فاران يرفض التحدث عن مستقبله مع ريال مدريد             راغب علامة: أولادي لن يحترفوا الفن             المالكي يستقبل زياد عطا الله بمقر مجلس النواب والأخير يتطلع الاستفادة من التجربة المغربية             كوهلر تحتفي بالتفاصيل المرتبطة بأسبوع التصميم في ميلانو لعام 2019             سيدة تنجب توأماً بعد 13 محاولة إخصاب فاشلة             تأثير كبير للخدمات المصرفية المفتوحة على الصحة المالية للأفراد في منطقة الخليج             "زوهو" تحقق نمواً بنسبة 100 % في الإمارات، توقع شراكة مع PayTabs لتبسيط الدفع الإلكتروني في المنطقة             معرض هونغ كونغ للأدوات المنزلية يفتتح أبوابه في شهر أبريل             قرار وقف تداول (عسل طبيعي الشفاء) في سلطنة عمان             بلاغ لعمالة إقليم تزنيت             شركة الإنشاءات العملاقة في دبي رين القابضة تحصد جائزة العقارات الكبرى             السلطات المغربية تعرب عن أسفها العميق إزاء المقاربة أحادية الجانب التي تبناها المقرر الخاص             "فيسبوك" تغير تقنية بث الإعلانات لمحاربة "التمييز"             النجمة مروة محمد تنتهي من بطولة العمل الخليجي يلا نسوق             مؤسسة يمن تيم للتنمية تختتم برنامج ( إنطلاقة) للتنمية المجتمعية الريفية بالحديدة             شبكة التوزيع من سبيدإكس تتوسّع في الشرق الأوسط             لاعب الكريكيت البارز كيرون بولارد يزور مركز "نانو إم" خلال فعاليات الدوري الباكستاني الممتاز 2019             فوربس وبيزي إنترنت تطلقان فوربس8، شبكة الفيديو الرقمي في غانا             مجموعة أوكتافارما تعلن عن نتائج قويّة لعام 2018             مقتل 10 مهاجرين بعد غرق قاربهم قبالة الساحل الليبي             الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تستضيف معرضاً للتوظيف             يتيم نجح في نزواته مع مدلكته وافسد الادارة مما حول مفتشية الشغل الى عنوان الفساد الاداري بالرباط             بنشماس يستقبل غسان غصن الامين العام لاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب             المنتدى المغربي البلجيكي: "شراكة متجددة في خدمة الكفاءات" الرباط، الجمعة 22 مارس 2019 ورقة تأطيرية             مخطط المغرب الأخضر يفشل بالعونات اقليم سيدي بنور دكالة             بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا            سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني

 
صوت وصورة

بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا


سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

مقتل 10 مهاجرين بعد غرق قاربهم قبالة الساحل الليبي

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


حادث القطار ...مسؤولية الحكومة والبرلمان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 أكتوبر 2018 الساعة 53 : 11







تلقت الجريدة الاليكترونية « معاريف بريس » المتخصصة في صحافة التحقيق اتصالات، ومكالمات يؤاخذ فيها متتبعي الجريدة عن أسباب وخلفيات عدم نشر اي خبر عن حادث القطار السريع الذي انطلق بحمل اسم « عويطة » ، وهو ماكان موضوع تساؤلات لكن في مثل هذه الحالات نقل الخبر يحتاج الى الدقة ، والموضوعية نظرا لجسامة المسؤولية، وعدد الضحايا ممن التحقوا بالرفيق الأعلى وممن تعرضوا لإصابات بليغة جعلت الشعب المغربي يتاثر بالغ التأثير للصدمة القوية لفاجعة القطار.

ومن خلال التريث في استقصاء كل المعطيات، وتصريحات مسؤولي الادارة السككية وعلى رأسهم المدير العام الذين اجمعوا ان الأسباب لم تعرف، وان التحقيقات القضائية ، والأمنية سارية، وانه سيتم الاستماع الى موظفين بالشركة ممن تقع تحت مسؤوليتهم ساعات انطلاق، ووصول القطارات.

وبالطبع، ان السرعة في تحرك المحققين لا احد يشكك فيها، لكن هناك مسؤوليات لوجيستيكية ثابتة بينها عدم وجود كاميرات مثبتة بمقصورة “الشيفور” وبمقصورات القطار، ولا على طول الخط السككي على غرار ما يجري في الطرق السيار، والشوارع، والبارات، والمطاعم، والأبناك، وبكل الأماكن العمومية أضف اليها جيش من الحراس الخاصين الذين يحرصون السيد المدير العام لإدارة السكك الحديدية،ً الذي لا يهمه امن وسلامة المسافرين قدرما تهمه المداخيل، اما سلامة الركاب فهي في خبر كان .

الحكومة وعلى رأسها وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك، والماء، والوزير المنتدب المكلف بالنقل مسؤوليتهم ثابتة، وربط المسؤولية بالمحاسبة في حقهما ضرورة ملحة، في عدم تنفيذ اختصاصاتها بتعيين لجن تفتيش لمراقبة الحالة الميكانيكية للمقصورات، ومراقبة الوسائل اللوجيستيكية لضمان امن وسلامة المسافرين عبر تثبيت كاميرات في كل الأماكن التي يمر منها القطار توجسا من اي عمل اتلاف أسلاك، اعتراض قطار من طرف قطاع الطرق، اضافة انه عمل استباقي امام هول الشبكات الارهابية التي يتم تفكيكها بالمغرب.

البرلمان الذي يفترض فيه مراقبة الحكومة انخرط في مشاريع في محاولات يائسة تكميم افواه رجال الصحافة مثل البلاغ البئيس للاشتراكي الحبيب المالكي، في الوقت الذي يتنازل عن اختصاصاته الدستورية في المراقبة، وإعداد لجن تقصي الحقائق في قطاعات حيوية مثل القطاع السككي، الذي يتحدى مديره العام الكل لدرجة انه لا يظهر الا في مناسبات تكون عليه حراسة مشددة حتى لا يتسرب اي خبر عن صفقات المكتب الوطني للسكك الحديدية، ومنها صفقة الكاميرات التي لم يتبادر الى ذهن الحكومة والبرلمان عن جدواها، وعدم تثبيتها، ومراجعة فواتير الكاميرات، والوسائل اللوجيستيكية لأمن وسلامة المسافرين.

ان الوضع الشاذ، في الأداء الحكومي والبرلماني هو الاهتمام بكل ما هو ثانوي، ونسيان الأساس للحفاظ على البشر...يابشر، وهو الخطر الحقيقي الذي يهدد البلاد عندما يتم تشريع قوانين لا فائدة منها مثل قانون الحق في الوصول الى المعلومة.

ولذلك ، وفِي غياب التواصل والحق في الوصول الى الخبر نتساءل كيف تعالج الحكومة والبرلمان هذا المصاب والحادث الماساوي ان لم يتم ربط المسؤولية بالمحاسبة، وتجميد نشاط الوزيرين المشار إليهما وزير النقل والتجهيز واللوجيستيك، والماء، والوزير المكلف بالنقل، والمدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية لمساءلتهما حول  سلامة المسافرين في القطاع السككي، ومراجعة صفقات الكاميرات، لان توقيت وقوع هذا الحادث لا يفصله على انطلاق تي جي في الا أسابيع ، كما انه لا يفصله على تدشين العمل باكبر محطة للسكك الحديدية بشمال افريقيا بالرباط الا أسابيع، وهو ما يتطلب مساءلة هؤلاء مادام ان الحكومة ولحجم الخسائر الجسدية، والمادية مطالبة بتقديم استقالتها لأننا فقدنا مواطنين ابرياء كانوا في خدمة بلدهم، ومنه من كان يعاني من السياسات العمومية الفاشلة في تقديم طلبات الالتحاق بالزوج او الزوجة، ووجد او وجدت نفسها ملتحق /ملتحقة بالرفيق الأعلى  منهم /مهن من أصبحت بهم (ن)عاهات مستديمة.

يتبع

معاريف بريس

Maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجزيرة تحتل مقعد أسانج

آش هاد الفساد بالبرلمان؟

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

غضب الطبيعة

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

مطعم حانة من دون قانون 5éme Avenue

وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل

الهاكا تقف مثل الأصنام

دورة الجهة تتحول الى محاكمة العدالة

...... فاتكم القطار.....

حادث القطار ...مسؤولية الحكومة والبرلمان





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

المالكي يستقبل زياد عطا الله بمقر مجلس النواب والأخير يتطلع الاستفادة من التجربة المغربية


بلاغ لعمالة إقليم تزنيت

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الجزائر تؤدي تكلفة باهضة باحتضان نظام بوتفليقة كيانا وهميا

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال