الفارس الغالي بوقاع يفوز بالجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للقفز على الحواجز             المنتخب الفرنسي سيحصل على خاتم الأبطال             مراكش .. توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية             الرجاء الرياضي يحجز تذكرته الى دور النصف على حساب فريق كارا برازافيل الكونغولي             ادريس لشكر يترأس الدورة الأولى لمجلس الشبيبة الاشتراكية الديمقراطية في العالم العربي             اعتقال رجل مسلح خارج قصر ملكة بريطانيا             المؤسسة الهولندية للمستثمرين تحقق انتصاراً هاماً لمصلحة مستثمري بتروبراس ممن خسروا مليارات الدولارات             الرياضي العالمي سيرجي بيرلاكوف يخضع لسلسلة من الاختبارات الطبية في دبي             أنغامي و دي إم إس تستضيفان مؤتمراً موسيقياً حصرياً موجهاً إلى العلامات التجارية والجهات المُعلنة             الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تكشف النقاب عن تمثال الطهر الجديد             سعيد سالك الناطق الرسمي لمهنيي قطاع النقل يكشف خطة المؤامرة للوزير المنتدب المكلف بالنقل             ألمانيا: السماح لبرلمانية حمل رضيعها للبرلمان وبالمغرب برلمانيات يتركن أزواجهن بباركينغ السيارات             داعش تتبنى الهجوم على عرض عسكري جنوب غرب ايران             يوليف يوقع انفجارا بقطاع النقل والمسافرين يبيتون في المحطات الطرقية ليلة الأحد / الاثنين             تقرير اللجنة 24 التابعة للجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة يكرس شرعية المنتخبين من الصحراء             جلالة الملك يهنئ رئيس جمهورية مالي بمناسبة العيد الوطني لبلاده             أخنوش: التجمع منخرط في الرؤية الملكية الرامية لمعالجة مكامن الخلل في القطاعات الاجتماعية             العثماني: الحكومة تتعامل مع ورش محاربة الفساد بالجدية اللازمة             وفاة مؤلف ومنتج "مدرسة المشاغبين" و"العيال كبرت" سمير خفاجي             البرازيل تعتقل ممولاً كبيراً لحزب الله اللبناني             القنيطرة: السلطات المحلية جندت كل الوسائل لتخميد حريق شب بمعمل تحويل الشمندر السكري             الحركة الشعبية تفتح باب الترشيحات للأمانة العامة             محكمة منطقة روتردام (هولندا) توافق على الاختصاص القضائي في دعوى الاحتيال المتعلقة بالأوراق المالية             عاجل : قيوح يحصل على تزكية الاستقلال للظفر برئاسة مجلس المستشارين             جلالة الملك يترأس حفل إطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2019-2023)             مهنيو النقل الجماعي للأشخاص يحذرون بوليف ويحملون المسؤولية لرئيس الحكومة            عمر سليم:العرايشي خاصو يمشي فحالو و سيطايل ماعندهاش الكفاء            الصحافيون المغاربة ينتخبون مجلسهم المهني            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

خاص: تميمي تهاجم اسرائيل من قناة فرانس 24

 
صوت وصورة

مهنيو النقل الجماعي للأشخاص يحذرون بوليف ويحملون المسؤولية لرئيس الحكومة


عمر سليم:العرايشي خاصو يمشي فحالو و سيطايل ماعندهاش الكفاء


الصحافيون المغاربة ينتخبون مجلسهم المهني

 
كاريكاتير و صورة

شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

اعتقال رجل مسلح خارج قصر ملكة بريطانيا

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


لا حل قريباً للأزمة القطرية.. طالما أنّ الشيخ حمد هو الحاكم الفعلي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 ماي 2018 الساعة 54 : 17



 

 

نقل الصحافي سمير سلامة في صحيفة "غَلف نيوز" الإماراتية استنتاج عدد من الخبراء أن لا نهاية قريبة للأزمة القطرية.

وقالت الدكتورة ابتسام الكتبي منذ ثلاثة أيام إنّ "الأزمة القطرية هي لعبة صفرية الحاصل، وطالما أنّ الشيخ حمد يحكم قطر من خلف الكواليس، سيستمر التعنت القطري ولن يكون هنالك حل في الأفق". وأضافت الكتبي، رئيسة مركز الإمارات للسياسات، خلال ندوة بعنوان: "الأزمة في قطر: سنة من التعنت" أنّ سياسات الدوحة التي لا تخدم مصالح دول مجلس التعاون الخليجي أصبحت أكثر وضوحاً بعد مرور حوالي سنة على اندلاع الأزمة القطرية.

"علاوة على ذلك، أصبحنا أكثر اقتناعاً من أي وقت مضى بأنّ قطر أسست دورها الإقليمي ومصالحها وسياساتها الخارجية بطريقة تتعارض مع دور ومصالح وسياسات دول مجلس التعاون الخليجي. بالتأكيد، كان هذا اليقين خلف القرار الذي اتّخذته السعودية ومصر والإمارات والبحرين في مقاطعة قطر". ورأت الكتبي أنّ الرباعي المناهض للإرهاب وجّه رسالة إلى الدوحة حول ضرورة إيقاف سياستها أكانت في دعم الإرهاب والتطرف في المنطقة، أو في معارضة مصالح دول مجلس التعاون الخليجي.

في 5 يونيو  الماضي، قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الديبلوماسية مع قطر كما أقفلت مجالاتها الجوية وموانئها أمام الطائرات والسفن المسجلة في قطر بعدما اتهمتها بدعم مجموعات إرهابية ومتطرفة. وأدت الأزمة إلى استقطاب إقليمي بين قطر وإيران وتركيا من جهة، والرباعي العربي ودول أخرى من جهة ثانية.

4 سيناريوهات
قدّر الباحث السعودي البارز الدكتور عبد العزيز الخميس وجود أربعة سيناريوهات لإنهاء النزاع الديبلوماسي بين قطر والرباعي. يتمحور الأول حول الحرب وهو سيناريو استبعده الرباعي بالكامل، بينما فشل السيناريو الثاني في إيجاد تسوية سياسية من خلال الوساطة بسبب التعنت القطري. يقوم السيناريو الثالث كما أضاف الخميس على استمرار الأزمة لفترة طويلة وهو السيناريو الذي يرجحه عدد من مؤسسات الرأي الدولية. أمّا الاحتمال الأخير فهو بروز تهديد إقليمي لمنطقة الخليج العربي كما في حال حدوث مواجهة عسكرية بين الولايات المتحدة وإيران وهو أمر قد يقرّب دول مجلس التعاون الخليجي من بعضها مجدداً.

الإعلام القطري.. تضليل وأخبار مزيفة
استبعد الدكتور عبد الخالق عبدالله، محلل سياسي إماراتي بارز، أن تؤدي المقاطعة إلى تغيير النظام الحاكم في الدوحة. وقال عبدالله "ستستمر الأزمة لسنوات بسبب التعنّت القطري وإرادتها ورغبتها في دفع ثمن ذلك. الدوحة مستعدة لدفع 5 إلى 7 مليارات دولار سنوياً لخمس مئة سنة من أجل إبقاء 5000 جندي تركي منتشرين في قطر، هي مستعدة لدفع ملياري دولار سنوياً لمنصات إعلامية بما فيها الجزيرة ومستعدة لدفع 500 مليون دولار لتنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي". وشدّد على أنّ المقاطعة أدّت إلى تضاؤل دور قطر الإقليمي وقوتها الناعمة في وقت أصبحت المنصات الإعلامية القطرية مصدراً أساسياً للتضليل والأخبار المزيفة.
 
.. هل تستمع لصوت المنطق؟
أشار الدكتور محمد بن هويدن، أستاذ مشارك ورئيس قسم العلوم السياسية في جامعة الإمارات، إلى أنّ قطر لن تستمع إلى صوت المنطق على الرغم من الثمن الكبير الذي تدفعه بسبب المقاطعة.

أمّا الدكتور حمد التويجري، أستاذ مشارك في العلوم الاقتصادية في جامعة الملك سعود، فقال إنّ قطر واجهت خسائر اقتصادية ومالية ضخمة عقب مقاطعة الرباعي لها. وأوضح أنّ مقاطعة الدوحة "أدت إلى خسارة 60% من نموها الاقتصادي السنة الماضية مقارنة بسنة 2016". وقال إنّ "التدفقات الخارجية من البنوك القطرية وانخفاض الإيرادات المالية دفعت الدوحة إلى البحث عن مصادر تمويل مختلفة".

إضافة إلى ذلك، أشارت وكالات دولية إلى انخفاض في احتياطات قطر من النقد الأجنبي. ولفت صندوق النقد الدولي النظر منذ شهرين إلى أنّ المصارف القطرية خسرت تقريباً 40 مليار دولار من التمويل الأجنبي منذ المقاطعة.

 

معاريف بريس

maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجزيرة تحتل مقعد أسانج

جنس واغتصاب بقنصلية رين

غضب الطبيعة

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

أمن السفير الأمريكي بالمغرب يعتدي على سيادة دول

جمعيات،ومؤسسات لا تعكس الجهوية بالمغرب

الخارجية الأمريكية ترعى مستعملي الأنترنيت

عبد السلام البخاري يخوض اضرابا عن الطعام احتجاجا على الوكيل العام بالرباط

تجارة الاطفال أكبر خطر

بيان الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

لا حل قريباً للأزمة القطرية.. طالما أنّ الشيخ حمد هو الحاكم الفعلي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

مراكش .. توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية


ادريس لشكر يترأس الدورة الأولى لمجلس الشبيبة الاشتراكية الديمقراطية في العالم العربي

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

العنف وقيم المواطنة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال