كيف خططت العدالة والتنمية مع رجل الانقلاب الصخيرات النائب محمد عبد الحق؟             جلالة الملك محمد السادس يستقبل الأمين العام للامم المتحدة بالقصر العامر بالرباط             شريف شيخات (29 سنة) ارهابي معروف لذى مخابرات استراسبورغ ...مازال البحث جاريا عنه             جبهة القوى الديمقراطية تعتمد استراتيجية " انبثاق" لإعادة بناء الحزب             هذا مقاله أنطونيو غوتيريس و موسى فاكي للوزير بنعتيق             اكتمال 60 بالمائة من الهياكل الإنشائية في "ميدان ون"             جراح العظام العالمي هيرفيه وانزار ينضم إلى مركز للطب الرياضي في دبي             الأحزاب السياسية لماذا وضعت صمامات على أذنيها في مواجهة العدالة والتنمية...الذي وضع بندقية على كتفيه             غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة             شركة الإمارات للتأهيل والرعاية المنزلية تحصل على اعتماد آخر لمدة ثلاث سنوات             جامعة العلوم والتكنولوجيا تحتفي بتخرج الدفعة الـ ١٨ عشر من طالبات الطب البشري             عاجل: سقوط أربع قتلى وعدد من الجرحى في عملية ارهابية نفذها متطرف بلوكسمبورغ             "مركز إي2 دبي الجنوب للفعاليات والمعارض" يطلق تجربة الواقع الافتراضي الثلاثي الأبعاد             شانغو الصينيّة تحوّل نفسها إلى منطقة نموذجية للصحّة على الصعيد الدولي             توجّهات جديدة في مجال إدارة الطاقة تحدثّ تغيرات جذرية في قطاع إدارة المنشآت في منطقة دول مجلس التعاو             آي دي أو أو إتش تدخل السوق الأفريقية من خلال الشراكة مع أبيركايرن ديجيتال             المالية المركزية بالشارقة تتعاون مع مصرف الشارقة الإسلامي لتسهيل الإجراءات المالية             العدالة والتنمية يحول المؤسسات الى جمعية للدفاع عن متهم في جريمة قتل !             بطانة تلتهب بظاهرة احتلال الملك العام وبناء طوابق تحت ذريعة رخص الإصلاح             انتهاء المرحلة الأخيرة من تصوير مسلسل عطر الشام في جزئه الرابع             Jetex الوكيل الحصري لطائرة هوندا جيت الجديدة عالية التقنية في الشرق الأوسط             بلاغ لوزارة الداخلية             الإمارات تدعم الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة             مصطفى رميد تدوينته تعيد انتاج السؤال ...العدالة والتنمية حزب سياسي...أم عصابة ملففة في حزب؟             بنك سيتي الخاصّ يصدر تطلعاته لعام 2019             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

اسرائيل تعمل على انشاء علاقات مع البحرين وسط انفتاح غير مسبوق في الخليج – تقرير

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

شريف شيخات (29 سنة) ارهابي معروف لذى مخابرات استراسبورغ ...مازال البحث جاريا عنه

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


توفيق بوعشرين ...جنس..عطر..وأقراص منشطة وكوكاولا ..تلكم الأيام التي قضاها في المباني الحبسية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 أبريل 2018 الساعة 42 : 19




 

لم يكن الشاب توفيق بوعشرين صاحب الألاعيب الذكية، والابتسامة المحمصية يريد سماع شيء غير ابسامات صفراء التي تخفي الغدر وراء شاربه الأسود، الذي يخفي أسرار وحكايات الزمن الذي حوله الى وحش يبحث عن ضحاياه في الأمكنة المظلمة، ذات الأضواء الخافتة كما اختارها أن تكون في عقار في ملك الأحباس، اكتراه ليبدد كبثه الجنسي تحت مظلة مقاولة اعلامية.

دفاع بوعشرين لم يحاول مساءلته ماذا وكيف تحول هذا الموظف الثلاثي عفوا الاعلامي الثلاثي صاحب جريدة أخبار اليوم، وسلطانة، واليوم 24، فانه كان من وراء ذلك يريد من المزيد من اغتصاب اعلاميات، ولما لا مقاولات ممن يتمكن من احتواءهن بعد تناوله الفياغرا، ويحتسي الكوكاكولا ليتلذذ بهن، قبل أن يشرع في قلع سرواله ليظهر "سليب الأحمر من الحرير" الذي اقتناه من احدى المتاجر القطرية بمبلغ قد يكون يعادل 15000 الف ريال قطري، قد يكون مصدره من تمويل الاخوان ام من التمويل العمومي الخاص بدعم الصحافة الوطنية الذي تسهر وزارة الاتصال تقديمه للمقاولات الاعلامية الكبرى دون تلك التي توجد في وضعية صعبة، مع العلم ان لا جديد في الأخبار التي تقدمها للقارئ اللهم " زيد للزين ...وزيد الخل في الكر المعلوف" وليس هذا فحسب بل حتى بدعم تكميلي الاشهار، و"تفطاح" على حساب المقاولات الاعلامية الجادة، والنتيجة فضيحة اغتصاب جماعي لصحافيات بينهن امرأة حامل وفض بكارة، وهو ما يجعل أن الفساد هو أساس هذه الجريمة الانسانية التي سقط فيها توفيق بوعشرين الذي يحاول البعض اليوم اعطائها الانطباع أنها بسبب افتتاحياته المزعجة .

نوبير الأموي عندما حوكم في محاكمته التاريخية لاتهامه حكومة عبد اللطيف الفيلالي ب"المانكانطيس" بجريدة الايلبايس الاسبانية،÷ وكان محمد زيان محامي الحكومة حينها كان -المحامي- في كامل قوته العقلية والفكرية والقانونية، نجده اليوم يدافع عن مغتصب اعلاميات، في الوقت الذي كان عليه أن يطالب بضرورة احترام دولة الحق والقانون والمؤسسات، ويطالب باستقلالية القضاء، ويشيد بدور مؤسسة السلطة القضائية، وهو ما جعلنا نتابع مسار هذا الرجل المتضلع في القانون يتغير اليوم فقط لأنه قد يكون خسر في كل المحطات الاستحقاقية التشريعية، واليوم يبحث له عن شعبية في مآسي متابعين بجرائم جنائية لانقاذ حزبه المغربي الليبرالي الذي يحاول اعطائه صورة أسد، وهو لا لايتوفر على أية تمثيلية في الجماعات الترابية أو المؤسسة التشريعية...لا صوت له.

ان توفيق بوعشرين، ليس بطلا كما يعتقد البعض، بل مساره برز باستغلاله مهنة الصحافة في قضية النصب والاحتيال على عقار مهاجر بهولاندا مغربي اسمه عبد الواحد قبلي ، وهي القضية التي وصلت الى المحكمة وأدانته بأربعة أشهر سجنا نافذة أكدها قرار المجلس الأعلى في الحكم النهائي قبل اعتقاله على خلفية اغتصاب صحافيات.

ومن هنا نذكر المحامي محمد زيان ماقاله نوبير الأموي الكاتب العام للكونفيدرالية الديمقراطية للشغل أثناء محكمته للقاضي أنذاك ليديدي الذي رأس جلسة المحاكمة قائلا له" الحب والمال والعطر" ثلاث أشياء لا يمكن للانسان أن يخفيها".

فهل ياترى، بعد مرور هذه السنوات، هل يمكن أن يتراجع فيها عطاء نقيب هيأة المحامين سابقا بالرباط...اسي زيان الله يهديك راها قضية جنسية.

 

معاريف بريس

maarifpress.com

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



السلطات تعترف بالعدل والاحسان

المواطن المحلي الشريك الأول

الشباب المغربي في حوار صريح

جمعية عدالة تدين الاعتداء على المدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان

الهيأة المغربية لحقوق الانسان تستنكر

أحمد توفيق السني ...خبير اسلامي في الكدب

مافيا الدرالبيضاء تكالبت على الموثقة عائشة المسعودي والقضاء يتجه نحو انصافها

النجوم يحلقون بطائرة زياد صالح بعيد ميلاده

عودة ملف توفيق بوعشرين،و المهاجر عبد الواحد قبلي الى الواجهة

توفيق احجيرة يعتبر السوق السوداء في العقار ليس فسادا

زكريا المومني وتوفيق بوعشرين وجهان لعملة واحدة في النصب والاحتيال

عبد الواحد قبلي يرد على توفيق بوعشرين في غياب حضرة الرميد

عفاف برناني تمثل امام المحكمة يوم 3 ابريل القادم بتهم قد تصل سنة سجنا نافذة

توفيق بوعشرين ...جنس..عطر..وأقراص منشطة وكوكاولا ..تلكم الأيام التي قضاها في المباني الحبسية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

كيف خططت العدالة والتنمية مع رجل الانقلاب الصخيرات النائب محمد عبد الحق؟


جلالة الملك محمد السادس يستقبل الأمين العام للامم المتحدة بالقصر العامر بالرباط

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال