إحالة موظفي شرطة على النيابة العامة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال             فاين الصحية القابضة تعين يحيى باندور رئيساً تنفيذياً للمعلومات             دايموند سي بي دي التابعة لشركة بوت نتورك هولدينجز تدخل سوق القهوة             إزري تتعاون مع إكس واي أو نتوورك لتقديم نطاق جديد مبتكر للمواقع في خرائط العالم             تاكيدا تحصل على رأي إيجابي من لجنة المنتجات الطبية والأدوية للاستخدام البشري             أكبر مؤتمر لتقنيّة بلوك تشين في آسيا يُعقد في 30 و31 يناير في يوكوهاما في اليابان             هل يصبح المغرب بعد سنوات من التساهل مع اصحاب السترات الصفراء ضحية هذا الوباء؟             بنشماس ينظم ندوة دولية حول تجارب المصالحات الوطنية التي تسعى تحقيق الاستقرار السياسي             غروندفوس تطلق مجموعة منتجات سي آر الجديدة             جيمالتو وجلوبال ماتيكس تحققان تقدماً سريعاً في حلول الاتصال             خادم الحرمين الشريفين يرعى مهرجان الجنادرية الـ 33 وسباق الهجن             توقيف مشتبه به في قتل سائحتين نرويجية ودانماركية بالحوز من طرف مكتب التحقيقات القضائية             أمير المؤمنين يترأس حفلا دينيا إحياء للذكرى العشرين لوفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني             رأس الخيمة تستعد مجدداً لدخول "غينيس" مع عرض مذهل للألعاب النارية             دائرة المالية المركزية بالشارقة تتسلّم شهادة الآيزو في نظام إدارة الجودة             غروندفوس تخطف الأضواء في مؤتمر ريتروفيت تك 2018 في المملكة العربية السعودية             عاجل: العثور على جثتين سائحتين أجنبيتين احداهما من جنسية نرويجية واُخرى دانماركية             فتح باب الترشيح لتمثيل المجتمع المدني بلجنة الإشراف الوطنية المتعلقة بالحكومة المنفتحة             الملتقى الإفريقي الأول حول التكوين المهني بالداخلة             ملكة جمال الفلبين تفوز بلقب ملكة جمال الكون لعام 2018             السعودية تستنكر موقف مجلس الشيوخ الأميركي وترفض التدخل في شؤونها الداخلية             الريال في أبوظبي لبدء الدفاع عن لقب «بطل العالم»             الدورة الثانية للجامعة الشتوية تحت شعار "العيش المشترك" لفائدة الشباب المغاربة المقيمين بالخارج             حسين الهيثمي يتلقى أوامر “اميره” للخروج بتدوينه يرفع فيها سقف ترهيب القضاء والدولة             البرلمان النمساوي يحظر جماعة             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

السعودية تستنكر موقف مجلس الشيوخ الأميركي وترفض التدخل في شؤونها الداخلية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


المغرب: الانتخابات افرزت حكومات هشة وتوقعات اقالة الحكومة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 غشت 2018 الساعة 50 : 12




المغرب هل دخل في ازمة سياسية، ام هناك مجرد اختلال بسيط في الجهاز التنفيذي للحكومة، ادى الى اقالة وزير المالية بوسعيد ليحل محله الوزير عمارة لتدبير الوزارة بالانابة في انتظار تعيين من يخلفه في هذا المنصب الحكومي.

الاشكال اليوم، اصبح اعمق بعد قرار السلطات العليا ربط المسؤولية بالمحاسبة، وهو قرار اكيد ستكون له تبعات ابرزها اقالة حكومة سعد الدين العثماني، وتشكيل حكومة وطنية، لتمكين الاحزاب من الاعداد لتنظيم اختياراتها، ونخبها، وفي ذلك كانت الاشارة الملكية قوية بتوجيه -جلالته- الاحزاب باستقطاب الشباب في خطاب الذكرى التاسعة عشرة لتربع جلالته على عرش المملكة المغربية.

الاشارة لها دلالات، ان المغرب تجاوز التفكير الميكانيكي، وتجاوز احزاب تنام على امل مسيرة بنزروال التاريخية بالدارالبيضاء، خلال حملة الانتخابات التشريعية الماضية التي افرزت اعاقة مستديمة في تشكيل سعد الدين العثماني لحكومته، بعد فشل سلفه في تشكيلها.

الاحزاب هي العائق في تقدم، وتطور المغرب، وعائق للتنمية رغم مانحه دستور 2011، لها من اختصاصات، واليات قانونية للدفع بالبلاد الى مستقبل من افضل.

ومن هنا لا بد من توضيح، للحكومة، والبرلمان، لماذا لم تسائل نفسها عن نجاح المغرب في الديبلوماسية الخارجية في افريقيا مثلا، ونجح في السياسة الامنية التي جعلت من البلاد محصنة امنيا، واستقرارا، وفشل الحكومة في تدبير الملفات الاقتصادية، والاجتماعية، اليس هناك خللا في الاحزاب التي هدفها النسبة العددية في كراسي التمثيلية البرلمانية من دون عقل، ولافكر، ولامبادرات، بامكانها الحد من الاختلالات الافقية والعمودية التي تولد التعب للشعب، وللوطن.

كما ان عدم مساءلة من اين لك هذا، من خلال التصريح بالممتلكات الذي يتقدم به اعضاء الحكومة، وممثلي الامة بالبرلمان، والجماعات الترابية، والغرف المهنية، يبقى الثراء الهاجس الاول لعينة ممن يسيرون الشان العام والذي تكون اثاره سلبية على الشان العام.

اليوم، هناك حرص على تفعيل ربط المسؤولية بالمحاسبة، وما مضى لا يجب اختزاله في اقالة وزير فقط، بل يجب اقالة الحكومة برمتها، حتى نتمكن من استرجاع هيبة المؤسسات، وما غير ذلك ستبقى الاحزاب السياسية رقم في معادلة البحث عن النسبة العددية، والثراء المشروع وغير المشروع.

 

معاريف بريس

ابوميسون

maarifpress.com

 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

شبكة المسؤول عن تنظيم القاعدة بباماكو أمام قاضي التحقيق بسلا

عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

جنس واغتصاب بقنصلية رين

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

غضب الطبيعة

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

بيد الله يقرأ الفاتحة على غير المسلمين

بيد الله الخلاف ضروريا وما حدث سابقة في أول جلسة لمساءلة الحكومة

المغرب: الانتخابات افرزت حكومات هشة وتوقعات اقالة الحكومة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

إحالة موظفي شرطة على النيابة العامة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال


هل يصبح المغرب بعد سنوات من التساهل مع اصحاب السترات الصفراء ضحية هذا الوباء؟

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال