استحواذ شعاع كابيتال على شركة "أموال الدولية للاستثمار" الكويتية سيدفع قدماً بخطط التوسع             جوائز مذهلة تنتظر الفائزين في تحدي سبينيس دبي 92 للدراجات الهوائية هذا العام             انطلاق أكبر مهرجان للتراث والثقافة في العالم بشعار             الإيبولا: كم شخص يجب أن يموت قبل أن تتحرّك منظمة الصحّة العالميّة؟             مكتب التحقيقات القضائية مازال يواصل إسقاط عناصر شبكة الكوكايين             بنكيران هل يبني نفقا لإخفاء حامي الدين مثل فضيحة امال هواري واحدة من ضحايا توفيق بوعشرين             العدالة والتنمية مناورات غبية في محاولة إذكاء الطابع الحزبي على المهمة الحكومية             القاضي صقر يطلب إعادة محاكمة حسن حمية المتهم بقتل إليان الصفطلي             قضاة المغرب يصدرون بيانا شديد اللهجة ضد من يمس بالسلطة القضائية             وفاة الفنانة الأميركية نانسي ويلسون الحائزة على جوائز بفضل أغنيتها الشهيرة “"(يو دونت نوو“             رئيس وزراء سريلانكا يتنحى مفسحاً المجال لإنهاء الأزمة الدستورية             لماذا غاب تيار القاضي عبد اللطيف الشنتوف عن الندوة التي دعت اليها جمعيات قضاة المغرب؟             الاقلام الرخيصة لB20 المعتقل على خلفية فضائح الجنس والاتجار في البشر لماذا تستهدف المغرب؟             بنعتيق يستقل المقررة الخاصة للامين العام للامم المتحدة المعنية بالتمييز العنصري             العدالة والتنمية تدخلها في القضاء غير عادي ويستوجب المساءلة القضائية؟             داعش تتبنى الهجوم الإرهابي بستراسبورغ             تقرير جديد للاتحاد البرلماني الدولي: زيادة طفيفة في تمثيل الشباب في البرلمان             صاحب السمو الملكي مايكل أمير منطقة كينت يمنح جائزة الأمير مايكل الدولية لإدارة السلامة المرورية             اتحاد أثينا ألايف يختار مؤسسة بوسيدون كشريك للتصدي لأزمة تغير المناخ             عملة إيدوس تحصل على استثمار من كوين بيني، البورصة الرائدة حول العالم             "الشرعية" وميليشيات الحوثي يتفقان على وقف إطلاق النار في الحديدة             ملك المغرب يعين محمد بشير رئيسا للهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها             جلالة الملك يعين محمد بنعليلو في منصب الوسيط             مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس             نقابة Umt من المجوب بن الصديق لموخاريق ما الذي تغير ؟             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

القاضي صقر يطلب إعادة محاكمة حسن حمية المتهم بقتل إليان الصفطلي

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


عبد الحكيم وضع بريمات مغرية لفريق نون النسوة في ملتقى الداخلة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 يونيو 2018 الساعة 36 : 20




هكذا وضع مخرج الفيلم "حريم البرلمان" المسمى عبد الحكيم بنشماس الذي انزوى في زاوية بمكتبه بالمسماة غزلان، وحمامي، والسيدتين اللتين تظهران في الصورة في سعادة لاتنتهي كانهما ترقصان بالشيلي فرحا بهدر المال عمومي في مهمة الديبلوماسية البرلمانية في ضرب لكل الاعراف والتقاليد التي اسس لها رئيس مقاطعة يعقوب المنصور سابقا المسمى عبد الحكيم بنشماس منذ ثلاث سنوات...ونتمنى ان يعرض على لجنة الخارجية بمجلس المستشارين او الصحافة على تقارير نون النسوة التي اعتمدها في مهام الديبلوماسية البرلمانية.

ولم يشفع له تعيينه من سلفه امينا عاما لحزب الاصالة والمعاصرة، الذي تعثر منذ ان استحوذت عليه قبيلة  من دون قاعدة انتخابية لينهي مع الفساد المالي والاداري بمجلس المستشارين، ويحسن صورة ادائه،.

ليلة عيد الفطر اقدم المسمى حكيم بنشماس اعتماد الكاتب العام السيد عبد الواحد خوجة للذهاب الى الداخلة للوقوف عن الترتيبات اللوجيستيكية لمهرجان بعد ان اقحم فيه مؤسسات وطنية باعتبار ان الامر يتعلق بقضية الوحدة الترابية التي تعتبر من الاولويات، لكن عبد الحكيم يسارع الوقت لمحو اثار الفساد، ولكن هيهات ما جرى لا يمكن محوه بجرة قلم، وما حققه من ثروة مالية مازالت محطة مساءلة، وتداعياتها متواصلة منها فيلا التي اشتراها بحي السويسي بالرباط بمليار ونصف، خاصة وانه صرح انه عدو الققر، لكن وصفة خروجه منه لم يحدثنا عنها.

هذا المهرجان، او الندوة التي سبق له ان عطلها، بموقف احادي الجانب دون اشراك اعضاء المكتب، دفعه اليوم يحاول التاثير به تنظيمها، بعد استنجاده بمؤسسات وطنية، رؤساء الجهات بالاقاليم الصحراوية، هدفه الاستمرار في تنفيذ مخطط الفساد بمجلس المستشارين وهو خطط له بشراء مواقع اعلامية لتلميع صورته، والدليل انه وضع اسماء سيدات موالين له لاقحامهم في البريمات التي حددها في مبالغ مالية مهمة،  سيحصلون عليها فور انتهاء الحفلة،  بينهم مصطفى عنترة الذي استقطب للديوان قبل ان يتم دمجه في السلك الوظيفي لموظفي مجلس المستشارين لتكون وظيفته "التحنزيز"، ونشر المزاعم الخاطئة على موظفين وموظفات.

وبالطبع، هذا الفعل او المخطط المحبوك،  جعله يبعد الكاتب العام في سفر على عجل الى الداخلة ، حتى يتمكن  "عبد الحكيم"من وضع ترتيبات الفريق الذي سيصاحبه على متن رحلة فورست كلاس مثل ما حدث مرارا في سفريات الاسترخاء والراحة.

برمجة الرحلات والسفريات، في الغالب ينظمها  للموالين له قبل رمضان او بعده الذي يصادف عطلة الصيف،  الى الداخلة وبينهم السيدات الشيليات وحمامي وغزلان هاته الاخيرة التي يمكن ان يسجل اسمها في كتاب كنيس او تصبح مادة لتدريس السادة المستشارين في علم "الهمزة جات" وادى ما اضفنا اليهم  عنترة فان العار كل العار على الفرق ورؤساء الفرق واعضاء المكتب لا يحاسبون هذا الهدر والفساد، للاسف ان المكتب الذي يتواجد به حميد كوسكوس الذي ارتبط اسمه بصاحبة "مولات الخال"همه الوحيد تسوية وضعيتها الادارية، اما العربي المحرشي لا يستحق الحديث ماضيه ومراكمه من سنوات السجن في النصب والاحتيال دليل على موقف الاصالة والمعاصرة في تدبير الشان العام

يحدث كل هذا، في الوقت الذي يتم تهميش اطر لها من الكفاءة المهنية بمجلس المستشارين، في اشراكها في هذا الملتقى الذي يتطلب ابداء راي وافكار ومواقف وطنية، لا البحث عن مزيد من هدر المال العام.، والدليل الاحكام الصادرة في حق مجلس المستشارين لصالح موظفين ثم مصادرة حقوقهم، وحصلوا عنها طريق احكام قضائية، وهي سابقة تاريخية في تاريخ مؤسسة تشريعية يفترض فيها احترام التشريعات التي تصادق عليها.

تفاصيل هذه الرحلة سنعود اليها بادق التفاصيل

 

معاريف بريس

ابو ميسون

maarifpress.com



 

 

 

 

 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

من مصر أم الدنيا ..الى مصر أم الانقسامات

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

غضب الطبيعة

مطعم حانة من دون قانون 5éme Avenue

وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل

عبد الحكيم وضع بريمات مغرية لفريق نون النسوة في ملتقى الداخلة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

مكتب التحقيقات القضائية مازال يواصل إسقاط عناصر شبكة الكوكايين


بنكيران هل يبني نفقا لإخفاء حامي الدين مثل فضيحة امال هواري واحدة من ضحايا توفيق بوعشرين

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال