نظام الملالي في الأزمات، وإلى أين تتجه التطورات المتسارعة؟             "باراسايت" يقتنص السعفة الذهبية و"أتلانتيكس" يفوز بالجائزة الكبرى في مهرجان كان             نجوى كرم وسيف عامر في حفل غنائي بدبي ثاني أيام العيد             فاطمة المنصوري تفشل في التآمر على الشرعية في الوليمة الكيدية التي تستهدف الأمين العام للبام             تفكيك عصابة إجرامية تنشط في مجال الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية بتطوان             الجزيرة بطلاً لكأس سُداسيات عبدالله بن سعد الرمضانية الثالثة             أبودرار: مكونات الأغلبية ضد حرف "تيفيناغ" بشكل خاص واللغة الأمازيغية بشكل عام             الحكم المصري أوقع بالوداد البيضاوي وتظلم عليها             المبعوث الأممي للصحراء المغربية كولر استقالته قد تكون مرتبطة رفضه تأثير الادارة الامريكية             المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر تخلداليوم العالمي للتنوع البيولوجي             15 قتيلاً جراء حريق هائل بمركز تجاري في الهند             انفجار طرد ملغوم في ليون الفرنسية يصيب 8 أشخاص على الأقل بجروح             أمير المؤمنين يسلم جائزة محمد السادس للمتفوقات في برنامج محاربة الأمية بالمساجد             أميركا توجه 17 اتهاماً جديداً لمؤسس             ترامب: سأرسل المزيد من الجنود إلى الشرق الأوسط حين نحتاج إلى ذلك             أمير المؤمنين يترأس الدرس الرابع من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية             الدار البيضاء .. جلالة الملك يدشن الملحقة الجهوية للمركز الوطني محمد السادس للمعاقين             خطير: فيديو يوثق ادعاءات باطلة للحموتي وبنشماس يرد بالقول أنه لا يمكنه اطلاقا ان يكون شاهدا زور             النيران تلتهم غابات اسرائيل وإيطاليا واليونان وكرواتيا يدخلون على الخط للمساعدة لاطفاءها             محمد أبودرار يقدم حقائق صادمة تؤكد على "هزالة" الحصيلة المرحلية للحكومة             أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية             المغرب يأخذ علما "بأسف" استقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية             أندرسن جلوبال توقّع الاتفاقية الأولى في البحرين             مجموعة مطارات باريس تفوز بالكثير من العقود الأجنبيّة والدولية             سي فنت تكشف النقاب عن قائمة عام 2019 لأفضل 25 فندقاً للاجتماعات في الشرق الأوسط وأفريقيا             بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا            سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

كريستيانو رونالدو تبرع بمبلغ 1.5 مليون دولار لغزة

 
صوت وصورة

بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا


سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

المبعوث الأممي للصحراء المغربية كولر استقالته قد تكون مرتبطة رفضه تأثير الادارة الامريكية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الشباب المغربي في حوار صريح


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 فبراير 2011 الساعة 44 : 12



 شكلت الأحداث والاضطرابات التي تشهدها المنطقة العربية في الوقت الراهن موضوع ندوة نظمت  بالرباط تحت عنوان "العالم العربي ما بعد ثورتي تونس ومصر.. هل نحن أمام موجة رابعة من الديمقراطية؟".

وأكدت فعاليات سياسية واقتصادية وقانونية شاركت في هذه الندوة، التي نظمتها جريدة "أخبار اليوم المغربية" وأدارها  توفيق بوعشرين مدير الجريدة، أن ما حدث في كل من تونس ومصر كان محفزا للشعوب العربية للمطالبة بإصلاحات جوهرية تساهم في النهوض بوضعيتها على جميع المستويات. 
وأبرز المشاركون في هذه الندوة أن أهم ما ميز هاتين "الثورتين " هو التعبئة القوية لفئة الشباب التي بلغت مستوى كبيرا من الوعي، والاستعمال المؤثر لوسائل الاتصال الحديثة، ولاسيما شبكات التواصل الاجتماعي، التي مكنت من إخراج أفكار الشباب بالعالم الافتراضي إلى أرض الواقع.
واعتبروا أن "الثورتين" اتسمتا كذلك ب"طابعهما الحداثي" سواء على مستوى الخطاب أو المطالب أو الطبقات الاجتماعية التي خرجت إلى الشارع، مؤكدين أنهما ستؤديان إلى إعادة النظر في نماذج التنمية المتبناة، حيث أصبح الإشكال الحقيقي المطروح هو إعادة توزيع الثروات وتقليص الفوارق الاجتماعية، وليس مستوى النمو الذي يتم تحقيقه.
وأكدوا أن الشباب التونسي والمصري مارس من خلال هذين الحدثين العمل السياسي بطريقة مغايرة للطريقة التقليدية (أي على شبكة الانترنت)، وقام بترجمة القيم التي كان يتداولها في العالم الافتراضي على أرض الواقع وفرضها بالقوة.
واعتبر عدد من المتدخلين أن التغيير الذي حدث في كل من تونس ومصر كان نتيجة عوامل داخلية صرفة، في حين اعتبر آخرون أن انخراط الغرب كان أساسيا وأنه "مهيأ الآن لأن يسهم في إنجاح المسار الديمقراطي" في العالم العربي "ليس لاعتبارات إنسانية، وإنما خدمة لمصلحته".
ومن جهة أخرى، توقف عدد من المشاركين في هذه الندوة عند المسيرة المرتقبة ليوم 20 فبراير ، مشيرين إلى أن "من حق المغاربة أن يعبروا بكل حرية عن مطالبهم بالطرق السلمية".
ودعوا إلى "القيام بإصلاحات" من شأنها تحقيق المطالب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للمواطنين، في نطاق احترام مقدسات المملكة.







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

كلمة متقاطعة للأمير

فرنسا تقود دور أمريكي بالمغرب لزعزعة استقراره

الرئيس الشرعي لمصر ...يدحض المؤامرات الخارجية

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

جمعية المعطلين ام تنظيم سري

ستاريو تقصي أحياءا بالرباط من خط الربط

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

فرنسا تقود دور أمريكي بالمغرب لزعزعة استقراره

المغرب يواجه الجزائر بعنابة

حماقات المسلمون

الشباب المغربي في حوار صريح

الحزب الديمقراطي الأمازيغي لم يفوت فرصة الاحتجاج

مسيرة 20 فبراير مكسب كبير للمغرب

المركز المغربي لحقوق الانسان يدين قرار السلطات المغربية

البشير الزناكي :لماذا أرفض أن أمشي في ما سمي مسيرة 20 فبراير؟

القدافي أول رئيس عربي ممول للارهاب بدول ساحل الصحراء





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

فاطمة المنصوري تفشل في التآمر على الشرعية في الوليمة الكيدية التي تستهدف الأمين العام للبام


تفكيك عصابة إجرامية تنشط في مجال الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية بتطوان

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

نظام الملالي في الأزمات، وإلى أين تتجه التطورات المتسارعة؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال