القضية خطيرة لكن الضرر طفيف             إسبانيا وإيران...ساعة الحقيقة وموعد حاسم             المغرب- السعودية تتجاوز حدود علاقاتهما التاريخية كرة في مرمى             معركة وادي المخازن ترتحل من القصر الكبير إلى موسكو في نزال مغربي برتغالي             هل ثأر البرتغال ورونالدو في روسيا لسرقة إسبانيا مدينة سبتة في القرن 17م             منصة LOM حولت موازين الى اعرق مهرجانات العالم الراعية للفن والسلام العالميين             رونار قال: يجب أن نكون مستعدين نفسيا لمواجهة البرتغال             مارادونا ينتقد مهاجم المنتخب الأرجنتيني اغويرو             مارك غيغر يقود مباراة المغرب والبرتغال             صرخة غضب عريضة:_رياضة_بلا_سياسة رسالة احتجاج من كل العرب لـ «الفيفا»             أزولاي: الموسيقى في صلب نهضة الصويرة، اختيار يكرسه الملتقى العالمي ال12 حول الموسيقى             هل اصبح الحبيب المالكي رهينة بنشماس؟             قراءة في البلاغ الصادر عن البرلمان الذي يبخس صورة البرلمان             الرشاوى بقطاع التجهيز والنقل باقليم تاونات             مجلس المستشارين يتكتم الاعلان عن مبارة ل20 منصبا             بلاغ صحفي             منصف بلخياط يخلط الاوراق لابعاد لقجع عن شبهة الفساد             عبد الحكيم وضع بريمات مغرية لفريق نون النسوة في ملتقى الداخلة             تحت رئاسة ملك المغرب الحرس الملكي ينظم بالمشور السعيد يحتضن منافسات القفز على الحواجز             سقوط اللاعب نورالدين امرابط عرى عن واقع الصفقات الطبية للفريق الطبي المرافق للمنتخب الوطني             مارادونا كسر جميع القواعد والبروتوكولات بتدخينه السيجارة             ميسي يهدي ايسلندا فرصة ذهبية             «أصوات السلام».. مكافحة الإرهاب على الطريقة الجزائرية             بوحدوز تكفل نيابة عن لقجع اهداء ايران الفوز             الرصاص الحي يلعلع بمخيمات تندوف(خاص)             Les Gangsters de la Finance - HSBC            Tapie et la Republique            Les mille et une nuits de Marrakech             الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التطرف الذي يهدد الشعوب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

القضية خطيرة لكن الضرر طفيف

 
صوت وصورة

Les Gangsters de la Finance - HSBC


Tapie et la Republique


Les mille et une nuits de Marrakech

 
كاريكاتير و صورة

الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

بوحدوز تكفل نيابة عن لقجع اهداء ايران الفوز

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


المغرب ربح المواجهة مع امريكا والمغاربة يجب ان يكونوا فخورين بوطنهم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 يونيو 2018 الساعة 39 : 21




التحدي الكبير للمملكة المغربية، في الدفاع عن ملف ترشيح المغرب لاحتضان كاس العالم 2026، يقابله شيء واحد ان جلالة الملك محمد السادس بسياسته السديدة، ورؤيته المولوية يقود المغرب نحو العالمية، وهو ما تاكد من خلال منافسته الولايات المتحدة الامريكية في تنظيم كاس العالم، الذي سخر له الرئيس الامريكي كل طاقاته، وتدويناته على تويتر من اجل حشد اكبر عدد من الدول الشرعية التي تصوت لصالح هذا وذاك.

المغرب لم يخسر المنافسة ب65 صوتا مقابل 134 صوتا لفائدة الولايات المتحدة الامريكية، بل يجب على المغاربة ان يكونوا فخورين بوطنهم، والنتيجة المحصل عليها مشرفة التي حصل عليها، في ظل ظروف سياسية واقتصادية، وجيواستراتيجية جعلت الولايات المتحدة الامريكية تضغط بكل ما لديها من قوة للفوز بتنظيم مونديال 2026.

المغرب، ولاول مرة في تاريخه وبقيادة جلالة الملك محمد السادس استطاع، ان يبقى ملف ترشيحه الى اخر محطة في مواجهته اقوى دولة في العالم انها "ما ما اميركا"، وفوزها مستحق ام غيرمستحق فان المغرب وبروح رياضية عالية فضل ان يبقى الامر رياضيا...رياضيا... وصوته اليوم اصبح عالميا، بفضل الحكمة والرؤية السديدة لجلالة الملك محمد السادس، الذي يتطلع الى مستقبل زاهر لشعبه، ومستقبل قوامه الحوار، السلم، والمفاوضات، وما غير ذلك ان المغرب اصبح له مكانة عالمية اكثر من اي وقت مضى، والروح الرياضية، والانسجام، والاخوة والصداقة مع الاشقاء لا يمكن تدويبها في تصويت بلد يتطلع ويطمح تنظيم كاس العالم.

لهم كاس العالم...ولنا ملك ووطن تجمع بينهما الاخلاق السامية، والحوار، والسلم الذي ينشده العالم في الرياضة وغيرها، لبناء مستقبل الاوطان، وبناء مستقبل الشعوب من دون  طرح معادلة من القوي ومن الضعيف، ومن دون سياسة المؤامرة، والمزاعم الخاطئة، ومن دون نشر ثقافة الحقد والكراهية، مثل ما تحاول دولة العدو"الجزائر" تصديره، بثروتها البيترولية عجزت عن الوصول الى وضع طلب ترشيحها في منافسة المغرب لتنظيم كاس العالم 2026، وهو ما  يبرر انها دولة المؤامرة بامتياز اكثر منها دولة تتطلع الى نبذ العنف والتطرف والارهاب بالقارة الافريقية، التي جعلها المغرب بسلوكه الانساني، والسامي لها مكانتها العالمية.

انها المملكة المغربية التي غيرت نظرة الدول العظمى، ووجهت لها اشارات لها دلالات قوية ان المغرب عندما يكون طرفا في قضايا دولية، فان ملفه يكون قويا، وصادقا، ولا مجال فيه للمناورات، ومكائد سياسة المؤامرة.

فهل تتوقف بعض الاقلام، وتدوينات العقل المتطرف في انتقاد دول كونت لها قناعة التصويت لصالح ملف الترشيح الولايات المتحدة الامريكية، التي هي دولة صديقة للمغرب، ودفاعها عن ملفها حق مشروع، مثل دفاع المغرب عن حقه المشروع.

 

معاريف بريس

فتح الله الرفاعي

maarifpress.com



 

 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

شبكة المسؤول عن تنظيم القاعدة بباماكو أمام قاضي التحقيق بسلا

عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

جنس واغتصاب بقنصلية رين

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

غضب الطبيعة

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

بيد الله يقرأ الفاتحة على غير المسلمين

المغرب ربح المواجهة مع امريكا والمغاربة يجب ان يكونوا فخورين بوطنهم





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

منصة LOM حولت موازين الى اعرق مهرجانات العالم الراعية للفن والسلام العالميين


أزولاي: الموسيقى في صلب نهضة الصويرة، اختيار يكرسه الملتقى العالمي ال12 حول الموسيقى

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

معركة وادي المخازن ترتحل من القصر الكبير إلى موسكو في نزال مغربي برتغالي

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع