الإمارات تدعم الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة             مصطفى رميد تدوينته تعيد انتاج السؤال ...العدالة والتنمية حزب سياسي...أم عصابة ملففة في حزب؟             بنك سيتي الخاصّ يصدر تطلعاته لعام 2019             فيزا توسع محفظتها العالمية لفعاليات كرة القدم وتتواصل مع عُشّاق اللعبة حول العالم             جيزي تُطلق مفتاح أرضي بمستشعرات إل إي دي لأنظمة الأبواب الأوتوماتيكية             تارودانت..الطائفة اليهودية تحيي حفل الهيلولة لدافيد بن باروخ             مركز فقيه للإخصاب يوسع خدماته في دولة الإمارات مع إطلاق مركز جديد بمدينة العين             ملك المغرب يوجه العالم الى وضع السيادة التضامنية في مواجهة القومية الاقصائية             حميد الزاهر يغادر الى دار البقاء             سلا .. توقيف شخص في حالة سكر متقدمة بعد ارتكابه لحادثة سير مميتة مع محاولة الفرار (بلاغ)             ملك المغرب: التحدي بالنسبة لمؤتمر الهجرة بمراكش هو إثبات مدى قدرة المجتمع الدولي على التضامن             جلالة الملك، سيجعل من إفريقيا فاعلا أساسيا لتنفيذ ميثاق مراكش             الإعلان عن البلد الذي سيستضيف كأس أمم إفريقيا 2019 في التاسع من يناير المقبل (الكاف)             الدعوة بمراكش إلى اتخاذ الإجراءات التي من شأنها تنزيل أهداف الميثاق الدولي حول الهجرة             القضاء ينصف أسرة أيت الجيد ويقرر متابعةحامي الدين بالمشاركة في جريمة القتل             الأمير عبدالله بن سعد: الإمارات ستُبهر العالم بتنظيم مُميز للآسيوية             الصين تستدعي سفير أميركا بشأن اعتقال مسؤولة بشركة هواوي             خادم الحرمين يفتتح أعمال القمة الخليجية الـ39             حجز 10 كيلوغرامات من مخدر الشيرا بمعبر باب سبتة             الميثاق العالمي للهجرة .. استجابة مشتركة لتحد عالمي             فلير تطلق سلسلة رايمارين إيليمنت مع تصوير سونار يشبه الحياة الواقعيّة             بناء القدرات للإفراج عن تمويل القطاع الخاص في مجال الطاقة الخضراء: إطلاق برنامج Green Banking             هاري بوتر: لغز هوغوارتس تدعو اللاعبين لتزيين الردهات في مدرسة عالم السحرة بمناسبة عيد الميلاد             إدارة الطيران الفيدرالية توافق على تركيب إيرسيف في طائرات إيرباص             كوزمسيرج يستقطب نجمة "سيدات لندن" كارولين ستانبري سفيرة جديدة لعلامته             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

اسرائيل تعمل على انشاء علاقات مع البحرين وسط انفتاح غير مسبوق في الخليج – تقرير

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

الإمارات تدعم الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


بنعلي في المؤتمر الوطني الخامس لشبيبة الجبهة بالسعيدية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 شتنبر 2018 الساعة 44 : 22





شدد المصطفى بنعلي أمين عام جبهة القوى الديمقراطية، على حالة الاستعجال التي تستدعيها الأوضاع المزرية،لشباب اليوم، لتمكين فئاته العريضة من ممارسة، أدوارها الطلائعية، في التغيير وتحقيق الانتقال الديمقراطي، مؤكدا أن حزبه، يضع ضمن أولويات مهامه السياسية، أن لا تغيير دون أن يكون الشباب في طليعة من يفكرون ويقررون في القضايا التي ترهن مستقبل المغرب والمغاربة.

وأَضاف بنعلي في كلمته في افتتاح أشغال المؤتمر الوطني الخامس لمبادرات الشباب المغربي، شبيبة الحزب،يوم السبت، المنصرم بمدينة السعيدية، أن الجبهة لا تستسيغ التناقض الصارخ، الذي تعيشه البلاد، بخصوص قضايا الشباب، مستدلا، بكون ما يقارب 3مليون شابا لا تكوين ولا شغل لهم، هو أصدق تعبير على أن الشباب لم يستفد من وطنه في شيء، على الرغم من وجود مبادرات تدعو للاهتمام والعناية بقضاياه.

وفي سياق ذلك أوضح، أن هذا التناقض، يعري حجم الخلل في التدبير والحكومي، والإجراءات اللا شعبية واللا شبابية، التي نهجتها الحكومتين المتعاقبتين منذ إقرار دستور2011، مذكرا بأن مهام الانتقال الديمقراطي، كامنة في الدستور، ويتوقف على الجميع الاضطلاع بالمهام والأدوار الموكولة له، وأن أجرأة الدستور مسؤولية الحكومة والبرلمان.

واستغرب الأخ بنعلي، لجوء الحكومة في أول إجراء اتخذته ضدا على مصالح الشباب المغربي، عبر تراجعها عن مضامن التوظيف بالتعاقد، واستحضر مجموعة من المبادرات، التي طالبت بها قوى اليسار والقوى الحية، من أجل تمكين الشباب، كمبدأ الكوطا، والتي تم تطبيقها بطرق ملتوية أفرغتها من محتواها، بما يكرس فقدان الثقة، في السياسة والمؤسسات.

وأكد بنعلي، قناعة الجبهة، كحزب أفكار، بأن الثروة هي نتاج للفكر وليس العكس، مثمنا الرأسمال القوي الذي راكمه الحزب عبر نضالاته، ونضالات مبادرات شبيبته، طيلة 21 سنة، ومنوها بمحطة المؤتمر الوطني الخامس لمبادرات الشباب المغربي، بحمولته الفكرية والتعبوية، وخاصة مبادرة مشروع رؤية شبيبية لمغرب 2030، كقيمة مضافة نوعية غير مسبوقة، وسط الحركة الشبيبية المغربية،

كما توقف الأمين العام عند التكثيف الدلالي وحمولة شعار المؤتمر/مستقبل شباب المغرب في وطنه ومستقبل المغرب في شبابه/ داعيا شبيبة حزبه لجعل الوثائق القيمة المعروضة على هذه المحطة منطلقا لفتح النقاش العمومي الحقيقي، للتفكير في مستقبل الشباب المغربي، والتقييم الجماعي لآليات للعمل السياسي، وإدخال الإصلاحات الجذرية، في أفق محاربة خطاب التيئيس ونشر العدمية والإحباط، وعدم فقدان الثقة في الوطن ومؤسساته، خاصة في سياق البحث عن النموذج التنموي المغربي البديل.

 نص البيان العام الصادر عن اشغال المؤتمر الوطني الخامس لمبادرات الشباب المغربي شبيبة جبهة القوى الديمقراطية، 9 شتنبر 2018 بالسعيدية

انعقد المؤتمر الوطني الخامس لمبادرات الشباب المغربي – شبيبة جبهة القوى الديمقراطية، يومي 8 و9 شتنبر 2018 بمركز التخييم التابع لوزارة الشبيبة والرياضة بالسعيدية. تحت شعار "مستقبل شباب المغرب في وطنه ومستقبل المغرب في شبابه"، وبعد تدارس مختلف المواضيع المدرجة في جدول أعمال لجان المؤتمر، وهي: مشروع تعديل الميثاق الفكري، مشروع تعديل القانون الأساسي، مشروع رؤية شبابية لمغرب 2030 ومشروع نداء وطني حول الحقوق الدستورية للشباب.

وتوجت أشغال المؤتمر الوطني الخامس لمبادرات الشباب، بالمصادقة على الوثائق المعروضة على المؤتمرين وانتخاب الهياكل التنظيمية الجديدة بشكل تشاركي وشفاف، الشيء، بعد تثمين المؤتمرين لحصيلة المنظمة خلال الفترة السابقة والتنويه بالجهود والتضحيات التي بذلها الشباب من أجل الوصول إلى هذه المحطة، وهو ما عكس بعمق فلسفة المنظمة القائمة على التداول الديمقراطي، بما عزز رصيدها وأبرز قدرة الشباب المنضوي تحت لواء جبة القوي الديمقراطية على الإبداع والتميز في الفكر والممارسة.
ويأتي التئام هذا المؤتمر، في خضم مخاضات مجتمعية بليغة الأبعاد الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والسوسيوثقافية، وخصوما ما يتصل بأوضاع وانشغالات وتطلعات الشباب المغربي إلى المساهمة الفعلية في إرساء نموذج تنموي جديد، يرسخ قيم الوطنية والمواطنة، كما يقر ويكرس الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، إحقاقا للعدالة الاجتماعية والمجالية والمساواة بين كل أبناء الوطن في الحقوق والواجبات، تستمد قوتها من روح نص الدستور وارتباطا بما يشهده بلدنا من تفاعلات الداخل والمحيط الإقليمي والدولي.

وبناء على ما سلف، يؤكد المؤتمر الوطني الخامس على المستوى الوطني، ما يلي:
1-عزم شباب جبهة القوى الديمقراطية الأكيد على مواصلة النضال والعمل جنبا إلى جنب مع مختلف الهيئات الحزبية الوطنية والديمقراطية والقوى المدنية الحية للمجتمع من أجل نصرة القضايا الحيوية والأساسية وفي مقدمتها قضية وحدتنا الترابية، 

2-دعوة المؤتمر الوطني بهذه المناسبة إلى ضرورة التجند والتعبئة الشاملة بقيادة الدبلوماسية الملكية الحكيمة من أجل تقوية شرعية الموقف المغربي وتعزيز الجبهة الوطنية لكسب رهان الوحدة الترابية للمملكة، خاصة في الظرف الحاسم الذي يعرفه ملف قضية الصحراء المغربية مع التشبث باسترجاع باقي الأجزاء الترابية المستعمرة.
3-المطالبة بتمتين الجبهة الداخلية عبر الانخراط الفعلي والعملي للحكومة المغربية في ورش تفعيل وأجرأة مضامين الخطب الملكية السامية بمناسبة ذكرى عيد العرش وثورة الملك والشعب وعيد الشباب، قصد الشروع في مباشرة الإصلاحات الاستعجالية واتخاذ التدابير الناجعة من أجل معالجة حقيقية لقضايا المجتمع المغربي. 

4-الانكباب على معالجة القضايا المرتبطة بالتعليم والصحة والتشغيل وإيلاء الشباب المغربي الأولوية ضمن مشاريع وأوراش الإصلاح والتنمية المستدامة.
5-التأكيد على انخراط شباب جبهة القوى الديمقراطية الواعي والملتزم والمسؤول ضمن قوى التنوير والتغيير، في مهام بلورة النموذج التنموي الديمقراطي الحداثي للمغرب. 

6-الرغبة الأكيدة في بلورة "مشروع رؤية شبابية لمغرب 2030، والتي تداول بشأنها وأقرها المؤتمر الوطني الخامس، وذلك في أفق عرضها للتداول والمدارسة والإثراء من لدن باقي الفصائل الشبابية الوطنية والديمقراطية.
7-دعوة المؤتمر الوطني الخامس لمبادرات الشباب المغربي، الحكومة ومختلف الهيئات العمومية والمنتخبة إلى ضرورة التفاعل الإيجابي مع مختلف المقترحات والاجتهادات والابتكارات الشبابية في كل المجالات، بأفق الإسهام الفعلي في بلورة "المشروع التنموي البديل"، الذي يعطي للشباب حقه وأحقيته في صدارة أولويات السياسات العمومية للدولة.

       كما تداول المؤتمر العديد من القضايا الدولية الراهنة ومنها تلك التي تهم بلدنا إقليميا ودوليا، وخلص بشأنها إلى ما يلي:
1-يعبر شباب جبهة القوى الديمقراطية عن تضامنه مع نضالات الشعب الفلسطيني ويدين كل أشكال الاستيطان والتنكيل التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي.
2- يجدد شباب جبهة القوى الديمقراطية تضامنه مع باقي شعوب الأقطار العربية التي تتعرض لموجات التطرف الإرهابي وكل أشكال التدخل الخارجي الرامية إلى تفتيت هذه الدول وسلب مقدراتها. 3- يدعو شباب جبهة القوى الديمقراطية الحكومة المغربية، في إطار تنسيق الجهود الدولية، إلى ضرورة الانكباب على معالجة قضية الهجرة بما أصبحت تمثله من مآسي إنسانية معولمة، وفق منظور جديد يقوم على احترام حقوق الإنسان في التنقل والهجرة، ما يجعلها فرصة مهمة للانفتاح والتعارف و نقل الخبرات دعما للسلم العالمي والتعايش بين الشعوب. 4- ربط جسور التواصل والتبادل مع شباب مغاربة العالم لإبراز غنى وتنوع روافد ومكونات الثقافة المغربية وإشعاع صورة المغرب الحضارية وتمتين روابط الانتماء للوطن،
5- الانفتاح على تجارب وثقافات الشباب الإفريقي قصد تبادل الخبرات والتجارب .

وحرر بالسعيدية يوم الأحد 9 شتنبر 2018

 

 

معاريف بريس

عبد الرحيم بنشريف

maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

قيادات الدكاكين الحزبية بالمغرب نهبت الشعب

رؤية حول مشروع سياسي حول الصحراء المغربية

جغرافية الثورة العربية يوحدها التاريخ

سفارة أمريكا بالرباط تترقب تطبيق الاصلاحات الدستورية بالمغرب

حركة 20 فبراير تحت الميكروسكوب

محمد زيان...واش فهمتوه آش بغايقول

المخابرات أطاحت بأنظمة منها نظام الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون ،ورؤساء دول عربية تونس ،مصر ،ليبيا !

في اليوم العالمي للترجمة: الترجمة فعل سياسي

الدار البيضاء مدينة تسيل لعاب الجزائريين الاستثمار في العقار

الاستقلال يعقد ندوة صحفية والموالين "ل"حميد شباط تطبعهم الكراهية

الخطط الاستراتيجية للمجتمع المدني تكشف فشل التدبير الحكومي

ادريس لشكر يصعد لمنصة القيادة وحسن طارق يعلن دق الطبول

البنوك الاسلامية وسيلة لدعم القاعدة والحفاظ على العقيدة

إيران تنتظر الإستثمارات الأجنبية لإعادة إطلاق مشروع تطور حقل جنوب فارس البحري للغاز

الاتحاد الاشتراكي يعيش ثورة داخلية وبوبكري أوقد نيرانها

الدعوة لاطلاق مشروع "شركاء النهضة المستدامه للمنطقة العربية" .. الاقتصاد محورا للبحث والابتكار

امحند العنصر : رسائل سياسية عنوانها الأمل ،والحد من ظاهرة الشتات التي يدعو اليها الضيوف الحركيين

ميسي يعتذر لزملائه عبر الفيسبوك

الفيفا تتوصل بطلب اتحاد كرة القدم الفلسطيني بطرد عضوية اسرائيل





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

مصطفى رميد تدوينته تعيد انتاج السؤال ...العدالة والتنمية حزب سياسي...أم عصابة ملففة في حزب؟


تارودانت..الطائفة اليهودية تحيي حفل الهيلولة لدافيد بن باروخ

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

السعودية هل غيرت موقفها من قضية الوحدة الترابية للمغرب...بزيارة ولي العهد محمد بنسلمان للجزائر؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال