة أن أهم ما ميز هاتين "الثورتين " هو التعبئة القوية لفئة الشباب التي بلغت مستوى كبيرا من الوعي، والاستعمال المؤثر لوسائل الاتصال الحديثة، ولاسيما شبكات التواصل الاجتماعي، التي مكنت من إخراج أفكار الشباب بالعالم الافتراضي إلى أرض الواقع.
واعتبروا أن "الثورتين" اتسمتا كذلك ب"طابعهما الحداثي" سواء على مستوى الخطاب أو المطالب أو الطبقات الاجتماعية التي خرجت إلى الشارع، مؤكدين أنهما ستؤديان إلى إعادة النظر في نماذج التنمية المتبناة، حيث أصبح الإشكال الحقيقي المطروح هو إعادة توزيع الثروات وتقليص الفوارق الاجتماعية، وليس مستوى النمو الذي يتم تحقيقه.
وأكدوا أن الشباب التونسي والمصري مارس من خلال هذين الحدثين العمل السياسي بطريقة مغايرة للطريقة التقليدية (أي على شبكة الانترنت)، وقام بترجمة القيم التي كان يتداولها في العالم الافتراضي على أرض الواقع وفرضها بالقوة.
واعتبر عدد من المتدخلين أن التغيير الذي حدث في كل من تونس ومصر كان نتيجة عوامل داخلية صرفة، في حين اعتبر آخرون أن انخراط الغرب كان أساسيا وأنه "مهيأ الآن لأن يسهم في إنجاح المسار الديمقراطي" في العالم العربي "ليس لاعتبارات إنسانية، وإنما خدمة لمصلحته".
ومن جهة أخرى، توقف عدد من المشاركين في هذه الندوة عند المسيرة المرتقبة ليوم 20 فبراير ، مشيرين إلى أن "من حق المغاربة أن يعبروا بكل حرية عن مطالبهم بالطرق السلمية".
ودعوا إلى "القيام بإصلاحات" من شأنها تحقيق المطالب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للمواطنين، في نطاق احترام مقدسات المملكة.







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

كلمة متقاطعة للأمير

فرنسا تقود دور أمريكي بالمغرب لزعزعة استقراره

الرئيس الشرعي لمصر ...يدحض المؤامرات الخارجية

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

جمعية المعطلين ام تنظيم سري

ستاريو تقصي أحياءا بالرباط من خط الربط

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

فرنسا تقود دور أمريكي بالمغرب لزعزعة استقراره

المغرب يواجه الجزائر بعنابة

حماقات المسلمون

الشباب المغربي في حوار صريح

الحزب الديمقراطي الأمازيغي لم يفوت فرصة الاحتجاج

مسيرة 20 فبراير مكسب كبير للمغرب

المركز المغربي لحقوق الانسان يدين قرار السلطات المغربية

البشير الزناكي :لماذا أرفض أن أمشي في ما سمي مسيرة 20 فبراير؟

القدافي أول رئيس عربي ممول للارهاب بدول ساحل الصحراء





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

عاجل: عناصر من داعش تندس وسط مهاجرين بجوازات سفر سورية ويمنية تمر عبر الجزائر ليتم نقلها الى الكركرا


بلاغ لعمالة إقليم تاونات

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع