المنتدى المغربي البلجيكي: "شراكة متجددة في خدمة الكفاءات" الرباط، الجمعة 22 مارس 2019 ورقة تأطيرية             مخطط المغرب الأخضر يفشل بالعونات اقليم سيدي بنور دكالة             المغرب يتجه الى حضر استعمال حراس السيارات السترات الصفراء             الشرطة الهولندية: منفذ هجوم "أوتريخت" تركي الجنسية             بي سي دبليو تفوز بجائزة التميز في مجال الذكاء الاصطناعي لعام 2019             بلاغ يهم الأساتذة             بي إيه آي تعلن عن فتح باب الترشح لجوائز الابتكار العالمي لعام 2019             الاعلامية ماريا معلوف في جامعة دبي بمناسبة يوم المرأة العالمي             القنصلية المغربية ببيلباو الإسبانية تحتفي بالمرأة المغربية بشراكة و دعم وزارة الجالية             المغرب يستعد لاستقبال ضيفه الكبير بابا الفاتيكان والرسالة ستكون أعمق وأدق لحوار الديانات             الفوضى و العشوائية وغياب التأمين العنوان البارز للأندية الرياضية بتطوان             نيوزيلاندا: الجالية اليهودية لأول مرة في التاريخ تغلق معابدها في عيد شباط تضامنا مع ضحايا المسجدين             المغرب: جلالة الملك يدين بشدة الاعتداء على مسجدين بنيوزيلاندا             كشف علمي جديد قد يجنب جراحات القلب المفتوح             بنشماس في وضعية مريحة وأجندة ظلامية تقحم الصحافة في نشر أخبار زائفة             جلالة الملك يوجه رسالة لمنتدى كرانس مونتانا جاء فيها " لقد حان وقت افريقيا"             مصر تطلق الدورة الـ8 من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية             جلالة الملك محمد السادس يعود في حفظ الله ورعايته الى مملكته السعيدة             إسبانيا ضيف شرف المهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس ما بين 22 و27 مارس الجاري             ولي العهد مولاي الحسن ابتسامته رسالة انسان السلام... اكثر منها رسالة عابرة             ريال مدريد يعلن تعاقده مع ميليتاو لستة مواسم             ارتفاع حصيلة الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا إلى 49 قتيلاً             إعلان الرباط يؤكد على تعزيز الحوار مع ممثلي الديانات السماوية والحضارات             الفنانة "يارا" تحيي حفل توزيع جوائز البث المباشر لفيغو فيديو             العمل نحو رؤية جماعيّة بين قطاعي المال والتكنولوجيا لتعزيز المساواة بين الجنسين             بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا            سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني

 
صوت وصورة

بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا


سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
أخبار دولية

الشرطة الهولندية: منفذ هجوم "أوتريخت" تركي الجنسية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


افتعال عبد اللطيف وهبي أزمة داخل البام في هذا التوقيت يخدم اجندة الحزب الاسلامي!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 دجنبر 2018 الساعة 50 : 12



 

 

اختيار عبد اللطيف وهبي رئيس الفريق النيابي لحزب الاصالة والمعاصرة سابقا قبل ان ينتزع منه هذه التمثيلية أشرورو ، خلق توثر وصراع داخل الحزب وهياكله، والدعوة لعقد مؤتمر استثنائي يشكل فعلا أزمة ضمير، وإخلال بواجب المهمة البرلمانية في هذه الظرفية التي تجتازها الاحزاب السياسية بعد انتشار المد الاسلامي، والفكر المتطرف الذي يتطلب من كافة الفاعلين الحزبيين الحيطة والحذر مما تخطط له العدالة والتنمية التي تستعمل المطرقة القاتلة لزعزعة المؤسسات، ظهر وجودها مع محاولاتها البئيسة والميؤوس منها التدخل في قرار قضائي لقاضي التحقيق بمحكمة فاس الذي قرر بناء على قرائن وحجج متابعة العضو القيادي المستشار البرلماني حامي الدين بالمساهمة في القتل مع سبق الإصرار والترصد بعد ظهور أدلة جديدة للشهيد بنعيسى آيت الجيد.

هذه المحطة، تتطلب من الاحزاب السياسية الحيطة والحذر، والتضامن لمواجهة كل من يريد تبخيس واضعاف المؤسسات، والمخططات الشيطانية للذئاب المنظمة داخل حزب العدالة والتنمية وتياراتها الدعوية التي تحاول ان تجعل من العدالة والتنمية قوة سياسية بالبلاد.

عبد اللطيف الوهبي الذي تلقى تدريبا وتكوينا سياسية على يد المناضل الراحل أحمد بنجلون بمكتبه كمحامي وبحزب الطليعة الذي كان يريد ان يجعل منه الراحل عبد اللطيف وهبي خلفا لاستمرار في النضال والتشبث في المواقف لكن سرعان ما بخر وهبي تطلعات الطلائعيين ليقفز الى منصة البام جعل منه برلمانيا لولايتين، وهو من كان يدافع باستماتة عن حزب الاصالة والمعاصرة، لكن بعد تحقيق حلمه في التمثيلية البرلمانية سرعان ما تحول الى عدو الديمقراطية للحزب التي أفرزت نخبة جديدة في المكتب السياسي والمجلس الوطني لينقلب على امينه العام الاستاذ حكيم بنشماس الذي صوت عليه الباميين باجماع أمينا عاما للحزب، في محاولة منه هدر الزمن الذي لم يبقى زمانه.

التوقيت الذي اختاره عبد اللطيف وهبي ومن معه في محاولة خلق البلبلة، والشتات داخل حزب الاصالة والمعاصرة، لن يخدم الا أجندة الاسلاميين، والمشروع الديني الذي يتطلع اليه حزب العدالة والتنمية.

وللتوضيح، محاكمة حامي الدين عرَّت عن حقائق خطيرة في مشروع العدالة والتنمية التي تؤمن بالدم، ورفضها القانون، وبالتالي محاولتها اقحام الاحزاب السياسية في ملف جنائي لتسييسه، والانطلاقة بزيارة وفد الظلاميين للكاتب الاول للاتحاد الاشتراكي ادريس لشكر، وهي إشارة قوية على محاولة احتواء الاحزاب السياسية اولا،ً لتشرع في مخطط احتواء الفرق النيابية للغرفة الأولى مستغلة تجديد انتخاب رئيسا جديدا لمجلس النواب او تجديد الثقة في انتخاب الحبيب المالكي، وهو ما سيمكن العدالة والتنمية استثمار التعصب، و الصراع الداخلي للبام لأجل احتواء برلمانيين، بما فيهم الفريق النيابي لحزب الاستقلال الذي سيحاول الانتقام من سحب مرشحه لرئاسة مجلس المستشارين، وهي كلها خطط منظمة ومحكمة للعدالة والتنمية للتحكم في الفرق البرلمانية، والأحزاب، ومن خلالها افتعال أزمة بالبرلمان قد لم يسبق للمغرب ان عاشها، وكل ذلك ان بعض النواب وقيادات حزبية اصبح الوطن لا يعني لها شيئا امام مصالح شخصية، وما سوف تحققه من مكتسبات.

ولذلك نقول ان الصراع ، والاختلاف الحالي داخل حزب الاصالة والمعاصرة ستكون له تكلفة، قد تتحول الى مؤامرة ضد الشعب الذي يبحث الخلاص من حزب العدالة والتنمية، لكن في عدم استقرارها يبقى بعض الساسة ومنهم عبد اللطيف وهبي يخدم تقوية مشروع العدالة والتنمية التي تعمل على أضعاف المؤسسات الدستورية.

 

 

معاريف بريس

ابو ميسون

Maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الملكية الدستورية...والملكية البرلمانية

وزارة العدل أمام أكبر خطأمهني بطلته الموثقة صونيا العوفي

هل الماموني يشرك حزب الأمة و البديل الحضاري في الحوار حول التعديلات الدستورية ؟

العدل والاحسان... جماعة بلطجية الرفض

بوتين من قيادته غواصة نووية الى عثوره على كنز

القمع + الخوف +فرق تسد + العجز + الفقر ينتج الثورة حرية كرامة عدالة اجتماعية

اجتماع لوزارء الخارجية بالرباط الأربعاء وتلميح بإمكان رفع "تعليق" عضوية سوريا

الانتخابات التشريعية ...رسالة مغربية

...... فاتكم القطار.....

شيوخ السلفية المفرج عنهم لا تسامح دون الافراج عن كافة المظلومين بالسجون

المواطن المحلي الشريك الأول

السلفية تتوعد

رجال الغابة يواجهون الشعب الرافض لمعتقل تمارة

فضائح فتح الله ولعلو ...فضائح تمويل الجمعيات والفساد المالي

حركة 20 فبراير تتظاهر بشكل حضاري بالرباط وتطالب باسقاط دكتاتوريي الفساد

الجمعية المغربية لحقوق الانسان بطاطا تصدر بيانا شديد اللهجة

الإسلاميون مشكلة مستمرة في الحكم وعرقلة لترسيخ الديمقراطية

احتجاجا بخريبكة على تجازوات مدير anapec

تأملات في زمن الاعتقال السياسي بالمغرب

عبد اللطيف الحموشي رجل يتميز برضى الملك والاعتراف الدولي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

المنتدى المغربي البلجيكي: "شراكة متجددة في خدمة الكفاءات" الرباط، الجمعة 22 مارس 2019 ورقة تأطيرية


مخطط المغرب الأخضر يفشل بالعونات اقليم سيدي بنور دكالة

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الجزائر تؤدي تكلفة باهضة باحتضان نظام بوتفليقة كيانا وهميا

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال