بوزردة وعبد الصمد بن الشريف يثمنان موقف هياة الناشرين             هل يعجل لفتيت بتعيين لجنة لمعاينة بناء حي صفيحي وسط المشروع الملكي بدوار الكرة بالرباط؟             صحافيون مغاربة يطالبون افتحاص مالية النقابة الوطنية للصحافة المغربية             أمنيون مغاربة يصلون باريز للتحقيق في قضايا مغاربة مراهقين يبيتون في الشوارع             شبكة مدنية شبابية تطالب بمنح بطاقة راميد للبرلمانيين في وضعية اجتماعية صعبة             الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تبرم مذكرة تفاهم مع جامعة الفارابي الكازاخستانية الوطنية             هيأة الناشرين تدحض مزاعم النقابة ومن معها ان اجواء انتخابات المجلس الوطني للصحافة مرت سليمة             البريني يبرئ دمته ويستقيل من عضويته بالمجلس الوطني للصحافة لشبهات اعضاء متورطين في تبييض اموال             النقابة الوطنية للصحافة تصدر بلاغا بئيسا ضد وكالة رسمية             قائد مقاطعة يعقوب المنصور يبتز ارباب المقاهي والمطاعم بحي الصباح ويشجع تناسل الاحياء الصفيحية             تفكيك عصابة إجرامية تنشط في مجال تزوير وثائق السفر والإقامة واستعمالها             سفارة مصر بالمغرب تحتفل بالعيد الوطني             مجلس المستشارين ينهي دورته الربيعية بفضائح الريع والأشباح وخرق سافر للدستور             الكنيست الإسرائيلي يتبنى مشروع قانون "الدولة القومية" المثير للجدل             "أف بي آي" تؤكد أن روسيا تدخلت "مهما قال بوتين وترامب"             هبوط أسعار النفط وسط إنتاج أمريكي قياسي وزيادة المخزونات             كأس الكونفدرالية الإفريقية (المجموعة الثانية - الجولة الثالثة).. نهضة بركان يتعادل مع ضيفه المصري ال             انخفاض أسعار عملية العبور "مرحبا" (بلاغ)             الاتحاد الأوروبي يعتزم تغريم جوجل بـ3ر4 مليار يورو             ترامب: أميركا تدعم احتجاجات الشعب الإيراني ضد نظامه             وفاة محمد الخالدي ،حارس مرمى الوداد الرياضي البيضاوي             خبراء: بوتفليقة يترشح لولاية خامسة             بلاغ: تواطؤ الفساد في الإتحاد المغربي للشغل والنقابة الوطنية للصحافة المغربية يفجر المجلس الوطني للص             جلالة الملك محمد السادس 19 سنة من الحكم جعل من المغرب قوة في المحيط الجهوي الاقليمي والدولي             الوزير الأعرج يدعم أنشطة مركز مشبوه بالحسيمة قد يكون تلقى تمويلا من سعيد شعو عند التاسيس             الصحافيون المغاربة ينتخبون مجلسهم المهني            Les Gangsters de la Finance - HSBC            Tapie et la Republique            الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التطرف الذي يهدد الشعوب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

الكنيست الإسرائيلي يتبنى مشروع قانون "الدولة القومية" المثير للجدل

 
صوت وصورة

الصحافيون المغاربة ينتخبون مجلسهم المهني


Les Gangsters de la Finance - HSBC


Tapie et la Republique

 
كاريكاتير و صورة

الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

سفارة مصر بالمغرب تحتفل بالعيد الوطني

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


عمل دولي غير مكتمل حول الهجمات الكيميائية المجرمة على دوما والغوطة الشرقية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 أبريل 2018 الساعة 13 : 09





هجمة كيميائية قاسية ومميتة استهدفت منطقة دوما كان أول ضحايا هذه الجريمة اللانسانية الأطفال والنساء والعجائز. وتناثرت غازات الكلور البيضاء في الهواء المغبر والملوث وأنهت حياة الكثير من سكان المنطقة بلا رحمة. أكثر من عشرات القتلى ومئات الجرحى ذهبوا ضحية هذه الهجمات. وبسبب حصار قوات بشار الأسد المجرمة لمنطقة دوما لم يتمكن المراسلون والمنقذون والمراقبون من التحقيق في ابعاد هذه الهجمة الاجرامية وذلك لان نظام الأسد أراد اخفاء أبعاد هذه الجريمة البشعة خلف الستار قدر الإمكان.

في الاجتماع الطارئ لمجلس الامن الدولي في يوم ٩ أبريل ٢٠١٨ بهدف إدانة الهجوم الكيميائي الذي قام به بشار الاسد في دوما قالت نيكي هيلي ممثلة الولايات المتحدة في منظمة الامم المتحدة في اشارة الى هذه الهجمة الكيميائية على دوما وقتل الاطفال الابرياء: "فقط الوحش هو من يستطيع عمل هكذا هجمات ضد المدنيين. الوحش والمسخ الذي تسبب في مثل هكذا هجمات فقد عقله و كل مشاعره وأحاسيسه ولا يدهشه رؤية هذه الصور".

على الرغم من أن هذه الهجمة ليست أول هجمات الاسد المميتة ومعاونيه مثل مرتزقته الايرانيين الذين تم استئجارهم من قبل خامنئي ولن تكون آخر الهجمات ولكن يجب القول هنا أنه بالتأكيد بسبب الضغوط الاقليمية مثل تلك الأيام التي وقع فيها النظام الديكتاتوري الحاكم في هوة السقوط من قبل الشعب الايراني الغاضب وأيضا عمليات الكشف الدولي التي تقوم بفضحها المقاومة الايرانية للعالم فانه سوف يسعى بكل استطاعته لانقاذ صديقه وحليفه بشار الاسد.

والمثير للاهتمام هنا أن هناك دكتاتوريين دمويين ومتحالفين مع بعضهما البعض وهما النظامان الإيراني والسوري، كما كانا يقدمان الدعم والامدادات لبعضهما البعض في السابق.

نظام الملالي الفاشيستي عن طريق الفرار للأمام في رؤية هذه المشاهد ومن أجل انقاذ حليفه ونظيره من نار الغضب الدولي بدأ سلسلة سخيفة ومضحكة من قلب الحقائق حيث ظهر ذالك في حديث وزارة خارجيته التي قالت: "إن ادعاء استخدام الاسلحة الكيميائية في دوما لا يتوافق مع معطيات الواقع الحالي. الحكومة السورية قدمت التعاون المطلوب مع منظمة الأمم المتحدة حول الموضوع الكيميائي .. في حين أن الجيش السوري كان له اليد العليا في ميدان القتال مع الارهابيين المسلحين .. استخدام المواد أو الاسلحة الكيميائية من قبلهم أمر لايقبله المنطق " (وكالة أنباء اري ايرنا ٨ أبريل ٢٠١٨).

كما نفت وزارة الخارجية والدفاع التابعة لبشار الاسد استخدام الاسلحة الكيميائية في سوريا. واعتبر النظام السوري المجرم في تلفيق واضح منه بمعرفة الهجوم الكيميائي موضوع اتهام استخدام جيش هذا البلد للغازات الكيميائية السامة أمرا سخيفا ومضحكا !!

من جهة اخرى طالبت 9 دول أعضاء في مجلس الامن الدولي وهم فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة وأيضا دول ساحل العاج وهولندا والبيرو وبولندا والكويت والسويد بعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن من أجل التحقيق في هذه الجريمة.

وعلى هذا الأساس يتم تسليط الضوء على المتواطئين في هذه الجريمة البشعة والمروعة واليوم من واجب كل سياسي شريف وحر ومدافع عم حقوق الانسان أن يدين هذه الجريمة وأن يطالبوا بفضح وكشف المتواطئين فيها. وذلك لان العالم اليوم بحاجة الى أن ينظر بعين وعقل متفتحين بعيدا عن المؤامرات والتواطئات السياسية مع الانتهازيين وكاسبي الفرص.

 

معاريف بريس

هدى مرشدي

maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أمن السفير الأمريكي بالمغرب يعتدي على سيادة دول

النقابات قد تطيح بحكومة عباس الفاسي

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

انتعاش السياحة التركية نتيجة أزمة تونس ومصر

حسني مبارك في اتجاه لندن

الشباب الموريتاني ورهان التغيير

الملكية الدستورية...والملكية البرلمانية

عريضة قضائية ضد بوديجة رئيس المحكمة الابتدائية

بيكاسو العاشق..عبقري الفن التشكيلي

بيكاسو العاشق..عبقري الفن التشكيلي

علال بلعربي يورط وزير التربية الوطنية ويصدر قانونا عائليا في سابقة في عهد حكومة عبد الاله بنكيران

عمل دولي غير مكتمل حول الهجمات الكيميائية المجرمة على دوما والغوطة الشرقية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

بوزردة وعبد الصمد بن الشريف يثمنان موقف هياة الناشرين


هل يعجل لفتيت بتعيين لجنة لمعاينة بناء حي صفيحي وسط المشروع الملكي بدوار الكرة بالرباط؟

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

معركة وادي المخازن ترتحل من القصر الكبير إلى موسكو في نزال مغربي برتغالي

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال