الإعدام في حق عبد الصمد الجود ويونس اوزايد، ورشيد أفاطي على خلفية الجريمة بسامهاروش             محمد السادس ...20 سنة من البناء لتحقيق الرفاه للشعب             ادريس لشكر طرح افكارا، والأحزاب الوطنية المشاركة في الحقل السياسي لا بد لها الانخراط في المشروع             عبد العظيم الحافي يرأس الدورة العادية للمجلس الأعلى للقنص             تصريح استنكاري من المسيحي المغربي محمد أحماش             هيومن رايتش ووتش ...الجزائر تغمض العين عن التعذيب والاعتقالات التي تتم فوق أراضيها             حصيلة مراقبة المواد الغذائية خلال الربع الثاني من سنة 2019             وداعا "ال" شابو ...القضاء الأمريكي يحكم بالسجن مدى الحياة على أكبر تاجر مخدرات             دبي عاصمة الاعلام العربي             لجنة الداخلية بمجلس النواب تصادق بالإجماع على ثلاثة مشاريع قوانين تتعلق بأراضي الجماعات السلالية             لجنة التعليم بمجلس النواب تصادق بالأغلبية على مشروع القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين             البرتغال تعلق اصدار تأشيرات للايرانيين لأسباب أمنية             المديرة العامة لصندوق النقد الدولي تقدم استقالتها من منصبها             استقالة فرانسوا دي روجي رئيس الوزراء يؤكد على قوة وسلطة الاعلام لفضح الفساد بفرنسا             إف في سي تتعاون مع أفايا لمساعدة الشركات في أفريقيا على تقديم تجارب رقمية             إطلاق استبيان إتش بي آر أسيند العالمي لمهارات الشباب لعام 2019             لحسن الداودي “تغوط “بجهة بني ملال خنيفرة وترك الكل يبحث عن وسيلة تيمم             بلاغ صحافي             نقابة الصحافيين المغاربة تتابع تطورات التي اعقبت تنظيم ورشة البحرين             توقيف خلية داعش بروسيا             بنشماس...انتهى المشوار             جلالة الملك محمد السادس يعبر لفخامة الرئيس الفرنسي عن الطابع المتفرد للعلاقات المغربية الفرنسية             المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمكناس توقف المشتبه به بهتك عرض طفل 10 سنوات وقتله             محتات الرقاص في تجربة اعلامية جديدة مديرا للنشر لموقع رقمي             مخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي في المغرب             أفخاخ الشطرنج            موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"            تعلم اللغة العبرية للمبتدئين            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

الكنيست" البرلمان الاسرائيلي يصوت بأغلبية حل نفسه

 
صوت وصورة

أفخاخ الشطرنج


موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"


تعلم اللغة العبرية للمبتدئين

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

هيومن رايتش ووتش ...الجزائر تغمض العين عن التعذيب والاعتقالات التي تتم فوق أراضيها

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


سيدة نيجيرية في السبعين من عمرها تختار دولة الإمارات لزراعة جهاز تنظيم ضربات القلب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 غشت 2018 الساعة 27 : 17



 

 

"ايتوس واير"): بدت ماريا، السيدة النيجيرية البالغة من العمر 70 عاماً، في قمة النشاط والحيوية، لكنها تستعين بجهاز تنظيم ضربات القلب ثنائي الحجرات للتحكم بنبضات قلبها، جراء إصابتها بمرض "الحصار الأذيني البطيني"، وهو أحد أمراض القلب الخطرة الناجمة عن بطئ نبضات القلب أو عدم انتظامها، ما قد يؤدي إلى فقدان الوعي أو الفشل التام لوظائف القلب، والحاجة إلى زراعة جهاز تنظيم ضربات القلب داخل الصدر، وربطه بالقلب ليعمل بانتظام وصمت على ضبط ضربات القلب.

وسارعت ماريا بعد تشخيص حالتها في موطنها الأم إلى الحضور إلى دولة الإمارات لإجراء جراحة زراعة هذا الجهاز في مستشفى الإمارات جميرا لكون هذه العملية تتطلب خبرات ومهارات طبية متقدمة. 

وقال الدكتور علام القوتلي، استشاري أمراض القلب والأوعية والتداخلات القلبية الوعائية ورئيس قسم القلب والتداخلات القلبية الوعائية في مستشفى الإمارات جميرا، والذي أجرى مؤخراً أول عملية زرع جهاز بالمستشفى: "أكدت تقارير السيدة ماريا عند مراجعتها للمستشفى للمرة الأولى، مدى العناء الذي كان يكابده القلب لإرسال إشارات كهربائية بين الحجرتين العلوية والسفلية، ومدى خطورة التوقف المفاجئ للقلب والموت في بعض الأحيان إذا لم يتم زرع جهاز تنظيم ضربات القلب على الفور. وبالتالي، قمنا بزرع أحدث جهاز ثنائي الحجرات لتنظيم ضربات القلب، يتميّز بتوافقه مع أجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي، وهي الميزة التي تتيح للمرضى إجراء فحوصات وتصوير بالرنين المغناطيسي في المستقبل دون أي مخاوف".

وأجرى الدكتور علام وفريقه الجراحة التي استغرقت نحو ساعة واحدة فقط لزراعة الجهاز الذي يساوي حجمه ساعة اليد وتوصيله بقلب ماريا ، وإبقائها تحت الملاحظة لمدة 24 ساعة قبل السماح لها بمغادرة المستشفى في اليوم التالي. وفي صباح اليوم المقرر لإجراء العملية، كانت ماريا قد تلقت دواءً يساعدها على الشعور بالنعاس والاسترخاء.

وأضاف الدكتور علام: "رغم كونها من جراحات اليوم الواحد، إلا أن زراعة هذا الجهاز تتطلب خبرات خاصة، ولا يجوز إجراؤها من قبل جراح عديم الخبرة، فقد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة من بينها ثقب الرئة، والنزيف الحاد، وجلطات الدم، وتلوث الجرح، وتجمع السوائل حول القلب، بل وقد تؤدي في حالات نادرة إلى الموت. هناك الكثير من الأطباء في بلدان عديدة حول العالم يجرون عمليات جراحية مماثلة تشمل زارعة أجهزة تنظيم القلب، لكن دولة الإمارات تتمتع في الوقت الراهن بسمعة طيبة بهذا المجال، وتضم نخبة الخبراء، وتستقطب المرضى من جميع أنحاء العالم".

وبحسب تقرير بحثي حول سوق السياحة الطبية العالمية، يُتوقع أن تشهد السوق نموًا قويًا، بواقع سنوي مركب تصل نسبته إلى 1.65% خلال الفترة من 2018 وحتى 2023. وباتت دولة الإمارات، خلال السنوات القليلة الماضية، إحدى الوجهات الرئيسية للسياحة العلاجية والاستشفائية في العالم، حيث تحتل دبي المركز الأول في منطقة الشرق الأوسط في هذا المجال، بفضل تقدم أنظمتها العلاجية، وتطور منشآتها الطبية.

واختتم الدكتور علام القوتلي قائلًا: "يتزايد عدد الأشخاص الذين يلجأون إلى زراعة أجهزة تنظيم نبضات القلب لتحسين حالتهم الصحية، ومع ذلك ما زالت المخاوف المحيطة بهذا الجهاز مرتفعة للغاية بالرغم من أن التطورات التقنية الأخيرة أسهمت في جعل الجهاز أصغر حجمًا وأكثر سلاسةً لدرجة أن المريض لا يشعر بأي اهتزاز في صدره بل ولا يكاد يلحظ أنه يستخدم جهاز تنظيم ضربات القلب على الإطلاق".

وتشير الإحصاءات إلى أن حوالي 10 في المائة من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 70 عامًا أجروّا بالفعل عمليات جراحية لزرع جهاز تنظيم ضربات القلب، حتى بات يُعرف باسم جهاز كبار السن، حيث يخضع ما يقرب من مليون شخص لعملية زراعة جهاز تنظيم ضربات القلب سنويًا بهدف تنظيم نبضات قلب المريض عن طريق التحفيز الكهربائي. وعادة ما يتم تثبيت أجهزة تنظيم ضربات القلب التقليدية من خلال عملية جراحية يتم فيها تثبيت الجهاز تحت جلد صدر المريض ومن ثم يتم مد الأسلاك أو الأقطاب من الوريد الكتفي لتوصيلها بالقلب. ورغم أن تكلفة جهاز تنظيم ضربات وتشير الإحصاءات إلى أن حوالي 10 في المائة من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 70 عامًا أجروّا بالفعل عمليات جراحية لزرع جهاز تنظيم ضربات القلب، حتى بات يُعرف باسم جهاز كبار السن، حيث يخضع ما يقرب من مليون شخص لعملية زراعة جهاز تنظيم ضربات القلب سنويًا بهدف تنظيم نبضات قلب المريض عن طريق التحفيز الكهربائي. وعادة ما يتم تثبيت أجهزة تنظيم ضربات القلب التقليدية من خلال عملية جراحية يتم فيها تثبيت الجهاز تحت جلد صدر المريض ومن ثم يتم مد الأسلاك أو الأقطاب من الوريد الكتفي لتوصيلها بالقلب. ورغم أن تكلفة جهاز تنظيم ضربات القلب تعتبر مرتفعة نسبيًا إلا أنها تحظى بتغطية تأمينية، كما يتميّز الجهاز بطول عمره الافتراضي الذي يصل إلى سنوات عديدة تتراوح ما بين 8 إلى 12 سنة.

 

معاريف بريس

maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

جنس واغتصاب بقنصلية رين

وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل

النقابات قد تطيح بحكومة عباس الفاسي

لاماب تبث خبرايدعوالى مقاطعة نشاط ثقافي يفتتحه الأمير مولاي رشيد

المواطن المحلي الشريك الأول

مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

انتعاش السياحة التركية نتيجة أزمة تونس ومصر

إحداث منطقة تبادل حر قارية سيجعل من إفريقيا سوقا موحدة (رئيس النيجر)

الدار البيضاء .. تفريغ كيلوغرام و855 غراما من مخدر الكوكايين من أمعاء مواطن نيجيري (بلاغ)

سيدة نيجيرية في السبعين من عمرها تختار دولة الإمارات لزراعة جهاز تنظيم ضربات القلب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

الإعدام في حق عبد الصمد الجود ويونس اوزايد، ورشيد أفاطي على خلفية الجريمة بسامهاروش


محمد السادس ...20 سنة من البناء لتحقيق الرفاه للشعب

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

خطر العجز والتردد الدولي

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال