الإعدام في حق عبد الصمد الجود ويونس اوزايد، ورشيد أفاطي على خلفية الجريمة بسامهاروش             محمد السادس ...20 سنة من البناء لتحقيق الرفاه للشعب             ادريس لشكر طرح افكارا، والأحزاب الوطنية المشاركة في الحقل السياسي لا بد لها الانخراط في المشروع             عبد العظيم الحافي يرأس الدورة العادية للمجلس الأعلى للقنص             تصريح استنكاري من المسيحي المغربي محمد أحماش             هيومن رايتش ووتش ...الجزائر تغمض العين عن التعذيب والاعتقالات التي تتم فوق أراضيها             حصيلة مراقبة المواد الغذائية خلال الربع الثاني من سنة 2019             وداعا "ال" شابو ...القضاء الأمريكي يحكم بالسجن مدى الحياة على أكبر تاجر مخدرات             دبي عاصمة الاعلام العربي             لجنة الداخلية بمجلس النواب تصادق بالإجماع على ثلاثة مشاريع قوانين تتعلق بأراضي الجماعات السلالية             لجنة التعليم بمجلس النواب تصادق بالأغلبية على مشروع القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين             البرتغال تعلق اصدار تأشيرات للايرانيين لأسباب أمنية             المديرة العامة لصندوق النقد الدولي تقدم استقالتها من منصبها             استقالة فرانسوا دي روجي رئيس الوزراء يؤكد على قوة وسلطة الاعلام لفضح الفساد بفرنسا             إف في سي تتعاون مع أفايا لمساعدة الشركات في أفريقيا على تقديم تجارب رقمية             إطلاق استبيان إتش بي آر أسيند العالمي لمهارات الشباب لعام 2019             لحسن الداودي “تغوط “بجهة بني ملال خنيفرة وترك الكل يبحث عن وسيلة تيمم             بلاغ صحافي             نقابة الصحافيين المغاربة تتابع تطورات التي اعقبت تنظيم ورشة البحرين             توقيف خلية داعش بروسيا             بنشماس...انتهى المشوار             جلالة الملك محمد السادس يعبر لفخامة الرئيس الفرنسي عن الطابع المتفرد للعلاقات المغربية الفرنسية             المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمكناس توقف المشتبه به بهتك عرض طفل 10 سنوات وقتله             محتات الرقاص في تجربة اعلامية جديدة مديرا للنشر لموقع رقمي             مخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي في المغرب             أفخاخ الشطرنج            موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"            تعلم اللغة العبرية للمبتدئين            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

الكنيست" البرلمان الاسرائيلي يصوت بأغلبية حل نفسه

 
صوت وصورة

أفخاخ الشطرنج


موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"


تعلم اللغة العبرية للمبتدئين

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

هيومن رايتش ووتش ...الجزائر تغمض العين عن التعذيب والاعتقالات التي تتم فوق أراضيها

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


المغرب- السعودية تتجاوز حدود علاقاتهما التاريخية كرة في مرمى


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 يونيو 2018 الساعة 11 : 10




لا يجب على الشعوب العربية والاسلامية ان يكونوا عدميين في محطات تجمعهم حب الرياضة، وعشق كرة القدم الاكثر شعبية، واكثر جاذبية.

ولذلك، مهما بلغ الاختلاف حول موقف اي دولة في اختيار الانسب التصويت عليه في انتخاب المنتخبات الكروية التي تستحضر فيها كل المصالح التي تؤمن فيها الامن والاستقرار لشعوبها، فانها تبقى نتائجها كروية-كروية، وهذا ما يجب على شعوب الامة العربية والاسلامية استحضارها، كما نستحضر ان الكل على مدى السنة يتابع الدوري الاسباني، الذي يكسر كل الحدود بتشجيع فريق برشلونة، او فريق ريال مدريد، وهذه قاعدة اصبحت، وليست استثناءا عبر القارات.

وبتشجيع فرق لها رصيد كروي، لا يلغي الاوطان، وغيرة الشعوب على اوطانها، ولا تلغي العلاقات التاريخية بين الدول والاشقاء العرب والدول الاسلامية، وهو ما حدث في الموقف السعودي بالتصويت على ملف ترشيح الولايات المتحدة الامريكية، التي تبقى في اختياراتها حرة في موقفها الكروي السيادي.

ومن هنا، لا بد ان تعلو العلاقات التاريخية للبلدين، وتتغلب الروح الرياضية، لمزيد من تقوية العلاقات الجيواستراتيجية بين البلدين، لما يخدم مصالح الشعب المغربي، ومصالح الشعب السعودي، خاصة ونحن نحتفل بدخول المراة السعودية يوم 24 يونيو 2018 قيادة السيارات.

كاس العالم لكرة القدم، محطة هامة في تاريخ الدول، وشعوب الامة العربية والاسلامية، الذين تجمعهم حفلات دينية، شهر رمضان الابرك، وعيد الاضحى، واعياد، ومناسبات تجعل من مراقبة الهلال محطة تلتئم فيها النفوس، ونستحضر فيها ذكريات، واماني انسانية، تطهر النفوس، وتقرب الشعوب بعضها ببعض.

وكاس العالم لكرة القدم، لابد ان تستحضر فيه شعوب الامة العربية والاسلامية علاقاتها التاريخية، ومستقبلها المشترك، بدل اعطاء فرصة للاعداء خلق البلبلة، ودعم الشتات، لتمزيق الوحدة، والاخوة، مع الاشقاء من الدول العربية، الاسلامية.

ومقابلة اليوم، التي ستجمع المنتخب المغربي بنظيره البرتغالي، فرصة لتثمين هذه العلاقات الاخوية الصادقة والتاريخية مع اشقاءنا السعوديين الذين نحترم موقفهم الذي مهما لم يتوافق مع عشاق كرة القدم، فان تغليب العقل على العاطفة، لا يمكن ان نجعل منها قضية تخدم فقط اعداء شعوب الامة العربية والاسلامية..

تعيش المملكة المغربية، وتعيش المملكة العربية السعودية، ويعيش هذا العرس الكروي العالمي الذي يعد محطة هامة لنبذ الغلو، والتطرف، والارهاب الذي تحاربه كل الدول وعلى راسها المملكتين المغربية، والسعودية، ودولة الامارات العربية المتحدة.

اذا، من فضلكم ياعشاق كرة القدم ...ابتسامة، تشجيع، اخوة، وتضامن.

 

معاريف بريس

فتح الله الرفاعي

maarifpress.com

 

 

 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

شبكة المسؤول عن تنظيم القاعدة بباماكو أمام قاضي التحقيق بسلا

عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

جنس واغتصاب بقنصلية رين

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

بيد الله يقرأ الفاتحة على غير المسلمين

مطعم حانة من دون قانون 5éme Avenue

المغرب- السعودية تتجاوز حدود علاقاتهما التاريخية كرة في مرمى





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

الإعدام في حق عبد الصمد الجود ويونس اوزايد، ورشيد أفاطي على خلفية الجريمة بسامهاروش


محمد السادس ...20 سنة من البناء لتحقيق الرفاه للشعب

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

خطر العجز والتردد الدولي

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال