تبديد واختلاس الملايين من مداخيل التعليم الأولي ومن جمعية للآباء بمدرسة ابن الرومي بمديونة             دبي تستضيف النسخة الثالثة من مدن المستقبل إبريل المقبل بمشاركة من 19دولة             الرباط تحتضن الدورة الثالثة للمنتدى الدولي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات يومي 4 و5 أكتوبر المقبل             انطلاق أشغال المؤتمر الوطني العاشر للطرق بالحسيمة             المال والنفوذ والمخدرات الصلبة (الكوكايين) تنتج جيلا مريضا جنسيا             الفارس الغالي بوقاع يفوز بالجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للقفز على الحواجز             المنتخب الفرنسي سيحصل على خاتم الأبطال             مراكش .. توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية             الرجاء الرياضي يحجز تذكرته الى دور النصف على حساب فريق كارا برازافيل الكونغولي             ادريس لشكر يترأس الدورة الأولى لمجلس الشبيبة الاشتراكية الديمقراطية في العالم العربي             اعتقال رجل مسلح خارج قصر ملكة بريطانيا             المؤسسة الهولندية للمستثمرين تحقق انتصاراً هاماً لمصلحة مستثمري بتروبراس ممن خسروا مليارات الدولارات             الرياضي العالمي سيرجي بيرلاكوف يخضع لسلسلة من الاختبارات الطبية في دبي             أنغامي و دي إم إس تستضيفان مؤتمراً موسيقياً حصرياً موجهاً إلى العلامات التجارية والجهات المُعلنة             الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تكشف النقاب عن تمثال الطهر الجديد             سعيد سالك الناطق الرسمي لمهنيي قطاع النقل يكشف خطة المؤامرة للوزير المنتدب المكلف بالنقل             ألمانيا: السماح لبرلمانية حمل رضيعها للبرلمان وبالمغرب برلمانيات يتركن أزواجهن بباركينغ السيارات             داعش تتبنى الهجوم على عرض عسكري جنوب غرب ايران             يوليف يوقع انفجارا بقطاع النقل والمسافرين يبيتون في المحطات الطرقية ليلة الأحد / الاثنين             تقرير اللجنة 24 التابعة للجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة يكرس شرعية المنتخبين من الصحراء             جلالة الملك يهنئ رئيس جمهورية مالي بمناسبة العيد الوطني لبلاده             أخنوش: التجمع منخرط في الرؤية الملكية الرامية لمعالجة مكامن الخلل في القطاعات الاجتماعية             العثماني: الحكومة تتعامل مع ورش محاربة الفساد بالجدية اللازمة             وفاة مؤلف ومنتج "مدرسة المشاغبين" و"العيال كبرت" سمير خفاجي             البرازيل تعتقل ممولاً كبيراً لحزب الله اللبناني             مهنيو النقل الجماعي للأشخاص يحذرون بوليف ويحملون المسؤولية لرئيس الحكومة            عمر سليم:العرايشي خاصو يمشي فحالو و سيطايل ماعندهاش الكفاء            الصحافيون المغاربة ينتخبون مجلسهم المهني            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

خاص: تميمي تهاجم اسرائيل من قناة فرانس 24

 
صوت وصورة

مهنيو النقل الجماعي للأشخاص يحذرون بوليف ويحملون المسؤولية لرئيس الحكومة


عمر سليم:العرايشي خاصو يمشي فحالو و سيطايل ماعندهاش الكفاء


الصحافيون المغاربة ينتخبون مجلسهم المهني

 
كاريكاتير و صورة

شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

دبي تستضيف النسخة الثالثة من مدن المستقبل إبريل المقبل بمشاركة من 19دولة

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


نتنياهو عبر عن تأييد لقانون المساجد


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 دجنبر 2011 الساعة 17 : 17



 

أدهش رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أمس صباحا كثيرا من وزراء الليكود حينما عبر في جلسة 'وزرائنا' عن تأييد لقانون إسكات المساجد الذي بادرت اليه عضو الكنيست انستاسيا ميخائيلي من حزب اسرائيل بيتنا. بل ان نتنياهو حاول ان يقنع رفاقه بالتصويت تأييدا للقانون: 'لا يجب ان نكون أكثر ليبرالية من اوروبا'، قال رئيس الحكومة للوزراء. وجعل ضغط ثقيل فقط من الوزراء، ليمور لفنات ودان مريدور وميخائيل ايتان، الذين عارضوا القانون بشدة، جعل نتنياهو يعلن تأجيل نقاش هذا الموضوع في اللجنة الوزارية للتشريع.
على حسب اقتراح قانون عضو الكنيست ميخائيلي سيُمنع استعمال مكبرات الصوت في دور الصلاة لدعوة المصلين. وتزعم ميخائيلي ان هذا الامر موجه الى الكنس والمساجد والكنائس معا. لكن في المساجد فقط يتم استعمال مكبرات الصوت لدعوة المصلين الى الصلاة. وقد جاء في تفسير الاقتراح ان مئات الآلاف من المواطنين في اسرائيل يعانون على الدوام وكل يوم ضجة يسببها نداء المؤذن في المساجد. وتزعم ميخائيلي ان مكبرات الصوت تقلق راحة المواطنين عدة مرات في اليوم ومنها ساعات الصباح المبكرة: 'ان حرية العبادة يجب ألا تكون عاملا يمس راحة الحياة'.
تحدث خمسة وزراء شاركوا في النقاش لصحيفة 'هآرتس' عن الجدل في الجلسة. وقد جاء نتنياهو الى النقاش مصمما وتحدث عن القانون بحماسة مع إتيانه بأمثلة على قوانين مشابهة من العالم الغربي. 'تلقيت توجهات كثيرة من ناس يضايقهم ضجيج المساجد'، قال نتنياهو، 'في كل دول اوروبا توجد هذه المشكلة وهم يعرفون كيف يعالجونها. وهذا في بلجيكا شرعي وفي فرنسا شرعي فلماذا لا يكون شرعيا عندنا؟ لا يجب أن نكون أكثر ليبرالية من اوروبا'.
أثار كلام نتنياهو معارضة قوية بين عدد من الوزراء في الغرفة. فقد زعم الوزير مريدور أنه لا توجد أية حاجة الى قانون خاص في هذا الموضوع، وأكد ان قانونا كهذا في الوضع الحالي في الشرق الاوسط سيُهيج النفوس أكثر.
وانضم الوزير ايتان الى كلام مريدور وزعم ان الضجيج هو ذريعة فقط لمن يريد ان يسن قوانين تعادي المسلمين. 'اذا كنتم تريدون محاربة الضجيج فيجب سن قانون يحارب الضجيج في كل مكان'، قال، 'لكن المبادرة الى القانون تريد ان تحارب الأديان. التقيت معها وحاولت ان تبيعني هذا باعتباره قانونا للحفاظ على البيئة. وقلت لها: أنظري في عيني، لا يهمك الحفاظ على البيئة بل الاسلام'.
وانضمت وزيرة الثقافة لفنات الى الكلام وزعمت ان من يضايقه الضجيج يستطيع ان يُقدم شكوى في الشرطة معتمدا على قانون موجود: 'يوجد قانون الضجيج الذي يفترض ان يعالج ايضا مشكلة ضجيج المساجد، اذا كانت توجد أصلا مشكلة كهذه، لكنهم لا يطبقون هذا القانون. فلا حاجة الى قانون آخر بل الى تطبيق القانون الموجود'.
'لم يدافع أحد من الوزراء عن نتنياهو ولم يؤيد موقفه'، قال واحد من الوزراء الذين شاركوا في الجلسة. وأضاف وزير آخر: 'لم يفهم أحد لماذا كان نتنياهو مشحونا بالدافعية الى احراز تأييد لهذا القانون، بهذا القدر. كان مصمما جدا'.
تحدث وزير شارك في النقاش عن ان نتنياهو بدأ يتراجع بعد المعارضة الشديدة التي صدرت عن لفنات ومريدور وايتان. وتوجه رئيس الحكومة الى وزير العدل يعقوب نئمان محاولا ان يخلص من الوضع وسأله هل قانون الضجيج يغطي حقا أذان المؤذن في المساجد ايضا. 'بدأ نئمان يتلوى'، قال أحد الوزراء، 'قال لنتنياهو ان القانون الموجود يغطي بصورة مبدئية المساجد ايضا، لكن يجب عليه ان يفحص بعد لأنه ربما توجد مع ذلك أمور لا يغطيها القانون الموجود'.
وفي الختام فهم نتنياهو انه ليست له أكثرية بين وزراء الليكود وأعلن ان اقتراح القانون سيُطرح عن برنامج عمل اللجنة الوزارية لشؤون التشريع التي اجتمعت بعد ذلك ببضع ساعات. وأضاف نتنياهو ان اقتراح القانون سيثار في موعد متأخر بعد.
في رد جاء عن ديوان رئيس الحكومة لم تُنكر المقتبسات المنسوبة الى نتنياهو. 'أراد رئيس الحكومة ان يفحص هل يحل تطبيق القانون الموجود مضايقات الضجيج التي تضر بحياة مواطنين كثيرين في اسرائيل'، قالوا في الديوان، 'يقصد رئيس الحكومة بكلامه كل مضايقة ضجيج غير قانوني من كل مصدر'.
ان نتنياهو يعرف من قريب واحدا من النضالات لأذان المؤذنين. ففي قيساريا يحاولون منذ مدة طويلة العمل على مواجهة الأذان من القرية المجاورة جسر الزرقاء. وقد أُنشيء في السنين الأخيرة فريق 'مائدة مستديرة' فيه اعضاء من سكان البلدتين بقصد التوصل الى اتفاقات على قضايا مختلفة.
قال عضو من لجنة السكان من جسر الزرقاء لصحيفة 'هآرتس' ان أذان المؤذن كان دائما قضية بارزة في المحادثات: 'كانت شكاوى من ان الاصوات تضايق الجيران وبخاصة شكاوى تتعلق بالمسجد المركزي. وجاءت شكاوى كثيرة من سكان الحي الذي يسكنه رئيس الحكومة. وكانت عدة لقاءات طلب فيها ممثلو قيساريا خفض صوت المؤذن ولا سيما في ساعات الصباح الباكر. بل انه وقع ذات مرة تدخل من قبل قسم الأديان في وزارة الداخلية. وقد أجرى ناس القسم لقاءات مع الأئمة وتوصلوا الى اتفاقات لكن توجد شكاوى دائما. نحاول أن نحل هذا بروح طيبة لأننا معنيون بعلاقات جوار حسن بناس قيساريا'.
ورئيس المجلس المحلي لجسر الزرقاء، عز الدين عماش، على علم بهذه القضية: 'صحيح أنه توجد توجهات بل ان التوجه الأخير كان بواسطة الشرطة، قبل نحو من خمسة أشهر. كان هذا في شهر رمضان: اشتكوا من مكبرات الصوت واجتهدنا أن نخفض الاصوات'.
وبحسب قول عماش لم يتدخل رئيس الحكومة في النقاشات، والحديث بحسب علمه عن توجه من قبل لجنة الحي: 'ليست عندنا أية نية لمناوأة سكان قيساريا بل بالعكس. لهذا انشأنا لجنة مشتركة للحوار وتثار هناك موضوعات كثيرة الى جانب الأذان. يثيرون قضايا تتعلق بحماية البيئة مثل احراق القمامة أو نظافة الشاطىء، ونأتي دائما عن موقف الارادة الطيبة'.

 

هآرتس12/12/2011

باراك ربيد
بتصرف معاريف بريس







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اسرائيل تتبرأ من الثورات العربية

دمشق تدعو الحاخام بنتو لزيارتها وإقامة الصلاة على ضريح أجداده

أوباما شنق نفسه أمام الاسرائيليين!!

شقوق في أسوار اسرائيل

شاؤول اريئيلي :تاريخ الشعوب مليء بتدمير الشعوب

برقية سرية تصل الى معاريف

نضر بأنفسنا مرة اخرى

معقل حركة 20 فبراير بالرباط يضع شعارا * سلينا*

ملاحظات حول الحركات الاحتجاجية داخل "اسرائيل"

تل أبيب تتوقع الأسوء بمجريات أحداث الثورات العربية

نتنياهو عبر عن تأييد لقانون المساجد





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

تبديد واختلاس الملايين من مداخيل التعليم الأولي ومن جمعية للآباء بمدرسة ابن الرومي بمديونة


الرباط تحتضن الدورة الثالثة للمنتدى الدولي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات يومي 4 و5 أكتوبر المقبل

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

العنف وقيم المواطنة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال