نظام الملالي في الأزمات، وإلى أين تتجه التطورات المتسارعة؟             "باراسايت" يقتنص السعفة الذهبية و"أتلانتيكس" يفوز بالجائزة الكبرى في مهرجان كان             نجوى كرم وسيف عامر في حفل غنائي بدبي ثاني أيام العيد             فاطمة المنصوري تفشل في التآمر على الشرعية في الوليمة الكيدية التي تستهدف الأمين العام للبام             تفكيك عصابة إجرامية تنشط في مجال الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية بتطوان             الجزيرة بطلاً لكأس سُداسيات عبدالله بن سعد الرمضانية الثالثة             أبودرار: مكونات الأغلبية ضد حرف "تيفيناغ" بشكل خاص واللغة الأمازيغية بشكل عام             الحكم المصري أوقع بالوداد البيضاوي وتظلم عليها             المبعوث الأممي للصحراء المغربية كولر استقالته قد تكون مرتبطة رفضه تأثير الادارة الامريكية             المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر تخلداليوم العالمي للتنوع البيولوجي             15 قتيلاً جراء حريق هائل بمركز تجاري في الهند             انفجار طرد ملغوم في ليون الفرنسية يصيب 8 أشخاص على الأقل بجروح             أمير المؤمنين يسلم جائزة محمد السادس للمتفوقات في برنامج محاربة الأمية بالمساجد             أميركا توجه 17 اتهاماً جديداً لمؤسس             ترامب: سأرسل المزيد من الجنود إلى الشرق الأوسط حين نحتاج إلى ذلك             أمير المؤمنين يترأس الدرس الرابع من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية             الدار البيضاء .. جلالة الملك يدشن الملحقة الجهوية للمركز الوطني محمد السادس للمعاقين             خطير: فيديو يوثق ادعاءات باطلة للحموتي وبنشماس يرد بالقول أنه لا يمكنه اطلاقا ان يكون شاهدا زور             النيران تلتهم غابات اسرائيل وإيطاليا واليونان وكرواتيا يدخلون على الخط للمساعدة لاطفاءها             محمد أبودرار يقدم حقائق صادمة تؤكد على "هزالة" الحصيلة المرحلية للحكومة             أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية             المغرب يأخذ علما "بأسف" استقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية             أندرسن جلوبال توقّع الاتفاقية الأولى في البحرين             مجموعة مطارات باريس تفوز بالكثير من العقود الأجنبيّة والدولية             سي فنت تكشف النقاب عن قائمة عام 2019 لأفضل 25 فندقاً للاجتماعات في الشرق الأوسط وأفريقيا             بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا            سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

كريستيانو رونالدو تبرع بمبلغ 1.5 مليون دولار لغزة

 
صوت وصورة

بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا


سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

المبعوث الأممي للصحراء المغربية كولر استقالته قد تكون مرتبطة رفضه تأثير الادارة الامريكية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


سرقة الأراضي بواد لو من أصحابها بواسطة عقود عرفية مشبوهة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 نونبر 2018 الساعة 06 : 12



 

 

بدأت العقود العرفية تخرج للوجود بعد غياب طويل، هذا الغياب كانت الغاية منه هو تضليل  الجهات المعنية التي قامة بحملة في وقت سابق ضد هذه العقود، لكن الآن تراجعت حملاتها لتعود هذه العقود العرفية للوجود.

بدايتنا لتقصي حقيقة هذه العقود العرفية الخاصة ببيع قطاع أراضية خارج تراب الحضري لجماعة تطوان، حيث يقصدوا أصحابها الجماعات التي تتوفر على أراضي فلاحية للنصب على أصحابها أو الملاكين الأصليين لها.

هذا ما تضح لنا خلال توقفنا على عقد عرفي ننشر نسخة منه، حول قيام شخص يمتلك حوالي 601 هكتار، ببيع 1000 متر مربع، مقسمة حسب العقد العرفي بجماعة واد لو، هذا العقد المصادق عليها ومسجل بالجماعة الحضرية لمرتيل (أي خارج تراب عمالة تطوان إداريا) لأن جماعة واد لو تابعة لعمالة تطوان، هنا يتضح ذكاء كل من البائع والمشتري الذين سجلوا هذا العقد بجماعة لازالت تصادق على العقود العرفية ضد على قرار المنع الصادر عن وزير الداخلية، علما أن مدينة واد لو بكاملها لا تتوفر على 601 هكتار اللهم إذا أضافت إليها مدينة تطوان.

والغاية من هذا هو ابتزاز أصحاب الأراضي الأصليين وذوي الحقوق، حيث حين يقدم صاحب الأرض أو المشتري الأصلي ببناء قطعته أو تحفيظها، يقوم المشتري بالعقد العرفي بالتعرض له ومنعه إلا بمقابل مبالغ مالي من أجل التنازل له.

وسبق للعديد من المواطنين أن تعرضوا لعملية الاحتيال بهذه الطريقة وسلبت منهم أراضيهم بواسطة عقود عرفية على يد عصابة يتزعمها حقوقي بمدينة واد لو، وفي كل هذا تبقى الجهات المعنية وعلى رأسها وزارة الداخلية تلعب دور المتفرج.

ويكون ضحية هذه المعاملات غالبا أشخاص من الجالية طال بهم حلم الظفر بمنزل عائلي أو مشروع استثماري، لكن في آخر المطاف يجدون أنفسهم محاصرين من كل الزاوية وأغلقت في وجههم جميع الأبواب حتى شعار آخر.  

 

معاريف بريس

يوسف مجاهد/تطوان

Maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

دورة الجهة تتحول الى محاكمة العدالة

من يخلف أندري أزولاي في منصبه مستشارا

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

تركيا تحاكم جنرالاتها

10 سنوات سجنا نافذا على المتورطين في أعمال الشغب بمدينة طنجة

الافارقة خطر يهدد المغرب

الملكية الدستورية...والملكية البرلمانية

سرقة الأراضي بواد لو من أصحابها بواسطة عقود عرفية مشبوهة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

فاطمة المنصوري تفشل في التآمر على الشرعية في الوليمة الكيدية التي تستهدف الأمين العام للبام


تفكيك عصابة إجرامية تنشط في مجال الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية بتطوان

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

نظام الملالي في الأزمات، وإلى أين تتجه التطورات المتسارعة؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال