انتاج مغربي رمضاني سيء ولا تمثل فن الدراما، ولا واقع الاسر المغربية             زمن الاعتذارات في غياب دراسات، وسياسات عمومية في خدمة المواطن             مشاهير ليس "موازين"يطالبون قادة العالم بتحقيق المساواة بين الجنسين             عاجل / الإمارات تعلن عن نظام متكامل لتأشيرات الدخول             هل كان للمشروع النووي الإيراني أية فوائد عاد بها على الشعب الإيراني؟!             أطلس كوبكو تطلق أحدث ضاغط حلزوني عالي الكفاءة يعمل بحقن الزيت             محمود عباس يدخل المستشفى للمرة الثالثة خلال اسبوع             بلدية الرباط تسحب توامتها مع بلدية كواتيمالا احتجاجا على نقل سفارتها الى جيروزاليم             100 الف اسلامي في مسيرة الدارالبيضاء رددوا شعار الموت لاسرائيل             محمد يتيم الوزير بلا هوية وطنية...فاين تتجلى مسؤولية السلطة القضائية؟             هل يعلم عبد النبوي رئيس السلطة القضائية ان مصر قضت عشر سنوات سجنا نافذة في حق وزير الفلاحة             محمد السادس اقتراح جلالته احداث مرصد افريقي للهجرة تبناه مجلس السلم و الامن             الحكومة المركزية الاسبانية تعتبر الحكومة الكتلانية استفزاز لها             الحكومة تدعم التمييز بين الشركات وتفرض سيدي علي على الوزارات             المجلس الوطني للصحافة : إيداع 3 لوائح في فئة ممثلي الصحافيين المهنيين و13 ترشيحا فرديا في فئة ناشري             مارشي حي القرية ...عالم منظم للسرقة والاجرام             جلالة الملك محمد السادس عنوان اشادة القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الاسلامي             انطلاق " حملة محمد بن زايد لإفطار الصائم " في المغرب             أمير المؤمنين أدى صلاة الجمعة بمسجد الأميرة للالطيفة             جلالة الملك محمد السادس يدشن مسجد الأميرة للالطيفة بحي السلام بسلا             ميشيل بلاتيني يفجر قنبلة مدوية حول تنظيم كأس العالم             عضو بجمعية الأعمال الاجتماعية لمجلس المستشارين..يتحول الى عرافة             منير محجوبي كاتبا للدولة مكلفا بالرقمي يعلن انه شاذ جنسيا             التقرير النيابي حول المحروقات هل يدفع الشركات أو وزارة المالية نشر تصريحاتهم الضريبية؟             إطلاق نار بمنتجع لترامب في فلوريدا             Les Gangsters de la Finance - HSBC            Tapie et la Republique            Les mille et une nuits de Marrakech             الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التطرف الذي يهدد الشعوب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يدخل المستشفى للمرة الثالثة خلال اسبوع

 
صوت وصورة

Les Gangsters de la Finance - HSBC


Tapie et la Republique


Les mille et une nuits de Marrakech

 
كاريكاتير و صورة

الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

عاجل / الإمارات تعلن عن نظام متكامل لتأشيرات الدخول

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


بوعشرين يعشق أن يركن الأصبع في مؤخرته لساعات


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 ماي 2018 الساعة 40 : 12




 

لم يكن سرد الجريدة الاليكترونية "معاريف بريس" وقائع عن توفيق بوعشرين الذي اشتهر في ندوات المساء التي كانت تنظم باحدى الفنادق بالرباط فضح حقائق جنسية وغيرها، وانما فقط تقريبا لصورة شخصيات كرتونية تبحث عن المال والجنس والثروة.

جيل جديد من الاعلاميين" الله يعطيكم الصحة"، كلهم آمال وطموحات، لم يكونوا بحاجة الى أي شيء، سوى العشق الى حياة وردية، و" طز على اولاد البلاد".

نتيجة الاختيارات ظهرت من محطات متعددة لا داعي لسردها، ولا نريد الدخول في تفاصيلها، لأن لياليها أقوى من أي تعبير، ورحم الله من قال "ما كل شيء يقال".

توفيق بوعشرين واحدا من الوجوه الجميلة، موسطاج، صدر أبيض عامر، وجماليته تزداد من قوة عضلة مؤخرته التي لا تسكنها الا أصابع النساء، والفتيات...انه المقر الآمن بقوة السلطة والنفوذ الذي يتمتع بهما توفيق بوعشرين.

توفيق بوعشرين، وجه اعلامي، ابتسامته مثل رقصته بمؤخرته عندما يبتسم، ابتسامات "مولات الشعر"، وهو يستحق أن يكون سيناريو لفيلم، كيف يجلس في الليل بعد أن يستعمل "العكر الشفاف الذي يمرق الشفتين" ليظهر جميلا، مثل عبد الرزاق الريفي، ويسهر جيدا أن تكون ملابسه الداخلية من الحرير، وسليب أحمر، لأنه من عشاق الصالونات الهادئة، والتي لا يتجاوز حدود الموجودين بها ثلاثة الى أربعة على أكبر تقدير، وعشقه ان توضع فتاة أصبعها في مؤخرته، وهو يتناول مشروب كوكاكولا التي يستعملها مع الفياغرا الزرقاء.

انه لا ينام ليلا، من دون وضع "استيلو" في مؤخرته، ورغم أنه لا يتناول المشروبات الكحولية، ولا ويسكي، ولا جين، ولا ريكار، ولا...فانه يسهر الليل بحثا عن قصة غرامية تمحو مأساة مؤخرته.

 

 

معاريف بريس

أبو ميسون

maarifpress.com


 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الشباب المغربي في حوار صريح

العثور على جثة متفحمة بالحسيمة شمال المغرب

الشاب مامي خارج أسوار السجن

عودة ملف توفيق بوعشرين،و المهاجر عبد الواحد قبلي الى الواجهة

الإصلاحات الدستورية في المغرب بين الترحيب المتحفظ والرفض

عبدالاله بنكيران:لا نحتاج الى أئمة في الوزارات

طلاق بين مصطفى العلوي وتوفيق بوعشرين

مؤامرة تستهدف عمال ومستخدمي التعاونية الفلاحية المغربية من طرف الوزارة الوصية

السياسة خيط رفيع من القفطان المغربي

صحفية تتحرش بوزير الداخلية

بوعشرين يعشق أن يركن الأصبع في مؤخرته لساعات





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

انتاج مغربي رمضاني سيء ولا تمثل فن الدراما، ولا واقع الاسر المغربية


زمن الاعتذارات في غياب دراسات، وسياسات عمومية في خدمة المواطن

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

هل كان للمشروع النووي الإيراني أية فوائد عاد بها على الشعب الإيراني؟!

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع