كيف خططت العدالة والتنمية مع رجل الانقلاب الصخيرات النائب محمد عبد الحق؟             جلالة الملك محمد السادس يستقبل الأمين العام للامم المتحدة بالقصر العامر بالرباط             شريف شيخات (29 سنة) ارهابي معروف لذى مخابرات استراسبورغ ...مازال البحث جاريا عنه             جبهة القوى الديمقراطية تعتمد استراتيجية " انبثاق" لإعادة بناء الحزب             هذا مقاله أنطونيو غوتيريس و موسى فاكي للوزير بنعتيق             اكتمال 60 بالمائة من الهياكل الإنشائية في "ميدان ون"             جراح العظام العالمي هيرفيه وانزار ينضم إلى مركز للطب الرياضي في دبي             الأحزاب السياسية لماذا وضعت صمامات على أذنيها في مواجهة العدالة والتنمية...الذي وضع بندقية على كتفيه             غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة             شركة الإمارات للتأهيل والرعاية المنزلية تحصل على اعتماد آخر لمدة ثلاث سنوات             جامعة العلوم والتكنولوجيا تحتفي بتخرج الدفعة الـ ١٨ عشر من طالبات الطب البشري             عاجل: سقوط أربع قتلى وعدد من الجرحى في عملية ارهابية نفذها متطرف بلوكسمبورغ             "مركز إي2 دبي الجنوب للفعاليات والمعارض" يطلق تجربة الواقع الافتراضي الثلاثي الأبعاد             شانغو الصينيّة تحوّل نفسها إلى منطقة نموذجية للصحّة على الصعيد الدولي             توجّهات جديدة في مجال إدارة الطاقة تحدثّ تغيرات جذرية في قطاع إدارة المنشآت في منطقة دول مجلس التعاو             آي دي أو أو إتش تدخل السوق الأفريقية من خلال الشراكة مع أبيركايرن ديجيتال             المالية المركزية بالشارقة تتعاون مع مصرف الشارقة الإسلامي لتسهيل الإجراءات المالية             العدالة والتنمية يحول المؤسسات الى جمعية للدفاع عن متهم في جريمة قتل !             بطانة تلتهب بظاهرة احتلال الملك العام وبناء طوابق تحت ذريعة رخص الإصلاح             انتهاء المرحلة الأخيرة من تصوير مسلسل عطر الشام في جزئه الرابع             Jetex الوكيل الحصري لطائرة هوندا جيت الجديدة عالية التقنية في الشرق الأوسط             بلاغ لوزارة الداخلية             الإمارات تدعم الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة             مصطفى رميد تدوينته تعيد انتاج السؤال ...العدالة والتنمية حزب سياسي...أم عصابة ملففة في حزب؟             بنك سيتي الخاصّ يصدر تطلعاته لعام 2019             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

اسرائيل تعمل على انشاء علاقات مع البحرين وسط انفتاح غير مسبوق في الخليج – تقرير

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

شريف شيخات (29 سنة) ارهابي معروف لذى مخابرات استراسبورغ ...مازال البحث جاريا عنه

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


إعادة بناء الثدي جراحة تُعيد الأمل إلى السيدات


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 أكتوبر 2018 الساعة 21 : 12



 

 

 

تعرضت مواطنة عربية في الأربعين من العمر إلى صدمة كبيرة عند تشخيص حالتها بسرطان الثدي في مراحله المتقدمة، لتواجه أصعب صراع في حياتها. وجاء اكتشاف المرض لدى السيدة مريم عند زيارة الطبيب لإجراء الفحوصات الدورية، لتجد نفسها مصابة بسرطان الثدي منذ ستة أشهر، ولتتضاعف محنتها بعد اقتراح جرّاح الثدي استئصال الثدي لديها، وبتر كامل منطقة الثدي لعلاج المرض. ورغم أن آلام المرض كانت كافية، إلا أن استئصال الثدي فاقم من معاناة السيدة، قبل أن يخبرها أخصائي جراحة الثدي بإمكانية إجراء جراحة إعادة بناء الثدي في مستشفى كوزمسيرج، والذي أعاد إليها الأمل، حيث تُساعد هذه الجراحة في إكمال علاج سرطان الثدي وتعزيز ثقة المريضة إلى حد بعيد.

 

وقالت الدكتورة دورا إيفانجيليدو، استشارية جراحة تجميل الثدي وجراحة إعادة بناء الثدي في مستشفى كوزمسيرج: "عندما راجعتنا السيدة للاستشارة حول جراحة إعادة بناء الثدي، بدا عليها التوتر والعصبية، قبل أن تتلاشى هذه المخاوف عندما تم إعلامها حول الجراحة، لتختار إجراءها طواعية بدون تردد".

 

ويتم اللجوء إلى جراحة إعادة بناء الثدي، أو ما ما يُدعى أحياناً إعادة ترميم الثدي، عادة بعد الخضوع إلى جراحة استئصال الثدي، لتحسين شكل الثدي أو إعادة تشكيله. وتتيح هذه الجراحة لمريضات السرطان إمكانية إستعادة الثدي لمظهره الطبيعي وتعزيز ثقة المريضة. وتُعتبر هذه الجراحة من أهم الإجراءات التي تخفف من أثار جراحة بتر الثدي، وقد أثبتت العديد من الدراسات مدى جدوى هذه العملية في تحسين مزاج السيدات وإعادة ثقتهن بأنفسهن. ويمكن إجراء جراحة إعادة ترميم الثدي في مراحل لاحقة أيضاً من جراحة استئصال الثدي، إلا أن التوجه في الغرب حالياً نحو إجرائها وقت عملية استئصال الثدي، لمنح نتائج جمالية أفضل، وتعزيز نسبة رضا المريضات، وإزالة فترة الإحباط البدني والنفسي اللاحقة لجراحة بتر الثدي. فعند إجراء الجراحتين معاً، لن تستيقظ المريضة بعد الجراحة لتجد نفسها في حالة تشوه وبتر في الثدي. وتشير الاحصائيات إلى أن 7 من بين كل 10 سيدات في المملكة المتحدة يخترن إجراء جراحة إعادة الترميم فوراً، وهذا ما يمكن إجراؤه هنا في دبي أيضاً، بسبب وجود قانون إلزامي يجبر الأطباء على إعلام المرضى مسبقاً.

 

وتُعتبر جراحة إعادة بناء الثدي باستخدام الغرسة أكثر أنواع جراحات ترميم الثدي شيوعاً واستخداماً حول العالم. وقالت الدكتورة دورا: "عند اختيار هذا النوع من الجراحة، يتم استخدام غرسات لإعادة بناء شكل الثدي المرتفع، ولكن يمكن استخدام الأنسجة من ذات المريضة بدلاً من الغرسات. وتُعتبر هذه الجراحة إجراءً روتينياً حيث تستغرق عادة أقل من ساعة، تُضاف على فترة جراحة استئصال الثدي. وتحرص الدكتورة دورا على إعلام السيدات حول خيارات جراحة إعادة الترميم، وتشدد على أهمية استشارة أخصائي جراحة تجميلية ذو خبرة في جراحات إعادة ترميم الثدي حالما يتم تشخيص سرطان الثدي.

 

ورغم توفر فرصة العلاج للشابات العربيات، إلا أن القليل منهن يدركن مدى إمكانية إجراء جراحة إعادة ترميم الثدي، والخيارات العديدة الأخرى المتاحة لهن. وأظهرت الأبحاث بأن نحو 23 بالمائة من السيدات يعرفن القائمة الواسعة من خيارات إعادة ترميم الثدي المتاحة لهن، و22 بالمائة منهن على دراية بجودة النتائج المتوقعة من جراحة إعادة ترميم الثدي.

 

ونظراً لعدم دراية الكثير من السيدات بالمعلومات والخيارات المتاحة خلال الصراع بعد جراحة بتر الثدي، جاءت مبادرة اليوم العالمي لجراحة إعادة ترميم الثدي لتوعية السيدات والعامة بخيارات إعادة ترميم الثدي. وأقيمت الدورة الأولى من هذه الفعالية في كندا عام 2011. وتحرص الدكتورة دورا، والتي شاركت بصفتها سفيرة في اليوم العالمي لجراحة إعادة ترميم الثدي في روما 2014، تحت رعاية السفارة الكندية، على ترويج الوعي بهذه الجراحة لدى السيدات في دولة الإمارات. ويأمل الأطباء العاملون في الدولة بأن يتحول اليوم العالمي لإعادة ترميم الثدي إلى حدث سنوي يُحتفل به في دولة الإمارات أيضاً.

 

 

معاريف بريس

maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

الهاكا تقف مثل الأصنام

مدينة القصر الكبير..مدينة الظلام

النقابات قد تطيح بحكومة عباس الفاسي

حسني مبارك الرجل الدي واجه اوباما

حسني مبارك رجل... قال للأمريكيين لا ،وللأوروبيين لا،وللارانيين طز

لاماب تبث خبرايدعوالى مقاطعة نشاط ثقافي يفتتحه الأمير مولاي رشيد

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

غاروديه.. مسيرة تغيير بحثاً عن الحداثة

هل هناك مكان لمثلث سعودي - مصري - تركي؟

السعودية تسعى لمحاربة الحوتيين باليمن من دون تدخل غربي

"فرعون " لاماب يستعين بفاشل من "لاسمير" للانتقام من الصحافيين

الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تبتكر من أجل الاستدامة

إعادة بناء الثدي جراحة تُعيد الأمل إلى السيدات





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

كيف خططت العدالة والتنمية مع رجل الانقلاب الصخيرات النائب محمد عبد الحق؟


جلالة الملك محمد السادس يستقبل الأمين العام للامم المتحدة بالقصر العامر بالرباط

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال