قضاة المغرب يصدرون بيانا شديد اللهجة ضد من يمس بالسلطة القضائية             وفاة الفنانة الأميركية نانسي ويلسون الحائزة على جوائز بفضل أغنيتها الشهيرة “"(يو دونت نوو“             رئيس وزراء سريلانكا يتنحى مفسحاً المجال لإنهاء الأزمة الدستورية             لماذا غاب تيار القاضي عبد اللطيف الشنتوف عن الندوة التي دعت اليها جمعيات قضاة المغرب؟             الاقلام الرخيصة لB20 المعتقل على خلفية فضائح الجنس والاتجار في البشر لماذا تستهدف المغرب؟             بنعتيق يستقل المقررة الخاصة للامين العام للامم المتحدة المعنية بالتمييز العنصري             العدالة والتنمية تدخلها في القضاء غير عادي ويستوجب المساءلة القضائية؟             داعش تتبنى الهجوم الإرهابي بستراسبورغ             تقرير جديد للاتحاد البرلماني الدولي: زيادة طفيفة في تمثيل الشباب في البرلمان             صاحب السمو الملكي مايكل أمير منطقة كينت يمنح جائزة الأمير مايكل الدولية لإدارة السلامة المرورية             اتحاد أثينا ألايف يختار مؤسسة بوسيدون كشريك للتصدي لأزمة تغير المناخ             عملة إيدوس تحصل على استثمار من كوين بيني، البورصة الرائدة حول العالم             "الشرعية" وميليشيات الحوثي يتفقان على وقف إطلاق النار في الحديدة             ملك المغرب يعين محمد بشير رئيسا للهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها             جلالة الملك يعين محمد بنعليلو في منصب الوسيط             مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس             نقابة Umt من المجوب بن الصديق لموخاريق ما الذي تغير ؟             الحبيب المالكي هل يتقاسم نفس مواقف سعيد مقدم...والا كيف لم يفرض عليه الاعتذار للشعب المغربي؟             الحكومة تغلق مدرسة عمر بن الخطاب الإعدادية بعد مرور أربعة أشهر من انطلاق الموسم الدراسي بسلا             القفطان المغربي يتألق في دبي بليلة أسطورية             كيف خططت العدالة والتنمية مع رجل الانقلاب الصخيرات النائب محمد عبد الحق؟             جلالة الملك محمد السادس يستقبل الأمين العام للامم المتحدة بالقصر العامر بالرباط             شريف شيخات (29 سنة) ارهابي معروف لذى مخابرات استراسبورغ ...مازال البحث جاريا عنه             جبهة القوى الديمقراطية تعتمد استراتيجية " انبثاق" لإعادة بناء الحزب             هذا مقاله أنطونيو غوتيريس و موسى فاكي للوزير بنعتيق             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

رئيس وزراء سريلانكا يتنحى مفسحاً المجال لإنهاء الأزمة الدستورية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الشباب المغربي في حوار صريح


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 فبراير 2011 الساعة 44 : 12



 شكلت الأحداث والاضطرابات التي تشهدها المنطقة العربية في الوقت الراهن موضوع ندوة نظمت  بالرباط تحت عنوان "العالم العربي ما بعد ثورتي تونس ومصر.. هل نحن أمام موجة رابعة من الديمقراطية؟".

وأكدت فعاليات سياسية واقتصادية وقانونية شاركت في هذه الندوة، التي نظمتها جريدة "أخبار اليوم المغربية" وأدارها  توفيق بوعشرين مدير الجريدة، أن ما حدث في كل من تونس ومصر كان محفزا للشعوب العربية للمطالبة بإصلاحات جوهرية تساهم في النهوض بوضعيتها على جميع المستويات. 
وأبرز المشاركون في هذه الندوة أن أهم ما ميز هاتين "الثورتين " هو التعبئة القوية لفئة الشباب التي بلغت مستوى كبيرا من الوعي، والاستعمال المؤثر لوسائل الاتصال الحديثة، ولاسيما شبكات التواصل الاجتماعي، التي مكنت من إخراج أفكار الشباب بالعالم الافتراضي إلى أرض الواقع.
واعتبروا أن "الثورتين" اتسمتا كذلك ب"طابعهما الحداثي" سواء على مستوى الخطاب أو المطالب أو الطبقات الاجتماعية التي خرجت إلى الشارع، مؤكدين أنهما ستؤديان إلى إعادة النظر في نماذج التنمية المتبناة، حيث أصبح الإشكال الحقيقي المطروح هو إعادة توزيع الثروات وتقليص الفوارق الاجتماعية، وليس مستوى النمو الذي يتم تحقيقه.
وأكدوا أن الشباب التونسي والمصري مارس من خلال هذين الحدثين العمل السياسي بطريقة مغايرة للطريقة التقليدية (أي على شبكة الانترنت)، وقام بترجمة القيم التي كان يتداولها في العالم الافتراضي على أرض الواقع وفرضها بالقوة.
واعتبر عدد من المتدخلين أن التغيير الذي حدث في كل من تونس ومصر كان نتيجة عوامل داخلية صرفة، في حين اعتبر آخرون أن انخراط الغرب كان أساسيا وأنه "مهيأ الآن لأن يسهم في إنجاح المسار الديمقراطي" في العالم العربي "ليس لاعتبارات إنسانية، وإنما خدمة لمصلحته".
ومن جهة أخرى، توقف عدد من المشاركين في هذه الندوة عند المسيرة المرتقبة ليوم 20 فبراير ، مشيرين إلى أن "من حق المغاربة أن يعبروا بكل حرية عن مطالبهم بالطرق السلمية".
ودعوا إلى "القيام بإصلاحات" من شأنها تحقيق المطالب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للمواطنين، في نطاق احترام مقدسات المملكة.







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

كلمة متقاطعة للأمير

فرنسا تقود دور أمريكي بالمغرب لزعزعة استقراره

الرئيس الشرعي لمصر ...يدحض المؤامرات الخارجية

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

جمعية المعطلين ام تنظيم سري

ستاريو تقصي أحياءا بالرباط من خط الربط

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

فرنسا تقود دور أمريكي بالمغرب لزعزعة استقراره

المغرب يواجه الجزائر بعنابة

حماقات المسلمون

الشباب المغربي في حوار صريح

الحزب الديمقراطي الأمازيغي لم يفوت فرصة الاحتجاج

مسيرة 20 فبراير مكسب كبير للمغرب

المركز المغربي لحقوق الانسان يدين قرار السلطات المغربية

البشير الزناكي :لماذا أرفض أن أمشي في ما سمي مسيرة 20 فبراير؟

القدافي أول رئيس عربي ممول للارهاب بدول ساحل الصحراء





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

قضاة المغرب يصدرون بيانا شديد اللهجة ضد من يمس بالسلطة القضائية


لماذا غاب تيار القاضي عبد اللطيف الشنتوف عن الندوة التي دعت اليها جمعيات قضاة المغرب؟

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال