الإيبولا: مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز في أفريقيا تناشد منظمة الصحّة العالميّة             تطرح أسوس ريببلك أوف جيمرز جهازي Mothership و Zephyrus S في منطقة الشرق الأوسط             هكذا خطط بنشماس احداث منصب محافظ المجلس بمجلس المستشارين             محطة القطار بالرباط مذهلة...لكن المسافرين آخر من تفكر الادارة السككية في راحتهم             محامي متهم بتمويل ارهابيين ثم وضعه بالسجن بفرنسا             عام التسامح في الامارات             الشركة اليابانية المتخصصة في الأجهزة الأوتوماتيكية لصرف العملات الاجنبية، آكت برو ستحظى بأعلى حصة في             دانهامبي تطلق قسم أعمال الإعلام             وينمور تطلق برمجية جديدة لإدارة عروض الأسعار والمناقصات في سوق الخدمات اللوجستية العالمي             الهجرة تشكّل مسألة حاسمة تندرج في أجندة العولمة 4.0 للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس             نيجيريا: الجيش يستعيد السيطرة ويهزم بوكو حرام             الغابون: حكومة بيكالي تؤدي اليمين أمام الرئيس علي بونغو             الملتقى الدولي الثالث للاستمطار يكشف النقاب عن نتائج أبحاث الدورة الأولى لبرنامج الإمارات             ارهاب: توقيف جهادي في عملية أمنية استباقية ببرشلونةً             الامير مولاي هشام ... الكاتب والمحلل الذي خدع قراءه             جيمالتو تساهم في تطوير اتصالات إنترنت             بنشماس...موضوع الاستحقاقات المقبلة سيشكل أهمية قصوى خلال المؤتمر العام العادي المقرر في شهر إبريل             عمدة بلدية غدانسك يفارق الحياة بعد طعنات سكين من شاب عمره 27 عاما ببولندا             ارهابيو امليل كانوا يخططون لاستهداف مستشارين للملك بينهما المستشار أندريه أزولاي             جلالة الملك محمد السادس ...ملك المشاريع التنموية الضخمة والعملاقة في زيارة لبرنامج عاصمة الأنوار             الاتحاد الأوروبي يعتمد آلية جديدة لمكافحة غسيل الأموال             السعودية تنفي إعادة فتح سفارتها في دمشق             جيزي في معرض بي إيه يو لعام 2019: حل ذات قيمة مضافة- للأبنية التي تستحق السكن فيها             بوريطا بعث لجنة الى غانا للتحقق من شكاية عون تتهم السفير التحرش بها جنسيا...تطرح اشكاليات عميقة!             كرمت جامعة جنوب فلوريدا الشريك الإداري لشركة ستيل وود اندستريز والمؤسس لفرع خرجين دول مجلس التعاون ا             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

الامام محمد التوجاني يدعو الى حرق اليهود ينتخب على رأس أكبر مسجد

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
أخبار دولية

محامي متهم بتمويل ارهابيين ثم وضعه بالسجن بفرنسا

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


فضائح : سفراء مغاربة يتاجرون في قضية الصحراء باستغلالهم المال العمومي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 شتنبر 2018 الساعة 23 : 21





وزارة الخارجية والتعاون مؤسسة حكومية، لا ندري أن كانت تخضع ممثليها الديبلوماسيين من سفراء، وقناصلة للتفتيش، وتدقيق الحسابات، وتنزيل بحقهم "ربط المسؤولية بالمحاسبة" كما نادى بذلك جلالة الملك محمد السادس المنصور بالله.

كنزة الغالي واحدة من السفراء المغاربة التي أنجبتها التوافقات السياسية، والاقتراحات الحزبية الفاسدة المبنية على الزبونية والمحسوبية، في سياق علاقات أمناء عامين للأحزاب السياسية بأطرهم، أو في سياق العلاقات واستغلال سلطة التمثيلية البرلمانية للدفع بالبعض إلى تسلق بعض المناصب العليا مثالا لذلك حقيبة سفير المملكة المغربية لما لهذه المؤسسة من مسؤوليات وطنية، تتطلب اخضاع التفتيش المستمر، والتفاعل مع التقارير التي تعدها جهات تعمل على الحفاظ على صورة المغرب ومصالحه الخارجية.


معظم السفراء ليس لهم تكوينا في مجال الديبلوماسية، ويتميز الجيل الجديد منهم بافتقاره الرؤية، والأفكار، التي من شأنها أن تجعل من السفير شخصية وطنية مثالية أفكارا وأخلاقا، للأسف مع دستور 2011 الذي جاء متقدما منح للأحزاب والحكومة سلطات واسعة لاقتراح أسماء لتعيينهم في المناصب العليا مثل سفيرة المغرب بالشيلي كنزة الغالي التي أصبحت بالفعل تكلفتها ثقيلة على الميزانية العامة للحكومة باستغلالها قضية الصحراء المغربية في تبذير المال العام علما إن دولة الشيلي تعترف بالقضية العادلة للمملكة المغربية، ولها علاقات اخوية وتاريخية مع المغرب.

المغاربة يعرفون جيدا أن الأحزاب السياسية فاسدة، والفساد لا يمكنه أن ينجب إلا الفساد، أكده الاختيار السيئ للحكومة في تبني مقترح حزب تعيين السيدة كنزة غالي التي حولت مهامها الديبلوماسية إلى وكالة سياحية، حيث شهريا ترسل وفودا شيلية في رحلات الدرجة الأولى، وتحتجز لهم أفخم الفنادق، وتخصص لهم زيارات كأن البلاد بحاجة الى سياحا بالمجان، والكل يؤدى فاتورته من المال العمومي، ومن الضرائب التي يؤديها المواطنين المغاربة وكل من يخضع للنظام الضريبي بما فيه الموظفين.

ومن هنا نتساءل هل بوريطا على علم بهذا العبث والفساد للسيدة كنزة غالي، ومن يؤدي الفاتورة وزارة الخارجية، البرلمان، أم الحزب الذي اقترحها في هذا المنصب الحساس الذي يفترض في الديبلوماسيين المغاربة البحث عن مستثمرين، أو فاعلين اقتصاديين لتنشيط الصادرات والواردات بين البلدين وهي أهم وسيلة لانجاح أي عمل ديبلوماسي بين البلدين.

كنزة غالي سفيرة المملكة المغربية قد تكون منذ تعيينها في هذا المنصب كلفت السفارة غلافا ماليا يعادل مليار ونصف من السنتيمات .

من جهة أخرى انها فور وصولها الى الشيلي، سارعت الى تغيير الاقامة الوظيفية "الفيلا"، واكترت اخرى بحي أثرياء الشيلي بسومة كرائية تقدر ب 15 مليون شهريا ، وتأثيثها بما يقارب 600 مليون سنتيم، ومؤخرا بعثتت لوزارة الخارجية بمذكرة لتخصيص لها ملايين اضافية لتغيير سيارتين للمصلحة عبارة عن 4/4 ومرسيديس لكن المفاجأة ان الوزارة رفضت طلبها.

كنزة غالي تستغل قضية الصحراء المغربية في هدر المال العام، وشيطنة العمل الديبلوماسي من طرف سيدة برلمانية سابقة حضورها من عدمه بالبرلمان لا قيمة لها، ومع ذلك ثم تكريمها في منصب أكبر من حجمها.

بوريطا وزير الخارجية والتعاون، مطالب بانقاذ صورة الديبلوماسية المغربية، وبتنفيذ اجراء ربط المسؤولية بالمحاسبة في حق كنزة غالي كما نادى جلالة الملك محمد السادس نصره الله في خطبه السامية.

ونؤكد للسيد بوريطا وزير الخارجية والتعاون،  عليه فقط أن يتقدم بطلب لمجلسي البرلمان ليقدما له حصيلة الوفود الشيلية التي زارت المغرب مابين 2016-2017 ، وهي حصيلة تتجازو 50 وفدا ثم توظيف لهم ميزانيات مهمة في السفر والمبيت والأكل.

أما صديق السيدة السفيرة كنزة غالي السيد روبيرتو ليو البرلماني الشيلي سابقا، والذي خسر في الانتخابات التشريعية الشيلية الأخيرة، استدعاه مجلس المستشارين بصفته نائبا برلمانيا للحضور للاحتفالات الرسمية لذكرى عيد العرش التاسعة عشرة بصفته برلمانيا، وهو السؤال الذي يبقى محيرا من أدى فاتورته السفر والمبيت والقصارة، السفارة ام البرلمان أم من المال الخاص للصديقة السفيرة كنزة غالي.

 

معاريف بريس

ف.الرفاعي

maarifpress.com

 

 

 

 

 

 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

عزيمان على رأس الدبلوماسية المغربية

من تفضل الحكومات الخائنة...الصفقات أم الاتفاقيات؟

الهيأة الوطنية لحماية المال العام:لا مصالحة مع ناهبي المال العام

مدن البام تحترق،ولامقاربة أمنية خارج مدار الرباط

تأجيل مباراة القمة بين الرجاء البيضاوي والمغرب الفاسي إلى يوم الثلاثاء المقبل

بلدية سلا تحاكم السنتيسي في دورة فبراير

مامفاكينش

الدار البيضاء تحتضن منافسات الدورة الثالثة للريكبي

قاضي التحقيق يستمع ل جامع المعتصم

فضائح : سفراء مغاربة يتاجرون في قضية الصحراء باستغلالهم المال العمومي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

هكذا خطط بنشماس احداث منصب محافظ المجلس بمجلس المستشارين


محطة القطار بالرباط مذهلة...لكن المسافرين آخر من تفكر الادارة السككية في راحتهم

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال