ترامب والسعودية بداية العد العكسي في تغيير الموقف والمساندة ...والتحالف قد يصبح في مهب الريح             مورينيو يخطف الأضواء في صدام تشيلسي ومانشستر يونايتد بالدوري الإنجليزي             زوجة رئيس الإنتربول السابق قلقة على حياته!             مارتن ريتشنهاغن يستلم وسام جوقة الشرف المرموق من الحكومة الفرنسية             خاشقجي وقصة غرام مع العميلة المزدوجة للاستخبارات الأمريكية - التركية             9 من أصل 10 مؤسسات تفيد بأنها تعاني من ثغرة بين ثقافة الأمن الإلكتروني             أفينيتي من جنرال إلكتريك: أول محرك نفاث فوق صوتي للطائرات المدنية             جي إيه سي تفوز بجائزة أفضل شركة لخدمات النقل والخدمات اللوجستية             نادية.م تلقي كلمة في مؤتمر الشارقة الرامي إلى تعزيز فرص الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا             جمعية اتحاد البرلمان الدولي تعطي صوتاً للنواب المكممين في أوطانهم             بوريطة هل يتحرك لدراسة ملفات الأعوان المحليين بقنصلية المغرب بفيلمومبل بفرنسا             بـــــــــــــلاغ بخصوص وضعية موظفي مديرية الاقتصاد الرقمي المزمع إلحاقهم بوكالة التنمية الرقمية             دراسة تكشف ضعف معدلات استخدام الفحوصات العلاجية بمؤسسات الرعاية الصحية الأولية بالمغرب             قضية الصحافي السعودي تضع ترامب رهينة جهاز المخابرات الامريكية و مجلس الشيوخ             ضمن جوائز الشرق الأوسط للخدمات اللوجستية والنقل "فيديكس إكسبريس" أفضل شركة للخدمات اللوجستية السري             وزير التعليم العالي والبحث العلمي : جامعة العلوم والتكنولوجيا جامعة وطنية بامتياز تجسد الوطن بكل تفا             الميثاق العالمي للقاضي يعتبر وثيقة تاريخية مرجعية ( مصطفى فارس)             ملك المغرب يبعث برقية تهنئة لرئيس مجلس المستشارين المنتخب             سنة 2019، ستكون بداية الشروع الفعلي في أجراة الورش الملكي لتعبئة الأراضي الفلاحية المملوكة للجماعات             شهيد خان يسحب عرضه لشراء ملعب ويمبلي الإنجليزي             رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يعزون ملك المغرب في ضحايا حادث القطار             غينيا الاستوائية تدعو الأمم المتحدة إلى إحصاء ساكنة مخيمات تندوف             غينيا بيساو ، وبنين تؤكدان دعمهما للمبادرة المغربية للحكم الذاتي في الصحراء             سكوير ياردز تبرز كإحدى أكبر الجهات الفاعلة في مجال تكنولوجيا العقارات             فلير سيستمز تحصل على عقد بقيمة 9.9 مليون من وزارة الأمن الوطني الأمريكية             المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال            كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين            وثائقي | الحرب ضد المخدرات - الغواصة السّرية            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

حقيقة نتنياهو في الأمم المتحدة

 
صوت وصورة

المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال


كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين


وثائقي | الحرب ضد المخدرات - الغواصة السّرية

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ترامب والسعودية بداية العد العكسي في تغيير الموقف والمساندة ...والتحالف قد يصبح في مهب الريح

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


اليوم العالمي للمآثر والمواقع التاريخية .. فاس تطمح لإحياء موروثها التاريخي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 أبريل 2018 الساعة 37 : 11



 


يجسد الاحتفال باليوم العالمي للمآثر والمواقع التاريخية معناه الحقيقي بمدينة فاس. ويشكل يوم 18 أبريل الحالي فرصة سانحة لتسليط الضوء على الخزائن الغنية والمتنوعة للموروث التاريخي بالحاضرة الإدريسية وأيضا فرصة لإحيائه.

وتثير مدينة فاس المصنفة تراثا إنسانيا عالميا من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو"، إعجاب الناظرين والزوار بفعل تنوع أصالة الفضاءات والمواقع التاريخية التي تزخر بها.

وتعد العاصمة العلمية للمملكة، التي تزخر ب 9000 من الدور التاريخية، و11 مدرسة عتيقة، و43 من الكتاتيب القرآنية، و83 ضريحا وزاوية، و176 مسجدا منها جامعة القرويين، و1200 ورشة للصناعة التقليدية والمدابغ التقليدية والأبراج والأسوار، نموذجا حيا للمدينة المتوسطية والعربية الإسلامية.

ويسعى الاحتفال باليوم العالمي للمآثر والمواقع التاريخية، الذي تم إقراره في 18 أبريل 1982، باقتراح من المجلس الدولي للمعالم والمواقع الأثرية، وتمت المصادقة عليه من قبل المؤتمر العام لليونسكو سنة 1983، إلى إبراز قيمة هذه المواقع التاريخية، وتحسيس المواطنين بأهمية تنوع الموروث التاريخي العالمي والجهود المبذولة للحفاظ عليه.

ولأن خصوصية هذا الموروث التاريخي تكمن في "كونه جد حساس وهش" فإن تأهيله والحفاظ عليه يظلان يشكلان تحديا جماعيا. وتستدعي التدخلات للحفاظ عليه مقاربة متعددة الأبعاد تشمل مجالات متنوعة منها التعمير والبنيات والتأهيل الترابي والتاريخ والذاكرة.

وتكمن أيضا خصوصية هذا الكنز الحي في كونه يعد تراثا عالميا وإرثا عريقا ينقل إلى الأجيال القادمة.

وللاحتفال باليوم العالمي للمآثر والمواقع التاريخية برسم سنة 2018، اختارت منظمة اليونسكو موضوع "الموروث التاريخي للأجيال القادمة" من أجل لفت الانتباه وتقاسم المعلومات التاريخية ونقل المعارف بين الأجيال على اعتبار أن الأمر يتعلق بمرحلة أساسية للتنمية الثقافية.

وبمدينة فاس، يعي الفاعلون والمهتمون بمجال الحفاظ على الموروث التاريخي، جيدا، أهمية رد الاعتبار للمآثر والمواقع التاريخية.

وتم خلال السنين الأخيرة بذل مجهود استثنائي عبر وضع برنامج شمل تأهيل 27 من المآثر والمواقع التاريخية بالمدينة العتيقة لفاس، وأزيد من 4000 بناية مهددة بالانهيار، إضافة إلى المدابغ التقليدية وعدد من الجسور والمدارس التي بنيت في عهد المرينيين ما بين القرنين 13 و 14، وخصصت له اعتمادات مالية تفوق 615 مليون درهم.

وحسب وكالة التنمية ورد الاعتبار لمدينة فاس، فإن هذه العملية تهدف إلى إعطاء نفس جديد ودينامية اجتماعية واقتصادية وثقافية لهذه الفضاءات في سياق يجمع بين الحفاظ على التاريخ والتراث.

وتتكلف وكالة التنمية ورد الاعتبار لمدينة فاس بتنفيذ مشروع "الصناعة التقليدية والمدينة العتيقة"، أحد مكونات حساب تحدي الألفية – المغرب، الذي تم توقيعه يوم 31 غشت 2007 بين الحكومتين المغربية والأمريكية بغلاف مالي يقدر ب 5 ر697 مليون دولار، وذلك من أجل تحقيق هدفين رئيسيين يتمثلان في ضمان استدامة المآثر التاريخية وجعلها فضاءات لخلق فرص الشغل والثروة، وفي استثمار العائدات المالية في عمليات الحفاظ على الموروث الثقافي بالمدينة العتيقة.

وتجسدت مؤخرا هذه الرؤية الدينامية للموروث التاريخي في افتتاح فنادق الشماعيين والسبيطريين والبركة والسطاونيين المشهورة التي تقع بقلب المدينة العتيقة، وخصصت لها ولمجموعة من الأنشطة التقليدية المهددة بالزوال خدمات ثقافية وسياحية.

وبفضل عمليات الصيانة والتأهيل، شهدت هذه المواقع التاريخية التي تعود للقرنين 13 و14 حياة جديدة.

 

معاريف بريس

maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جنس واغتصاب بقنصلية رين

غضب الطبيعة

الهاكا تقف مثل الأصنام

كلمة متقاطعة للأمير

حسني مبارك الرجل الدي واجه اوباما

حسني مبارك رجل... قال للأمريكيين لا ،وللأوروبيين لا،وللارانيين طز

اسبانيا تخشى على استقرار المغرب

فرنسا تقود دور أمريكي بالمغرب لزعزعة استقراره

المواطن المحلي الشريك الأول

شميسة المرأة التي تسعد النساء المغربيات

الهيأة المغربية لحقوق الانسان تستنكر

مسرحيون بالبيضاء يكرمون وزير الثقافة

حقوقيون ينددون بقوة ما جرى يوم 13 مارس

شعب في محنة ...الشعب يموت بسيدي الطيبي

نظام القدافي بين محاربة الارهاب والثوار

ويكيليكس يقترح اقالة فورية لوزير الاتصال

البوعزيزي ...الوجه الآخر للثروة التونسية

الصحافة وخيارات الاستبداد

رؤية حول مشروع سياسي حول الصحراء المغربية

تعزيز ثقافة المواطنة للخروج من الأزمة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

بوريطة هل يتحرك لدراسة ملفات الأعوان المحليين بقنصلية المغرب بفيلمومبل بفرنسا


بـــــــــــــلاغ بخصوص وضعية موظفي مديرية الاقتصاد الرقمي المزمع إلحاقهم بوكالة التنمية الرقمية

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

النقل الجوي يدعم 65.5 مليون وظيفة و2.7 تريليون دولار أمريكي من الأنشطة الاقتصادية

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال