تقارير استخباراتية تؤكد "داعش" دخلت على خط حراك الحسيمة كما توقعت جريدة "معاريف بريس"             صناعة الاٍرهاب أصبحت تأخذ ابعادا خطيرة حسب رئيس وزراء البحرين             اعترافا بالدور الجوهري للملك الراحل في الدفاع عن القضايا العادلة لقارة إفريقيا             تنبيه ملكي ضد اَي استغلال سياسوي للمشاريع المزمع تنفيذها بالحسيمة حسب تصريح رئيس الحكومة             بركان: توقيف شاب 32 سنة ضمن شبكة دولية لتهريب الاسكتازي عبر ميناء الناضور             بعد فضيحة زين العابدين الحواص هل يعاد النظر في ملف كوسكوس المتهم بافساد العملية الانتخابية بتازة؟             قضية البرلماني زين العابدين الحواص تعيد طرح الأسئلة حول أهمية التصريح بالممتلكات             دونالد ترامب يعلن حضوره للاحتفال الوطني الفرنسي يوم 14 يوليوز             تسوية المنازعات المتعلقة بصفقة إنجاز مقطع الطريق المداري المتوسطي بين الجبهة وأجدير             وفاة سجين بالسجن المحلي لودادية مراكش على اثر وعكة صحية             إضفاء صبغة الدين على الهوية الأوروبية ينذر بتقويض أسس التعايش بين الديانات             مخدرات: توقيف أربع مواطنين من دول افريقيا جنوب الصحراء لحيازتهم كمية كبيرة من الكوكايين             ادارة السجون تنفي اي لقاء بين المعتقلة سليمة الزياني ومعتقلي الحسيمة بالسجن المحلي عين السبع 2             بذلة بارازاني التي اهداها لالياس العماري اتت بالشر على منطقة الريف             هولاندا تبدأ بالرفض وتنتهي بتفهم الحوار الدبلوماسي المغربي             بلجيكا تدخل على الخط في ملف بارون المخدرات سعيد شاعو وتربط قضيته بشبكة كريم" وتمويل الاٍرهاب             المحكمة الفرنسية "ديجون" تنوه بالامن المغربي بتوقيفه قاتلي الفرنسي (60سنة)             استمرار الاعتداءات الهمجية على السلطات العمومية وإصابة 39 عنصرا             النواب الفرنسيون يصوتون على Rugy رئيسا للمجلس الوطني الفرنسي             الاعتداء على الأئمة بالمساجد ظاهرة عابرة ام نقط سوداء لتوالد التطرّف والارهاب؟             المغرب حاضر بقوة في احتفالات يوم افريقيا بالنرويج             إسبانيا تدين بشدة الهجمات الإرهابية في باكستان             الخطوط الملكية المغربية تعمل وفق اجندة خارجة عن إطار التوجهات العامة للدولة             الحكومة الإيطالية تقدم 17 مليار يورو لإنقاذ مصرفين من الإفلاس             ارهاب: عمليات انتحارية متفرقة بجامعة شمال نيجيريا             انظر كيف تعالج السلطات الفرنسية الاحتجاجات 17 ماي 2017            وثائقي عن المافيا            المافيا والخيانة            Casse toi ou cassez            فنزويلا            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

التمييز العنصري يهدد البلاد!

 
الصحافة العبرية

المحكمة الفرنسية "ديجون" تنوه بالامن المغربي بتوقيفه قاتلي الفرنسي (60سنة)

 
صوت وصورة

انظر كيف تعالج السلطات الفرنسية الاحتجاجات 17 ماي 2017


وثائقي عن المافيا


المافيا والخيانة

 
كاريكاتير و صورة

Casse toi ou cassez
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

صناعة الاٍرهاب أصبحت تأخذ ابعادا خطيرة حسب رئيس وزراء البحرين

 
خاص بالنساء

الفنانة خديجة سليمان تنتهي من تصوير بطولتها في فيلم سينمائي

 
 


الشباب المغربي في حوار صريح


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 فبراير 2011 الساعة 44 : 12



 شكلت الأحداث والاضطرابات التي تشهدها المنطقة العربية في الوقت الراهن موضوع ندوة نظمت  بالرباط تحت عنوان "العالم العربي ما بعد ثورتي تونس ومصر.. هل نحن أمام موجة رابعة من الديمقراطية؟".

وأكدت فعاليات سياسية واقتصادية وقانونية شاركت في هذه الندوة، التي نظمتها جريدة "أخبار اليوم المغربية" وأدارها  توفيق بوعشرين مدير الجريدة، أن ما حدث في كل من تونس ومصر كان محفزا للشعوب العربية للمطالبة بإصلاحات جوهرية تساهم في النهوض بوضعيتها على جميع المستويات. 
وأبرز المشاركون في هذه الندوة أن أهم ما ميز هاتين "الثورتين " هو التعبئة القوية لفئة الشباب التي بلغت مستوى كبيرا من الوعي، والاستعمال المؤثر لوسائل الاتصال الحديثة، ولاسيما شبكات التواصل الاجتماعي، التي مكنت من إخراج أفكار الشباب بالعالم الافتراضي إلى أرض الواقع.
واعتبروا أن "الثورتين" اتسمتا كذلك ب"طابعهما الحداثي" سواء على مستوى الخطاب أو المطالب أو الطبقات الاجتماعية التي خرجت إلى الشارع، مؤكدين أنهما ستؤديان إلى إعادة النظر في نماذج التنمية المتبناة، حيث أصبح الإشكال الحقيقي المطروح هو إعادة توزيع الثروات وتقليص الفوارق الاجتماعية، وليس مستوى النمو الذي يتم تحقيقه.
وأكدوا أن الشباب التونسي والمصري مارس من خلال هذين الحدثين العمل السياسي بطريقة مغايرة للطريقة التقليدية (أي على شبكة الانترنت)، وقام بترجمة القيم التي كان يتداولها في العالم الافتراضي على أرض الواقع وفرضها بالقوة.
واعتبر عدد من المتدخلين أن التغيير الذي حدث في كل من تونس ومصر كان نتيجة عوامل داخلية صرفة، في حين اعتبر آخرون أن انخراط الغرب كان أساسيا وأنه "مهيأ الآن لأن يسهم في إنجاح المسار الديمقراطي" في العالم العربي "ليس لاعتبارات إنسانية، وإنما خدمة لمصلحته".
ومن جهة أخرى، توقف عدد من المشاركين في هذه الندوة عند المسيرة المرتقبة ليوم 20 فبراير ، مشيرين إلى أن "من حق المغاربة أن يعبروا بكل حرية عن مطالبهم بالطرق السلمية".
ودعوا إلى "القيام بإصلاحات" من شأنها تحقيق المطالب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للمواطنين، في نطاق احترام مقدسات المملكة.







أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

كلمة متقاطعة للأمير

فرنسا تقود دور أمريكي بالمغرب لزعزعة استقراره

الرئيس الشرعي لمصر ...يدحض المؤامرات الخارجية

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

جمعية المعطلين ام تنظيم سري

ستاريو تقصي أحياءا بالرباط من خط الربط

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

فرنسا تقود دور أمريكي بالمغرب لزعزعة استقراره

المغرب يواجه الجزائر بعنابة

حماقات المسلمون

الشباب المغربي في حوار صريح

الحزب الديمقراطي الأمازيغي لم يفوت فرصة الاحتجاج

مسيرة 20 فبراير مكسب كبير للمغرب

المركز المغربي لحقوق الانسان يدين قرار السلطات المغربية

البشير الزناكي :لماذا أرفض أن أمشي في ما سمي مسيرة 20 فبراير؟

القدافي أول رئيس عربي ممول للارهاب بدول ساحل الصحراء





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

تقارير استخباراتية تؤكد "داعش" دخلت على خط حراك الحسيمة كما توقعت جريدة "معاريف بريس"


اعترافا بالدور الجوهري للملك الراحل في الدفاع عن القضايا العادلة لقارة إفريقيا

 
جلسات برلمانية

بنشماس ورئيسي جهة الشرق والرباط سلا القنيطرة في زيارة عمل لليابان


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

متغيرات في مشهد الحراك بالحسيمة