مجموعة مالتي بنك تتوسع عبر أوروبا لتتحول إلى إحدى أكبر الشركات المعنية بالمشتقات المالية في العالم             المنتخب المغربي يتأهل إلى النهائيات بعد انهزام منتخب مالاوي أمام مضيفه جزر القمر بهدفين لواحد             منتخب أوغندا يحجز بطاقة التأهل إلى النهائيات             بلاغ للديوان الملكي             جلالة الملك يطلق بالرباط مشاريع سككية كبرى في سياق تدشين القطار فائق السرعة (البراق)             عيد الاستقلال المجيد.. ذكرى وطنية عظيمة يخلد فيها الشعب المغربي التحامه مع العرش من أجل الانتصار             ملوك وأمراء دول الخليج يهنئون جلالة الملك محمد السادس بمناسبة عيد استقلال بلاده             قاض يأمر بإعادة اعتماد مراسل "سي أن أن" والبيت الأبيض يوافق             لجنة المالية تصادق على تعديل يهم مجال السكن الاجتماعي بالعالم القروي             عزيز فرتاحي رئيسا لاتحاد المقاولات المغربية بمكناس             محمد السادس،،،جلالته برؤاه السديدة يبعث الأمل في الشعب على جعل المغرب بلد السعادة والرفاه             أكثر من 600 مفقود جراء الحرائق في كاليفورنيا             النيابة العامة السعودية تكشف أحدث نتائج التحقيقات في قضية خاشقجي             محمد السادس ...ملك الرفاهية للشعب اولا...يدشن خط البوراق بحضور ضيفه الكبير فخامة الرئيس الفرنسي             عزيزي علياء رزيدنس" تبلغ المراحل النهائية إضافة جديدة في مدينة دبي الطبية             محمد السادس...ملك الاستثمارات الواعدة اليوم يلتقي كبير اصدقاء المغرب لاعطاء انطلاقة تي جي في             الاتحاد الأوروبي يختار المغربي الدوزي سفيرا للشباب العربي             طارق الزمر..متهم بتشكيل خلية سرية لتنفيذ عمليات إرهابية في مصر شارك في اغتيال السادات             استلهاما من خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس التاريخي بمناسبة عودة المغرب للاتحاد الافريقي             براسانت مانغات، الرئيس التنفيذي لمجموعة إن إم سي، يحصد جائزة الإنجاز للعام 2018             بحسب دراسة لافرتي بانكينج 500؛ المصارف الأصغر             زاكسيس: جهات التسويق تخطط لزيادة عالمية في الإعلام             آيديميا: ادخلوا عالم الهويات المعززة في معرض أفريقيا كوم 2018             ارتفاع حصيلة ضحايا حرائق كاليفورنيا إلى 50 قتيلاً             لقاء حول اليهود المغاربة.. مراكش تشهد عرض الفيلم الوثائقي "يا حسرة...دوك ليام"             توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال            كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

ترامب في منتصف ولايته يحصل على قوة تدفعه لكسب ولاية رئاسية ثانية في انتخابات 2020

 
صوت وصورة

توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا


المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال


كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

قاض يأمر بإعادة اعتماد مراسل "سي أن أن" والبيت الأبيض يوافق

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


فضائح : سفراء مغاربة يتاجرون في قضية الصحراء باستغلالهم المال العمومي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 شتنبر 2018 الساعة 23 : 21





وزارة الخارجية والتعاون مؤسسة حكومية، لا ندري أن كانت تخضع ممثليها الديبلوماسيين من سفراء، وقناصلة للتفتيش، وتدقيق الحسابات، وتنزيل بحقهم "ربط المسؤولية بالمحاسبة" كما نادى بذلك جلالة الملك محمد السادس المنصور بالله.

كنزة الغالي واحدة من السفراء المغاربة التي أنجبتها التوافقات السياسية، والاقتراحات الحزبية الفاسدة المبنية على الزبونية والمحسوبية، في سياق علاقات أمناء عامين للأحزاب السياسية بأطرهم، أو في سياق العلاقات واستغلال سلطة التمثيلية البرلمانية للدفع بالبعض إلى تسلق بعض المناصب العليا مثالا لذلك حقيبة سفير المملكة المغربية لما لهذه المؤسسة من مسؤوليات وطنية، تتطلب اخضاع التفتيش المستمر، والتفاعل مع التقارير التي تعدها جهات تعمل على الحفاظ على صورة المغرب ومصالحه الخارجية.


معظم السفراء ليس لهم تكوينا في مجال الديبلوماسية، ويتميز الجيل الجديد منهم بافتقاره الرؤية، والأفكار، التي من شأنها أن تجعل من السفير شخصية وطنية مثالية أفكارا وأخلاقا، للأسف مع دستور 2011 الذي جاء متقدما منح للأحزاب والحكومة سلطات واسعة لاقتراح أسماء لتعيينهم في المناصب العليا مثل سفيرة المغرب بالشيلي كنزة الغالي التي أصبحت بالفعل تكلفتها ثقيلة على الميزانية العامة للحكومة باستغلالها قضية الصحراء المغربية في تبذير المال العام علما إن دولة الشيلي تعترف بالقضية العادلة للمملكة المغربية، ولها علاقات اخوية وتاريخية مع المغرب.

المغاربة يعرفون جيدا أن الأحزاب السياسية فاسدة، والفساد لا يمكنه أن ينجب إلا الفساد، أكده الاختيار السيئ للحكومة في تبني مقترح حزب تعيين السيدة كنزة غالي التي حولت مهامها الديبلوماسية إلى وكالة سياحية، حيث شهريا ترسل وفودا شيلية في رحلات الدرجة الأولى، وتحتجز لهم أفخم الفنادق، وتخصص لهم زيارات كأن البلاد بحاجة الى سياحا بالمجان، والكل يؤدى فاتورته من المال العمومي، ومن الضرائب التي يؤديها المواطنين المغاربة وكل من يخضع للنظام الضريبي بما فيه الموظفين.

ومن هنا نتساءل هل بوريطا على علم بهذا العبث والفساد للسيدة كنزة غالي، ومن يؤدي الفاتورة وزارة الخارجية، البرلمان، أم الحزب الذي اقترحها في هذا المنصب الحساس الذي يفترض في الديبلوماسيين المغاربة البحث عن مستثمرين، أو فاعلين اقتصاديين لتنشيط الصادرات والواردات بين البلدين وهي أهم وسيلة لانجاح أي عمل ديبلوماسي بين البلدين.

كنزة غالي سفيرة المملكة المغربية قد تكون منذ تعيينها في هذا المنصب كلفت السفارة غلافا ماليا يعادل مليار ونصف من السنتيمات .

من جهة أخرى انها فور وصولها الى الشيلي، سارعت الى تغيير الاقامة الوظيفية "الفيلا"، واكترت اخرى بحي أثرياء الشيلي بسومة كرائية تقدر ب 15 مليون شهريا ، وتأثيثها بما يقارب 600 مليون سنتيم، ومؤخرا بعثتت لوزارة الخارجية بمذكرة لتخصيص لها ملايين اضافية لتغيير سيارتين للمصلحة عبارة عن 4/4 ومرسيديس لكن المفاجأة ان الوزارة رفضت طلبها.

كنزة غالي تستغل قضية الصحراء المغربية في هدر المال العام، وشيطنة العمل الديبلوماسي من طرف سيدة برلمانية سابقة حضورها من عدمه بالبرلمان لا قيمة لها، ومع ذلك ثم تكريمها في منصب أكبر من حجمها.

بوريطا وزير الخارجية والتعاون، مطالب بانقاذ صورة الديبلوماسية المغربية، وبتنفيذ اجراء ربط المسؤولية بالمحاسبة في حق كنزة غالي كما نادى جلالة الملك محمد السادس نصره الله في خطبه السامية.

ونؤكد للسيد بوريطا وزير الخارجية والتعاون،  عليه فقط أن يتقدم بطلب لمجلسي البرلمان ليقدما له حصيلة الوفود الشيلية التي زارت المغرب مابين 2016-2017 ، وهي حصيلة تتجازو 50 وفدا ثم توظيف لهم ميزانيات مهمة في السفر والمبيت والأكل.

أما صديق السيدة السفيرة كنزة غالي السيد روبيرتو ليو البرلماني الشيلي سابقا، والذي خسر في الانتخابات التشريعية الشيلية الأخيرة، استدعاه مجلس المستشارين بصفته نائبا برلمانيا للحضور للاحتفالات الرسمية لذكرى عيد العرش التاسعة عشرة بصفته برلمانيا، وهو السؤال الذي يبقى محيرا من أدى فاتورته السفر والمبيت والقصارة، السفارة ام البرلمان أم من المال الخاص للصديقة السفيرة كنزة غالي.

 

معاريف بريس

ف.الرفاعي

maarifpress.com

 

 

 

 

 

 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

عزيمان على رأس الدبلوماسية المغربية

من تفضل الحكومات الخائنة...الصفقات أم الاتفاقيات؟

الهيأة الوطنية لحماية المال العام:لا مصالحة مع ناهبي المال العام

مدن البام تحترق،ولامقاربة أمنية خارج مدار الرباط

تأجيل مباراة القمة بين الرجاء البيضاوي والمغرب الفاسي إلى يوم الثلاثاء المقبل

بلدية سلا تحاكم السنتيسي في دورة فبراير

مامفاكينش

الدار البيضاء تحتضن منافسات الدورة الثالثة للريكبي

قاضي التحقيق يستمع ل جامع المعتصم

فضائح : سفراء مغاربة يتاجرون في قضية الصحراء باستغلالهم المال العمومي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

بلاغ للديوان الملكي


جلالة الملك يطلق بالرباط مشاريع سككية كبرى في سياق تدشين القطار فائق السرعة (البراق)

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الضحايا الصغار في إيران

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال