القضية خطيرة لكن الضرر طفيف             إسبانيا وإيران...ساعة الحقيقة وموعد حاسم             المغرب- السعودية تتجاوز حدود علاقاتهما التاريخية كرة في مرمى             معركة وادي المخازن ترتحل من القصر الكبير إلى موسكو في نزال مغربي برتغالي             هل ثأر البرتغال ورونالدو في روسيا لسرقة إسبانيا مدينة سبتة في القرن 17م             منصة LOM حولت موازين الى اعرق مهرجانات العالم الراعية للفن والسلام العالميين             رونار قال: يجب أن نكون مستعدين نفسيا لمواجهة البرتغال             مارادونا ينتقد مهاجم المنتخب الأرجنتيني اغويرو             مارك غيغر يقود مباراة المغرب والبرتغال             صرخة غضب عريضة:_رياضة_بلا_سياسة رسالة احتجاج من كل العرب لـ «الفيفا»             أزولاي: الموسيقى في صلب نهضة الصويرة، اختيار يكرسه الملتقى العالمي ال12 حول الموسيقى             هل اصبح الحبيب المالكي رهينة بنشماس؟             قراءة في البلاغ الصادر عن البرلمان الذي يبخس صورة البرلمان             الرشاوى بقطاع التجهيز والنقل باقليم تاونات             مجلس المستشارين يتكتم الاعلان عن مبارة ل20 منصبا             بلاغ صحفي             منصف بلخياط يخلط الاوراق لابعاد لقجع عن شبهة الفساد             عبد الحكيم وضع بريمات مغرية لفريق نون النسوة في ملتقى الداخلة             تحت رئاسة ملك المغرب الحرس الملكي ينظم بالمشور السعيد يحتضن منافسات القفز على الحواجز             سقوط اللاعب نورالدين امرابط عرى عن واقع الصفقات الطبية للفريق الطبي المرافق للمنتخب الوطني             مارادونا كسر جميع القواعد والبروتوكولات بتدخينه السيجارة             ميسي يهدي ايسلندا فرصة ذهبية             «أصوات السلام».. مكافحة الإرهاب على الطريقة الجزائرية             بوحدوز تكفل نيابة عن لقجع اهداء ايران الفوز             الرصاص الحي يلعلع بمخيمات تندوف(خاص)             Les Gangsters de la Finance - HSBC            Tapie et la Republique            Les mille et une nuits de Marrakech             الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التطرف الذي يهدد الشعوب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

القضية خطيرة لكن الضرر طفيف

 
صوت وصورة

Les Gangsters de la Finance - HSBC


Tapie et la Republique


Les mille et une nuits de Marrakech

 
كاريكاتير و صورة

الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

بوحدوز تكفل نيابة عن لقجع اهداء ايران الفوز

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


عزيز أخنوش خسارة لحكومة عبد الاله بنكيران!!!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 دجنبر 2011 الساعة 54 : 20



تمر الساعات والدقائق ،والكل يحتسب موعد الإعلان عن تشكيلة الحكومة التي يرأسها الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران الذي أبان عن نية صادقة لخلق تضامن حكومي يشارك فيه كل من حزب الاستقلال ،والتقدم والاشتراكية ،لكن يبدو ان التطاحن القوي داخل حزب الاستقلال بسبب الاتجاه الأحادي للامين العام للاستقلال عباس الفاسي لتوزير أقاربه منهم خصوصا نزار بركة بعد فرض وزير التجهيز والنقل كريم غلاب رئيسا لمجلس النواب النقطة التي أفاضت الكأس وجعلت كريم أول الفائزين بدل عبد الإله بنكيران الذي أحس بخيانة الاستقلال ،مما زاده متاعب ،ومشاكل لا احد يعرف نتائجها في حال إعلان الاستقلال الانسحاب من الحكومة واحتفاظه بالكرسي الرئاسي لمجلس النواب ،الذي قد يكون هدف استراتيجي للاستقلال من خلال الوصاية على المجال التشريعي،والامتيازات التي منحها الدستور للبرلمان

وطبيعيا أن حكومة عبد الإله بنكيران سيظل التاريخ يتذكر ولادتها الناجمة عن عملية جراحية دقيقة ،قد لا يكون النجم فيها سوى عزيز اخنوش الذي أضحى الضحية الرقم واحد لنزوة سياسية "للطفل"نورالدين مزوار الذي خسر كل الأوراق ،ولم يعد له أي رأي يمكن من خلاله أن ينال احترام المناضلين المنضوين تحت لواء التجمع الوطني للأحرار،مما توجه بطلا بكل المقاييس بإعلان نخبة من النواب والمستشارين خلق تكتل لدعم حكومة عبد الإله بنكيران ليعيد المجد للتجمع الوطني للأحرار المعارض بين قوسين في انتظار خطة محكمة ومدروسة لإعلان الإقالة" ل" نورالدين مزوار ،وهو سيناريو عمل بهم زوار لإقالة مصطفى المنصوري هذا الأخير الذي أقال احمد عصمان وانتشى إقالته لكن نهايته كانت فور بدايته من منصبين أولا من رئاسة مجلس النواب ،وثانيا من الأمانة العامة للتجمع الوطني للأحرار ،وعاد ليتصالح في الانتخابات التشريعية مع مصطفى المنصوري معتقدا انه سيعيد له مكانته في الحكومة ،أو من خلال ترأسه لمجلس النواب لكن الواقع كان أقوى وصناديق الاقتراع فندت كل الأطروحات ،ليجد التجمعيين أنفسهم بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات في جنازة مفتوحة الساقط منهم "بالعظام"و"الباكي والشاكي"منهم في صدمة مازلت كداء السرطان ينخر في صاحبه.

عزيز اخنوش واحد من التجمعيين ذوي الأيادي النظيفة ساعده في ذلك برنامج مخطط المغرب الأخضر الذي يعتبر مولودا بحاجة إلى رعاية لإخراجه إلى الوجود ليعطي النتائج المتوخاة ووحده أخنوش له الكفاءة في إنجاحه من خلال التضحية والاحتكام للعقل من خلال:

 أولا :أن ينسى العاطفة والعلاقة التي لا تحترم مبدأ التفكير قبل اتخاذ أي قرار وهو ما أبان عنه نورالدين مزوار الذي لم يراع مستقبل الحزب ،وانبطح للحلم الوردي فسقط من أعلى الدرجات إلى الأسفل وأسقط معه تاريخ التجمعيين الحافل بالعطاء وحسن الاختيار.

ثانيا:عزيز أخنوش العضو الوحيد في حكومة عباس الفاسي الذي يمكن اختياره رجل السنة لنظافة تسييره وتدبيره للشأن العام ،وبالتالي عدم إشراكه في حكومة عبد الإله بنكيران خسارة حكومية .

ثالثا:عزيز أخنوش يبقى شخصية محترمة على كافة الواجهات ،وله من الكفاءة ما يمكنه إنجاح مشروع وطني كبير...ولذلك التوجه نحو توحد موقف التجمعيين نحوه قد يعيد التجمع الوطني للاحرار الى الواجهة والمنافسة السياسية الشريفة.

معاريف بريس

أبو ميسون

www.maarifpress.com

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ربما أكثر من نزاهة

حسن المغربي

حسب ما سمعت من موظفي وزارة الفلاحة لا يتقاضى راتبه بل أكثر من ذلك فجل فريق الخبراء الذي يعمل معه هم مستخدمون بمجموعته شركته الخاصة فهو الذي أخطأالإختيار حين فظل الدخول والبقاء في حزب لا هوية ولا استقلال لذيه

في 28 دجنبر 2011 الساعة 19 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

الاعلام الامريكي يضحد الاطروحات التيئيسية بالمغرب

المغرب يواجه الجزائر بعنابة

ويكيليكس .. برقيات وأسرار

حزب التقدم والاشتراكية يعبر عن موقفه من التطورات في المغرب

مسيرة 20 فبراير مكسب كبير للمغرب

يا مرحبا بالديموقراطية الأمريكية!!!

المغرب في منآى عن اللاستقرار

ميلود الشعبي أول الغائبين عن مسيرة السبت والأحد

عزيز أخنوش خسارة لحكومة عبد الاله بنكيران!!!





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

منصة LOM حولت موازين الى اعرق مهرجانات العالم الراعية للفن والسلام العالميين


أزولاي: الموسيقى في صلب نهضة الصويرة، اختيار يكرسه الملتقى العالمي ال12 حول الموسيقى

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

معركة وادي المخازن ترتحل من القصر الكبير إلى موسكو في نزال مغربي برتغالي

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع