فتح أبحاث قضائية مع 100 من مسيري ومستخدمي مراكز وهمية للنداء             8 بالمائة من المصريين يؤيدون التعديلات الدستورية             توقيف عنصر آخر بمدينة الداخلة للاشتباه في علاقته بالخلية الإرهابية التي ثم تفكيكها بسلا             المغرب: المخابرات المدنية والبسيج يحتجزان 7 أطنان من المخدرات على متن شاحنة بالدارالبيضاء             الأمراء لا يبكون ...وليام وكيت يحتفلان بعيد الميلاد الأول للأمير لويس             مصر تستضيف قمتين للاتحاد الإفريقي حول ليبيا والسودان             بلاغ لوزارة الداخلية             قيادات سياسية وفعاليات صحراوية تدخل على خط الصلح بين بن شماش والجماني             الرباط عاصمة الأنوار تتخلف عن الموعد بعدم إصلاح ساعة اثرية يعود تاريخها لعقود من الزمن             ميغان وهاري يمكن أن يعيشا في جنوب أفريقيا أو بوتسوانا             الجنرال قايد صالح يقود حملة تطهير للحصول على ثقة الشعب انتخابه رئيسا             حركة التوحيد الوطنية وراء تفجيرات سيريلانكا             الرئيس السريلانكي يطلب مساعدة "خارجية" لتعقب مسؤولي التفجيرات             دعوة لحضور منتدى الأعمال الإماراتي الكازاخستاني             د / باترا يطلق أول عيادة له في أبوظبي في اليوم العالمي للطب البديل             أول وأكبر صالة مغلقة للفعاليات والأحداث العالميّة في الإمارات تحمل اسم             أول وأكبر صالة مغلقة للفعاليات والأحداث العالميّة في الإمارات تحمل اسم "كوكا كولا أرينا"             الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تحتفي بالمشاريع الناشئة (استارت آب ويكند)             ترويج الفرص الاستثمارية في الهند أمام المستثمرين الإماراتيين             أندرسن جلوبال توسّع حضورها في أفريقيا             عبد الكريم Sahbeddine يغادر FMSAR وينضم الى ACAPS             رئيس البرلمان يُدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي استهدف مركز مباحث محافظة الزلفي في السعودية             بلاغ للديوان الملكي             إيجل إكس من تيك ميك، المزودة بأجهزة استشعار ليدار من فيلودين، تدخل سوق رسم الخرائط             إطلاق كتاب: الحوكمة في العصر الرقمي يقدّم إطار عمل جديد لرؤساء مجالس الإدارة             بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا            سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني

 
صوت وصورة

بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا


سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

8 بالمائة من المصريين يؤيدون التعديلات الدستورية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


حقيقة نتنياهو في الأمم المتحدة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 أكتوبر 2018 الساعة 10 : 20



 


بعد الردود المملة في العالم على خطابي في الجمعية العمومية يوم الخميس، فقد قررت التوجه إلى سكرتارية الأمم المتحدة بطلب استثنائي لكي أخطب ثانية، وتعهدت أن ألقي وللمرة الأولى في حياتي، خطاباً يقول الحقيقة. أنا أشكر السكرتارية التي استجابت لطلبي.
أنا أقف أمامكم أيها المندوبون المحترمون، كرئيس لحكومة إسرائيل، سنة وراء الأخرى، وأحاول أن أصرف انتباهكم وانتباه العالم ومواطني بلادي وأن أضللكم. كل خطاباتي تركزت دائمًا على موضوع واحد، وهو إيران، إيران، ثم إيران.
لقد أحضرت مساعدين، استخدمت الخدع، كشفت عن معلومات استخباراتية حقيقية ومزيفة، كل هذا من أجل صرف انتباهكم. العديد منهم، وعلى رأسهم الولايات المتحدة، سقطوا في الفخ الذي نصبته لهم وتحولت إيران إلى عدوة الإنسانية. اليوم أود أن أقول لكم الحقيقة: إيران أقل خطرًا بكثير مما وصفته لكم. لدى إسرائيل القوة الكافية للدفاع عن نفسها في وجهها، والاتفاق الذي وقِّع معها كان جيدًا، هو أفضل من كل البدائل الأخرى، انسوا الصور المضحكة التي عرضتها أمامكم. في الحقيقة ثمة محل لتنظيف السجاد بالقرب من البوابة الحديدية في طهران، كما أخبرتكم، ولكنكم تعرفون أن هناك في إسرائيل منشآت أكثر خطرًا من المنشأة الموجودة بالقرب من مصنع تنظيف السجاد الإيراني، ولا أحد يتحدث عنها.
أنا أقف هنا في كل عام بهدف تخويف حتى مواطني إسرائيل، بسياساتي وسياسات من سبقني، وليس لدي أي نية كي أنتحر سياسيًا من أجل حلها. لهذا فإني أصرف انتباهكم عنها. ـ المصدر).
غزة، أيها المندوبون المحترمون، على حافة الانفجار، إن التجارب على بني البشر التي تقوم بها إسرائيل منذ سنين وصلت إلى مرحلتها الحاسمة. حياة مليوني شخص أصبحت بدون معنى، ويصرخون من خلف الجدار الذي سجناهم خلفه، لا أحد يصغي لهم سوى إذا قاموا بإطلاق سلاحهم الفارغ نحو إسرائيل. قريبًا سوف يقومون بذلك ثانية.
إن المسؤولين عن الحرب القريبة القادمة في غزة، أيها المندوبين المحترمون، تقع كلها على عاتق إسرائيل، فهي التي تسجن وهي التي تنكل، وهي التي تدفع نحو اليأس. لقد وعدت بأنني لن أكذب هذه المرة، لقد كان بإمكاننا أن نفتح غزة على العالم، لقد كان بإمكاننا أن نمكن سكانها من العيش بحرية وازدهار، ولكننا اخترنا أن نسجنهم. هذا مريح لنا، وأنتم لا يهمكم ذلك.
هكذا نتصرف أيضًا في الضفة الغربية، إننا لم نفكر في يوم من الأيام أن ننهي الاحتلال، وحتى اليوم ليس لدي نية للقيام بذلك. افهموا هذا. كل ما أصنعه يستهدف تخليد الوضع الراهن ومرمرة حياة الفلسطينيين، وبهذا فإن جزءًا منهم سوف يغادرون. إنكم تمكنونني من ذلك وأنا شاكر لكم. إسرائيل هي دولة اليهود، دولتهم فقط. سوف نواصل ترسيخ هذا عبر قوانين.
في خطابي السابق تفاخرت بالمساواة بين العرب واليهود. كالعادة أخفيت عنكم وجود أربعة ملايين شخص يعيشون تحت حكمنا، وأنه لا يوجد لهم حقوق ـ وأنتم تواصلون تصديق خديعة ديمقراطية إسرائيل. لقد كذبت أيضًا عندما تفاخرت بأن بلادي ليست عنصرية، ولم أخبركم عن الأريتيريين وتفاخرت بالأثيوبيين. لماذا لا تسألوا الأثيوبيين فيما إذا كانوا يعيشون في دول عنصرية؟ بهذا تعرفون الحقيقة.
لقد أخفيت عنكم كم نتدخل في سوريا. ولم أقل لكم بأن أمريكا موجودة في جيبنا الصغيرة، لهذا نحن نستهين كثيرًا بأوروبا، ولكننا نرتجف من فلاديمير بوتين. لم أقل بأنه مسموح لكم أن تكونوا لاساميين طالما أنكم تؤيدون الاحتلال. جربونا.
أول أمس، أيها المندوبون المحترمون، قتل جيش الدفاع سبعة متظاهرين في غزة، من بينهم طفلان، وجرح حوالي 500 شخص، أعطوني دولة أخرى فعلت شيئًا كهذا، ومواطنوها يواصلون العيش كالمعتاد.

يسافرون للخارج ويملأون المطاعم، وموجودون في المركز الحادي عشر على مقياس السعادة العالمي، وحتى أنهم يصدقون من وقاحتهم أن بلادهم هي منارة للعالم. هاتوا لي مجتمعًا منغلقًا ومتبجحًا كهذا.
هذه هي الحقيقة أيها المندوبون المحترمون، أردت أن أقول لكم هذا لمرة واحدة.

 

معاريف بريس

عن هارتس

maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لا صياح للاسلامويين بعد اليوم

المعتقل محمد صدوق يوجه رسالة من سجن تولال بمكناس الى من يهمهم الأمر

مــــــــوت الديموقراطية...الجزائر نموذجا

مدرب بلجيكي يطرد من السعودية بسبب علاقة جنسية من فرنسية

وجهة نظر: عذرا بنكيران... تقول ما لا تفعل

وجهة نظر: كريستوف روس.... و قضية الصحراء

وجهة نظر: الشباب واﻹعلام... صورة تتسم بالضبابية و الغموض

محبوب الجماهير العربية "محمد أبو تريكة" يعلن رسميا اعتزاله الكرة

معطلو محضر 20 يوليوز لبنكيران: ﻧﺸﻜﻚ ﻓﻲ ﻛﻞ

بترون المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالحسيمة

حقيقة نتنياهو في الأمم المتحدة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

فتح أبحاث قضائية مع 100 من مسيري ومستخدمي مراكز وهمية للنداء


توقيف عنصر آخر بمدينة الداخلة للاشتباه في علاقته بالخلية الإرهابية التي ثم تفكيكها بسلا

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

مأزق "بريكسيت": هل ماتت الديمقراطية؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال