القضية خطيرة لكن الضرر طفيف             إسبانيا وإيران...ساعة الحقيقة وموعد حاسم             المغرب- السعودية تتجاوز حدود علاقاتهما التاريخية كرة في مرمى             معركة وادي المخازن ترتحل من القصر الكبير إلى موسكو في نزال مغربي برتغالي             هل ثأر البرتغال ورونالدو في روسيا لسرقة إسبانيا مدينة سبتة في القرن 17م             منصة LOM حولت موازين الى اعرق مهرجانات العالم الراعية للفن والسلام العالميين             رونار قال: يجب أن نكون مستعدين نفسيا لمواجهة البرتغال             مارادونا ينتقد مهاجم المنتخب الأرجنتيني اغويرو             مارك غيغر يقود مباراة المغرب والبرتغال             صرخة غضب عريضة:_رياضة_بلا_سياسة رسالة احتجاج من كل العرب لـ «الفيفا»             أزولاي: الموسيقى في صلب نهضة الصويرة، اختيار يكرسه الملتقى العالمي ال12 حول الموسيقى             هل اصبح الحبيب المالكي رهينة بنشماس؟             قراءة في البلاغ الصادر عن البرلمان الذي يبخس صورة البرلمان             الرشاوى بقطاع التجهيز والنقل باقليم تاونات             مجلس المستشارين يتكتم الاعلان عن مبارة ل20 منصبا             بلاغ صحفي             منصف بلخياط يخلط الاوراق لابعاد لقجع عن شبهة الفساد             عبد الحكيم وضع بريمات مغرية لفريق نون النسوة في ملتقى الداخلة             تحت رئاسة ملك المغرب الحرس الملكي ينظم بالمشور السعيد يحتضن منافسات القفز على الحواجز             سقوط اللاعب نورالدين امرابط عرى عن واقع الصفقات الطبية للفريق الطبي المرافق للمنتخب الوطني             مارادونا كسر جميع القواعد والبروتوكولات بتدخينه السيجارة             ميسي يهدي ايسلندا فرصة ذهبية             «أصوات السلام».. مكافحة الإرهاب على الطريقة الجزائرية             بوحدوز تكفل نيابة عن لقجع اهداء ايران الفوز             الرصاص الحي يلعلع بمخيمات تندوف(خاص)             Les Gangsters de la Finance - HSBC            Tapie et la Republique            Les mille et une nuits de Marrakech             الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التطرف الذي يهدد الشعوب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

القضية خطيرة لكن الضرر طفيف

 
صوت وصورة

Les Gangsters de la Finance - HSBC


Tapie et la Republique


Les mille et une nuits de Marrakech

 
كاريكاتير و صورة

الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

بوحدوز تكفل نيابة عن لقجع اهداء ايران الفوز

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


مصطفى المنصوري سفير المغرب بالسعودية فشل في اقناع مسؤولي الرياض!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 يونيو 2018 الساعة 48 : 14




الموقف السعودي الواضح في التصويت على الولايات المتحدة الامريكية، يدعو الى فتح كافة الملفات منها الحكومية و الدبلوماسية، لمعرفة ضعف وقوة ملف ترشيح المغرب، وكيف تغير موقف المملكة العربية السعودية، ومالت الى الولايات المتحدة الامريكية.

مصطفى المنصوري سفير المغرب بالمملكة العربية السعودية، مسؤول عن موقف السعودية، والذي بقدرما كان مفاجئا في اخر لحظة، بقدرما سبق للسعودية ان اعلنت عن موقفها، ومعالجة الموقف في عمل استباقي كان ممكنا ديبلوماسيا عبر جميع القنوات بالمؤسسات الدستورية السعودية وهنا تتجلى مسؤولية سفراء المغرب والسفيه مصطفى المنصوري.

مصطفى المنصوري رئيسا سابقا للتجمع الوطني للاحرار، فشل في تدبير شؤون الحزب، ومواقفه السياسية، مما دفع بالتجمعيين اقالته.

مصطفى المنصوري كان رئيسا لمجلس النواب، وبسبب تخاذله في المواقف السياسية ثم الاطاحة به بهذا المنصب، وبعدها "ادخل سوق راسو ..وامشى يكلس حدى امراتو".

المفاجاة ان الشعب المغربي استفاق يوما، ووجد ان مصطفى المنصوري الفاشل في الشكل والمضمون، ثم اقتراحه من طرف رئيسه الجديد للتجمع الوطني للاحرار تعيينه سفيرا للمغرب بالسعودية.

هذا التعيين في هذا المنصب، جاء لتكريس سياسة الريع السياسي، والدبلوماسي الذي يؤثر على صورة المغرب، ويؤثر على الدفاع عن قضاياه المشروع.

ومن هنا نتساءل هل المغرب سيراجع اوراقه، وينتفض ضد الريع السياسي، والدبلوماسي، والحكومي، وكل ما من شانه يسيء ويؤثر على صورة المغرب، والذي لم يسلم من هذه الممارسات غير وطنية مقاولات اعلامية، حيث يتم تنفيذ سياسة"زيد الخل فالكر المعلوف"؛ من دعم عمومي واشهار لعينات من المقاولات معدودة على رؤوس الاصابع لتسويق صورة المغرب، وما تبقى "جوع مو"، وفي العمق ان هذه" البورجوازية المصطنعة" التي تظهرعلى مدراء ومقاولات دون غيرهم، سببه الريع، والفساد الذي تعيشه مختلف القطاعات، والدليل توفيق بوعشرين  الذي يستفيد من عقارين في ملكية الاحباس، ويستفيد من دعم عمومي، ودعم تكميلي من شركة الفوسفاط لمديرها العام التراب، وبالاخير يكتشف انه يستغل تلك اموال الريع لاغتصاب ضحاياه في مكتب جريدة مقرها في ملكية الاحباس، وضفت لها مؤسسات حكومية وغير حكومية كافة الوسائل المادية واللوجيستيكية ..لتصدير المزاعم الخاطئة.

ان الوقت اليوم لم يعد يرحم، والبقاء للاصلح، وما عذا ذلك...الله يلطف ببلدنا...فهل التقطنا رسالة السعودية ام سنستمر في سياسة "شي يكذب على شي ...باش البلاد تمشي"؟.

وقبل الختام، هل يتم استدعاء السفير المغربي مصطفى (السعودي) عفوا المنصوري لمساءلته، وربط المسؤولية بالمحاسبة ما انجزه وما لم ينجزه في دعم ملف ترشيح المغرب لمونديال 2026.

 

معاريف بريس

maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

برنامج حوار...بلا حوار

قطار الاصلاح ينطلق بالمغرب بتعيين أعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي

مثقفون يرفضون وزير الثقافة

شر البلية ما يضحك

لائحة المعتقلين في مسيرة 13 مارس

الرابطة تتلقى تأييدا

فضائح أمنية بالبرلمان المغربي

تفتيش قضاة التحقيق بسلا قد يفجر أسرارا بعض المحاكمات

عناصر خلية ما يعرف بلعيرج يستفيدون من العفو الملكي

آش هاد الفساد بالبرلمان؟

مدن البام تحترق،ولامقاربة أمنية خارج مدار الرباط

لقاء سابع ما بين المغرب والبوليزاريو في شهر ماي المقبل

فضائح أمنية بالبرلمان المغربي

عبد الواحد الراضي ُ اديتها كاورية ُوبيد الله ُالفيزا والباسبور ُ

مراكش تعيش لحظات حزينة ساعة اعادة تمثيل الجريمة الارهابية

الياس العماري يعانق الشارع من جديد

آش كاين...آش كاين ...أحزابا تؤجل مؤتمراتها !!!

رسالة واضحة

الفساد متشعب بالبرلمان...الفساد منظم بالبرلمان ..فهل هي بداية للقضاء عليه؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

منصة LOM حولت موازين الى اعرق مهرجانات العالم الراعية للفن والسلام العالميين


أزولاي: الموسيقى في صلب نهضة الصويرة، اختيار يكرسه الملتقى العالمي ال12 حول الموسيقى

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

معركة وادي المخازن ترتحل من القصر الكبير إلى موسكو في نزال مغربي برتغالي

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع