مارتن ريتشنهاغن يستلم وسام جوقة الشرف المرموق من الحكومة الفرنسية             خاشقجي وقصة غرام مع العميلة المزدوجة للاستخبارات الأمريكية - التركية             9 من أصل 10 مؤسسات تفيد بأنها تعاني من ثغرة بين ثقافة الأمن الإلكتروني             أفينيتي من جنرال إلكتريك: أول محرك نفاث فوق صوتي للطائرات المدنية             جي إيه سي تفوز بجائزة أفضل شركة لخدمات النقل والخدمات اللوجستية             نادية.م تلقي كلمة في مؤتمر الشارقة الرامي إلى تعزيز فرص الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا             جمعية اتحاد البرلمان الدولي تعطي صوتاً للنواب المكممين في أوطانهم             بوريطة هل يتحرك لدراسة ملفات الأعوان المحليين بقنصلية المغرب بفيلمومبل بفرنسا             بـــــــــــــلاغ بخصوص وضعية موظفي مديرية الاقتصاد الرقمي المزمع إلحاقهم بوكالة التنمية الرقمية             دراسة تكشف ضعف معدلات استخدام الفحوصات العلاجية بمؤسسات الرعاية الصحية الأولية بالمغرب             قضية الصحافي السعودي تضع ترامب رهينة جهاز المخابرات الامريكية و مجلس الشيوخ             ضمن جوائز الشرق الأوسط للخدمات اللوجستية والنقل "فيديكس إكسبريس" أفضل شركة للخدمات اللوجستية السري             وزير التعليم العالي والبحث العلمي : جامعة العلوم والتكنولوجيا جامعة وطنية بامتياز تجسد الوطن بكل تفا             الميثاق العالمي للقاضي يعتبر وثيقة تاريخية مرجعية ( مصطفى فارس)             ملك المغرب يبعث برقية تهنئة لرئيس مجلس المستشارين المنتخب             سنة 2019، ستكون بداية الشروع الفعلي في أجراة الورش الملكي لتعبئة الأراضي الفلاحية المملوكة للجماعات             شهيد خان يسحب عرضه لشراء ملعب ويمبلي الإنجليزي             رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يعزون ملك المغرب في ضحايا حادث القطار             غينيا الاستوائية تدعو الأمم المتحدة إلى إحصاء ساكنة مخيمات تندوف             غينيا بيساو ، وبنين تؤكدان دعمهما للمبادرة المغربية للحكم الذاتي في الصحراء             سكوير ياردز تبرز كإحدى أكبر الجهات الفاعلة في مجال تكنولوجيا العقارات             فلير سيستمز تحصل على عقد بقيمة 9.9 مليون من وزارة الأمن الوطني الأمريكية             الذكاء الفائق: هواوي تكشف النقاب عن سلسلة هواتف هواوي مايت 20             هيلتون تحتلّ المرتبة الثانية ضمن قائمة أفضل أماكن للعمل في العالم             حادث القطار ...مسؤولية الحكومة والبرلمان             المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال            كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين            وثائقي | الحرب ضد المخدرات - الغواصة السّرية            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

حقيقة نتنياهو في الأمم المتحدة

 
صوت وصورة

المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال


كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين


وثائقي | الحرب ضد المخدرات - الغواصة السّرية

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

خاشقجي وقصة غرام مع العميلة المزدوجة للاستخبارات الأمريكية - التركية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


مجلس المستشارين ينهي دورته الربيعية بفضائح الريع والأشباح وخرق سافر للدستور


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 يوليوز 2018 الساعة 49 : 11




ينهي البرلمان بمجلسيه دورة الربيع بفضيحة خرق سافر للدستور لم يسبق لها مثيل. الأمر يتعلق بقرار إنهاء الدورة الربيعية يوم 24 يوليوز الحالي عوض يوم 13 غشت وفق دستور 2011 الذي حدد دورات المجلسين في 4 أشهر.

الخطير أن هذا الخرق السافر تم بتواطأ من الحكومة. 

وفي الوقت الذي يمارس فيه البرلمانيون أبشع صور الضغط كلوبي مصلحي من أجل تمرير قانون تقاعد أعضاء الغرفتين،  وهو تقاعد غير مستحق مادام أن الانتداب البرلماني ليس وظيفة لا تحكمه مقتضيات قانون الشغل، هاهم البرلمانيون أنفسهم يقتطعون 20 يوما من انتدابهم لأخذ عطلة غير مستحقة بعد دورة تشريعية فارغة سادتها أبشع مظاهر التسيب والريع وانهاك الميزانية في أنشطة تافهة وسفريات داخل وخارج الوطن للتجوال وإبرام صفقات مشبوهة..

ماهي الحصيلة التي سيقدمها رئيسي المجلسين الأسبوع المقبل عند ختمهما للدورة الربيعية؟

لنبدأ بمجلس المستشارين،  هذه الغرفة التي أصبحت اليوم ثقلا كبيرا على الميزانية العامة وعلى المشهد المؤسساتي ببلادنا. ويجب التذكير بأن هذا هو آخر خطاب الحصيلة الذي سيلقيه رئيس المجلس بعد ثلاث سنوات لم يتمكن خلالها من إنجاز ما قدمه بعد تعيينه،  وليس انتخابه، رئيسا للغرفة الثانية. 

وهذه أسئلتنا لرئيس المجلس: 

- هل وضعت حدا للتسيب الإداري والمالي الذي تعفن بمجلس المستشارين بسبب صفقات السيارات والفنادق والمطاعم والتجهيزات المكتبة والمعلوماتية والسفريات وغيرها؟

- هل وضعت حدا للتسيب في اتفاقيات الشراكة التي وقعتها مع منظمات دولية ومؤسسات عمومية وأكاديمية والتي لا يستفيد منها سوى حميد كسكس بمجلسك وعضو بديوانك معرف بلهطته للصفقات ناهيك عن الصحافيون،  نسبة إلى الوزير العراقي الشهير الصحاف، بديوانك الذين يزينون لك البشاعة؟

- هل وضعت حدا للريع في التعيينات في مناصب المسؤولية ومنها تعيينك لأحد أعضاء ديوانك رئيسا لقسم التواصل بالنيابة (مكلفا بشراء المواقع الصحفية بالأغلفة السمينة) ضدا على القانون فيما جمدت باقي التعيينات بمبرر آن الهيكلة الإدارية الحالية متجاوزة ولا تستجيب للدستور؟

- هل وضعت حدا للموظفين الأشباح وخاصة منهم القياديين بالأحزاب السياسية من قبيل من سبق أن أوردنا هنا لمرات عديدة أسماؤهم من قبيل:  سفيان خيرات وعبد العالي مستور عن الاتحاد الإشتراكي، الباتول الداودي وزوجها أحمد الشرادي عن البام، وجلال القدوري نائب عمدة الرباط المكلف بالازبال عن الحركة...

- هل أجريت تقييما لعمل المديرين والمستشارين العامين طيلة أكثر من ثلاث سنوات معظمهم لا يقومون باي عمل مقابل الملايين التي يحصلون عليها شهريا؟ 

- هل عرفت أخيرا لماذا لا زال رئيس قسم الشؤون المالية سابقا يتردد على المجلس ويحصل منه على تعويضات سخية هو وزوجته وفق مقولة "يدهب جحا وتبقى مساميره"؟

- لماذا لا تريد، أو بالأحرى لا تستطيع أن تضع حدا لمهام المعروف رئيس قسم الشؤون المالية رغم تجاوزه لسن التقاعد بأربع سنوات؟

- هل تنتظر عطلة الصيف للرضوخ لابتزاز حميد كوسكوس قصد اقتسام كعكة العشرين وظيفة وأيضا تعيين صديقته مولات الخال في منصب مستشار عام؟ 

- هل استدعيت يوما ما مسؤولا رفيعا بمجلسك لم يعد يحضر أشغال اجتماعات مكتبك لأنه مشغول بالصفقات التي ينجزها حميد كسكس أخرها صفقة البوانتاج وغيرها من الصفقات التي تدر عليهما أضرفة ممتازة مكنت شبكة حميد كسكس ومن معه من تحقيق مكتسبات الريع البرلماني؟ 

هذا غيض من فيض الأسئلة التي  كان بودنا أن نطرحها على رئيس مجلس المستشارين لو كانت له الجرأة أن يعقد ندوة صحفية مفتوحة لجميع الصحفيين خاصة منهم الذين منعهم من ولوج البرلمان..

في الحلقة القادمة:  حصيلة المالكي ونائبه سلطان الصفقات حسي مسي..
معاريف بريس
maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

عمدة مكناس أمام المحكمة من جديد

بيد الله يقرأ الفاتحة على غير المسلمين

اتحاديون يفجرون الاتحاد الاشتراكي

رجل الأعمال عبدالسلام البوخاري يناشد محمد السادس

ايران تدعم مسيرة الجزائر للاطاحة بنظام بوتفليقة

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

عزيمان على رأس الدبلوماسية المغربية

آش هاد الفساد بالبرلمان؟

بيد الله يقرأ الفاتحة على غير المسلمين

وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل

من تفضل الحكومات الخائنة...الصفقات أم الاتفاقيات؟

مدن البام تحترق،ولامقاربة أمنية خارج مدار الرباط

الاستقلاليون بسلا يطالبون بطرد عمر السنتيسي

"جديد سلا" ادريس السنتيسي يستنجد ،ب،عباس الفاسي

شر البلية ما يضحك

الأصالة والمعاصرة وصراع الزعامات

آش هاد المصيبة في المحاكم؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

بوريطة هل يتحرك لدراسة ملفات الأعوان المحليين بقنصلية المغرب بفيلمومبل بفرنسا


بـــــــــــــلاغ بخصوص وضعية موظفي مديرية الاقتصاد الرقمي المزمع إلحاقهم بوكالة التنمية الرقمية

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

النقل الجوي يدعم 65.5 مليون وظيفة و2.7 تريليون دولار أمريكي من الأنشطة الاقتصادية

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال