انتهاء المرحلة الأخيرة من تصوير مسلسل عطر الشام في جزئه الرابع             Jetex الوكيل الحصري لطائرة هوندا جيت الجديدة عالية التقنية في الشرق الأوسط             بلاغ لوزارة الداخلية             الإمارات تدعم الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة             مصطفى رميد تدوينته تعيد انتاج السؤال ...العدالة والتنمية حزب سياسي...أم عصابة ملففة في حزب؟             بنك سيتي الخاصّ يصدر تطلعاته لعام 2019             فيزا توسع محفظتها العالمية لفعاليات كرة القدم وتتواصل مع عُشّاق اللعبة حول العالم             جيزي تُطلق مفتاح أرضي بمستشعرات إل إي دي لأنظمة الأبواب الأوتوماتيكية             تارودانت..الطائفة اليهودية تحيي حفل الهيلولة لدافيد بن باروخ             مركز فقيه للإخصاب يوسع خدماته في دولة الإمارات مع إطلاق مركز جديد بمدينة العين             ملك المغرب يوجه العالم الى وضع السيادة التضامنية في مواجهة القومية الاقصائية             حميد الزاهر يغادر الى دار البقاء             سلا .. توقيف شخص في حالة سكر متقدمة بعد ارتكابه لحادثة سير مميتة مع محاولة الفرار (بلاغ)             ملك المغرب: التحدي بالنسبة لمؤتمر الهجرة بمراكش هو إثبات مدى قدرة المجتمع الدولي على التضامن             جلالة الملك، سيجعل من إفريقيا فاعلا أساسيا لتنفيذ ميثاق مراكش             الإعلان عن البلد الذي سيستضيف كأس أمم إفريقيا 2019 في التاسع من يناير المقبل (الكاف)             الدعوة بمراكش إلى اتخاذ الإجراءات التي من شأنها تنزيل أهداف الميثاق الدولي حول الهجرة             القضاء ينصف أسرة أيت الجيد ويقرر متابعةحامي الدين بالمشاركة في جريمة القتل             الأمير عبدالله بن سعد: الإمارات ستُبهر العالم بتنظيم مُميز للآسيوية             الصين تستدعي سفير أميركا بشأن اعتقال مسؤولة بشركة هواوي             خادم الحرمين يفتتح أعمال القمة الخليجية الـ39             حجز 10 كيلوغرامات من مخدر الشيرا بمعبر باب سبتة             الميثاق العالمي للهجرة .. استجابة مشتركة لتحد عالمي             فلير تطلق سلسلة رايمارين إيليمنت مع تصوير سونار يشبه الحياة الواقعيّة             بناء القدرات للإفراج عن تمويل القطاع الخاص في مجال الطاقة الخضراء: إطلاق برنامج Green Banking             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

اسرائيل تعمل على انشاء علاقات مع البحرين وسط انفتاح غير مسبوق في الخليج – تقرير

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

الإمارات تدعم الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


السعودية هل غيرت موقفها من قضية الوحدة الترابية للمغرب...بزيارة ولي العهد محمد بنسلمان للجزائر؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 نونبر 2018 الساعة 42 : 14





بأمر من العاهل السعودي يقوم ولي العهد محمد بنسلمان بجولة إلى دول اتحاد المغرب العربي تونس والجزائر، وبعض دول شمال إفريقيا من دون الإعلان عنها، ويأتي هذا قبل ذهابه إلى الأرجنتين للمشاركة في القمة العشرين حيث يلتقي بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

القرار السعودي القاضي بإقصاء المغرب من هذه الزيارة، يطرح إشكالات عميقة في العمق والجوهر حول المتغيرات في الموقف السعودي من قضية الصحراء المغربية، والتي تأتي زيارته على بعد أسبوعين من انطلاق جولة المفاوضات بين المغرب والجزائر والبوليساريو بجنيف يوم 6 دجنبر2018.

كما أن هذه الجولة تصادف قمة الهجرة الحادية عشر للمنتدى العالمي للهجرة والتنمية الذي سينعقد بمدينة مراكش من خامس إلى سابع دجنبر 2018، وكذلك الندوة الدولية حول تجارب المصالحات مابين 17 و18 يناير 2018 التي ينظمها مجلس المستشارين ورابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في إفريقيا والعالم العربي بشراكة مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة .

كل هذه الأجوندا الدولية تأتي في ظرف دقيق لاختيار المملكة العربية السعودية الجزائر كمحطة لها، واستثنت المغرب لأسباب تجعلنا نطرح تساؤلات حول الموقف السعودي من قضية الوحدة الترابية؟ وهل أصبحت الملكيات مستهدفة في علاقاتها الأخوية مع الأشقاء بدول الشرق الأوسط، والمملكة العربية السعودية على وجه الخصوص.

صحيح أن المغرب بلد عضو بدول مجلس التعاون الخليجي، وفي الأزمة الخليجية بين الإمارات العربية المتحدة والسعودية مع قطر، حافظ المغرب على علاقاته الأخوية والإستراتيجية مع هذه الدول، انطلاقا من احترامه لسيادة الدول في قراراتها.

المغرب بقراره السيادي في علاقاته مع الدول الشرق أوسطية وقطر على وجه الخصوص هو موقف لا علاقة له بالاختلاف بين المملكة العربية السعودية والدليل الزيارات الرسمية وغير الرسمية التي يقوم بها جلالة الملك محمد السادس نصره الله إلى دول الشرق الأوسط على وجه الخصوص دولة الإمارات العربية المتحدة والسعودية وقطر والبحرين ...الخ، والدليل اللقاء التاريخي غير رسمي الذي جمع جلالة الملك محمد السادس بولي العهد السعودي محمد بنسلمان، ورئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري بفرنسا، والتقطوا خلالها صورة تذكارية تبين مدى الاحترام والانسجام حينها بين جلالة الملك محمد السادس والشخصيات العربية.

اذا، ما الذي غير أو تغير في الموقف السعودي اتجاه المملكة المغربية، في هذا الظرف والتوقيت، لأن هناك لبس في الموقف السعودي باهتمامه بالجزائر، في هذه المحطة التي يجري فيها المغرب كل المحاولات لطي كل الخلافات العالقة بينه وبين الجزائر، ويمد لها اليد من أجل التعاون، وفتح الحدود، ودعوة جلالة الملك محمد السادس بخلق نواة بين البلدين لدراسة كل النقط العالقة لإنهاء كل الخلافات بين البلدين.

المغرب بلد له سيادة وقراره السياسي والديبلوماسي لم ولن يكون يوما تحت أي تأثير أو ضغط، ولذلك المملكة المغربية والمملكة العربية السعودية تربطهما علاقات أخوة وصداقة لا يمكن أن تكون مناسبة للسعودية لمحاولة إضعافه أو ابتزازه لفك علاقته مع قطر، لان الحوار والسلم، والتعايش هي ثلاث ركائز يؤسس لها الحكم في عهد الملك محمد السادس الذي منذ توليه عرش المملكة المغربية سار على منهال والده الراحل الملك الراحل الحسن الثاني رحمه الله، وهي المدرسة التي لا تتدخل في شؤون سيادة الدول.

وعليه، فان المملكة العربية السعودية، لا بد أن يكون لها موقف واضح من قضية الوحدة الترابية في هذه الظرفية، مثلما سبق لرئيسة الدوما أن صرحت علانية في ندوة صحافية بالبرلمان المغربي في عهد ولاية الدكتور الشيخ بيد الله رئيسا لمجلس المستشارين، في سؤال الجريدة الاليكترونية "معاريف بريس" حول ما ان كانت روسيا غيرت موقفها من قضية الصحراء بعد استقبال مجلس الدوما وفدا من البوليساريو، فكان جوابها لا، وأن روسيا موقفها من قضية الوحدة الترابية للمملكة المغربية ثابت، وأعلنت خلالها كذلك في مفاجأة من العيار الثقيل ان الرئيس الروسي بوتين، وجه دعوة رسمية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله لزيارة  دولة روسيا، وحيث أن جلالته استقبلها بمراكش وسلمته دعوة الرئيس الروسي، وثم بعدها زيارة جلالته لنظيره الروسي فلاديمين بوتين...الزيارة الرسمية طبعا.  

 

 

معاريف بريس

أبو ميسون

Maarifpress.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



سيارة من نوع مرسيديس 240 بنية اللون ،تسرق المواطنين

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

ويكيليكس .. برقيات وأسرار

تجارة الاطفال أكبر خطر

المنتخب المغربي في مواجهة البوسنة برسم كأس ديفيس

تاء التأنيث يوم 12 مارس بسلا

خطباء الفقر ينصحون الفقراء الشباب

هل اقتربت لحظة الحساب والمساءلة؟

لائحة أعضاء اللجنة الدستورية

عريضة قضائية ضد بوديجة رئيس المحكمة الابتدائية

السعودية هل غيرت موقفها من قضية الوحدة الترابية للمغرب...بزيارة ولي العهد محمد بنسلمان للجزائر؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

بلاغ لوزارة الداخلية


مصطفى رميد تدوينته تعيد انتاج السؤال ...العدالة والتنمية حزب سياسي...أم عصابة ملففة في حزب؟

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

السعودية هل غيرت موقفها من قضية الوحدة الترابية للمغرب...بزيارة ولي العهد محمد بنسلمان للجزائر؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال